انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    الحرب على الحجاب في تونس_بقلم إيفون ريدلي

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


الحرب على الحجاب في تونس

بقلم : إيفون ريدلي

كل يوم تقريبًا تتناهى إلى أسماعنا قصص مفزعة عن رجال الشرطة في تونس وأساليبهم في نزع الحجاب عن رؤوس النساء التونسيات.

بعض من هؤلاء النسوة تعرضن للتحرش الجنسي بل وحتى ألقين في غياهب السجون بأمر من السلطات الحاكمة في حين أنهن لا ذنب لهن سوى الامتثال لفريضة دينية وهي ارتداء الحجاب.

ولعل اندهاش المرء يتزايد إذا تصور في المقابل حال السائحات الغربيات واستمتاعهن، وهن عراة، بحمامات الشمس التونسية في المنتجعات الساحلية.

إذن لا بأس في أن تنخلعي من ملابسك تماما إذا كنت سائحةً غربيّةً ممن يدفعن بسخاء نظير استمتاعهم بحرارة الشمس والرمال والجنس والخمور... لكن حاولي أن ترتدي الحجاب وسترين ماذا سيحدث لك في هذه الدولة الليبرالية المسلمة المزعومة.

في الوقت الحاضر، أنا في زيارة إلى طهران حيث يوقف البوليس الإيراني أحيانًا النساء في الطرقات ليذكرهن بالتزامهن الديني بارتداء الحجاب الكامل.

هناك صيحات تتعالى في وسائل الإعلام الغربية تستنكر فرض السلطات الإيرانية غرامات على النسوة اللاتي لم ينجحن في ارتداء حجابهن بطريقة صحيحة أثناء وجودهن خارج بيوتهن.

شخصيًا، أطلق على هؤلاء النسوة اسم أنصاف المحجبات، فكما تعرفون هؤلاء يحاولن موازنة غطاء الرأس المفصّل حسب الموضة على خلفية رؤوسهن ويقضين باقي اليوم في هندمة الغطاء ونزعه عن رقابهن من الخلف.

ربما هذا الأمر جعل نصف سكان العالم الإسلامي يشعرون بالحب تجاه الأميرة ديانا حينما«غطت» رأسها أثناء زيارتها لبعض الدول الإسلامية، لكنَّ معظم النساء اللاتي حاولن تقليد الحجاب ماركة ديانا ظهرنَ في صورة بالغة الغباء.

أشعر بالإشفاق على الصحفيين اللذين ينتقدون النموذج الإيراني، لماذا لا يسافرون إلى تونس ليكتبوا عن قصص حقيقية مليئة بانتهاكات حقوق الإنسان كان ضحاياها من النساء التونسيات بدلا من تركيزهم الدائم على النموذج الإيراني.

لماذا اختار الصحفيون تجاهل تقرير منظمة العفو الدولية الذي يرسم صورة إجمالية عن تقارير طبية تتحدث عن السلطات التونسية وتزايد 'التحرشات الجنسية من قبلها بحق النساء المحجبات'؟

هل يعود ذلك إلى أن الحكومة التونسية تعتبر تابعًا ذليلاً لإدارة بوش بينما إيران يتمُّ تصنيفها باعتبارها إحدى دول محور الشر سيئ السمعة؟

أفعال النظام التونسي تجعل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد وحكومته يبدون مثل مجموعة من منظمي حفلة لمنتجات «تابرويرTupperawre»

على سبيل المثال، وزيرا الخارجية والداخلية ومعهم أمين عام حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم عبروا عن قلقهم فيما يتعلق بانتشار ارتداء الحجاب بين النساء والفتيات، و إطلاق الرجال للحى ولبسهم للجلابيب، حتى إنهم دعوا إلى تطبيق صارم للمرسوم رقم 108 لعام 1985 الصادر عن وزارة التعليم والذي يحظر ارتداء الحجاب داخل المؤسسات التعليمية وأثناء دوام العمل في المباني الحكومية.

لقد أصدرت الشرطة أوامرها للنساء بخلع أغطية الرأس قبل السماح لهن بدخول المدارس والجامعات أو أماكن العمل بينما أجبرت الأخريات على خلعها أثناء سيرهن في الشوارع.

