انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    بين ويكي ليكس وهانز بليكس

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


بين ويكي ليكس وهانز بليكس!
 
حامد بن عبدالله العلي
 
أخيرا نطق دجـّال الأمم المتحدة هانز بليكس بالصدق _ بعد خراب كلّ شيء _  عنـدما صـرَّح بأنّ العـراق لم يكن يمتلك أسلحة دمار شامل أصلا ، وأنَّ المجرميـْن الإرهابييـْن العالمييـْن بوش ، وبلير ، كانا يريدان تدمير العراق بكلّ حال ، ولايريدان سماع أي معارضة لهذه الحرب.
 
وهكذا وبدم بارد تم الكشف عما وراء جريمة القـرن  إلتى أدّت إلى مقتل مليون عراقي ، وترميـل ، وتيْتيـم ، وتهجير الملايين ، ونهب وتدميـر خيرات العـراق بما لايمكـن لأحـدٍ أن يحصيـه إلاّ الله تعالى _ والغريـب أنـَّه لازال بعض مشايـخ ( الدروشة ) يصدّقون بالمواثيق السياسية الدولية ، وبالأمم المتحدة ، ومجلس الأمن ، وكذبة المجتمع الدولي ، والأسرة الدولية ..إلخ _ كما أدّت هذه الجريمة التاريخية إلـى زعزعة الإستقرار بالإخلال بالتوازن لصالح الأطماع الإيرانية ، فقاد ذلك إلى شـبح حرب تدميرية جديدة تحـوم في آفـاق المنطقة ، ربمـا تحرق الأخضـر ، واليابـس ، وإلى معاناة البشرية من إنتكاسة قياسية في الإقتصاد العالمي ، وأضرار بالغة السوء لايعلم مداها إلاَّ الله تعالـى !
،
ولكن على أية حال.. لقد نطـق أخيـراً وكشف الحقيقة 
، 
 
وفي نفس الأيام التي صـرّح فيها بليكس بهذا الإعتراف ،  فجـَّر موقع ويكي ليكس الذي يقوم عليه مجموعة غربية حيـّة الضميـر ، والمختص بفضح إجرام عصابة الإرهاب الدولي الذي تقودها أمريكـا _  تحت كذبة الحرب على الإرهاب _ فجـّر فضيحة الوثائق التي تؤكّـد الإجرام الأميركي في المدنييـّن الأفغـان ، والباكسـتان ، مع سبق الإصـرار ، والترصُّـد ، والتخطـيط ، والتعمّـد .
 
وهذه الوثائق تُعـدُّ كنـزاً هائلاً غيـر مسبوق من المعلومات الموثّقـة عن جرائم الحرب التي لو أحيلـت على جهة مستقلـّة _ ليس فيها الأهبـل أوكامبـو _  لحكمتْ على قادة حلف الناتو المجـرم بما يكون الكرسي الكهربائي حكْمـاً مخففـاً جداً بالنسبة إليه .
 
ومما يقتلني حيـرة عندما نسمع هذه الأخـبار هـو كيف أنَّ ضباط من الجيش الأمريكي تحـرّك فيهم الضمير الإنساني بالنفس اللوامّـة ، فلم يستطيعوا العيش مع ما يرونه من جرائم ، فحملهم ذلك إلى تعريض أنفسهم للخطـر بفضح وثائق في غاية السريـّة تعرض الجيش الأمريكي لما لم يسبق له مثيـل من إنكشـاف أسراره ، بينما لم نسمع قـط عن مثل هذا الضمير في بلادنا ممن يشـرفون على معتقـلات المعارضة السياسية ، وسجناء الرأي ، وغيرهـم من المشتبه بهم ، يشرفون على القتل ، والتعذيب ، ودفن الأحياء ، وحقن إبـر الجنون ، وتغييب البشر في عالم المجهـول ، وطحن العظام ، وهتك الأعراض ..إلخ
 
نحن نعلم أنَّ الساسة في بلادنا العربية مخلوقات بلا ضمير أصلا ، لكن ما تفسير أن مـن تحتهم من عشرات الآلاف من العناصـر المسخّرة لهذه الطواغيت تعمل لتثبيت طغيانها بغير كلل ، ولا ملل ، لم يستفق منهم ضميـرٌ قـطّ ، فيرسـل إلى الويكي ليكس ولو قصاصة صغيـرة ؟!!
 
