انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    محاكمة الولايات المتحدة الامريكية

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


 

محاكمة الولايات المتحدة الامريكية

حامد بن عبدالله العلي

*كثيرا ما يتحدث المعجبون بالثقافة التغريبية ، التي يطلقون عليها ليبرالية ، عن الحوار الحضاري ، وأنه خير سبيل إلى تحقيق السلام والأمن العالميين ، وانطلاقا من هذا المنطلق ـ من باب التنزل على سبيل الجدل ـ نكتب هذا المقال ، ليكون رسالة من الشعوب الإسلامية إلى الإدارة الأمريكية ، وفيها نتقدم بلائحة التهم التي يرى الناس أمريكــا ملتبسة بها ، ونطلب من الإدارة الأمريكية أن ترد عليها بالحجة والمنطق لأنها ـ كما تزعم ـ دولة الحرية التي تؤمن بالديمقراطيّة ، والحوار الحر.

*دخل القاضي إلى صالة المحكمة ، وأخذ مكانه في المنصة ، وتجمعت شعوب العالم كلها ، على مدرجات بعضها فوق بعض ، وفي الصفوف الأولى جلس المسلمون الذين هم أكبر ضحايا المجرم الذي سيحاكم اليوم .

*أمر القاضي الادعاء أن يقوم فيتلوا التهم الموجهة إلى المجرم :

*قال الادعاء الذي ينوب عن المسلمين وكل شعوب العالم :

*أيها القاضي الموقر : هذا ما اقترفه هذا المجرم الذي يطلق على نفسه الولايات المتحدة الأمريكيــة في حق شعوب الأرض ، وسأوجه الكلام إليه مباشرة :

*لقد بدأتم تاريخكم بذبح وإبادة الهنود الحمر للاستيلاء على أراضيهم ، واستعباد الزنوج لاستخدامهم في المزارع والمناجم ، وقد فعلتم ذلك بناء على عقيدة حق التضحية بالآخر ، ولهذا لما رأى ما يكل هولي إيجل أحد نشطاء هنود شعب السو ، ما يحصل للفلسطينين من إبادة تحت رعاية أمريكية قال كلمة سنة 1996 جاء فيها "هذه واحدة من الإبادات الكثيرة التى واجهناها وسيواجهها الفلسطينيون.. إن جلادنا المقدس واحد". !!

*واستمرت هذه السياسة متواصلة ، بطرق شتى ، لم يتغير فيكم شيء ، فعلى سبيل المثال ، ها أنتم قد دبرتم ـ مع غيركم من دول الغرب ـ سلسلة اتفاقيات دولية في شؤون التجارة والزراعة والصناعة أدت في النهاية إلى تراكم أربعة أخماس الموارد الطبيعية على الكوكب في يد خمس سكانه
.
*كما أدت إلى تفاقم الهوة بينكم بين العالم الفقير ، لمجرد أنكم تريدون أن تعيشوا أكثر من إمكانياتكم الحقيقية ، وأحدثتم أسطورة عولمة الاقتصاد ، لتخدعوا بها العالم الثالث ، بينما صرح جيمس جوستاف سبيث ، رئيس برنامج الأمم المتحدة للتنمية ، في حديث لجريدة اللوموند الفرنسية ( هناك أسطورة يجب مجابهتها ، هي تلك الخاصة بعالم يتقدم بفضل عولمة الاقتصاد العالمي ، ويتقدم من أفضل إلى أفضل تحت قيادة خمسة عشر تنِّينا ، وفي الواقــــع ـ يكمل السيد سبيث ـ فإنه في أكثر من مائة دولة ، انخفض دخل الفرد عما كان عليه منذ خمسة عشر عاما مضت ، هناك ما يقارب من مليار وستمائة مليون فرد ، يعيشون على نحو أسوأ مما كانوا عليه في الثمانينات ) .

