انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    لحقوقُ والحرياتُ .. وصياغةُ الدستورِ

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


بسم الله الرحمن الرحيم

الحقوقُ والحرياتُ .. وصياغةُ الدستورِ



يتكلمُ الناسُ كثيرًا على الحقوقِ والحريات، حقوقِ الإنسان، حقوقِ المرأة، حقّ التعبير، حقّ النقد، حقّ التظاهرِ، حقّ الاعتصام، حرية الإعلامِ، إلخ ...

لا شكّ أنّ فيما يُطرح ويُطالبُ به الناسُ - سواء على مُستوى الأفرادِ أو المؤسَّسات، وسواء أكان للمرأَة أم لغيْرها - منه ما هو حق فعلا، تجاهلَه الناس وضيّعوه، تجبُ الدعوة إليه والدفاعُ عنه، واتخاذُ كلّ السبلِ الكفيلةِ بردّه إلى أهلِه، فإنّ استلابَه غصبٌ وتعدٍّ وفسادٌ، والله تعالى لا يحبُّ الفساد..

ومنه ما يُسمى حقًّا، وتتبنَّاه منظماتٌ وحقوقيونَ، وهو في واقعِ الأمرِ ليسَ كذلك، فلا هو حقٌّ، ولا هو مشروعٌ أصلا، لتَعارُضِه معَ مبادئِ الإسلامِ الواضحةِ، وثوابِتِه الصريحةِ القاطعةِ، بل لا يقرّه أيّ قانونٍ وضعيّ سوي.

هناك منظماتٌ مشبوهة في العالم تُقحم بعض الهيئاتِ الدولية أحيانًا - مثل الأممِ المتحدة، أو غيرها من المنظماتِ التابعة لها - بأن تتبنّى مبادئَ بها كثير من المخالفات الأخلاقية والدينية، لفرضها على أهل الأرض، وتسميها حقوقا!!

وتجد - للأسف - من الهيئات الحقوقية في بلاد المسلمين، من يتبنى مثل هذه الحقوق المزعومة، ثم يتولى الإعلامُ المهمة، ويسوّقُ ما يُعرض منها على العامة، دون تمحيصٍ، ولا تأسيسٍ، وكأنه أمرٌ مقدّس، لا يجوزُ المساسُ به..

ومسوّدة العنفِ ضدّ المرأةِ، المعروضةُ على الأممِ المتحدِة الأيامَ الماضيةَ، خيرُ شاهدٍ على هذه الحقوقٍ المزعومةِ، وهي تأتي تتميما لاتفاقية (سيداو)، أي: اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز بين المرأة والرجل، القائم على الجنس، وتَعُدّ هذه الاتفاقية كلّ تقييد أو تفريقٍ بين الرجلِ والمرأة، على أنهما رجل أو امرأة، هو من التمييزِ المحْظور، وهذه بداية الخلاف بين الاتفاقية والداعين إليها، وبين القرآن، فالله تعالى يقولُ: (وليسَ الذّكَرُ كَالأُنثَى)،

وهم يقولون: الرجل والمرأة سواء في كل شيء!

وقد انضم إلى اتفاقية (سيداو) حتى نهاية 2009م، 186 دولة، ومنها كثيرٌ من الدول الإسلامية والعربية، وبعضُها وافق مع التحفظِ على بعض ما جاءَ فيها، والغريبُ أن أمريكا - زعيمة العالم الحر كما تسمي نفسها، ولا أحد يتهمها بالعنف ضد المرأة - امتنعت عن التوقيع على الاتفاقية، واعتبرتها – كما جاء على لسان بعض أعضاء مجلس الشيوخ - تدخلا في الأمور الشخصية للناس، التي لا يجوز المساس بها، ولا أن تحكمها اتفاقيات دولية، كما اعتبرتها تدميرا للأسرة والروابط الاجتماعية، وكان الأجدر بهذا الموقف من الاتفاقية هو الدول الإسلامية، لا امريكا، ففي انتسابهم إلى الإسلام الذي يدينون به ما يُبررُ لهم رفضها.

لذا تجدنا اليوم - خصوصًا وأننا مُقبلون على صياغةِ الدستور، الذي سيكون من أولوياتِه الكلامُ على الحقوقِ - تجدُنا في أمسّ الحاجة إلى تحريرِ المُصطلحات، وتحديدِ الألفاظِ والمدلولاتِ، ثمّ وزنِها قبلَ الحُكم عليها - بالرد أو القَبول - بالميزان الحقّ، والحكم العدل، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، حُكم اللهِ الذي أنزلَ الكتاب، وأنزلَ معه الميزانَ، ليقومَ الناسُ بالقسط، فالوقوفُ على المصطلحات، وقَبولُ المقبولِ منها، وردُّ المردود، والتوافقُ عليه، وقَبوله بما يوافقُ ثوابتَ الدين ومصلحة الوطن، هوَ صمامُ الأمانِ لسلامةِ الدستورِ، وهو الذي يُقصرُ علَى الإخوةِ الخبراءِ المعنيين بصياغة الدستورِ الطريقَ، وينيرُ السبيلَ، فلا يقعُ مَع مراعاته نزاعٌ في غيرِ موضِعِ النزاعِ، فإنّ أكثرَ اللبْسِ وتباينِ وجهاتِ النظرِ والاختلافِ، يأتي عادةً من عدم تحديدِ الألفاظ، وتحريرِ المصطلحاتِ.



وللكلامِ بقية مع لقاء آخر في تعريف الحق ....



الصادق بن عبدالرحمن الغرياني.

الأحد 12 جمادى الأول 1434 هـ.

الموافق 24 مارس 2013 م .


الكاتب: ابوطلال من ليبيا
التاريخ: 26/03/2013
عدد القراء: 2370

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 8874  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 43124774