انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    الغزو الفضائي

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


الغزو الفضائي

حامد بن عبدالله العلي

هذه محاضرة ألقاها الشيخ حامد بن عبد الله العلي في قطر يوم الخميس 16 ربيع الأول من عام 1422هـ ، بدعوة من وزارة الأوقاف القطرية .

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :
 
فهذه محاضرة بعنوان الغزو الفضائي ، والمقصود به الغزو الثقافي والأخلاقي الذي تتعرض له الأمة الإسلامية من الفضاء ، عبر وسائل الإعلام المتطورة .
· علماء التاريخ يقولون إن البشرية قد مرت بثلاثة أطوار ، أو ثلاثة موجات ، منـذ أن وجدت على هذه المعمورة .
الطور الأول أو الموجة الأولى : الطور الزراعي .
الطور الثاني أو الموجة الثانية : الطور الصناعي .
وأما الطور الثالث أو الموجه الثالثة فهي التي نحن في أولها ، وهي ما يسمى : ثورة الاتصالات والمعلومات .
و هذه الموجة التي كتب الله تعالى علينا أن نعايشها ونشهد فتنها العظيمة ، هي أعظم فتنة مرت على وجه المعمورة منذ خلق الله تعالى آدم عليه السلام ، إلى يومنا هـــذا ـ والله أعلم بما يحمله المستقبل ـ ذلك أنه كلما اقتربت الساعة عظمت الفتن ، كما قال صلى الله عليه وسلم : (لا يأتي زمان إلا والذي بعده شر منه حتى تلقوا ربكم ) .
حتى إذا كانت الساعة قاب قوسين أو أدنى ، صكت العالم أجمع ، أعظم فتنة تمر على البشرية منذ خلق الله الدنيا ، إلى قيام الساعة ، وهي فتنة المسيح الدجال التي قال عنها صلى الله عليه وسلم ، إنها أعظم فتنة منذ خلق الله تعالى آدم إلى قيام الساعة .
ولهذا شرع لنا أن نستعيذ بالله تعالى من شر فتنة المسيح الدجال ، ومن شر فتنة المحيا والممات في آخر كل صلاة قبل التسليم .
وفتنة المسيح الدجال فتنة عامة لكل أهل زمانه ، إلا من عصم الله تعالى ، وفتنة المحيا والممات هي فتنة لكل إنسان في كل عصر ، وهي ما يفتن به في محياه من ألوان الفتن ، كما قال صلى الله عليه وسلم تعرض الفتن على القلوب كالحصير عودا عودا فأيما قلب أشربها نكتت فيه نكتة سوداء ،وأيما قلب أنكرها نكتت فيه نكتة بيضاء ، حتى تصير القلوب على قلبين أبيض مثل الصفا ، لا تضره فتنة مادامت السموات والأرض ، وأسود مربادا كالكوز مجخيا لا يعرف معروفا ، ولاينكر منكرا إلا ما أشرب من هواه .
وهذه الفتنة التي هذه الموجة العارمة التي نعيشها ـ شأنها شأن كل فتنة يتعرض لها بني آدم ـ هذه الفتنة لها دعاة ، وأهداف ، ووسائل ، وآثار ونتائج ، ولكل فتنة دعاة ـ وهم الدعاة على أبواب جهنم في كل عصر ـ ولكل فتنة وسائل ، كما أن لها آثارا ونتائج .
أما كبير دعاة كل فتنة ، وهو أول داع لكل فتنة على وجه الأرض ، فهو الشيطان ، إبليس اللعين ، كما حكى الله تعالى عنه في القرآن ، أنه قال : ( يا بني آدم لايفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ، ينزع عنهما لباسهما ليريهما سواءتهما إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم ) .
وتأمل قوله تعالى : ( ينزع عنهما لباسهما ليريهما سواءتهما ) ففي هذه الآية الكريمة ، أمران :
(يريهمـــا ) وهي : فتنة النظر .

(سواءتهما) وهو : كشف العورة .

إذن كانت خطة الشيطان أن يفتنهما بالنظر إلى العورة ، فهي أذن أول فتنة دخل منها الشيطان على الإنسان ، وهي اليوم أعظم وأخطر فتنة يبدأ بها الشيطان مستغلا ما يسمى بموجة الاتصالات والفضائيات والإنترنت ، يبدأ بها لينتهي بالبشرية إلى حضيض الضلال وفساد العقيدة والأخلاق .

