انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    لماذا لــم تكـــن آمنــــــة آمنــــــــة ؟!

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


 

لماذا لــم تكـــن آمنــــــة آمنــــــــة ؟!

حامد بن عبدالله العلي

*** في الأسبوع الماضي ، اقترفت عصابــــــــــة من الأشقياء ـ ثلاثة فتيان وفتاة ـ جريمة شنيعة اقشعرت منها جلود الناس ، وكادت قلوبهم أن تنفطر من هولها .

***فقد اختطفوا طفلة صغيرة ، لم يكن لها ــ وا أسفا ــ من اسمها نصيب فقد كان اسمها آمنة ، لم تتم السابعة من عمرها ، وفعلوا فيها الفاحشة عدة مرات ، ثم طعنوها عدة طعنات في بطنها ، وفي قلبها الصغير المفزوع ، ثم ذبحوها ذبحا ، كما تذبح الشاة ، وألقوها في الصحراء ، ثم ولوا عنها مدبرين ، كأن شيئا لم يكن ,

***فلما لبثوا إلا يوما أو يومين حتى أحيط بهم ، فجيء بهم يساقون ، وعلى وجوههم ظلمة الإرتكاس في الشر ، وانتكاس الفطرة ، عياذا بالله تعالى .

***وقد شاهد عملية الخطف ، شخص أصم أبكم ، كان على سطح منزله ، ولم يفقه الناس ما كان يحاول إخراجه من مكنون صدره ، حتى استدلوا على قوله بلغة الإشارة ، فلما أحيط بالمجرمين ، اقروا بجريمتهم النكراء .

*** وعلت أصوات الناس حينئذ بالصياح ... أقيموا عليهم حكم الله تعالى ... لا أمان إلا بشريعة الرحمن ... غير أن تلك الأصوات لم تجد آذانا صاغية ، فعادت من حيث أتت ، عادت خائبة وهي حسيرة .

*** عندما ترتكب جريمة تنتهك فيها حدود الله تعالى في أي مجتمع ، يحصل من جرائها أثران سيئان :

*** أحدهما : على الجاني نفسه ، وهو تلطخه بقذر السيئات ، وما تفعله من إفساد في فطرة الإنسان ، و اندساس نفسه في الخطيئة ، كما قال تعالى ( قد أفلح من زكاها ، وقد خاب من دساها ) .

*** والثاني : أثر عام على المجتمع وهو فقدان الأمان ، وشعور أفراد المجتمع بالجزع والفزع ، وخوف كل فرد منهم على نفسه وولده و عرضه ، وهذا الأثر أخطر من الأول بكثير .

***ومن حكمة تشريع الله تعالى للحدود ، أنها تأتي على الأثرين فتمحوهما ، فالحد إذا أقيم على المجرم محا عنه أثر الجريمة ، فعاد إلى مجتمعه طاهرا بعد أن استزله الشيطان بالذنب ، فإن كان جرمه لا ينفع معه التطهير بتـــر بتـــرا ، من باب التضحية بالجزء حفاظا على الكل ، كما يفعل بالزاني المحصن .

*** كما أن الحد الشرعي يمحو أيضا أثر الجريمة السيء على المجتمع ، فيلبسه لباس الأمن بعد الخوف ، وينشر الاطمئنان على كل نفس فيه .

*** ولم يتفطن لهذه النقطة الأغبياء الذين يعترضون على شريعة خالق الأكوان ، عندما ظنوا أن حد الحرابة ، أو رجم الزاني ، أو قطع يد السارق عقوبات قاسية ، ولم ينتبهوا إلى أن هدفها إعادة لباس الأمن ، الذي يزيله كل واحد من هؤلاء عن المجتمع ، وليس فقط عقوبة الجاني .

***فالسارق في الحقيقة ـ على سبيل المثال ـ يسرق من شخص متاعه في جنح الليل ، ولكنه يسرق أيضا من كل المجتمع أمنه ، ولهذا جاء حد السرقة رادعا ، لان القطع يقع على اليد التي سرقت الشعور العام بالأمن ، قبل أن تسرق المتاع.

*** ولهذه الحكمة العظيمة جاء في الشريعة أنه لا يقطع إلا السارق من حرز ، لان عامة الناس يحرزون أموالهم طلبا للأمن ، فإذا شعروا أنها مع ذلك ليست في أمان ، ساد الشعور بالخوف في ذلك المكان ، وهجره الناس ، وشاعت الفوضى ، وتراجعت مشاريع التنمية ، وتدهور الاقتصاد ، وتهاوى المجتمع وتفكك .

*** وكذلك الزناة يسرقون أمن الناس على أعراضهم وأنسابهم وشرفهم ، ويشيعون في المجتمع الفاحشة والفساد ، فغلظت العقوبة عليهم لاعادة الأمن إلى المجتمع .

***والجريمة الشنيعة التي اقترفها شياطين الإنس الأسبوع الماضي ، لم تكن الجناية فيها على آمنة فحسب ، بل كانت علينا كلنا ، على كل من له بنت صغيرة تذهب إلى المدرسة ببراءة الأطفال ، وتعود مشتاقة إلى أسرتها ، فهي بعد يوم آمنة الأسود ، ، غير آمنة على نفسها ، ونحن جميعا غير آمنين على أولادنا ، لأنهم وجهوا طعناتهم الغادرة إلى كل أسرة في الكويت ، وليس إلى أسرة آمنة فقط .

***وليعلم الذين يحكمون في هؤلاء الشياطين الذين فعلوا في آمنة ما فعلوا ، أن تركهم حكم الله فيهم أعظم جرما ، وأشد إثما ، وأشنع عند الله تعالى ، من جريمة أولئك الأشقياء ، وأننا جميعا معنيون بحكمهم الذي سيصدرونه ، فهو حكم لكل أب ، ولكل أم ، ولكل أسرة في الكويت ، وأن حقنا جميعا الذي لا يرضينا سواه هو إنزال العقوبة الإلهية الرادعة فيهم ، ، ذلك أن حق المجتمع أن يرجع إليه لباس الأمن الذي اتسع خرقه ، يوم مزقت طهارة تلك الطفلة المسكينة ، واغتيلت براءتها .

*** والحكم فيهم أن يقتلوا ويصلبوا ويشهد عذابهم الناس ، وإلا يكن هذا الحكم فيهم ، فكفوا أيها الآباء والأمهات أولادكم في بيوتكم ، وأوصدوا عليهم الأبواب ، واحكموا الأقفال ، واحبسوهم السنين الطوال ، فليس في بلدكم أمن بعد اليوم ، فآمنة إنما لم تكن آمنة ، لان حكم الشريعة معطل ، قد أوثـــــــــــــــق بالأغلال ، فهم ـ واحسرتا ـ يجادلون في أحكام الله تعالى ، وهو شديد المحال .

*** قال الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى مبينا أصناف المعترضين على حكم الله تعالى ( ومنهم أهل الاعتراض بالسياسات الجائرة التي لأرباب الولايات التي قدموها على حكم الله ورسوله ، وحكموا بها بين عباده ، وعطلوا بها شرعه وعدله وحدوده ، وقالوا : إذا تعارضت السياسة والشرع قدمنا السياسة فجعلت كل طائفة قبالة دين الله تعالى وشرعه طاغوتا يتحاكمون إليه ) مدارج السالكين 2/65

 


الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 06/12/2006
عدد القراء: 5280

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5860  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 42377683