انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    كفى صمتا يا شيخ الأزهر

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار



كفى صمتا يا شيخ الأزهر
‫صاحب الفضيلة الشيخ أ.د. أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إنني أدعو الله تبارك وتعالى أن يجعل من مكانك ردءا للصدع، ولمًّا للشمل، وحقنا للدماء، ومداواة للجراح، وإنقاذا من أزمة تاريخية تمر بها مصر جراء هذا الاستبداد وذاك الفساد الذي اشتهر به الرئيس مبارك وعائلته وزبانيته، وقد استبشرنا بمقدمك، وأثنينا على بعض إنجازاتك وقراراتك، وآخرها وقف حوار الأديان مع بابا الفاتيكان الذي سعى بكلمته إلى تأجيج الصراع والفتنة الطائفية في مصرنا الحبيبة، وإذا كنا نمتدح هذه الخطوات منكم فإننا ننصحكم من باب الحب في الله، والنصيحة لله ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم، وأضع بين أيديكم - تذكيرا وليس إعلاما- النصوص والحقائق التالية:
1. يقول الله تبارك وتعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَىٰ مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَٰئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ * إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَٰئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) (البقرة:159-160)، فهل ما جرى في مصر لا يحتاج إلى بيان حكم الله عز وجل من قتل للمئات، وجرح للألوف، وإحداث فوضى متعمدة بأيدي النظام، ألا يحتاج هذا إلى بيان حكم الله؟!.
أكتب إليك ويقشعر بدني وأنا أرى صور دبابات وزارة الداخلية تدهس المصريين، والرصاص الحي يصوَّب إلى رؤوسهم، والقاعدة الشرعية تقول: "لا يجوز تأخير البيان عن وقت الحاجة"، والعالَم كله بإعلامه وصحافته وبكل اتجاهاته يتحدث عن انتفاضة وثورة شباب مصر، ومازلتم تتخذون موقف الحكومة في صمت لا يُرضي الله ولا رسوله ولا المؤمنين، ولا أحب أن يلصق بك أبناء الأمة في كل مكان من أرض الله هذا الوصف الذميم: "الساكت عن الحق شيطان أخرس".
2. هؤلاء القتلى والجرحى من الأطفال والنساء والرجال والشيب والشباب دمهم في رقبة النظام، وإذا كنتم جزءا منه فيجب عليك شرعا وديانة وسياسة وإنسانية أن تتبرأ منه، وأن تنحاز إلى الحق وإلى المستضعفين، وأنتم تعلمون ما قاله سيدنا أبو بكر الصديق: "القوي فيكم ضعيف عندي حتى آخذ الحق منه، والضعيف فيكم قوي حتى آخذ الحق له"، ومقامك يا شيخ الأزهر في درجة رئيس الوزراء وليس وزيرا عاديا، وواجبك الشرعي أن تعلن موقفك بوضوح (وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلُ الْمُجْرِمِينَ) (الأنعام: من الآية55)، وتقيم الحجة على هؤلاء الظالمين.
3. تعلم فضيلة الشيخ أن في النظم الإسلامية والوضعية معا توجد وظائف تنشأ من الخليفة أو الأمير أو الرئيس ثم تنتهي ولايته عليه ليكون حرًا في قراراته، ومنها وظائف الحسبة والقضاء، فإذا عيَّن الخليفة واليًا للحسبة أو قاضيا فإنه لا يمكن توجيهه ولا إقالته، ولا تزال النظم القانونية الكبرى تجعل من حق الرئيس تعيين كبار القضاة لكنه لا يملك عزله. وإنني من هذا المنطلق أرى من الواجب شرعا وإنسانية وسياسة أن تقول الحق لا تخشى فيه لومة لائم، لقوله تعالى: (الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ) (الأحزاب: من الآية39).