والشيطان يسخر لدعوته ، سماسرة ودلالين ، يسخرهم الشيطان لتبليغ دعوتـــــه ، كمـــــا قال الله تعالى ( وأجلب عليهم بخيلك ورجلك وشاركهم في الأموال والأولاد ).
وقال تعالى ( وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن ،يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ) ، وقال تعالى ( قل أعوذ برب الناس ، ملك الناس ، إله الناس ، من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس ) ، والمعنى أعوذ بالله من الوسواس ، الذي يكون من الناس ، كما يكون من الجن أيضا ، وكلاهما من جنود إبليس الذين يرسلهم لاضلال البشريـــة

واليوم أعظم ما يوسوس في صدور الناس : هو هذه الفتن التي تحملها وسائل الإعلام ، فهي تنتشر في ظلمات الليل كالشياطين ، وتهبط على الناس ، في بيوتهم تحمل ، كل ضلال وإضلال يفسد العقيدة والإيمان ، وكل عري وتفسخ يفسد الأخلاق ، ثم يحول الإنسان إلى مثل الأنعام ، بل أضل سبيلا .
وقادة هذه الفتنة التي تحملها وسائل الإعلام عبر الفضائيات والإنترنت هم العالم الغربي الذي تقوده أمريكا ، التي عشعش فيها الشيطان وباض وفرخ واتخذ من رجالها ودولتها وإعلامها خيلا ورجالا وصوتا لينشر فتنته في الأرض .

وأما هدفها فقد وصفه الله تعالى بقوله في محكم التنزيــــل : ( ولأضلاهم ولأمنينهم ولآمرنهم فليبتكن آذان الأنعام ، ولآمرنهم فليغيرن خلق الله ، ومن يتخذ الشيطان وليا من دون الله فقد خسر خسرانا مبينا ، يعدهم ويمنيهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا ) .
أي آمرهم أن يجعلوا الأنعام قربانا لآلهتهم التي يعبدونها من دون الله ، لانهم كانوا يقصدون إذن الناقة ، يقصدون بذلك تميزها لتكون قربانا للأصنام ، كما آمرهم أن يغيروا فطرة الإنسان من التوحيد إلى الشرك ، ومن العبودية لله تعالى والاستقامة على طاعته ، إلى العبودية للشيطان وابتاع منهجه .

وأما وسائلها فهي وسائل الإعلام ، مثل الفضائيات والإنترنت ، ذلك أن هذه الوسائل ، سلاح ذو حدين ، فاستعملها الشيطان لدعوته ، ويمكن أن يستغلها الدعاة إلى الله تعالى لدعوتهم أيضا.

وأما نتائجها فهي بث العقائد المنحرفة والكفر والإلحاد والزندقة والجنس والدعارة والتفسخ والعري ومساوئ الأخلاق .. الخ .

و باختصار نتائجها وآثارها هي : إحداث أكبر قدر من التلويث في المجتمعات الإسلامية .

1ـ تلويث العقيدة


2ـ تلويث الأخلاق


أما كيف يحدث هذا التلويث .


فإنه يحدث عبر مراحل :

المرحلة الأولى : النظر .

المرحلة الثانية : ميل القلب .

المرحلة الثالثة : إلف المنكر ، الاطمئنان إليه ، والتعود عليه .

المرحلة الرابعة : اقترافه وفعله .

المرحلة الخامسة : إدمان القلب للمنكر ، وشغفه به، وتشربه .

المرحلة السادسة : رؤيته معروفا ، ورؤية المعروف منكرا .

المرحلة السابعة : وضع شريعة للشيطان ، قوانين تعاقب من يعترض على المنكر ، وينهي الناس عنه ، ويحاربه .

وتأمل كيف تبدأ خطوات الشيطان بالنظر ، ثم لا يرضى من بني آدم حتى تنتهي خطواته بتشريع شريعة هي دين الشيطان ، يستعبد بها بني آدم ، ويطمس فطرتهم .

وتكونه النهاية المأساوية للغزو الفضائي هي :

1ـ اتخاذ إله الغرب الجديد ، وهو حب الدنيا ،وعبادة شهواتها ، وملذاتها ، اتخاذه إلها جديدا للناس في العالم الاسلامي بل العالم أجمع تحت شعار ( العولمة الثقافية ) ، ثم يسبحون بحمده بكرة وعشيا ، عبر استقبالهم لهذه الفضائيات ، التي تحمل ظلمات الضلال ، يملي عليهم بها الشيطان دينه الباطل ، ويصرف بها قلوبهم عن عبادة الله تعالى الواحد القهار .