ومن غيـر شـكّ أنَّ فكرة الويكي ليكس تحوّلـت إلى قفـزة ثوريـة في عالم الإعـلام ، ولو قيـل أنـها أكثر الأفكار إبـداعا من جهـة التحدّي ، منـذ  ثورة المعلومات حتى الآن ، لم يكن في ذلك أيَّ مبالغـة .
 
وقد سمعت أنَّ القائمين عليه قدّمـوا تضحيات كبيرة ، وتحمّلوا ملاحقات قضائية أكبـر من طاقتهـم ، لكيْ ينجح مشروعُهم العملاق ، وقـد نجـح بشكل باهـر ، وهـاهو يفـوق قدرة جماعات الضغـط على إنتـزاع القرارات ، أو وقفـها ، أو أحداث تغييرات مهمة في المعادلات السياسيـة .
 
ومما يقتُلنـي حيرةً تارة أخرى ، أنـّه كيف خرجت هذه الفكرة من الغـرب ، رغـم  تضحياتها الكبيرة ، وقبول القائمين عليها التحدّي الخطِـر جـداً ، بإصـرار لايعرف الشـكّ والتردّد ، وبعنـادٍ لايعتـرف باللّيـن ؟!
 
بينمـا يكاد يخيـّم على عالمنا العربـي الصمـت المطبـق ، وترى المثقّفيـن ، والمفكّـرين ، والكتـّاب ، والعلماء ، وكثيـراً من شيوخ الديـن ، يمـرُّون على أسوار المعتقـلات البائسة المليئة بالظلم ، والطغيـان ، في طريقهـم إلى جامعاتهـم التي يعلّمـون فيها الحريـة والتنويـر ! يمـرُّون عليها وكأنَّ على رؤوسهم الطيـر ، ما تحسُّ منهـم من أحـدٍ ، ولا تسمـع لهـم ركـزا !
 
أما دجاجلة الليبرالية المزعومة عندنـا _ لاسيما في الخليج _ الذين لايعرفون من الحرية إلاّ حرية الخنـا ، والعهر ، والاختلاط في حمامات السباحة ! فإذا فتشت عن حالهم ، وجدتهـم هم سـدى هؤلاء الطغاة ، ولحمـة طغياهـم !
 
ودعنا نذكر مثالا آخر يزيد من الحيـرة وهـو أنّ عامـّة الأنظمة العربية لم تكـن تريد إغـلاق معتقـل غوانتنامو ، ولا كان الحديث عن إنتهاكاته في مثقفينا ، سواء الإسلاميون وغيـرهم ، يحتـلّ حيـّزا مهمّـا ، وإنما تـمّ هذا بسبب ضغوط هائلة من منظمات حقوق الإنسان في الغـرب نفسـه ، وأكثـرها في أمريكـا !
 
وأنّ أمريكا نفسها قـد أطلـقت من سجن غوانتنامو من كان يقاتلها ، ثـم آثـر هؤلاء بقاءَهـم في المعتقـل ، لأنهم إذا رُدُّوا إلى أوطانهـم سيُقتلون هناك في أقبيـة السجـون !!
 
