انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    بيان بخصوص ما نُسب من دعوة لحضور حاخامات صهاينة مؤتمر حوار أديان!

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


بيان بخصوص ما نُسب من دعوة لحضور حاخامات صهاينة مؤتمر حوار أديان!
،
،
الحمد لله الذي القائل في محكم التنزيل ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتّبع ملتهم ) ، والقائل ( لتجدنّ أشدّ الناس عداوة للذين آمنوا اليهود ) .
،
وأشهد أن لا إله إلاّ هو سبحـانه ، واشهد أن محمدا صلى الله عليه وسلم عبده ورسوله ، بعثه رحمة للعالمين ، ووصف دينه بقوله ( إن الدين عند الله الإسلام ) .
،
وبعـد :
،
فإنَّ الخبر الذي نشرته صحيفة صهيونية ، أنَّ المفتــي العام ، سيدعو حاخامات من الكيان الصهيوني ،  لمؤتمر حوار أديان.
،
يحتاج إلى مسارعة لتكذيـب هذا الخبـر الخطيـر ، والبراءة منـه .
،
فهـو خبـر يحمـل كارثـة دهمـاء ، وداهية دهياء ، وباقعة على الأمّـة الإسلامية ، التـي تحاول جاهدة اليـوم لملمة جراحها ، وتثبيت أقدامها ، وهـي في خضـم معركـة مصيرية ،  تواجـه فيها عدوّا ، قـد تكالب عليها من كلّ حدب وصوب.
،
وذلــك :
،
أولا : أنـّه يأتي في أعقاب موجة حاقدة ممنهجة ، ومتتابعة ،  من الهجوم الوقـح على الإسلام ،  وعلى النبيِّ صلى الله عليه وسلم من مؤسسات سياسية ، وثقافية ،  ودينية  غربيـّة ، ويقف وراء هذه الهجمـة، الحاخامات أنفسهم .
،
فهذه الدعوة ستكون بمثابة الجزاء الحسن ،  على هذه الحرب الإعلامية الخبيثة على دين الإسلام ،وهم مستمرون فيها ، غير معتذرين عنها !
،
ثانيا :  أنـّه يأتي في سيـاق جرائم حرب غير مسبوقة على الأمّة في فلسطين ، وحصار قاتل لأهلنا في غزة ، ومخططات لم يمـرّ على الأمّـة مثلها من الكيد الصهيوصليبي على أمتنـا بدأً بإحتلال أفغانستان ،  ومروراً باحتلال العراق ، ولم ينته بحصار غزة وقتل أهلها ، بل بدأ بذلك ، آملا أن ينتهي مع إنهـاء كلَّ حقوق أمّتنا في الأرض المقدسـة ، ولهذا فهـو يقترف كلَّ لحظة جميع أنواع الجرائم في فلسطين .
،
فهذه الدعوة لحاخامات صهاينة ،  في هذا السياق ، ليست سوى مكافئة العدوّ على أعظم الجرائم ، وفي أحلك الظـروف .
،
ثالثا : أنَّ الدعوة إلى حوار الأديان ،  أو التقارب بين الأديان ، منذ انطـلاقها ،  وراءها جهات صهيونية معروفة توظـّف هذه الدعوة للأطماع الصهيونية ، والمخطط التنصيري ، وهذه الحقيقة لم يعـد يجهلهـا أحـد !!
،
رابعا : أنَّ ركـض المؤسسات المشبوهة التي تقف وراء مايسمى ( حوار الأديان ) منذ القرن الماضي ، قـد انتهت إلى مزيد من الكوارث على المسلمين ، ومزيد من التكذيب لهذا الدين ، والتحريض ضده ، وسفك دماء المسلمين ، وإهانة معتقداتهم ،
،
فالإستمرار وراء هذا الشعار مع ذلك ،  ليس له معنى سوى الضلوع في نفـس مخطط أعداء هذا الدين ،  الموصوفين بقوله تعالى ( قد بدت البغضاء من أفواههم، وما تخفي صدورهم أكبر ، قد بيّنا لكم الآيات إن كنتم تعقلون ) . 
،
خامسا : أن هذه الدعوة المشبوهة هدفها النهائي هو وحدة الأديان ، هذه الفكرة القائمة على تكذيب الأنبياء جميعا ، والكفر بكلّ دين أنزل الله تعالى ، إذ كانت مبنيّة على التكذيب برسالة محمد صلى الله عليه وسلّم ، التي قوامها أنه جاء مصدقا لكل رسالات الأنبياء ، وناسخا لشرائعهم ، ومبعوثا لكلّ الناس ، وأنّ من لم يدخل في دينه ، فهو كافر بكلّ الرسل الذين أرسلهم الله ، وبالكتب التي أنزلها الله ، قال تعالى ( ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين ) .
،
ولهذا أجمع العلماء على من يشـكّ بعد بعثة محمد صلى الله عليه وسلم ، في بطلان كلّ الأديان غير الإسلام ، وفي كفـر الدائنين بها ، فهـو مرتد عن دين الإسلام ، مكذّب لرسالة محمد صلى الله عليه وسلم.
،
