انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    حـم لا يُنصرون: إلى أقطاب الثورة الشامية الكبرى

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


حـم لا يُنصرون:


إلى أقطاب الثورة الشامية الكبرى

الحمد لله القائل: (يا أيها الذين آمنوا اذكروا نعمة الله عليكم إذ جاءتكم جنودٌ فأرسلنا عليهم ريحاً وجنوداً لم تروها وكان الله بما تعملون بصيراً. إذ جاؤوكم مِن فوقكم ومن أسفل منكم وإذ زاغت الأبصار وبلغت القلوب الحناجر وتظنون بالله الظنونا. هنالك ابتُلي المؤمنون وزلزلوا زلزالاً شديداً)، والصلاة والسلام على رسول الله قائد المجاهدين وإمام الغر المحجلين، القائل صلى الله عليه وسلم:"إن بيَّتكم العدو فقولوا: حم، لا يُنصرون"، أما بعد؛
هذه رسائل على عجل إلى جميع مقومات الشعب السوري الأبيّ، لتكن منها رصاصات تنطلق لتستقر من أنظمة الإجرام الطاغوتي بمقتلٍ بإذن الله:
• الرسالة الأولى لعلماء سوريا: قال الله تعالى: (وإذ أخذ الله ميثاق الذين أوتوا الكتاب لَتُبيِّننَّه للناس ولا تكتمونه فنبذوه وراء ظهورهم واشتروا به ثمناً قليلاً فبئس ما يشترون)، وقال تعالى: (إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى مِن بعد ما بينَّاه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون. إلا الذين تابوا وأصلحوا وبيَّنوا فأولئك أتوب عليهم وأنا التواب الرحيم)، وقال تعالى: (واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين. ولو شئنا لرفعناه بها ولكنه أخلد إلى الأرض واتبع هواه فمَثلُه كمَثَل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث ذلك مثل القوم الذين كذبوا بآياتنا فاقصص القصص لعلهم يتفكرون). لقد أخذ الله تعالى عليكم العهد أن تحفظوا الأمانة وأن تؤدوها إلى أهلها، ولئن كانت كلمة الحق وديعةً لديكم على مدى عقودٍ مضت، فإننا اليوم نطالبكم برد الأمانة، ونقسم عليكم بالله العظيم أن تسددوا أول سهمٍ إلى صنم البعث الطاغوتي ورموزه لتكونوا أسوةً للناس يستنون بكم، لا تكن النساء والأطفال بأوفى للعهد وأحفظ للأمانة منكم، ولا يكن لكم من الآيات السابقة نصيب في حين يدعوكم الله تعالى بهذه الآيات: (وكأيِّنٍ من نبيٍّ قاتل معه رِبيّون كثيرٌ فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين. وما كان قولهم إلا أن قالوا ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين. فآتاهم الله ثواب الدنيا وحسن ثواب الآخرة والله يحب المحسنين)، فقوموا إلى منابركم وقولوا كلمة حق لا تخافوا فيها أحداً إلا الله، عسى أن يمحو الله تعالى بها ما تراكم علينا من عفن السنين وخصال السوء حيث سبُّوا الله تعالى، وسبُّوا رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولعنوا أصحابه الكرام، وفتحوا البلاد على مصراعيها لقذفة عائشة الطاهرة المطهرة من المجوس الأرذال، أما آن أن تقولوها: لا حكم في سوريا إلا لله، ولا بعث في سوريا إلا لدين الله.
• الرسالة الثانية لشعب سوريا: نحن أمة واحدة، يدين مسلموها لحكم الله تعالى عقيدةً وحكماً، ويدين أهل الكتاب فيها بما اعتقدوه تحت ظل الإسلام حكماً لا يجبرون على غير دينهم، ولا يُنتقص من ذمتهم شيء، دماؤكم معصومةٌ بذمة الله ورسوله كدمائنا ما حفظتم العهد، وأعراضكم وأموالكم معصومة بذمة الله ورسوله ما حفظتم العهد، فنحن أمةٌ واحدةٌ باعتبار الكيان السياسي الإسلامي العام، أسراكم كأسرانا، وسجناؤكم كسجنائنا، والمظلومين منكم كالمظلومين منا، فكونوا معنا على الحق، وطالبونا بما لكم بالحق، ولسوف تعلمون حين تنجلي الغمة ويقوم حكم الله تعالى في أرض الشام الحبيبة أن ما اختاره أسلافكم من العيش الآمن تحت ظل الإسلام هو الاختيار، فلا يكن نصيبكم من حفظ العهد بأقل من نصيبهم، وليكن المسمى الجامع بيننا وبينكم مسمى المواطنة فلا مشاحة في الاصطلاح، ثم لنتجادل بالتي هي أحسن فيما نختلف فيه بعد أن نطهر الشام مما علق