انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    الأسير العائد من جوانتانامو : محمد سرور العتيبي .. إلى رحمة الله ( للعبرة و التأمل )

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


الأسير العائد من جوانتانامو : محمد سرور العتيبي .. إلى رحمة الله

بطل من أبطال الإسلام ..
رحل يطلب الموت مظانه ..
وكان ممن حوصر في قلعة جانجي الشهيرة و التي استشهد فيها الكثير من الشباب العرب .
و لكن الله سبحانه و تعالى كتب له النجاة من هذه المذبحة العظيمة و التي كانت أليمة في أحداثها و تفاصيلها ..
و قدر الله بعد نجاته من مذبحة القلعة أن يقع في الأسر و يرحل به إلى غوانتانامو ... و ما أدراك ما غوانتانامو !!

محمد سرور العتيبي
ثبت أنه في معتقل غوانتانامو !!
ولا مجال للتشكيك فقد ظهر اسمه مع أسماء المعتقلين هناك .. و كان يحمل الرقم 100
فبقي هناك أسيراً لمدة تقارب الخمس سنوات ..
قضى خلالها تلك السنوات بين دهاليز التحقيق و قسوة التعذيب ..
سنوات عديدة مضت عليه و هو يعاني غربة الوطن و وحشة المكان ..
لا أنيس سوى الإيمان ، ولا ملجأ إلا إلى الرحمن .
تمر الأيام تلو الأيام، و الشهور خلف الشهور، و الأعوام تتلوها الأعوام.. و هو في غربته ..

هكذا هم الغرباء في زمن الغربة و هكذا هم العظماء في زمن النفاق !
محمد سرور العتيبي
شاب يحمل وقار الشيوخ ، و فتى يرفل في ثياب العظماء
كان ممن منّ الله عليه بالفرج من معتقل غوانتانامو ، و كان من أوائل العائدين ..
و لله الحمد و المنة ..
ثم ماذا ؟
رجع إلى أهله ففرحوا به و فرح بهم .. و لكم أن تتخيلوا تلك الفرحة بعد تلك المعاناة !!
كانت أسرته تقيم في الرياض ، لكنه رغب في الانتقال إلى مدينة رسول الله صلى الله عليه و سلم
فكان له ما أراد و بالفعل تمّ الانتقال و استقر هناك ..
حيث كان شديد التعلق بمسجد رسول الله صلى الله عليه و سلم
فكان يقضي جلّ وقته في المسجد النبوي
بين صلاة و دعاء و قيام و صيام و إفطار و تفطير ..
في رمضان الماضي اعتكف العشر الأخيرة
وفي الحج الماضي 1428 كان من ضمن الحجيج ..

ثم ماذا .. !!
رحل البطل رحمه الله في حادث سير
يوم السبت الموافق 7 / 3 / 1429 هـ

و إليكم الخبر كما نشرته صحيفة عكاظ :

وفاة أحد العائدين من جوانتانامو في حادث مروري على طريق عفيف

عبدالله المقاطي - ظلم

توفي الشاب محمد بن سرور العتيبي احد العائدين من معتقل جوانتانامو مساء أمس الأول إثر حادث مروري على طريق عفيف - مهد الذهب.

وكان العتيبي في طريقة لزيارة أقاربه في عفيف عندما فوجئ بأعمال صيانة على الطريق ليحاول تفاديها قبل أن تنقلب سيارته من نوع "جيب" عدة مرات لفظ أنفاسه الأخيرة على إثرها.

يذكر أن العتيبي سبق اعتقاله في أفغانستان وتم نقله إلى معتقل جوانتانامو الذي مكث فيه عدة سنوات قبل عودته إلى المملكة في التاسع والعشرين من شهر جمادى الأولى عام 1427هـ.


توفي البطل رحمه الله في حادث سير و إنا لله و إنا إليه راجعون ..

مات محمد سرور العتيبي رحمه الله و على مثله فلتبكي البواكي

فقد كان نعم الرجل و نعم الأخ و نعم المجاهد ..
شجاع خاض المعامع و لم يخشى الأعداء
و كريم و يشهد له بالكرم كل من خالطه رحمه الله
و عابد تشهد بذلك أرض غوانتانامو و المسجد النبوي
فقيد ٌ و أي فقيد ..
و سبحان الله ..
يخرج للجهاد ، و يحاصر في قلعة جانجي ، و يؤسر في كوبا ، ثم يعود ..
ليموت كما يموت غيره من الناس في حادث سير !!
و كأنه يقول لنا ..
إن الإقدام لا يقدّم أجلاً ولا يؤخره .. فلماذا التخاذل و الإحجام !
يا أبا سرور ..

يا أبا سرور أحزنتنا في مماتك.. * و ستبقى ذكراك تعبق ماحيينا ..
يا حظ قبر ٍ ضم غالي رفاتك * جسدك غالي وأنت غالي علينا
هلت دموعي يوم وصلت وفاتك * و بكيت واحزان الفضا تحتوينا
خلاص ما باقي سوى ذكرياتك * خلاص ابــ بقى في حياتي حزينا
و ابقى اعيش العمر حامل وصاتك * يعني أجاهد لجل الاسلام دينا ..
علمتنا دروس الفخر في حياتك * و علمتنا ان الموت فجأه يجينا ..
رحلت للافغان تحمل شتاتك * تبيع روحك ما تهاب اللعينا ..
و حاصرك بالقلعة طواغي غـُـزاتك * و انجاك منهم أرحم الراحمينا ..
و من عقبــها ما تمّ باقي نجاتك * وصرت الأسد و قونتنامو عرينا ..
و جاك الفرج يوم اجتهدت بصلاتك * و رجعت لاهلك في سرور ٍ مبينا
و بقيت فترة ثم تنهي حياتك .. * في حادث ٍ يا صعب وقعه علينا ..
ما ظن يكفي ما ظهر من غلاتك * عشرتك ماهي يوم كانت سنينا ..
ودّي أقبـّــل من غلاكم رفاتك * لكن أنا يا وين انا وانت وينا ؟

14 / 3 / 1429 هـ

كتبها : زهير بن حسن حميدات

(بتصرف يسير)

= = = = = = = = = = = = = = = = = =
نقله لكم / همتي نُصرة أمتي
بلاد الحرمين
14/ ربيع ثاني /1429هـ


الكاتب: نقله لكم <<< همتي نُصرة أمتي>>>
التاريخ: 20/04/2008
عدد القراء: 6961

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5521  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 45619295