انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    لماذا يكرهون الإسلام بقلم المهندس سعد الحسيني ..

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


في باكورة كتاب المقالات بنافذة مصر ... وعلى الرغم من مشاغله ... تم الاتفاق مع المهندس الشاب / سعد الحسيني نائب الإخوان بالمحلة الكبرى ونائب المتحدث الرسمي باسم الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين على أن يكتب للنافذة مقالاً دورياً ..


وموعدنا اليوم مع أول مقالاته بعنوان " لماذا يكرهون الإسلام ؟ " فإلى المقال :


"يا حسرتا … ومن يحلب لنا منائحنا ؟ !!!


كلمات انطلقت من أفواه بنات الحي الذي يسكن فيه أبو بكر الصديق رضي الله عنه في أعالي المدينة إبان علمهن باختيار أبى بكر خليفة للمسلمين


كلمات انطلقت بعفوية شديدة وحملتها لنا كتب التاريخ لنقف على عظمة هذا الرجل الإنسان الذي وقف نفسه لخدمة دينه وأهله وأمته .


أبو بكر الصديق يحلب لنساء الحي إبلهن ، ويخشين أن تشغله الخلافة عن ذلك فيأتي حديث الطمأنينة من الصديق إليهن بأنه سيظل في خدمتهن


 - ولنا أن نتساءل .. أي عظمة تلك ؟! إنها عظمة وجلال وبهاء المنهج الذي آمن به أبو بكر ، إنها عظمة الإسلام ، عظمة القرآن ، عظمة التربية الصادقة على منهج قويم مستقيم ، يستشعر فيه الحاكم دوره ووظفته





" أطيعوني ما أطعت الله فيكم ، فإن عصيته فلا طاعة لي عليكم " . " لست بخيركم .. إن أحسنت فأعينوني ، وإن أسأت فقوموني ، الضعيف فيكم قوى عندي حتى آخذ له الحق ، والقوى ضعيف عندي حتى آخذ الحق منه " …


كما أنها عظمة المربى – رسول الله صلى الله عليه وسلم – والذي قال فيه الله تعالى : " هو الذي بعث في الأميين رسولاً منهم يتلوا عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين " .


نذكر هذه المفاخر في هذه الأيام التي تحمل أحداثاً جسام ، أخطر ما فيها تلك الهجمة الشرسة على منهج الإسلام ونظامه ، على دين الله الخالد الذي ارتضاه الله لهذه الأمة وشرفها به .


" اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً " .


نقول ذلك وقد وضعت الانتخابات أوزارها ، وبدأ يعود للناس بعض صوابهم ، ووقفت حملات التشهير والتجريح التي قصدت رجال الإسلام والدعاة إليه ، في محاولة مرزولة للحيلولة دون وصول من يحمل الفكرة الإسلامية إلى البرلمان والمنتديات الرسمية ، ملصقة كل نقيصة بدعاة الإسلام.


والأشد والأنكى أن يتطاول المتطاولون على الإسلام وقواعده وثوابته وقيمه ، وأن يصدر هذا التطاول ممن ينتسبون لهذا الدين من أمثال : عبد الله وأحمد ومكرم ….. فهو الأنكى والأشد .


ونتساءل : لماذا يخاف هؤلاء من الإسلام ؟ !!


أم لماذا يجهلون الإسلام مع أنهم من المنتسبين إليه ؟ !!


بل يمكن القول : لماذا يكرهون الإسلام ؟ !!!


والرد على هؤلاء وأمثالهم سهل ميسور وله دوره في مقالات قادمة إن شاء الله .


ولكننا سنقف اليوم لنوضح كيف أثمرت الحركة الغربية ثمارها الخبيثة في بلادنا .. وكيف تمكن الغزو الاستعماري من زرع الشوك في بلادنا .. وكيف انحاز إليه أناس من جلدتنا أصبحوا آلة مطيعة في يد الأعداء حرباً على دينهم وأمتهم وتاريخهم وأصبحوا طابوراً خامساً يحقق أهداف الغرب وأذنابه في بلادنا .


لقد تمكن الغرب المجرم من تفكيك مكونات المركب الحضاري الإسلامي والتي تتمثل في :


1.     الأصول الحضارية : " العقيدة – التشريعالأخلاق " .


2.  الأركان الحضارية : " اللغة العربية – العلماء – الوحدةالشورى – التاريخ – العدل – التراث – التجديد – الأستاذية – الحرية – العاداتالتقاليد – الأعراف " .


3.     المرتكزات الحضارية : " الموقع الجغرافي الجيو- سياسى ، المرتكز الاقتصادي ، المرتكز الإنساني " .


ولم يقم الغزو الغربي بذلك مرة واحدة بل اتبع المرحلية والتدرج فهو لم يواجه الأصول والأركان في البداية ولم يتعامل بطريقة مباشرة ، بل اهتم أولاً بالمرتكزات التي تقوم عليها حضارتنا على اعتبار أنها القاعدة التي تقوم عليها الحضارة كلها .


فاهتم الأعداء – بدايةبالوضع الجغرافي حيث المساحة والثروة والمنافذ المفتوحة والبشر ، وعمدوا إلى إيقاف معطيات القوة الاستراتيجية لهذا المرتكز الجغرافي حيث تم تقسيم الوطن الإسلامي إلى دويلات وحدود ونزاعات وزعامات ، وتم تطويق كل قطر وعزله عن الباقين .


ومنه بدأت مرحلة ضرب الأركان الحضارية والطعن في قيم الدين وإنشاء طابور خامس يمهد لهم ويدعو إليهم ، مما سهل الاحتلال المباشر .


وبدأت مرحلة التغيير النكد ووضع الآليات لتفكيك أصول وأركان الحضارة الإسلامية بالضرب المباشر في الإسلام عقيدة وشريعة وأخلاقاً ، وكذلك أصول حضارتنا من حيث : " اللغة والحرية والعادات والأعراف " في ظل غفلة سادت أبناء أمتنا ، واقتتال بين النخب ، وسعى العلماء لامتلاك دنيا زائلة وإطاعة هوى متبع .


وظهر في أمتنا جيل يعمل للغرب تحت شعار : " الحداثة " التي تمثل فكرة مذهبية تعنى الرفض للماضي بكل مضامينه الفكرية والثقافية والنبوية لتكون ردة حضارية واندماج مع الآخر الوافد المستغل لبلادنا.


هذا فصل من قصة أليمة .. قصة فصل الإسلام عن حياة المسلمين حتى أصبحوا فى ذيل الأمم … لتصبح الأمة تائهة عاجزة ، والإسلام حائر بين جهل أبنائه وعجز علمائه .


وهكذا زاحمت الحلول الغربية الحل الإسلامي .


ولكن هل سيظل الأمر كذلك ؟ !


لا … فقد هيأ الله لهذه الأمة دعاة مصلحين في البلاد الإسلامية من طراز : " حسن البنا " … ولنا معه وقفة في المقال القادم
الكاتب: إيمان الفقي
التاريخ: 01/01/2007
عدد القراء: 4078

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 8194  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 40806791