انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    الصهاينة والمبادرة العربية !!

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


الصهاينة والمبادرة العربية !!
 
حامد بن عبدالله العلي
 
"أسست تل أبيب في العام 1909 وفي العام 2009 ستصبح أنقاضا.. أنـَّه قبل مائة عام أقاموا أولى المدن العبرية ، وبعد مائة عام من العزلة قضي أمرها".الصحافي يونتان شيم صحيفة معاريف
 
"كل إسرائيلي يُولَد وفي داخله السكين الذي سيذبحه".. الشاعر الإسرائيلي حاييم جوري
 
"لقد قلت لكم مجرد نصف ما أخشاه ، النصف الثانى أن الوقت قد فات بالفعل". الكاتب الإسرائيلي عاموس أيلون
 
 
إذا تمثلنا بالمثل القائـل إنَّ البلاء موكـلٌ بالمنطـق ، فإنَّ أكثر ما يتنزل عليه هذا المثل العجيب ، هو نهاية الكيان الصهيوني ، ذلك أنـَّه ليس ثمة مقولات ، تتردد على ألسنتهم منذ انطلاق الإنتفاضة الأولى ، كتلك التي صدَّرنا بهـا هذا المقال.
 
تعالوا نتأمَّل معاً كيف عاد كلُّ كيد ِاليهود عليهم ، وأزفت نهايـة كيانهـم ، بإذن الله تعالى :
 
بدأت الإنتفاضة عام 2000م ، عندما دنَّست أقدام الصهاينة أرض المسجد الأقصى الطاهرة ، وانطلقـت مشتعلة بإذن ربها فأحرقت اليهود حرقا ، فأعطى شارون وعده أن ينهيها في مائة يوم ، وقد مضى على وعده سنوات ، وقد أكذبه الله ، وأخزاه ، ثم جعله عبرة لمن يعتبـر .
 
وخطط اليهود لمحاصرة المقاومة ، وتسليط زمرة عباس دايتون عليها ، فتسلَّطت هي عليه ، وطردته من غزة ، وأصبحت غزة تحت سلطة المقاومة بكاملها بحمد الله تعالى .
 
  وحاصر الصهاينة غــزَّة ، وجوَّعوا سكانها ، حتى مات الأبرياء جوعاً ، وهلك المرضى في المستشفيات ، وكان ذلك بهدف تركيع المقاومة ، وأنْ ينفضَّ الناس عنها إلى عصابة عباس دايتون ، فحصل العكس تماما ، وصمدت غزة صموداً بطوليـَّا ولازالت ، وانقلب على الصهاينة السحـر ، فافتضحوا في العالم ، وتبيَّن للناس أنهم وحوش ، بل الوحوش أرحـم منهم على فرائسها.
 
ووضع الصهاينة خطة لإنهاء المقاومة بإغتيال رموزها التي يسمونهم الصقور، وعلى رأسهم شيخ الجهاد الإسلامي أحمد ياسين رحمه الله ، وإبقاء الحمائم لإقناعهم بخداع السلام الزائف ، فردَّ الله تعالى كيدهم ، بأن ذهبت كلُّ رموز الصهاينة ، وأوَّلهـم شارون ، وهـذا دمه محاصرٌ داخل عروقه ، مــذْ حاصـر غزة ، وآخرهم أولمـرت الذي افتضـح بين العالمين فسقط سقوطا مهينا.
 
وقـد تساقوا واحدا تلو الآخر ، حتى إذا  لم يبق لهم إلاّ ( ليفني ) التي لم تجد من يلفُّهــا ، وجدت نفسها لاتجد من تلفُّـه للقيادة ، إلاّ حثالة بني صهيون وكلُّهم حثالة.
 
وأما من تبقى من رموز الجهاد الفلسطيني ، فتبيـَّن أنهم صقور من تلك الصقور ، وجاء الله من الأبطال ، والشجعان ، والأسود ، من أبقاهم الله تعالى غيظا على اليهـود .
 
وقد أرادوا بحصار غزة تدمير الإقتصاد فيها ، بهدف إبتزاز الشعـب الفلسطيني ليتنازل عن حقوقه ، فدمّـر الله تعالى اقتصاد الدولة التي تحضنهم ، وتمدهم بأسباب القوة كلَّها ، وهي أمريكا ،  حتـَّى إنَّ بعض الخبراء يقول : إنَّ إنهيارا إقتصاديـَّا هائلا سيكون عام 2012 م، سيكون هذا الإنهيار بالنسبة إلى ذاك كالمقدمـة فحسب !
 