2ـ محاربة عقيدة الولاء والبراء ، وتقويض اعتزاز المسلم بالانتماء إلى دينه الإسلامي ، واستبدال ذلك بانتمائه إلى لاشيء ، لاشيء سوى حب هذه الحياة الدنيا وملذاتها وزينتها .

3ـ وعلى مستوى الأخلاق :

هو باختصار إحلال أخلاق الغرب ومفاهيمه محل الأخلاق الإسلامية ومفاهيمها ، ومن الآثار السريعة المشاهدة لهذا الغزو :

ـ انتشار التبرج وإفساد المرأة .

ـ انتشار الزنى ( التبرج ـ الاختلاط ـ المعاكسات ) .

ـ الأمراض الجنسية الشذوذ …الخ .

جهاد هذا الغزو الفضائي :

يجب على كل مسلم أن يتعلم خمسة مفاهيم قرآنية مهمة :

المفهوم الأول : أن الله تعالى أراد من خلق الحياة الدنيا إبتلاء الإنسان ، ولهذا خلق الشيطان ، ثم أرسل الرسل ، ليتحقق بتعارض دعوة الشيطان ، وجهاد الرسل وأتباعهم لفتنته ، يتحقق الغرض من الابتلاء ، ويتميز الناس إلى مؤمن وكافر ، وبر وفاجر .

المفهوم الثاني : أن الصراع بين الحق والباطل ، ماهو إلا انعكاس للحقيقة التي دل عليها المفهوم الأول ، وأنه صراع لن يتوقف حتى تنتهي الدنيا ، يمثل الحق فيه الرسل وأتباعهم ، ويمثل الباطل الشيطان وجنوده .

المفهوم الثالث : أن الله تعالى كتب أن يكون الحرب بين الحق والباطل مداولة ، تارة ينتصر الحق ، وتارة يبتلي الله تعالى أهل الحق ، بجولة للباطل ، كما قال تعالى ( وتلك الأيام نداولها بين الناس ، وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين ، وليمحص الله الذين آمنوا ويمحق الكافرين ) .

المفهوم الرابع : أن الحق لابد أن يكون له الانتصار الأخير والنهائي ، ولا تنتهي الدنيا حتى يختمها الله تعالى بانتصــار الحق ، كما قال تعالى ( كتب الله لأغلبن أنا ورسلي ) ، فصولة الباطل ساعة ، وصولة الحق إلى قيام الساعة .
المفهوم الخامس : أن الله تعالى إنما ينصر الحق بجهاد المؤمنين ، كمــا قال تعالى ( هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين وألف بين قلوبهم ) وكما قال ( قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ) .

ومن هنا فالواجب على المؤمنين ، جهاد فتنة الشيطان ، وذلك بسلاح الدعوة إلى الإسلام ، بكل ما أتوا من وسائل متاحة ، فيجب عليهم منازلة جنود الشيطان ، بسلاح الإعلام ، فيستغلون الفضائيات أيضا لنشر دعوة الرسل ، ومفاهيم القرآن ، وأخلاق الإسلام .
وكذلك يستغلون الإنترنت ، بل كل وسيلة مشروعة ، يقتحمونها ليصارعوا ويجاهدوا فيها فتنة الشيطان ، وليدعوا الناس إلى الحق والخير والهدى الذي جاء به القرآن ، وليس ثمة حل لما يتعرض له العالم الاسلامي من غزو فضائي إلا صده ودفعه بغزو فضائي مضاد ، يحمل الدعوة الإسلامية في قالب عصري ، يخاطب الناس بما يعقلون ، ويقدم لهم مفاهيم الإسلام بما يفهمون ، ويفند فتنة الباطل ، ويفضح مافيها من زخرف خداع .

وهذا الجهاد واجب على كل قادر ، وقــد قال صلى الله عليه وسلم ( جاهدوا المشركين بألسنتكم وأموالكم وأنفسكم ) .

وليس بالضرورة أن تكون ثمرة هذا الجهاد هداية الناس جميعا ، بل ثمرته أن يهلك من هلك عن بينة ، ويحيى من حي عن بينة ، وهذه ثمرة دعوة الرسل جميعا ، والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم والحمد لله رب العالمين .



الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 06/12/2006
عدد القراء: 5469

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5136  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر
 ذات الأنوار في مدح المصطفى المختار قالها في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام وهجاء الكاتب الكويتي الذي تطاول عليه
 القصيدة البراكيـّة قالها بمناسبة خروج المناضل السياسي الكويتي مسلم البراك من السجن 21 ابريل 2017


عدد الزوار: 40443981