انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    هل نستحق الشيخ الددو؟ بقلم أحمد فال بن الدين ..

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


هل نستحق الشيخ الددو؟


بقلم: أحمد فال بن الدين


شيكاغو/ الولايات المتحدة


ahmed_dine@hotmail.com



   لم تتميز"بلاد شنقيط" قط، بطيب هوائها،ولا بجمال مناظرها، ولا برغد العيش في ربوعها. بل على العكس من كل ذلك، فقد وجد الأجداد أنفسهم يتوسطون صحراء قاحلة تموج وسطها بحار رملية جافة تائهة إلى مالا نهاية، وظلوا في معظم أحوالهم، بدوا رحلا يتتبعون دموع السماء ، وأهل وبرٍ يطاردون الكلإ والمرعى، ,وظلت حياتهم تتوزع  مابين  "يوم ظعنهم ويوم إقامتهم".


لكن شنقيط -ورغم كل هذه الصعاب- أنجبت معادن من الرجال الأفذاذ عز نظيرها. ونجحت في زرع حدائق غناء من العلم والمعرفة وسط هذه الربوع القاحلة. نجحت في "إنتاج" معادن تربت في البدو لكنها تعلم المتحضرين.. وولدت تحت الخيام، لكنها تبوأت الأستاذية في الجامعات!! كان الواحد منهم يسافر ويدخل المدن العريقة في الحضارة، لكن عزته البدوية التي امتلأ بها صدره وامتزجت بكيانه تصاحبه أنى حل وارتحل، وعلمه المفهوم المحفوظ معه يتبعه. وكان الفضل في "إنتاج" هذا الضرب العزيز من الرجال يرجع إلى نظام تعليمي انفرد به هذا القطر دون غيره هو : التعليم المحظري.


هذا التعليم المحظري هو الذي صنع الصورة الشنقيطية الناصعة التي تتلقاك أنى توجهت وتحملك المسؤولية- الثقيلة أحيانا- أني حططت.


ليس لنا من إرث قدمناه للعالم لنفخر به إلا هذا- ولنعم الإرث هو- وليس لدينا ما نمدح به إلا هو، حتى عندما يتكلم "الخواجات"، لا يجدون ما يقولونه عنا إلا ذلك. أذكر خطاب جاك شراك عندما تحدث في انواكشوط، أذكر قوله: " أنتم معروفون بأنكم أهل علم ... أنتم بلاد المليون شاعر".


هذا الإرث الذي يسكن خلد كل واحد منا، ويتخذ منه ينبوعا للعزة، وقاسما مشتركا بينه وبين كل الموريتانيين، هذا الإرث العميق في ذاكرتنا الجماعية يجب علينا أن نحفظه ونصونه، وأن نحترمه وأن لا نخونه.


أنا لا أعلم خيانة أكبر، ولا صفعة أفظع يمكن أن توجه لهذا الإرث من أن نطارد آخر رمز من رموزه، وآخر دليل، "عملي" ماثل أمامنا أن "القوم كانوا كذلك"..وأن تراث أجدادنا كان متميزا!! لا أعلم خيانة أكبر لميراث الشناقطة من مطاردة حفيد محمد  على بن عبد الودود.. والتضييق عليه.


وفي هذه اللحظة من الزمن، بعد أن لوحظ تدهور خطير في أداء المحاظر، حبانا الله بنجم طلع في هذااليل الشنقيطي الرهيب... رأيناه يتلألأ في سمائنا فذكرنا بمجد الآباء وكرم الأباء وتضحيات الآباء وبذل الآباء.... رأيناه يتوسط كبد سماء المجد:


كالشمس في كبد السماء وضوؤه ***يغشى البلاد مشارقا ومغاربا"


، فتحلقنا حوله.. وآنسنا قربه وطلوعه....إلا أن بعضنا لم يستطع لعموشة في عينيه أن يتملاه،" فارتد إليه بصره خاسئا وهوحسير"..! فرام بعد ذلك أن يسب ويشتم ويلقي بالتبعية على البدر... لكن جماهير الشناقطة همهمت بصوت متناغم:


"ما ضر شمس الضحى في الأفق طالعة *** ألا يرى ضوءها من ليس ذا بصر!!"


الشيخ محمد الحسن الددو: ذلكم الوارث الشرعي لمجد محاظر شنقيط! ورثه بطرفيه: العلمي والعملي. شيخ جميل ورائع...صبيح الوجه موطؤ الأكناف ينبوع علم ونبراس هدى! أقر بفضله القاصي والداني،  وتمنت كل أمة لو كان أحد أبنائها. حار العلماء، قبل العامة، من علمه وورعه، وازينت أصقاع كثيرة من المعمورة بخطواته المتواضعة مرتديا زيه الشنقيطي "وعمامته بين الرجال لواء!" داعيا إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة.


 تذكرك ربانيته وتحلق الناس حوله وحبهم له بالشيخ سيديا الكبير، لكأنه هو في حب الناس له وتعلقهم به، وفي عبادته وربانيته.


لكأنه الحاج عمر الفوتي في تنقله للدعوة وحسه الوطني وغيرته على تراب الوطن من أي أجنبي..عندما تتحدث معه في دقائق الفقه تخاله  محنض باب الديماني أثناء اعتكافه لتأليف "ميسره"، على شرح "مختصره"...أما إذا عُجت على النحو و أساليب العرب فأنت أمام المختار بن بون وسط طلابه، وأثناء تدريسه "لطرته واحمراره" .  وهب أنك طرقت الحديث، فستجدك حائرا ما بين سيدي عبد الله ولد الحاج إبراهيم والشيخ محمد يحي الولاتي!!


أحبتي، احترموا تراثكم الذي لا تملكون غيره، وتداركوا عباقرتكم واعتزوا بهم.!! لا نريد تجربة جمال ولد الحسن- الذي أرغمته ظروف الحياة على الهجرة حتى توفي في الخارج رغم الحاجة إليه في الداخل-، ولا الخليل النحوي- صاحب العمل العظيم: "المنارة والرباط"- الذي هجر أرضنا مكرها بسبب عدم توفر الجو المناسب للمبدعين- ولا قصة محمد الأمين بن محمد المختار( أب ولد اخطور)، ولا قصة عباقرة مهندسينا الذين اصطفاهم الغرب لنفسه فقبلوا مرغمين-لا نريد هذه الظاهرة أن تتكرر مع رمز تراثنا ووريثه الشرعي: علامة المغرب الإسلامي الأقصى،الشيخ محمد الحسن ولد الددو.


بعدما رأيته في بلدي من مطاردة لهذا العالم الرباني الفريد، وبعدما شهدته من ظلم يلاحقه بين ظهرانينا- رغم مكانته المتميزة في العالم-  ألقي في روعي سؤال ألح علي وهو: هل فعلا نستحق الشيخ الددو؟! عن صحيفة الشعب المصري


الكاتب: ممدوح أبو العــــلا
التاريخ: 01/01/2007
عدد القراء: 6184

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 8424  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41314944