انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    لايغرنكم هذا الحراك فلن تتشكل الحكومة القادمة الاّ بعد إجراء التعداد السكاني!!

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


لايغرنكم هذا الحراك فلن تتشكل الحكومة القادمة الاّ بعد إجراء التعداد السكاني!!
عبد الله الفقير


هل بامكان الحكيم والصدر الانقلاب فعلا على رغبة ايران في ترشيح المالكي لرئاسة الوزراء ؟؟,

هل بامكان من رضع ويرضع الى الان من صدر خامنئي ان يرفض له طلبا او يعصي له امرا؟؟,

هل سكوت السيستاني الى الان عن تشكيل الحكومة دليل على انه لا يتدخل في الشؤون السياسية فعلا ؟؟,

اذا لماذا تدخل في كتابة الدستور و تحديد شكل القائمة بل وفي الترويج للمرشحين؟؟,

اليس غريبا اننا الى الان لم نجد تحركا جديا واحدا يطالب بتسريع تشكيل الحكومة رغم مرور ستة اشهر ؟؟.

ما زال علي بابان راس الفتنة واساسها!!:

قبل سنة تقريبا,وتحديدا في 22\10\2009 ,أي قبل اجراء الانتخابات الاخيرة بعد اشهر كتبنا ما يلي:

((يبدو ان علي بابان بعد زيارته للسيستاني اصر على موقفه باجراء الانتخابات في موعدها المحدد, وهذا يعني ان على عبيد الصنم السيستاني التحرك باسرع وقت قبل ان "يخربط" علي بابان عليهم "الغزل", وهكذا, فبعد عشرة ايام من زيارة بابان للصنم في النجف تعرض بابان لمحاولة الاغتيال تلك في الكرادة, والتي رغم كل حيثياتها من تحديد مكان وقوعها والبيت الذي اطلقت منه النيران , واهمية الهدف المستهدف سقوط جرحى في العملية, الا ان أي من وزارة الداخلية او الدفاع او عمليات بغداد قد استنفرت جهودها لالقاء القبض على الفاعلين او على الاقل مداهمة البيوت المحيطة واعتقال المشتبهين (تخيلوا لو ان احد الوزراء الشيعة استهدف بهذه الطريقة في منطقة سنية كالعامرية مثلا؟, هل كان سيبيت في العامرية احد من شباب المنطقة في بيته ؟؟, علما ان عمليات بغداد قامت باعتقال ما يزيد عن 120 رجلا من منطقة السيدية بعد اغتيال احد مستشاري المالكي في تلك المنطقة!!!, ولا ادري ايهما اهم مستشار المالكي ام وزير مثل بابان؟!!.

الغريب في كل هذا, ان بابان وبعد ان راى ان "الحديدة حارة جدا" وانه مخير بين الاصرار على اجراء التعداد او الموت بغوادر الاخوان غدر, وحيث انه من جماعة الحزب "الاستسلامي" , وانه شرب من نخب "التراجع" و"المداهنة", فقد اعلن بابان بعد يوم واحد من تلك المحاولة على قبوله تاجيل اجراء التعداد السكاني,حيث وافق مجلس المالكي في يوم (31\8\2009) أي بعد خمسة ايام من محاولة اغتيال بابان على تاجيل التعداد سنة واحدة و((اعلن المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ، الاثنين، أن مجلس الوزراء وافق على تأجيل اجراء التعداد السكاني حتى تشرين الاول اكتوبر من عام 2010((.))!!.

ثم بعيد الانتخابات وظهور نتائجها,

كتبنا هذه الفقرة تحت عنوان "علي بابان انت راس الفتنة واساسها",حيث قلنا:

((لو تم اجراء التعداد السكاني منذ سنة (كما كان مقررا), لما حصل ما حصل من تزوير وتلاعب بالاصوات وتغيير في النسب, لكن, وكما كتبنا منذ اشهر, فقد تعرض "الجبان" علي بابان الى ضغوط كبيرة من اجل حثه على تاجيل اجراء التعداد السكاني هذا العام,ابتدأت هذه الضغوط من خلال اثارة قضية فقرة "الطائفة" التي ضمن التعداد, حيث ثار جدلا عريضا حولها, اصرت الاحزاب الشيعية على الغائها, فيما كان يجب الابقاء على تلك الفقرة حتى يعرف كل ذي حق حقه,فلم تعد الطائفة عيبا بعد ان اصبح من يسمي نفسه "الاغلبية" يتباها بها, لذلك كان يجب الابقاء عليها حتى يعرف الكبير ان كان "كبير" فعلا ام ان هنالك من هو اكبر منه!!. ثم بعد ذلك تعرض لمحاولة اغتيال في منطقة الكرادة التابعة لميليشيات الحكيم, اضطر بعدها ان يرضخ الى تلك الضغوط وان يعلن عن تاجيل اجراء التعداد السكاني,بعد ان قدم اعتذاره للحكيم من خلال مقالة نشرها له احد المواقع التابعة لجلال الصغير بعد يوم واحد من تعرضه لمحاولة الاغتيال!!!.وهكذا تم تاجيل اجراء التعداد السكاني, وهكذا "ضاع الخيط والعصفور", فلم يعد احد قادر على ان يحدد كم هو العدد الفعلي للعراقيين, ولا اجناسهم, ولا عدد مهجريهم,ولا حتى عد هياكلهم العظمية!!. وبالتالي استغل السيستاني هذه الثغرة لكي يحرم المهجرين من الانتخابات, ثم ليعلوا من شان التزوير ,ثم لتضيع الحقوق وتختفي الحدود.)).

