انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    إنـــها رســـــالة الله فاحملـــوها !!

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


إنها رسالة الله فاحملوها !

(( إن روح القدس لا يزال يؤيدك ما نافحت عن الله ورسوله)) رواه مسلم. منذ انطلاق هذه الكلمات النورانية من نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم بدأ للأدب الإسلامي شأن جديد تحت راية الإسلام وارتفع مقامه لعظم من يتحدث عنهم ويذب عنهم.

ولو تأملنا أيضا ذلك المنبر الذي خُصص لحسَّان رضي الله عنه في المسجد ليلقي الشعر بين يدي الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وأمام الصحابة الأطهار فإن ذلك ليخبرنا وبكل وضوح عن هذا الشأن الجديد.


بل هو من أشكال الجهاد فالأدب بكل ألوانه مرتبط باللسان وقد قال الرسول صلى الله عليه وآله وسلم : (جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم ) رواه أبو داوود.

ومنذ ذلك الحين وحتى يومنا هذا تَتَابع المؤمنون والمؤمنات يذبون عن الله ورسوله وعن مبادئ الإسلام غير آبهين بالمخاطر بأي شكل كانت وكل حسب طاقته وقوته وتخصصه الأدبي , فمنهم من كان يُرمى بأقذع الهجاء ومنهم من كان يُركن ويُهمل وتشوّه سمعته ومنهم من كان يسجن ومنهم من كان يُخوَّف أو يشرَّد ومنهم من كان يُقتل وما اهتزوا قيد أنملة يتذكرون قول الله تعالى (مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا ) سورة الأحزاب 23 .

وقد كاد يكون عصر النبوة عصرا شعريا بحتا.. وكان الشعر هو الشكل الأدبي المهيمن على الساحة الثقافية آن ذاك و هو الشكل الأدبي المؤثر الذي يضرب في أعماق النفوس كما يضرب الرعد أرجاء السماء والأرض.

لكن الوضع مختلف اليوم, فالأدب ولكل صنف منه أصبح له تأثيره وشريحته الخاصة به من المتذوقين والمعجبين الذين لا يحبون إلا هذا الصنف من الأدب.


وكل فن يرتبط بالشعور واللغة والقلم أو اللسان هو فن أدبي له احترامه الإنساني لأنه أدب إنسان مهما كان عمره الزمني ومهما كانت صلته التاريخية بحضارتنا. فديننا عالمي نحتوى كل ما يوافق ديننا ولا يتعارض معه. ولغتنا عظيمة متجددة نبحث عن كل ما يستحق التحدي لإثبات ذلك. والتجربة الإنسانية تتطور.

لذلك فالمسؤولية اليوم أعظم وخصوصا وسط هذه المؤامرات الثقافية المتتالية ووسط هذا الحشد الهائل من النتاج الأدبي الذي ينبثق من رؤى بعيدة كل البعد عن التصور الإسلامي للإنسان والكون والحياة .


لقد صار التجرؤ على الله جلّ في علاه وعلى نبيه محمد صلى الله عليه وآله وسلم وعلى شعائر الإسلام تجديدا وإبداعا وحداثة!!.. وصار من يجعل الأعداء أحبابا يكون مثقفا وواعيا!!.. وصار اتهام المخلصين بالخيانة هي كلمة حق يجب أن تقال!! ..وصار كشف الأسرار والمغامرات المحرمة والمشبوهة لغرض الاستمتاع والثرثرة السخيفة حريات شخصية!!.. وصار طرح الشبهات والتلذذ بسرد الانحرافات فكرا راشدا وعقلا مستنيرا!!..وصارت الخيالات التافهة التي لا حقيقة لها قضية أساسية في حياة الكثيرين من الأدباء المسلمين!!!

فأين هي تلك الرسالة النقية القيمة وأين تلك القضية النبيلة وأين ذلك القلم الطاهر وأين ذلك الصدق والالتزام والتأثير من إبداعات الكثير من الأدباء المسلمين؟؟


أين تلك المعالجة الإسلامية في النصوص ؟ و أين ذلك الحل الإسلامي المتغلغل في نفس الأديب فيسكبه انسكابا في أدبه دون تأثير على تدفق النص؟


أين كل هذا العالم الإسلامي بأفراحه وأتراحه ؟ بلحظاته الجميلة وأيامه القاسية؟ أين هو في إبداعنا؟


قليل جدا ذلك الأدب لأننا بعدنا عن الإسلام وعن معانيه الحقيقة وانصهرنا في مناهج براقة خادعة, وأثرت علينا رغبات الإعلام ومحتكريه, وأثرت علينا طلبات الناس وما يهوونه من أدب ضحل يجعلهم يواصلون الرقاد الهانئ ولا يحرك فيهم نهضة ولا نخوة ولا عزيمة ولا إيمان.

يا أدباء الإسلام


يا أديبات الإسلام


اشحذوا أقلامكم ورصّوا صفوفكم وحلقوا بأجنحتكم القوية في سماء الإبداع وفق التصور الإسلامي للإنسان والكون والحياة, ذلك التصور الإسلامي الشامل والمنهج الكامل الذي أراده الله لنا لكي نكون و يكون هذا العالم الحزين بأمان وسلام وسعادة.


أَثبِتُوا للعالم وبكل فخر وعزة, بأن الأدب الإسلامي أدبٌ يعالج كل القضايا بكل جمال وإبداع وإتقان..فأنتم مشاعل الفجر.. وأنتمُ الترانيم الذهبية.. وأنتم مداد النور.. وأنتم من الذين قال الله فيهم وفي كلماتهم (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ*تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ*وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ*يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ ) سورة إبراهيم 24 -27 .

احملوا الرسالة وواصلوا الدرب وارفعوا رؤوسكم بكل عزة وفخر.. فدربكم سار عليه أطهر الناس وأنبل الناس وأشجع الناس..فتذكّروهم دائما وقت الغربة..واثبتوا على الحق فإن معكم الله ملك الملوك..ولا تخذِّلكم المعصية فإننا كلنا نخطئ ولكن خيرنا من تاب وأناب وعمل صالحاً.


فاسلكوا درب الحق واثبتوا ولا تُبدِّلوا ولا تهنوا ولا تحزنوا واصبروا وصابروا ورابطوا على الحق والإيمان والتواصي بالخير والإحسان..
فإنكم بإذنه منتصرون في الدنيا والآخرة وحسبكم بنَبِيِّ يأتي يوم القيامة لم يؤمن برسالته أحد من قومه فجاء منتصرا لأنه ثبت على الحق !!
.
يا إخواني وأخواتي
الأمة تحتاجكم اليوم
فعاهدوني أيها الأطهار بأن..
لا تسقط الراية
ولا تسقط الرسالة
ولا يسقط القلم !!!!




محمد الياقوت
بلاد الحرمين
1/3/1429 هـ - 9 /3/2008 م


الكاتب: محمد الياقوت
التاريخ: 08/03/2008
عدد القراء: 3066

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 6841  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41001640