انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    إلى الأمة وفتيانها الأبرار! قد احتفلت أمريكا اليوم على أمر، واحتفلنا نحن أيضا عليه

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


د:نوري المرادي


قد احتفلت أمريكا اليوم على أمر، واحتفلنا نحن أيضا عليه.
إنما شتان بين الاحتفالين.
فنحن احتفاءً بما من الله به على الشيخ الجليل أسامة بن لادن فلم يقض أجله على فراش المرض وإنما وهبه الشهادة البارة على يد أشد أعداء الله والبشرية حقدا وإجراما. أما هم فاحتفلوا تنفيسا عن رعب مهول زرعه الأسامة في نفوسهم، افترضوا أنهم اقتلعوه، باستشهاده.
أيتها الأمة الناهضة، أيها الفتيان الغر الميامين!
قد ذاقت أمريكا مرّان العذاب في منطقتنا وما عاد جبروتها الذي كان، يخيف الدجاج. وجيشها الذي زرع الرعب في العالمين لم يعد يبرر حتى أصباغ الحرب على وجوه جنوده وتحولت بطولاته وإرمادته إلى ستوديوهات هوليود. كما انهار اقتصاد أمريكا وعجزت عن تمويل حروبها بغير القروض. ومذ أن غزت أفغانستان والعراق وحتى اليوم لم تستطع أن تسجل نصرا ولو دون شروى النقير. وأمريكا التي لم تحتفل باحتلالها اليابان واستحواذها على مستعمرات كنصف مساحتها في محيطات الأرض وأصقاعها، تصاغرت اليوم لتحتفل بقتل شخص كان أصلا يحتضر على فراش الموت. وكل هذا الانهيار الاقتصادي والعسكري والمعنوي الذي أصابها كان على يد الأسامة وتلامذته ومن سار على دربه من فتيان الأمة البواسل. أما الأسامة فقد عاش مجاهدا نال من دنياه ما لم ينله غير الأنبياء والصالحين حين تحصل على ديّة نفسه أضعافا مضاعفة من عدوه. والغارة التي يفترض أن الأسامة قتل فيها حدثت قبل شهر تقريبا، إنما أجلت إعلانها إلى اليوم لضرورات انتخابية، ولتبدو وكأنها ثأرت لمقتل كبار قيادات مخابرات أمريكا قبل خمسة أيام على يد مجاهد أفغاني. والشيخ بن لادن، ونتيجة لثقل المرض عليه تقاعد عن العمل الميداني منذ 6 أعوام وأوكل مهماته إلى إخوته في الجهاد. وهو قد أسس مدرسة مؤهلة لأن تواصل خلاياها العمل منفردة، مسترشدة أو منفصلة. وهو لم يكن زعيم نظام لينتهي نظامه بموته، ولم يحلم بالخلود حيا. وقد استشهد في وقت تساقط فيه غلمان الاحتلال وعملائه الواحد تلو الآخر، وبدأ عهد، إن لم يكن أسامة هو الذي بناه، فقد سار عليه. لذا فليقبض الأمريكان من استشهاده ما قبضوه من استشهاد الزرقاوي وغيره من المجاهدين، وليسألوا العالمين أينا أصدق احتفالا بالحدث وأبرك نتيجة وأجل عملا!
يا ثوار الأمة، أيها الأحرار!
إن أسامة إذا استشهد، فبكرم من الله عليه ومنّة. فاذكروه بالخير وترحموا عليه مرة وحسب. فليس الجزع من شيمة الثوار، ولا يحزن على مجاهد رحل إلى ربه مؤمنون. أما ديته فقد أخذها مضاعفة في حياته، وما تبقى منها سيأخذه أخوتكم الفتيان المجاهدون! فواصلوا الثورة والاقتصاص من الطواغيت غلمان المحتلين وعملائهم، والسلام!
المجد للأسامة!
المجد لفتيان شنعار!
المجد لطير الله الأبابيل!
المجد لكم أيها الثوار الميامين!
وحيث ثقفتموهم!


الكاتب: ابومحمد العراقي
التاريخ: 02/05/2011
عدد القراء: 2023

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 6691  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41113826