ثم في (1\5\2010) توقعنا ان يستميت الشيعة في الحصول على وزارة التخطيط من اجل ضمان تحكمهم بالنسب العددية لكل طائفة,

فكتبنا نقول:

((ولهذا ايضا استماتوا من اجل منع وزارة التخطيط الحالية من اجراء التعداد السكاني والذي كان من شانه ان يحدد الاعداد الحقيقية لكل طائفة,ولهذا ايضا سوف يبذلون كل جهودهم من اجل ان يحصلوا على وزارة التخطيط في الوزارة القادمة وغايتهم تزوير النسب الجماهيرية لكل طائفة بعد اجراء التعداد السكاني والتلاعب بنسب كل طائفة)).

ثم في (31\7\2010),وفي تعليق لي على ردود بعض القراء على مقالنا المعنون "لماذا اغتيل هذا القاضي؟!", كتبنا التعليق التالي بعنوان "وزارة التخطيط هي مركز اهتمامهم القادم!! "

قلت فيه:

((بان التعداد السكاني كان بامكانه ان يغير الكثير من الموازين ,ولعلم اسياد الشيعة بذلك فقد سعوا الى تاخير التعداد قدر الامكان,بل واستماتوا في عدم اجراءه قبل الانتحخابات الاخيرة. المنطق يقول ان من الواجب اجراء التعداد قبل اجراء اي عملية انتخابية لمن اراد ان تكون الانتخابات عادلة ونزيهة, لكن انى ان يعرف هؤلاء للعدل رسما او اسما؟!.في المرحلة القادمة سوف يبذلون جهدهم من اجل الحصول على وزارة التخطيط,لانهم يعلمون بان عليها يتوقف الكثير من مستقبلهم!.)).

ما لا يعلمه الكثيرون هو ان كل هذا التاخير في تشكيل الحكومة العراقية "العميلة" من قبل الاطراف الشيعية,هو استجابة لاوامر السيستاني الذي كان قد وضع عدة خطط ومقترحات وخطط بديلة قبيل الانتخابات الاخيرة كانت غايتها ضمان فوز الشيعة باكثر عدد من المقاعد البرلمانية *,

وكان احد اهم مفاصل تلك الخطة هو منع او تاجيل اجراء التعداد السكاني في العراق حتى لا يعرف الحجم الحقيقي لكل طائفة من طوائف العراق,ولتبقى اكذوبة الاغلبية الشيعية هي السائدة بانتظاران تجري الانتخابات وضمان فوزهم بتشكيل الحكومة ليتسنى لهم بعد ذلك التلاعب بالتعداد السكاني ونسبه كما يحلوا لهم, مثلما تلاعبوا بالانتخابات وبالاستفتاء على الدستور, علما انهم كانوا قد عزموا على تشكيل حكومة شيعية خالصة يشكلونها بدون توافق ولا شراكة بعد ان كانت معظم انتقاداتهم تنصب على ما سموه بالحكومة التوافقية التي علقوا على"شماعتها كل عيوبهم وفسادهم واختلاساتهم!!.

لكن يبدو ان الرياح لم تات كما يشتهون,

وفوز القائمة العراقية بالمرتبة الاولى حال دون استمرارهم في ذلك المخطط,

لكن وحيث انهم يعرفون بان وزارة التخطيط ليست من الوزارات ذات الثقل او الوزن التي يمكن ان يتنافسوا عليها,وحيث انهم كانوا يريدون السيطرة على هذه الوزارة فقط لفترة محددة وهي فترة اجراء التعداد السكاني,

وحيث ان خضوع وزارة التخطيط الحالية لسطوتهم بكافة منتسبيها من الوزير الى ادنى عامل نظافة يعتبر فرصة ثمينة لا يمكن تعويضها ,وحيث انهم يخشون الموافقة على تشكيل الحكومة القادمة بالشراكة مع اياد علاوي حتى لو كان رئيس الوزراء هو المالكي او عادل عبد المهدي او حتى الجلبي,لانهم يعرفون بان العراقية سوف تطالب بالحصول على وزارة التخطيط,او على الاقل سوف يكون نسبة حصولهم على هذه الوزارة ضعيف حسب مفاوضات تقاسم الوزارات ,

لذلك فقد كان افضل حل للخروج من هذا المازق هو بقاء الوضع على ما هو عليه ,والمماطلة في تشكيل الحكومة او اجراء التوافقات الى حين الانتهاء من اجراء التعداد السكاني وظهور النتائج, تلك النتائج التي سوف تكون اكثر تشوها وتزويرا من أي انتخابات خاضها العراق "الجديد", خصوصا بعد ان يعرف الجميع ان السيستاني قد لعب ببكارتها حتى قبل ان تقع اعين علي بابان على وجهها!!.

