انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    التغيير والإصلاح مسؤولية الجميع : الحكام والعلماء والشعوب

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله، ثم أما بعد : إن مسألة التغيير والإصلاح مسؤولية جميع المسلمين على اختلاف شرائحهم وأطيافهم والتقدم إلى الأمام نحو الأحسن يجب أن يكون دائما بخطوات علمية عملية مدروسة وفق قوانين التغيير وأحكام وضوابظ الإنكار وإلا ستكون فوضى في الميدان وفي زماننا كل فئة ترمي الأخرى بالتقصير أو الخيانة وفي رأيي في هذه المسألة [معقدة ضروس] والمخرج منها إلى الإصلاح والتغيير يكون والله تعالى بالعمل على جميع الأصعدة الجبهات : الدعوية والسياسية والفكرية والإقتصادية والسياسية فعلينا أن نحدد مسؤولية كل فئة من شرائح الشعوب المسلمة على اختلاف قدراتها وطاقاتها العلمية والعملية على حسب منازلهم وهيئاتهم الإجتماعية

1:فالحكام والمسؤولون: يحب عليهم القيام بالحق اتجاه الله تعالى ثم اتجاه شعوبهم وما كلفوا به من حمل الأمانة ونصر الدين والعمل بالحق والحكم بالعدل والقسط وإنصاف الناس وإعطاء كل ذي حق حقه وإقامة دولة الحق والنهوض بالأمة بين الأمم حضاريا وعسكريا وتكنولوجيا مع الحفاظ على مقاصد الشريعة وهوية الأمة وأصالتها ولسانها وإعداد أجيال مستقبلية صالحة تأمر بالمعروف والتوحيد وإقامة العبودية لله تعالى والدعوة إلى الخير وتنهى عن المنكر والشر والشرك والفساد..

2 : والعلماء: يجب عليهم القيام بمهمتهم التعليمية والعملية في الدعوة إلى الله تعالى بصدق وإخلاص وإظهاركلمة الحق بالقسط ونصر الإسلام والدفاع عن المظلومين وجمع كلمة الشعب المسلم والوقوف دوما مع المقهورين المستضعفين في الأرض ومحاربة الظلم والظالمين والسعي لتقويم الحكام الجبابرة ونصحهم بالحق وكفهم عن الظلم والعدوان بكل سبيل شرعي وطريق مثمر وتغييرهم إذا لم يصلحوا للحكم إذا استوجب الأمر وخلعهم عند المصلحة حفاظا على حق الله سبحانه وتعالى

3 : والشعوب المسلمة: يجب عليها القيام بدورها الديني والدنيوي في الحياة اتجاه الله أولا ثم اتجاه دينهم وأمتهم ووطنهم وبلادهم وعشيرتهم وأمتهم الإسلامية ومقدساتها ومن واجباتهم كذلك القيام بالعلم النافع والعمل الصالح ونصرة الحق والتعاون على البر والتقوى وإنكار الفساد والمنكر والعمل على جمع كلمة الأمة وتوحيد صفهم ونصرة إخوانهم المستضعفين والقيام بما أوجب الله تعالى من رد العدوان عن الشعوب المسلمة المحتلة وإلى غير ذلك من الواجبات المقدسة، والذي نشاهده اليوم في واقعنا المعاش هوالعكس تماما لهذه المقررات الأساسية والمسلمات القطعية وكل واحد من شرائح الأمة يسب الآخر ويرميه بالعجز والتقصير والخيانة وبهذا المنهج صرفت الأمة عن العمل ولجأت إلى الذم والتقبيح

فالحكام يقولون :إن الشعوب متخلفة علميا وحضاريا وليست متحضرة وهي عاصية مستعصية غير مطيعة على من يسوسها وهي متمردة غير خاضعة لا يمكن أن نضبطها بالنظام لأنها ليست في المستوى المطلوب وهي تستعين بالغرب والمنظمات الكافرة التي تسيرها الأجهزة الإستخبارتية للدول الأجنبية وغير ذلك !

والشعوب الإسلامية تقول :إن هذه الشرذمة من الحكام الخونة عملاء للكفار ومتعاونون مع اليهود والنصارى باعوا دينهم وأرضهم ووطنهم وبترولهم وثروات أرضهم للغرب الكافر وهم ليسوا أكفاء لا شرعا دينيا ولا كفاءة دنيويا،وفي المقابل العلماء ساكتون عن هؤلاء الحكام العاجزين فهم يداهنونهم ويتقربون إليهم زلفى ليمنحوهم العطايا والأموال والهدايا ويغدقونهم بالمناصب ليرضوا عنهم ويكفوا عن الطعن فيهم وتبيين عوارهم للأمةحتى يتركوا الإنكارعلى أعمالهم سرا وجهرا

والعلماء يقولون : نحن مكرهون تحت مطرقة وقوة وبطش الحكام لو نأخذ بالعزيمة ونقل لهم كلمة الحق نسجن ونقتل ونخطف ونمنع من الدعوة إلى الله تعالى وتعليم الناس العلم والقرآن، فينشأ في الأمة أقوام علمانيون أعداء الدين والملة ويتصدرعوضنا أقوام قبوريون مشعوذون دجالون يحاربون الله تعالى ودينه
ويقول العلماء كذلك إن الشعوب المسلمة ليست قادرة على الإنكار ولا التغيير فلا نريد أن نكلفها ما لا تصلحه ولا تحسنه وهي حاليا غير مستعدة للقيام بأمر سياسة الأمة وفق أحكام الشرع في أمر[الراعي والرعية] لتتحمل أعباء الحكم والسلطنة ؟
والحق فوق هؤلاء كلهم جميعا:على كل واحد من هؤلاء القيام بالحق في منصبه يقوم عليه فالذي أوجبه الله تعالى على كل واحد العمل بالصدق والإخلاص والقيام بحق الأمانة ولا ينتظر أن يقوم بعمله غيره من الخلق إعذارا إلى الله تبارك وتعالى
- فالحكام يحكمون بالشرع والحق ويسوسون رعيتهم بالعدل والقسط ونصر الحق كما أمرهم بذلك ربنا تبارك وتعالى في القرآن الكريم :{ إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل}، والعلماء يجب عليهم أن يعلموا الناس ويربوا جيلا صالحا وينصحوا الخلق بالحق ويجتهدوا لقول الحق وفق قواعد الشرع ويتحملوا لذلك في سبيل الله تعالى ما كلفهم الله تعالى به من الحق والنصرة لأهله كما قال تعالى فيهم :{ لولا ينهاهم الربانيون عن قولهم الإثم وأكلهم السحت}، وأما الشعوب المسلمة فعليها أن تقوم بواجباتها اتجاه الله وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر طاعة لله كما أمر تعالى في كتابه العزيز: {كنتم خير أمة أخرجت للناس تامرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله}، وبهذا يجتمع شمل الأمة ونصنع مجدا أضعناه لما تركنا مهماتنا ومناصبنا فعلى قدر صلاح الشعوب يكون مصيرها إما في الخير والعافية وإما في الشر والضر
الشيخ عبد الفتاح زراوي حمداش الجزائري


الكاتب: أبو مريم العايدي الجزائري
التاريخ: 21/04/2010
عدد القراء: 2348

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5358  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41096680