وهم الذين دبـَّروا ، وحرضوا على إحتلال العراق ، وكان هدفهم مشروع الشرق الأوسط الكبير ، الذي حلمـوا أن تحوِّل فيه أمريكا المنطقة كلَّها ، إلى خريطة جديدة يكون الكيان الصهيوني جزءاً طبيعيَّا منها ، وبذلك يرتاحون وإلى الأبد من كلِّ تهديد عليهم ، فتدهور كلُّ المشروع الأمريكي ، وانهزم في العراق ،
 
 وأثناء ذلك ، ذاق الصهاينة أذلَّ الذل في حرب تموز 2006م ، ثـم انكشف الأمر كلُّه على تهديد أكبر على الكيان الصهيوني ، وهو التهديد الإيراني القادم من الشرق ، الباحث عن إمبراطورية تسدُّ الفراغ الذي أحدثه الأمريكان بحماقاتهم ، وغبائهم .
 
وهم الذين كادوا ، ومكروا ، ما يسمى ( الحرب الدولية على الإرهاب ) بهدف القضاء على ـ لا أقول الجهاد فحسب ـ بل ثقافــة الممانعة والمقاومة برمّتها ، واجتثاث كلّ ما يمت إليه بصلة في ثقافتنا ، فحصل العكس تماما ، حتى قالت تقارير غربية ، أنَّ ما يسمى الحرب على الإرهاب ، قـد أدَّت إلى مضاعفته في العالم ، وهم يقصدون بلاريب بما يسمونه (الإرهاب ) كلَّ فكرة إسلامية ، ترفض التبعيَّة للأجنبي ، وتدعو إلى إستقلال الأمَّـة ، ووحدتها ، وقوّتـها .
 
وأراد الصهاينة محوَ حتى آيات الجهاد في مناهجنا الدراسية ، تحت ستار الحملة الدولية على الإرهاب ، فانطلقت فضائيات تنشر ثقافة الجهاد ، وتبثُّهـا بين الناس ، وأمـَّا مواقـع الإنترنت ، فهي بغير عدِّ ، ولا حـدِّ .
 
والصهاينة أعـرفُ الناس بما أصابهـم من هذا كلـَّه ، وأنَّ الله تعالى أبطل كلَّ كيدهم ، وأعاده بالضدِّ عليهم ، وهي سنَّته بالكائدين عامّة ، وباليهود خاصّة .
 
 ولهذا السبب رضخوا أخيراً ، وجاءوا يشحذون طالبـين إعادة مناقشـة ما يُسمَّى المبادرة العربية ، وهي ليست مبادرة ، وإنـما وضع مهين مضيَّع لحقوق الأمَّـة أصلا ،  لعلهم يجدون في نظام إقليمي ـ كما صرح وزير خارجية البحرين ـ يجمعهم مع الدول العربية تحت ظلال هذه المبادرة الساقطة ، في حلف جديد  ، لعلهم يجدون فيها ما ينقـذهم ، بعد أن تراجعت ثقتهـم فـي أمريكا ، بأنها قـد لاتُصبح قادرة على تحمل أعباء مرحلة جديدة تحمل تحدّيات كبيرة ، لاسيما مع ما تعانيه من أزمات على رأسها الأزمة الإقتصادية ، ومع التغير السياسي الجذري فيها ، الذي سيُعقب سقوط كلَّ عصابة بوش الصهيونية المجرمة ، إلى مرحاض التاريخ ، وليس مزبلته .
 
ونحن نقول بكلَّ وضوح أن أيَّ وضـع سيكون الصهاينة جزءاً منـه ، لمواجهـة مطامع إيران ، سيؤدّي إلى الفشل الذريع ، وسيكون سبباً في ضخّ التأييد للمشروع الإيراني ، أو تمزيـق الأمـّة ، وهو من أخبث أهداف اليهود أيضـا.
 
وأنَّ اليقين الذي لايخالطـه ريـب ، أنَّ أي مواجهة للمشروع الإيراني الخطير ، لن تحصــد الحشد والتأييد المطلوب ، إلاَّ إذا كان القائمون عليـها ، يواجهون أيضا الأطماع الصهيونية ، ويرفضون التطبيع مع هذا الكيان ، ويعملون على سحـب البساط في هذه القضية من تحت أقدام المشروع الصفوي الذي يحتلّ العراق ، أو جزءاً منه ، ولايزال يحرِّض الغرب على حركة طالبان الإسلامية ، وهو يزعم أنه نظام إسلامي !!
 
وقد ضرب الله تعالى للمسلمين ، بالمجاهدين في فلسطين مثلاً ، فقد نجحوا بالإيمان ، والتوكُّل على الله تعالى ، والإستفادة من أدنى معطيات العصر ، ووسائل القوَّة ، أن ينزلوا بالحلم الصهيوني أعظـم دمـار ، رغم الدماء ، والحصـار .
 
ولاريب أنَّ المشروع الصهيوني قـد بدأ بالتآكل حتى وصلت الأكلة النخـاع ، وهو إلى السقوط آيل ، وإنَّ نهايته لقريبـة بإذن الله تعالى .
 
وقد قال الحق سبحانه : ( ولاتهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ). واللـه حسبنا ، عليه توكَّلنا ،وعليه فليتوكَّل المتوكُّلـون.

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 25/10/2008
عدد القراء: 10880

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 6818  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 44525260