هـذا مع أنّ  الداعيـن لهذه الخدعـة مـن الصهاينة ، والصليبين  ، سيبقون على الكفر برسالة الإسلام ، وإحتقار ديننا ، ومحاربـته ، ولن يتوحَّدوا معه أصلا ، وإنما يريدون بهذه الدعوة التوصُّـل إلى هدم الإسلام ، وإزالة الولاء الإسلامي ، وطمس إعتزاز المسلمين بدينهم ، لأنَّ ذلك ينهي مشروع الجهاد برمته ، ويسلم الأمة إلى أعداءها كالعبيد في وثاق الحديـد.
،
سادسا : أنَّ الحاخامات الصهاينة هم الوقود المعنوي الذي يوجّه الحرب ضد إخواننا الفلسطينيين،  وفتاواهم في إبادة الشعب الفلسطيني لم تعد تخفى على أحد ، فمكافأتهم بدعوتهم إلى البلاد الإسلامية هـي أعظم خيانة .
،
سابعا : إنَّ من أعظم وسائل الجهاد ضد الصهاينة ، ومخططاتهم المستهدفة لأمّتنا ،وسيـلة المقاطعة للصهاينـة ، التي تشمل مقاطعة جميع مؤسسات كيانهم المغتصب ، وعلى رأسها المؤسسات الدينية الخبيثة ، أولئك الأفاعي الذين يحركون كل هذا الكيد الأسود ضد أمتنا .
،
وعليه فكل دعوة تُوجَّـه لأيّ صهيوني ، وعلى رأسهم الحاخامات ، هـي اختراقٌ خطير للمقاطعة ، وهرولة خائنة للتطبيع ، هذا المشروع الخطيـر الذي ليس له غايـة ،  سوى تكريس كلّ أهداف العدو الصهيوني في أمَّتنا .
،
ثامنـا : أنّ الأمـة اليوم بحاجة ضرورية إلى إظهـار نهج المقاومة ضد أعداءها ، وإلى اجتماع صوت العلماء وراء هذا النهج ، ودعمهـم المتواصـل لـه في أمّتنا ، وإلى إبقاء جذوة جهادها مشتعلة عالية لتحرير بلادها ، وإسترجاع كرامتها ، ودحر عدوها ، وإبطال مخططاته .
وأن يتجلّـى ذلك في عقد المؤتمرات ، وإصدار البيانات ، والفتاوى ، وتسليط وسائل الإعلام ، لتثبيت الأمَّة ، وتشجيع صمودها .
،
وإنَّ في تشجيع المؤتمرات ، وإطلاق الشعارات ، التي تصبّ في صالح العدو ، لاسيما في هذه الفترة الحرجة التي تعيشها أمتنا ، تخذيل للأمة ، وفـتّ خطيـر في عضدها ، وتكريس لنفس مخططات العدوّ .
،
وهو بمثابة الإعانة على أمة الإسلام ، والوقوف مع أعداءها ، وتلك  ـ والله ـ جريرة عظيمة ، وخيانـة خطيرة .
،
وقد قال تعالى (أم حسبتم أن تُتركوا ، ولمّا يعلم الله الذين جاهدوا منكم ،ولم يتخذوا من دون الله ، ولا رسوله ، ولا المؤمنين وليجة ،  والله خبير بما تعملون ،
ما كان للمشركين أن يعمروا مساجد الله شاهدين على أنفسهم بالكفر،  أولئك حبطت أعمالهم ، وفي النار هم خالدون *
 إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله ، واليوم الآخر ، وأقام الصلاة ، وآتى الزكاة ،  ولم يخش إلاّ الله ، فعسى أولئك أن يكونوا من المهتدين ، أجعلتم سقاية الحاج ، وعمارة المسجد الحرام ، كمن آمن بالله ، واليوم الآخر ،وجاهد في سبيل الله ،  لا يستوون عند الله ، والله لا يهدي القوم الظالمين *
 الذين آمنوا ، وهاجروا ، وجاهدوا في سبيل الله بأموالهم ، وأنفسهم ، أعظم درجة عند الله ، وأولئك هم الفائزون * يبشرهم ربهم برحمة منه ، ورضوان ، وجنات لهم فيها نعيم مقيم * خالدين فيها أبدا إن الله عنده أجر عظيم *
ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا آباءكم ،  وإخوانكم ، أولياء إن استحبوا الكفر على الإيمان ، ومن يتولهم منكم ، فأولئك هم الظالمون * 
قل إن كان آباؤكم ،  وأبناؤكم ،  وإخوانكم ، وأزواجكم ، وعشيرتكم ، وأموال اقترفتموها ، وتجارة تخشون كسادها ،  ومساكن ترضونها ،  أحب إليكم من الله ورسوله ،  وجهاد في سبيله ،  فتربصوا حتى يأتي الله بأمره ، والله لا يهدي القوم الفاسقين ) ..
،
هذا البيان ، وعلـى الله البلاغ ، والله حسبنا ، عليه توكلنا ، وعليه فلتوكل المتوكلـون
،
هذا ونسأل الله تعالى أن ينصر أمّتنـا على أعداءها الصهاينة ، والصليبين ، وأن يجعـل كيدهم يـرتدّ إلـى نحورهم ، وأن يحرر بلاد الإسلام من جميع الإحتلال الأجنبـيّ ، وأن ينصر المجاهدين ، ويوحّد كلمتهم ، وأنَّ يرد هذه الأمة إلى دينها ، ويرجع إليها عزتها آمين .
،
حامد بن عبدالله العلي
الكويت ـ 25ربيع الأول 1429هـ الموافق 1 نيسان 2008م

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 01/04/2008
عدد القراء: 10005

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5737  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41008208