فوفقا للتقرير الصادر عن منظمة العفو الدولية، ألقي القبض على بعض النسوة واقتدن إلى مخافر الشرطة حيث أجبرن على التوقيع على تعهُّدٍ مكتوب يقضي بتوقفهن عن ارتداء الحجاب.

ثم تصرح المنظمة الدولية بصراحة تامة أنها تعتقد أن الأفراد لديهم الحق في الاختيار ما إذا كانوا يرغبون في ارتداء أو عدم ارتداء غطاء الرأس أو أي غطاء ذي طابع دينيّ بما يتوافق مع حقهم في حرية التعبير.

ودعت المنظمة الحكومة التونسية إلى«احترام التزامات الحكومة تجاه القانون الوطني وحقوق الإنسان الدولية ومعاييرها وأن تضع حدًّا للقيود الصارمة التي يتواصل استخدامها لمنع ممارسة الحقوق الأساسية في حرية التعبير والاجتماع السلمي'.

بل إن المنظمة طالبت الرئيس بن على بطريقة مهذبة أن«يضع حدًّا للتحرش بالمدافعين عن حقوق الإنسان و محاولات إرهابهم».

أما أنا ، فأودُّ أن أكون أكثر صراحة مع السيد بن على وأن أذكره بالتزاماته كمسلم تجاه الفرائض الشرعية.

وأشك في أن يعيرني زين العابدين بن علي أي اهتمام. فالرجل يتسم بالغطرسة وهو أمر واضح تمامًا.

إنه الرجل ذاته الذي صرح ذات يوم أن الحجاب هو زي مستورد وليس جزءًا من الثقافة التونسية. يبدو أنه لم ير الصور التي التقطت للتونسيات قبل حلول عصره الميمون والتي تظهر بوضوح كيف تقضي النساء جميع أعمالهن وهن متلفحات بحجابهن.

للرجل تاريخ في الاستخفاف بالمستعمرين الفرنسيين الذي احتلوا بلاده ذات يوم، لكن التونسيين تحت حكم فرنسا على الأقل تمتعوا بقدر من الحريات لا يتمتعون به الآن تحت حكم فخامته.
وبما أن أي من أفراد عائلتي أو أصدقائي أو حتى معارفي يسكن في تونس، فأنا أكتب هذا المقال بغير رغبة أو رهبة.

أيضًا، ولأن الإسلام يساوي بين جميع البشر، فلن يعنيني موقعه الوظيفي كرئيس ولن أظهر أي احترام له كإنسان. وبالتأكيد لن أخلع غطاء رأسي أبدا لهذا الرئيس على وجه الخصوص وسأبصق في وجهه إذا أمرني أن أخلع حجابي.

ربما سيرغب النساء المسلمات في طهران في التفكير في سوء حظ أخواتهن في تونس قبل أن يحاولن أن يسحبن مقدمة حجابهن إلى خلف رؤوسهن.

وأودُّ أن أطلب منهن أن يقرأن هذا التقرير الرهيب أدناه قبل أن يتوجهن إلى صحفيين آخرين بالشكوى عن حقهن في التجول بالحجاب على طريقة الأميرة ديانا.

كتب لي إمام تونسي رسالة قام بتهريبها لتصلني وذلك لأنه يريد أن يعرف العالم ما يحدث بالضبط للنساء في بلده.

إليكم مقتطفات منها:«سيداهم رجال الشرطة مداهمة عشوائية الأسواق والمحلات وسيخلعون الحجاب عن رؤوس النساء وسيقومون بإغلاق أي مصنع يقوم بتصنيع الحجاب.»

«سيتوجهون كذلك إلى المصانع حيث تعمل النساء وسيقومون بخلع أغطية الرأس عنهن. وهذا أقل ما قاموا به.»

«سأعطيك نموذجًا واحدًا فحسب لما قام به هؤلاء الكلاب، ممن يحملون وجوهًا عربية وتسكنهم قلوب الشياطين،لأخواتنا.

لقد أمروا حافلة عامة في أحد الأيام بالتوقف في وسط الطريق بينما صعد الحافلة رجلا مباحث .

