انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    قصة عجيبة وبليغة وحقها أن تنشـر والله

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


قصة بليغة ذات معان رائعة حدثت في القرن الثالث الهجري في بغداد،وأبطالها العالم الفقيه أحمد بن مسكين، والعابد الزاهد بِشر الحافي، وأبو نصرالصياد.

و القصة عرضها بأسلوب شيق ،  الأديب الكبير مصطفى صادق الرافعيالذي قال على لسان أحمد بن مسكين: قصتي أني امتُحنت بالفقر في سنة تسع عشرة ومئتين،وانحسمت مادتي وقحط منزلي قحطاً شديداً جمع عليّ الحاجةَ والضر والمسكنة.

ثم خرجت بغلس لصلاة الصبح، والمسجد يكون في الأرض ولكن السماء تكون فيه! ولما قُضيت الصلاة رفع الناس أكفهم يدعون الله تعالى، وجرى لساني بهذا الدعاء: (اللهم بك أعوذ أن يكون فقري في ديني، أسألك النفع الذي يصلحني بطاعتك، وأسألك بركةالرضا بقضائك، وأسالك القوة على الطاعة والرضا يا أرحم الراحمين .
سمكة ورقاقتان

ثم جلست أتأمل شأني حتى إذاارتفع الضحى وابْيضّت الشمس خرجتُ أتسبّب لبيع الدار، فما سرت غير بعيد حتى لقينيأبو نصر الصياد فقلتُ: يا أبا نصر أنا على بيع داري فقد ساءت الحال، فأقْرضني شيئاًيمسكني على يومي هذا حتى أبيع الدار وأوفيك .

فقال: يا سيدي! خذ هذا المنديلإلى أهلك، وأنا لاحق بك إلى منزلك، ثم ناولني منديلا فيه رقاقتان بينهما حلوى،وقال: إنهما والله بركة الشيخ.

قلتُ: من الشيخ وما القصة؟

قال: وقفتأمس على باب هذا المسجد وقد انصرف الناس من صلاة الجمعة، فمر بي بشر الحافي، فقال: مالي أراك في هذا الوقت؟ قلت: ما في البيت دقيق، ولا خبز، ولا درهم، ولا شيء يبُاع،فقال: الله المستعان، احمل شبكتك وتعال إلى الخندق، فحملتها وذهبت معه فلما انتهيناإلى الخندق، قال لي: توضأ وصل ركعتين. ففعلتُ، فقال: سم الله تعالى وألْقِ الشبكة،فسميتُ وألقيتها، فوقع فيها شيء ثقيل، فجعلت أجرّه فشق عليّ، فقلت له: ساعدني! فإنيأخاف أن تنقطع الشبكة، فجاء وجرّها معي، فخرجت سمكة عظيمة، لم أرَ مثلها سمناًوعِظَماً وفراهة!، فقال: خذها وبِعْها، واشترِ بثمنها ما يُصلح عيالك، فاستقبلنيرجل فاشتراها، فابْتعتُ لأهلي ما يحتاجون إليه، فلما أكلتُ وأكلوا ذكرتُ الشيخفقلت: أهدي له شيئاً، فأخذت هاتين الرقاقتين وجعلت بينهما هذه الحلوى، وأتيت إليه،وطرقت الباب، قال: افتح وضَعْ ما عندك في عن الباب وادخل، فدخلت وحدثته بما صنعت،فقال: الحمد لله على ذلك، فقلت: إني هيأت للبيت وقد أكلوا وأكلت، ومعي رقاقتانفيهما حلوى، قال: يا أبا نصر: لو أطعمنا أنفسَنا هذا، ما خرجت السمكة! اذهب كُلْهأنت وعيالك.

نظرة لا تنسى

قالأحمد بن مسكين: وأخذت الرقاقتين ولكني أحسست أن في هاتين الرقاقتين سر الشيخورأيتهما في يدي كالوثيقتين بخير كثير، فقلت على بركة الله، ومضيت إلى داري فلماكنت في الطريق لقيتني امرأة معها صبي، فنظرَت إلى المنديل وقالت: يا سيدي، هذا طفليتيم جائع ولا صبر له على الجوع فأطعمه شيئاً يرحمك الله، ونظر إليّ الطفل نظرةً لاأنساها! حَسِبْتُ فيها خشوع ألف عابد يعبدون الله تعالى منقطعين عن الدنيا