بهوائها ومائها من رجس، لنتنسم معكم عبق الياسمين حين نتحاور، ونستقي من ماء بردى العذب حين تظمأ حناجرنا من جدال بالحق يراد به الحق للحق، لا ظلم ولا عدوان، بل عدلٌ ومظلة إيمان. وأما أنتم أيها المسلمون، فالله الله وأنتم تنظمون صفوفكم كتائب الحق، صححوا النية لله، وامشوا على هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم، لا تقطعوا شجراً، ولا تهدموا بيتاً، ولا ترعبوا أحداً، ليحترم الصغير الكبير، وليعطف الكبير على الصغير، احفظوا أعراضكم، وصونوا أموالكم، ولا تدمروا سلاحكم ومنشآتكم وبلدكم فإن أمامنا معركة كبرى بعد تطهير الشام، وإن احتفالنا لن يكتمل حتى نطل على دمشقنا الحبيبة من قاسيون ومن أبعد من قاسيون، نعم من جبل الشيخ الحزين، ألا فلتؤذنوا بالرحيل بني صهيون، فقد انفسخ عقد البيع، ولم يعد لكم بيننا وكيل ولا عميل.
• الرسالة الثالثة للجيش السوري: إن العار الذي سطره النظام المجرم مستخدماً أدوات الجيش السوري لا يطهره إلا الجيش السوري بإذن الله، فيا أفراد جيشنا السوري الشهم الأبي: لا تسفك دماً حراماً فإنما هو دم أخيك، ولا تهتك عرضاً حراماً فإنما هو عرض أختك، ولا تنهب مالاً حراماً فإنما هو مال شعبك، ولا ترخص دمك في غير سبيل الله فإن غير الله لا يستحق أن ترخص له دماً، نحن نريدك جيشاً مؤمناً سالماً عزيزاً أبيَّاً نرفع به بعد الله هامنا، ونستعيد به بعد الله كرامتنا، فأنت أيها المقاتل البطل عنوان فخر هذه الأمة عندما تصوب سلاحك إلى نحر صهيوني حقير، نريد أن نمشي وراءكم يا ضباط الجيش العربي السوري المسلم من دمشق إلى القدس، فالله الله لا تضيعوا هذا الحلم الكبير بوعود كاذبة ممن لا يملك لمن لا يستحق، واعلموا أننا فداء لكم متى استقمتم على الحق، واعلموا أن ما قاسيتموه من الذل والهوان على يد سفاحي النظام المجرم قد وقعت مرارته منا بمكان، فعٍزُّكم عِزٌ لنا، وذُلكم ذلٌ لنا، وما لنا ولكم إلا التوجه بقلوبٍ صادقةٍ مؤمنةٍ لله تعالى أن يرأب صدعنا، ويوحِّد صفنا، لتكون دماؤنا من بعض، وأعراضنا من بعض، قال تعالى: (والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله أولئك سيرحمهم الله إن الله عزيز حكيم)، فالله الله، لا تفجعونا بكم، ولا تُشمتوا بنا الأعداء، ولا يكن منكم ما يُغير علينا عدو الخارج المتربص وعدو الداخل المخذِّل، فوالله ثم والله لا يُنصرون ما تمسكنا بكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال: "وكونوا عباد الله إخواناً؛ المسلم أخو المسلم، لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره، التقوى هاهنا – ويشير إلى لا صدره ثلاث مرات – بحسب امرئٍ من الشر أن يحقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام، دمه وماله وعرضه"، ولا تنسوا شعارنا بين بعضنا في هذه المحنة: حم، لا يُنصرون...
هذه ثلاث رسائل على عجل، أكتبها وأنا في شوقٍ إلى يوم الجمعة الخامس والعشرين من آذار 2011 للميلاد، الموافق العشرين من ربيع الآخر 1432 للهجرة النبوية الشريفة، فلتكن منابر الجمعة مشاعل نور، ولتكن خطب الجمعة رصاصات الإعدام لهذا النظام القمعي المجرم، ولتكن هبَّة شعبنا زوالاً للظلم وإبادةً لمنظومة العصابات الجاثمة على صدورنا، ولتكن صحوة الكرامة محواً لعار الذل الذي تؤسر فيها بناتنا ونساؤنا ويُهان فيه شبابنا وشيباننا، والله غالبٌ على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.
حم، لا يُنصرون...


وكتب
اأبو حفص الشامي
23 آذار 2011 الموافق 18 ربيع الآخر 1432 هـ


الكاتب: أبو حفص الشامي
التاريخ: 23/03/2011
عدد القراء: 2392

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5103  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر
 ذات الأنوار في مدح المصطفى المختار قالها في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام وهجاء الكاتب الكويتي الذي تطاول عليه


عدد الزوار: 40707162