الحافلة تشبه مثيلاتها في الغرب مع فارق بسيط وهو أنها تحمل داخلها من البشر ثلاث أضعاف ما تحمله الحافلات في البلاد الغربية.

قام الرجلان بجر فتاة ترتدي الحجاب وأخذاها إلى خارج الحافلة. هذه الأخت كانا قد أنذراها من قبل.

لقد جاءا بها إلى جانب الطريق وبدءا في صفعها على وجهها وسبها بأقذع ما يمكن أن تتخيله من ألفاظ. ثم خلعوا عنها حجابها وقال لها الضابط الأعلى رتبة :«متى ستتوقفين عن لبس هذا ال***. فردت إن هذا لن يحدث أبدًا وانخرطت في البكاء.


فأخذها الرجلان قريبًا من حمام عمومي قريب وخلعا عنها ملابسها واعتدوا عليها جنسيًّا مستخدمين في ذلك قنينة صودا زجاجية كان قد أحضراها لهذا الغرض. وكانا في أثناء ذلك يضحكان وذلك في حضور كثير من الناس إلا أن أيًّا منهم لم يجرؤ على التدخل. وبعد أن انتهيا منها، جعلوها ترتدي تنورة قصيرة وتي شيرت بلا أكمام وجعلوها تمشي عائدة إلى بيت زوجها على هذه الحال.

أقسم بالله أن هذا قد حدث بالفعل.»

سرعان ما ستأتي اللحظة التي تتوحد فيها الأخوات من جميع أنحاء العالم وأن تجتمعن دفاعًا عن الحجاب ودفاعًا عن الأخوات المسلمات.

مناشدتي أتوجه بها إلى أنصار حركات التحرر النسوية من كل الأديان وممن لا يؤمن بأي دين ولكن رجاءً لا تعتقدن أن النساء المسلمات ضعيفات فأنا أعتقد أن حركات التحرر النسوية الإسلامية هي أكثر راديكالية من الحركات النسوية الغربية.

ثوابتنا وقيمنا متباينة إلى حدٍّ ما باعتبارنا مسلمات لكنَّ ذلك لا يجعل منا كائنات بشرية أعلى أو أقل مقامًا من أنصار حركات التحرر النسوية في الغرب. ليس هناك مكان للطائفية عند الأخوات المسلمات وليس لدينا وقت للمشاحنات والانقسامات والتربيطات الثقافية أو العشائرية التافهة.

المحصلة النهائية هي أننا نحتاج أن نظهر تضامننا مع أخواتنا في تونس... إنه بلد صغير للغاية ما يجعل سيطرة الجيش على الناس وسحق مقاومتهم بقسوة أمرًا بالغ السهولة.

حتى أهل تونس في المهجر ترى في أعينهم مسحة خوف، لأنه في الوقت الذي يعيشون فيه في أمان في الغرب، فإن أفراد عائلاتهم في تونس سيدفعون ثمن أي تحركات تحدث في الخارج باعتبارها أعمالا تخريبية.

قسوة النظام ممزوجة بمواقف رجال الدين أصحاب الشطحات ومواعظهم التي تشبه أفعال مدمني المخدرات في امتداح الحكومة وتوجهها الصوفي يستقطب قطاعات أخرى من الشعب التونسي.


لا عجب إذن أن الشباب المسلم لم يعد يتقاطر إلى المساجد في الجُمَع حتى لا يستمع إلى الخطباء الذين يقضون نصف وقت الخطبة تسبيحًا بحمد الرئيس ورجاله.

لهذا السبب أحيي شجاعة أخواتنا في تونس ممن يحاربن للحصول على حقهن في تنفيذ الفرائض الشرعية المفروضة عليهن كنساء مسلمات، أي لارتداء الحجاب.

إذا كان أحد القراء يرغب في مد يد العون، فليأخذ نسخة من هذا المقال وليلصقها في بريد إليكتروني لأقرب سفارة تونسية وليطالب باحترام حقوق هؤلاء النسوة المسلمات في ارتداء الحجاب.


ترجمة/ كرم شومان
مترجم خصيصا لموقع لواء الشريعة


الكاتب: الربيع الشامي
التاريخ: 13/04/2010
عدد القراء: 2718

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 8024  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41234533