انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    سفاهة النظام في تطويل الأعلام

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


أفلس النظام القمعي إذ سقطت آخر أوراقه مع أول رصاصة أطلقها على المواطنين الشرفاء وأمست شعاراته فارغة المضمون ورق مقوى لا يقوى على الثبات مع أول قطرة ماء وكان قد أصبح قبلها على جعجعة لا نرى معها طحنا: مقاومة! وممانعة! وصمود! لقد كانت الرصاصة الأولى التي أطلقها على المتظاهرين السلميين رصاصة الرحمة التي أراح بها آذان شعبه من شعاراته المدوية الجوفاء التي لا يفتأ يطلقها في فضاء الإعلام ويصرخ بها عاليا في المؤتمرات من مؤتمرات القمة إلى منصة المسيرات وأراح بها أعين شعبه عن صور النفاق بأنواعه التي يمارسها ليل نهار.
كان النظام القمعي قد أخذ فترة طويلة من الراحة من هم المعارضة والمعارضين حيث لم يتوانى عن استخدام كافة الأسلحة ضد من يعارضه سواء أكان سلاحا ممنوعا أم مسموحا ماديا أم معنويا فعليا أم قوليا حتى أجهض كل حركة معارضة ووأد كل ما شأنه أن يهدد كيانه ويحارب وجوده فقضى على الحرية التي كان يتنفس بها السوريون قبل عقود ثم قضى على ضباط الجيش المخلصين ثم وضع طريقا للخطيئة وسماه تصحيحا وباع الأرض لألد الأعداء وسالمهم ثم قضى على حركات حرة متتالية ليتربع بعدها على صدور السوريين الأحرار حتى نسوا أو كادوا معنى الحرية والعزة والكرامة فكانت أشياء يجدونها داخل نفوسهم مكبوتة مقهورة لا يمكنهم البوح بها ولا الحديث عنها تعتمل في صدورهم تتلجلج في ثناياه ولا تخرج وأيام خرجت من بعض صدور الأبطال ذاقوا أشد العقاب ونالوا أسوأ الثواب.
وشاء الله أن يتربى موسى في حجر فرعون يجول في قصره كيف يشاء وله من السلطة ما لا ينال الوزراء فعاملنا النظام الفاشل بالشدة والقسوة وأسمعنا السياسة ليل نهار وعلمنا على حمل السلاح لنقاوم الكيان الصهيوني! فخرجنا نحن السوريين أبطالا أشداء وسياسيين وعسكريين وعادت عليه خطته بالوبال ورد كيده في نحره كما جرى لسلفه فرعون فلا رصاص يخيفنا سواء أكان حيا أو ميتا ولا خطاب يخدعنا سواء أكان عاطفيا أو إرهابيا ولا رخاء عيش (لم يعدنا به أصلا) يدعونا إلى الدعة والاستسلام.
وتنقل في محاربتنا من قمع إلى قمع ومن كذبة إلى أخرى ومن لعبة إعلامية قذرة إلى حيلة مؤتمرية فاشلة وخشي أن يطيح به سلام المتظاهرين كما فعل بالتونسي والمصري فجرب أسلوب الليبي فارتد عليه فعله إذ ثارت الجماهير أكثر وأكثر فجرب أسلوب اليمني فأخرج بعض من لم يزل مخدوعا به أو خائفا منه أو مرتهن بقاءه ببقاءه من اللصوص والفاسدين في مسيرات مؤيدة وإذا برائحة النتن والعفن ترافقها وإذا بالكذب والدجل يرتسم على وجوه السائرين فيها هتافاتهم سمجة ومذلة وباردة وتافهة و....
ورأت العصابة الحاكمة أن تفعل شيئا مميزا! تبز به من سبقها وتدخل به موسوعة غينس ليس من باب الشرف طبعا بل من باب الخسة والضعة لأن المراد تغطية المجرمين واللعب على المشاهدين فصنعت: أطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول علم!