-

أين الأموال التي تصدقت بها؟ فوضعت الأموال، فإذا تحتكل ألف درهم شهوة نفس أو إعجاب بنفس كأنها لفافة من القطن لا تساوي شيئاً، ورجحتالسيئات. وبكيت وقلت: ما النجاة وأسمع المنادي يقول: هل بقى له من شيء؟ فأسمع الملكيقول: نعم بقت له رقاقتان فتوضع الرقاقتان (الفطيرتين) في كفه الحسنات فتهبط كفةالحسنات حتى تساوت مع كفة السيئات. فخفت وأسمع المنادي يقول: هل بقى له من شيء؟فأسمع الملك يقول: بقى له شيء فقلت: ما هو؟ فقيل له: دموع المرأة حين أعطيت لهاالرقاقتين (الفطيرتين) فوضعت الدموع فإذا بها كحجر فثقلت كفة الحسنات، ففرحت فأسمعالمنادي يقول: هل بقى له من شيء؟ فقيل: نعم ابتسامة الطفل الصغير حين أعطيت لهالرقاقتين وترجح وترجح وترجح كفة الحسنات.. وأسمع المنادي يقول: لقد نجا لقد نجافاستيقظت من النوم أقول: لو أطعمنا أنفسنا هذا لما خرجت السمكة
يقول احمد بن مسكين: وتحولت إلى أغنى الناس وصارت عندي بيوت وتجارة وصرت أتصدقبالألف درهم في المرة الواحدة لأشكر الله


-
وأعجبتني نفسي لأني كثيرالصدقة، فرأيت رؤيا في المنام ان يوم القيامه قد ات وأن الميزان قد وضع ويناديمناد: احمد بن مسكين هلم لوزن حسناتك وسيئاتك، يقول فوضعت حسناتي ووضعت سيئاتي،فرجحت السيئات، فقلت :
قال أحمد بن مسكين: وخُيل إليّ حينئذ أن الجنة نزلت إلى الأرض تعرض نفسها على من يشبعهذا الطفل وأمه، والناس عُمي لا يبصرونهاو ذكرتُ امرأتي وابنها وهما جائعانمنذ أمس، غير أني لم أجد لهما في قلبي معنى الزوجة والولد، بل معنى هذه المرأةالمحتاجة وطفلها، فأسقطتهما عن قلبي، ودفعت ما في يدي للمرأة، وقلت لها: خذي وأطعميابنك فا دمعات عيون المراة وهي ترى ابنها فرح بطعام

وجاء الفرج

ومشيت وأنا منكسر منقبض، وكأني كنت نسيت كلمةالشيخ (لو أطعمنا أنفسنا هذا، ما خرجت السمكة!) فذكرتها وشغلت نفسي بتدبرها، وقلت: لو أني أشبَعْتُ ثلاثةً بجوع اثنين لحرمت نفسي خمس فضائل، وهذه الدنيا محتاجة إلىالفضيلة، وهذه الفضيلة محتاجة إلى مثل هذا العمل
ثم جلست إلى حائط أفكر فيبيع الدار، فأنا كذلك إذ مر أبو نصر الصياد وكأنه مستطار فرحاً، فقال: يا أبا محمد،ما يجلسك ههنا وفي دارك الخير والغنى؟ قلت: سبحان الله! من أين خرجت السمكة يا أبانصر؟ قال: إني لفي الطريق إلى منزلك، إذا رجل يستدلّ الناس على أبيك، ومعه أثقالوأحمال، فقلت له أنا أدلك، ومشيت معه أسأله عن خبره وشأنه عند أبي، فقال: إنه تاجرمن البصرة، وقد كان أبوك أودعه مالاً من ثلاثين سنة، فأفلس وانكسر المال ثم تركالبصرة إلى خراسان، فصلح أمره على التجارة هناك، وأيسر بعد المحنة واستظهر بعدالخذلان، فعاد إلى البصرة وأراد أن يتحلل فجاءك بالمال وعليه ما كان يربحه في هذهالثلاثين سنة، وإلى ذلك طرائف وهدايا! قال أحمد بن مسكين: وانقلبتُ إلى داري، فإذامال جمّ وحال جميلة، فقلت: صدق الشيخ: لو أطعمنا أنفسنا هذا، ما خرجت السمكة
الكاتب: اختارها أبوا لمعالي الكويتي
التاريخ: 21/03/2008
عدد القراء: 7498

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 6283  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41096539