ومثال رابـع هـو من عجائب حوادث الزمان ، وهـو أنَّ عقوبـة التحريض ضد الإحتلال الأمريكي تحت سلطاته في العـراق ، حتّى أيـام فورة المقاومـة ، كانت أخـفّ نسبيا ، بل أحيانـا كان يغضُّ عنها الطرف ، بينما عقوبة التفكير المجرد في دعـم هذه المقاومـة في أكثـر الدول العربية مشـدَّدة جـداً ، حتّى لقد تم إعتـقال أحـد الخطباء لأنه نهى سائلا عن مجـرد التفكير في هذا الطريـق ، فلمـّا سألهم فـي سجنه مندهشـاً بماذا أخطـأت ؟! قيل له : لأنك لم تبلغ عن السائـل ، وإنّ من وظيفتـك _ أيضا _ وإخلاصك لولي الأمر _ أمريكـا ! _ التبليغ عن السائلين إذا كانوا يسألون عن الجهـاد ، أكبـر محرم في بلادنـا العربيــة !!
 
ولاريب أنَّ السبب الأهـم الذي يفسـّر كـلّ هذه الألغـاز غير المنطقيـة ، هـو أجـواء الحرية التي تتمتـّع بها الأوطـان هنـاك _ حيث يريد ساساتهم لشعوبهم أن يكونوا شعوبـا ، ولنا أن نكون قطعانا _ ولهـذا تبـرز أمثلة مثـل وكي ليكس بـين قوانين تحميها ، ومثقفين يضّحـون من أجلها ، وشعـوب قد تربـت على أنها من غيـر الحرية لاتسوى شيئـا.
 
بينما العكس تماما لدينـا ، فالشعـوب تُربـّى على ثقافة (أنثـر الحب يجيـك الدجاج )  ، والمثقفون _ إلاّ من رحـم ربـُّك _ حثالة منافقين للسلطة ، والقوانين ماهي إلاّ وريقـات باليـة ، (ينقعها ضباط الأمن ويشربون ماءها ) في كلّ نوبـة ، أو يجبـرون أمثال (خالد سعيد) أن يبتلعها حتى يمـوت إختناقـا !
 
والخلاصة أنـّنا مالـم نعلـم أنَّ حضارتنا قائمة على تحقيق العدل ، ومحاربة الظـلم ، وتطهيـر الأرض من الظلمـة ، وأنـّـنا أوْلـى من الثورة الأوربية ، أولـى بإعلان الثورة على الظلـم ، والطغيـان ، وتحقيـق المساواة ، منهـا .
 
فلا تحلمـوا أن يظهـر بيننا صـرح حقوقي مشـرِّف مثـل ويكي ليكس ، وحتـّى لو أنـه ظهـر فسيبقى خرابـا يبابـا ، خاويا على عروشه ، لايجرؤ أحـد _ بسبب حالة الإختـناق التي تعيشها الشعوب العربية _  أن يرسل إليه وثيقـة واحدة ، إلاّ أن يكون مصدرها الأمن : أغلقوه وإلاّ !
 
وإذا كانت آخـر أخبار الإنتهاكات لدينـا ، إغـلاق البلاك بيري ، خوفا من أن يتواصل الناس فيما بينهم بعيدا عن رقابـة الأمن ! لأنَّ مجموعة من مظلومين في الإمارات تداعت عبره لمظاهرة تطالب بحقوقهـا ! ولعل الإجتماعات العاجلة تعقـد الآن في دول الخليج لإعـلان الحرب على البلاك بيـري المسكـين !!
 
 فكيف بالويكي ليكـس !!
 
غير أنَّ اليأس يجـب أن لا يستولي علينا ، فثمـّة ضوء يبشـّر بنشاط حقوقي ينشـر ثقافـة مواجهـة الظلم ، وردع الظلمـة ، في بلادنـا ، وهذه السنة الحسـنة آخـذة بالتوسـُّع بحمد الله تعالى .
 
ولهذا .. فلاريـب أنَّ حراكـاً مثل موقع عربي على غرار ويكي ليكس ، يُعـدّ من أنفـع وسائـل الردع ، وأعظمـها فائـدة في دفع عجلة التغييـّر الذي ننشدها في بلادنـا .. فهل تُرى سنسمـع عنـه قريـبا ..
 
والله الموفق
 
وهو حسبنا عليه توكلنا وعليه فليتوكل المتوكـلون.
 

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 02/08/2010
عدد القراء: 26278

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 7345  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 42798510