سوف تنجلي كل هذه التعقيدات والملابسات والاشكاليات التي ترونها اليوم بخصوص تشكيل الحكومة بمجرد ان يتم اجراء التعداد السكاني, فجأة سوف ترون زعاطيط مقتدى يوافقون على ترشيح المالكي لرئاسة جديدة,وفجاة سوف ترون الحكيم يقبل راس ابو اسراء,وفجاة سوف ترون البولاني وابو ريشة وعبد الغفور السامرائي يضعون ايديهم بيد المالكي "يبايعونه" على ولاية جديدة!!, وفجاة سوف ترون اسامة التكريتي في ايران يوقع على وثيقة انضمامه الى التحالف الشيعي!!!.

قد يقول قائل:

لكن ما الذي يمنع اليوم ان يتحالف ائتلاف المالكي والحكيم ليشكلوا الكتلة الاكبر وبالتالي ان يحضوا بتشكيل الوزارة لوحدهم لتكون خالصة لهم, وبالتالي سيكون بمقدورهم اعطاء وزارة التخطيط لمن يريدون؟؟,

والجواب على هذا الاعتراض هو:

انهم يعرفون بان اجراء التعداد السكاني في ظل حكومة شيعية خالصة,او في ظل وزير شيعي من اتباعهم يعني ان نتائج ذلك التعداد اسوأ من نتائج امتحانات البكلوريا تحت وزارة "خضير الخزاعي", وبالتالي فلن يجدوا من يثق بها لان نسبة التزوير فيها سوف تفوق المائة بالمائة!!,

لهذا فانهم ومثلما عندما ارادوا كتابة الدستور كانوا حريصين على ان يكون هنالك من يمثل اهل السنة ضمن الكتبة حتى يقال بانه جرى بالتوافق (رغم ان الجميع يعترف اليوم ومن ضمنهم العميل محمود المشهداني بان وجود اهل السنة كان صوريا فقط) لذلك فهم حريصون اليوم على ان يجري التعداد السكاني تحت ظل وزارة يقودها شخص سني (المظهر) ميزته انه خاضع لسطوتهم بالكامل, وبهذا يضربون عصفورين بحجر واحد,

يحققون ما يريدون من تزوير في نتائج ذلك التعداد,

وثانيا يحصلون على مصداقية تلك النتائج من خلال الادعاء بانها اجريت تحت اشراف وزير سني!!!.

على ان لا ننسى بان احد شروط الامريكان في تشكيل الحكومة القادمة هي ان تشمل جميع الطوائف ,وذلك شرط لا يمكن للعبيد ان يرفضونه او يتعالون عليه!.

اني ادعومن هنا كافة الاصوات السنية ان ترفض اجراء التعداد السكاني في ظل تراس الجبان الرعديد " علي بابان" لوزارة التخطيط, بعد ان اثبت عدم استقلاليته في اتخاذ القرار وخضوعه لاملاءات الجهات الشيعية المتنفذة,

كما ادعوهم الى الاصرار على ادخال فقرة "الطائفة" او"المذهب" ضمن قوائم التعداد ,

والا فانهم سوف يخسرون الكثير من حقوقهم التي ستترتب على هذا التعداد والتي اقلها التلاعب بنسبة المقاعد لكل محافظة,مما سيجعل محافظة عدد تعدادها لا يتجاوز المليون كمحافظة كربلاء,سيجعل لها عدد مقاعد برلمانية يفوق مقاعد محافظة الانبار بل وحتى الموصل!!.

ان لم يصر اهل السنة على تاجيل اجراء التعداد في عهد بابان فسوف يتندمون باشد من ندمهم في الانخراط بلعبة التصويت على الدستور,تلك الخدعة الماكرة التي توافق عليها الحزب الاسلامي مع الشيعة من اجل طعن اهل السنة بظهورهم والالتفاف عليهم وسلبهم اغلب حقوقهم التي اكتشفوا اليوم كم سلبهم اياها ذلك الدستور الاعرج, والمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين..

ملاحظة: سوف نعود قريبا باذن الله لاكمال الاجزاء المتبقية من دور انيس النقاش في ملف اغتال الحريري,

والسلام عليكم.


الهامش:

*لمعرفة تفاصيل اكثر عن خطة السيستاني لتزوير الانتخابات راجع هذا المقال: متناقضات العراق الجديد : شعير حضيرة الدواب اغلى من خبز الشعب !!!:

http://iraqshabab.net/index.php?option=com_content&task=view&id=28939&Itemid=39



fakeer999@yahoo.com


الكاتب: ابومحمد العراقي
التاريخ: 05/09/2010
عدد القراء: 2573

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 8569  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41320180