*وما أسميتموه بالنظام العالمي الجديد ، تبين أنه ليس سوى امتداد للعلاقة الاستعمارية السابقة بين المركز وهو أنتم الآن ، وباقي العالم كله وهو الأطراف في نظركم ، تماما كما كانت العلاقة بين لندن ودلهي ، وبين باريس ودكار أيام الاستعمار الأوربي .

*إنها علاقة استعمارية تعني تبعية عسكرية وسياسية ، وتسمح للمستعمر بتحويل المستعمرة أو الدولة التابعة إلى ملحق للاقتصاد المركزي ، كما تسمح له بفرض قواعد التبادل والجمارك أحادية الفائدة لصالحه .

*وجعلتم صندوق النقد الدولي أداة لتكبيل الدول بالديون وجعل اقتصادها في أيدي شركاتكم العملاقة ، وليفرض التنمية الأكثر ملائمة لمصالحكم .

*كما تقومون بالتدخل العسكري المباشر لحماية مصالحكم التجارية بحجة حماية الديمقراطية ، وبزرع الدكتاتوريات وحمايتهم لنفس الغرض ، من موبوتو في إفريقيا ، إلى ماركوس في الفلبين ، وسوهارتو في اندونيسيا دهرا طويلا حتى تم إسقاطه ، إلى الحكام المستبدون في الشرق الأوسط الذين يخدمون مصالحكم ، إلى شارون ، لقد قلتم ما يلي : ( في الدول التي يصعب فيه التحكم في الشرطة والعسكريين بطريقة مباشرة ، يجب قلب نظام الحكم ، وأن يصل إلى الحكم فيها نظام أكثر توددا للولايات المتحدة ، وأن يوضع على رأس القمة والحكم ( جيش دائم التواجد في السلطة ) على طريقة الحرس الوطني ، أعوان سوموزا ، الذي ظل طول سنوات حكمه من المقربين لأمريكا ) مكتب الاستخبارات الأمريكية للمعلومات المتداولة مجلة oci عدد 1806:65

*وأنتم تمنعون الشعوب الجنوبية النامية من استخدام مواردها لخدمة شعوبها ، مثل ما فعلتم في إعادة الشاه ، والقضاء على مصدق بعد أن أمم البترول ،مما أدى بعد ذلك أن تأخذ الشركات الأمريكية 40% مما كان حصة بريطانيا .

*وقوتكم لها هدف واحد ، هو ما وصفه المؤرخ ريتشارد أيرميرمان ( القوة والأمن الأمريكيين يعتمدان بشكل أساسي على الحصول على المواد الأولية من العالم وبالتدخل في أسواقه الداخلية ، وبالأخص في دول العالم الثالث التي يجب أن تبقيها الولايات المتحدة تحت السيطرة الشديدة ) diplomatic historyصيف 1990م .

*إنكم لا تتدخلون باسم حرية الشعوب ، وبزعم نشر الديمقراطية ، ومحاربة الدكتاتوريات إلا إذا تهددت مصالحكم الاقتصادية ، أو خشيتم على أمن حلفاءكم الصهاينة ، مع أنكم قبل لحظة التهديد هذه ، على علم بما تفعله الأنظمة البوليسية من أنواع البطش والاستبداد ، بل أحيانا تعينونها على ذلك ، كما فعلتم بعد هزيمة صدام حسين في حرب 1990 ، فقد سمحتم له باستعمال الطائرات المروحية لقمع انتفاضة الجنوب في العراق ، وإطلاق صواريخ سكود على بيوت المدنيين ، وقتل الآلاف من الأطفال والنساء والشيوخ ، لإخماد الثورة ، وذلك كله حصل تحت سيطرتكم وسلطتكم إثر الانتصار في الحرب .

*وهاأنتم الآن تدقون طبول الحرب لشن الغارة على العراق ، لاضرام نار حرب دمار جديدة في الشرق الأوسط ، مع أنها بلاد بعيدة عنكم آلاف الأميال ، لكنكم تصرون على إشعال هذه الحرب ، لتبسطوا أيديكم على ثروات الشعوب ، وتحموا أولياءكم اليهود ، غير عابئين بما سيحصل جراء ذلك من دمار شامل ، وإهراق دماء الأبرياء .