وكانت الفضائح المتلاحقة:
فلم تجد من المؤيدين عددا كافيا لحمله فحملوا أوله وجروا آخره!
ولم يكونوا يكنون له احتراما فساعة تعبوا من حمله – وهو ثقيل على العملاء – طرحوه أرضا ومشوا فوقه!
وبعضهم تظلل به – ولا يظلل الخونة – فخرقوه وأخرجوا رؤوسهم!
وما مآله وأين ذهبوا به بعد تمثيليتهم الخرقاء هذه لفوه ورموه بأحد المستودعات إلى حين الحاجة فهو ليس لدوام الأوقات بل لقليلها!
وكم كلف من المال؟ عشرات الملايين! ومن دفعها ليس فاعل الخير رامي الحرامي ولا أبناء بائع الجولان مما ورثهم أبوهم بل دفعها الشعب السوري فالشعب يدفع ثمن الرصاص الذي يقتل به وثمن العلم الطويل الذي يريد النظام القمعي أن يستتر به ونسي الأغبياء أن علم الوطن شفاف عن عورات الخونة وقتلة المواطنين لقد سرقوا ثمنه من جيوبنا في الوقت الذي مد رأسهم يده إلى أصحاب الألوف المفردة فضلا عن الألوف المعشرة والملايين ليدعموا اقتصاده المشرف على الانهيار!
وأين خيط العلم ومن أين اشتري قماشه؟ اشتري قماشه من لصوص يدعون أنهم تجار وبأسعار مضاعفة تغطي عمولة صاحب الفكرة والمشتري والناقل والحمال والمستلم والمحاسب والمراقب و... ورامي طبعا. وأين صنع؟ في ورشات المتعاملين مع النظام السارق وهل يتعامل إلا مع اللصوص!
وسمع الشعب بهذا العلم الطويل بل بأشقائه - فقد وجد اللصوص في المدن الأخرى في الأمر بابا للنصب وبيع الوطنيات معا – فطلب من ثواره أن يخيطوا علما طويلا مثله - وأنى لهم أن يجاروا اللصوص الذين فتحت لهم خزائن سوريا على مصاريعها – فصنعوا علما لكنه مختلف في نواح كثيرة: فالمال الذي اشتري به مال حلال خرج من جيوب أصحابه مختارين وباذلين والأيدي التي خاطته هي أيدي حرائر الوطن الشريفات والأيدي التي حملته أيدي الثوار الأطهار والغاية منه ليس تخوين الشعب المسقط للنظام القمعي بل جمع شعب سوريا كله تحت ظله وشتان.
أيها الثوار الأحرار:
لا تصنعوا الأعلام الطويلة فشرفكم لا يخفى على أحد ووطنيتكم وحبكم لبلدكم قد سارت بذكرهما الركبان ومهما فعل الأوغاد فلأنهم يشعرون بالخسة والنذالة ويريدون أن يعوضوا النقص الذي يجدونه في وطنيتهم وأنى لهم إدراك ذلك وهم أعداء الوطن وليست النائحة الثكلى كالمستأجرة.
اصنعوا من هذا القماش بألوانه أعلاما صغارا لفوه على أجسامكم سترات واقية من رصاصهم وأعلاما صغارا تكون لثاما على وجوهكم يوم تقابلون وأنتم المسالمون أولئك الأوغاد وأعلاما صغارا تلفون بهم شهداءكم.
لئن كان مصير العلم الطويل بين أيديهم بعدما أساؤوا إليه فكرة وكلفة وحملا وشعارا إلى المستودعات سفها منهم فإن أعلامكم غير الطويلة شعار ودثار وحب وفخار.


الكاتب: منذر السيد
التاريخ: 18/07/2011
عدد القراء: 2486

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5232  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر
 ذات الأنوار في مدح المصطفى المختار قالها في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام وهجاء الكاتب الكويتي الذي تطاول عليه


عدد الزوار: 40700564