4. أحب أن أذكركم بموقف العز بن عبد السلام الذي منَّ عليه الملك الصالح أيوب في مصر بأن فكَّ أسره في القدس، وكان سجينا ثم أعطاه ولاية القضاء والإفتاء بمصر ومع ذلك لما رأى منه تعيينا لوزراء من العبيد أعلن على الأشهاد أنه لا طاعة لهم، وأسقط ولايتهم، ولما غضب الملك الصالح أيوب لم يعبأ بغضبه، وحمل متاعه على حمارين وهمَّ أن يخرج من مصر، وذهب واسترضاه وأصرَّ العز أن يبيع الأمراء والوزراء بنفسه، وسُمي سلطان العلماء ليس فقط لسعة علمه وإنما لشموخ مواقفه، وتوالت هذه المواقف مع سيف الدين قطز لما أراد أن يفرض الضرائب على الناس ليجمع مالا لجهاد المغول رفض العز بن عبد السلام إلا أن تباع كل وسائل الترف في قصور الأمراء والوزراء، واضطر الملك إلى الإجابة، وخلدَّ التاريخ ذكره، فأين تحب أن تكون يا شيخنا شيخ الأزهر؟!.والدماء التي سالت، والفوضى التي شاعت أعظم خطرا من بيع الأمراء والضرائب، لأن حفظ النفوس مقصد ضروري لا يجوز التهاون فيه.
5. يا صاحب الفضيلة أرجو أن تكون من هذه القلة الناجية الذين قال فيهم الشاعر أحمد شوقي:
إن الشجاعة في القلوب كثيرة ورأيت شجعان العقول قليلا
6. يقول الله تعالى: (وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ) (هود:113)، وموقفك لا يفهم منه إلا ركون إلى الذين ظلموا، وتعلمون فضيلتكم أن الإمام أحمد سئل عن قوم يخيطون أقوام الظلمة، هل هؤلاء من أعوان الظلمة؟ فكانت فتواه: "لا، بل هم من الظلمة أنفسهم"، ويروى عن حارس سجن أنه سأل السؤال نفسه، وأجيب بنفس الإجابة! فكيف بمقامك؟ إنني أخشى – بصمتك - أن تُحشر يوم القيامة مع عصبة حسني مبارك وزبانيته الذين قتلوا وسفكوا دماء الأبرياء، وسجنوا الدعاة الأنقياء، وصدَّروا البترول والغاز للصهاينة الأعداء، ونفذّوا مشاريع الأمريكان بربوع مصر، وهيأوا لهم المنطقة العربية كلها، وتركوا أبناءهم في مصر يتضورون جوعا وفقرا وبطالة ومرضا.
7. أذكرك فضيلة الشيخ بقوله تعالى: (وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْئُولُونَ * مَا لَكُمْ لَا تَنَاصَرُونَ * بَلْ هُمُ الْيَوْمَ مُسْتَسْلِمُونَ) (الصافات: 24-26)، فماذا تقول لله عندما يسألك عن عدم مناصرة شباب مصر المنهكين من مظالم مبارك ونظامه؟! و"المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه"، وصمتك ظلم لأبناء مصر كلها، وكلمة منك قد تغير كل المسارات، وتوقف كثيرا من الفتن والمهاترات.
8. لقد كانت لكم مواقف صلبة شاركناكم فيها في استنكار حادثة التفجير في كنيسة الإسكندرية، وذهبتم بقدكم وقديدكم "شيخ الأزهر، ووزير الأوقاف، ومفتي الديار المصرية"، فقطعتم المسافات وأسيء إليكم في عقر الكنيسة ولم يعتذر لكم أحد!، وميدان التحرير منك قريب، والدماء قد سالت دبر أذنك، وخلف بيتك، وأمام ناظريك، فلماذا هذا الاحتشاد في حادثة محدودة وهذا الانحسار فيما عمت به البلوى وخرجت له الملايين من أرجاء مصر، وغضب له أحرار العالم؟!.‬

د. صلاح سلطان‬.


الكاتب: مسلمة
التاريخ: 31/01/2011
عدد القراء: 2756

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5924  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر
 ذات الأنوار في مدح المصطفى المختار قالها في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام وهجاء الكاتب الكويتي الذي تطاول عليه


عدد الزوار: 40678370