* وأنتم أيضا لا ترون حرجا في إلقاء القنابل المحرمة دوليا ، كما فعلتم من قبل في إلقاء القنابل الذرية على مدن اليابان ، وحرق قرى الفلبين بالأسلحة الكيميائية ، وأخيرا في أفغانستان ، لتحافظوا على غطرستكم .

*وها أتم تجعلون كل من يعارض حبكم للحرب والدمار ، من أجل إنقاذ اقتصادكم الذي يتهاوى بسبب نظامكم الرأسمالي الربوي الجشع ، تجعلون كل من يعارضكم في خانة الأعداء .

*وتقودون العالم إلى الهاوية بسياسة مجنونة يحدوها الطمع والغطرسة .

* وأنتم على استعداد لتدمير الشرق الأوسط ، وإغراقه في الفوضى ، من أجل حماية دولة محتلة دخيلة على المنطقة وهي الكيان الصهيوني .

*وقد جعلتم الأمم المتحدة مؤسسة لتسجيل الرغبات الأمريكية وتنفيذها ، وساتر ومبرر قانوني للمخططات الأمريكية ، وأداة للتنصل من الجرائم وإثبات البراءة المعدة سلفا لما تفعله الإدارة الأمريكية .

* وكل قيمكم التي تزعمونها من العدل السياسي ، والعدل الاقتصادي برفع مستوى معيشة الفقراء في العالم ، واحترام الإنسانية ، وحقوق الإنسان ، والحرية ، كلها قد انكشف للناس زيفها .

* وقد أقررتم بهذا الأمر بلسان مقالكم فضلا عن لسان حالكم ، فلسنا نؤاخذكم إلا بما تنطق به ألسنتكم ، كما قال بول نيتز في المذكرة السياسية لمجلس الأمن القومي ncs68 عام 1948 العام الذي أعلنت فيه أمريكا تأييدها للكيان الصهيوني ثم بعد ذلك رعت كل جرائمه قال : ( نحن نملك 50% من ثروة العالم ، غير أننا نمثل 6،3% سكانه فقط .. وفي مثل هذه الوضع ، لايمكن تجنب أن نكون هدفا للضغينة والغيرة ، فمهمتنا الحقيقية ، في الفترة القادمة ، هي تطوير نظام للعلاقات يسمح لنا بالحفاظ على هذه المكانة ، دون تعريض أمننا القومي للخطر .. ولتحقيق هذا ، علينا أن نتخلص من أي رومانتيكية ، وأن نكف عن الحلم ـ يقصد الاهتمام بنشر المثل والقيم في العالم ـ مع البقاء متيقظين ، وألا يصيبنا الغرور ، ولايمكن أن نسمح لانفسنا اليوم باتباع رفاهية حب الغير ، والخير على الصعيد العالمي ... وكذلك حقوق الإنسان وإرساء الديمقراطية ، ولن يكون بعيدا اليوم الذي سيكون علينا فيه استخدام القوة ) دراسات سياسة التخطيط ( ppsلـ23 فبراير 1948).

*هذه هي التهم حضرة القاضي ، والادعاء نيابة عن المسلمين وشعوب العالم يطالب بأقصى العقوبة على هذا المجرم .

* وفي هذه اللحظة يكاد المجرم ينهار بعد أن سمع ما سمع ، لولا أن يتدخل محامي الدفاع ، فيسنده ويجلسه على الكرسي ، وقد كاد أن يخــر مغشيا عليه.

*ويتعالى الصياح في أرجاء الصالة ، تأييدا لما قاله الادعاء العام العالمي ، ويطلب القاضي من الجميع الصمت ، ويوجه الكلام إلى محامي الدفاع ، مطالبا إياه أن يرد على التهم.

* ويقف محامي الدفاع ، فيقول : أيها القاضي الموقر ..

والبقية تأتي في المقال القادم إن شاء الله تعالى .

 


الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 06/12/2006
عدد القراء: 4991

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5085  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 40795587