انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    إلى سامي الحاج بعد خروجه من المعـتقل

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


إلى سامـي الحـاج وكلّ صحافي حـرّ
 
حامد بن عبدالله العلي
 
لاتقل قيمة جهاد سامي الحاج في صبره ، ومثابرته ، ومصابرته ، لعدوّ الإسلام وعدوّه ، وفي ثباته على مبادئه ، حتى خرج من أسره ،
لاتقـل قيمة هذا الجهاد ، عن قيمة أي جهاد من جهاد الأمّـة الممتد بحمد الله تعالى من جبهة مورو إلى مقديشو ، ومن أرض الأقصى إلى بلاد الرافدين .
 
وهو أنموذج من مئات النماذج البرّاقـة ، قـد خرجت من المعتقـل الذي يعبـّر عن عنوان المشروع الصهيوصليبي حقَّ تعبيـر ، بكلّ ما يحمل هذا العنوان من بشاعة ، واستهانة بالحياة البشرية ، واحتقار لكرامة الإنسان ، وجشـع لايعرف الضميـر ، ولا يعتـرف بأي أخـلاق .
 
وهي نماذج عودتنا أن تخرج من تلك المحنـة ، أشد صلابة ، وأثبـت ثباتا ، وآكـد إيمانا ، وأعظم بصيرة ، وأكثـر إصرارا على صدق قضية الإسلام ، وعدالتها ، في جهادها ضد الهجمة الإستعمارية الخبيثة التي تستهدف هذه الأمّـة
 
لقد بدا سامي الحاج وضّـاء الوجه ، ثابت الجنان ، سديد القول ، رغم ما رآه من الأهوال من عدو ذي إحـن ، وما تعرض له من الشدائد ، والمحـن .
 
لقد بدا كذلك ، وهو يصـرّح أول تصريح له بعد خروجه من معتقـل خبث الإدارة الأمريكية ، معلنا بعبارات جلية ، كافية ، وشافية ، تعبـر عن جوهر الحملة الصهيوصليبية على أمّتنا :
 
فذكـر أنهم يركـزون هناك ،  على تدنيس المصحف ، وإهانة المعتقدات الدينية ، وأنَّ هدفهم من إعتقاله وهو مجرد صحافي ، هـو إجهاض العمل الإعلامي العربي الحـرّ ، وهذه هي حقيقة حربهم تماما ، مختصرة في ذلك المعتـقل ، ومفصَّـلة عبـر خارطة العالم الإسلامي كلّه .
 
نعـم ..بلا ريب ، فقـد إعتاد الغرب الإمبريالي أن يتلاعـب بالعقول ، بتحكمه بوسائل الإعلام ، فيزيـف الحقائق ، ويعبـث بالصورة ، ويصيـغ الخبـر صياغة ماكرة ، ظاهرها أنه أمين في نقل الأنباء ، وباطنـها فيه أخبـث كيـد الأعـداء.
 
حتى إذا جاءت ثورة الإعـلام ، والإتصالات ، ويسـّر الله بها وسائلها ، وأخذت الأمـّة بطرف منها ـ لايزال بحاجة إلى كثيـر من التحرر من التبعية والتسلط ـ ظهـرت حقيـقة هذا الغـرب في دعواه الحرية ، وأنها مجرد شعارات زائفة ، يستعلمها لتمريـر أبشـرع صور الإستعباد للشعوب ، تماما كما ظهرت حقيقة فرنـسا التي تدعي أنها أم الحرية ، ظهـرت في حربها للحجاب ، ثـم ها هـي آخـر مخازيهـا : منعـهم لطفل مسلم من الظهور الإعلامي في وسائل إعلامهم ، لمجـرد أن أسمه إسلام !
 
حتى إذا جاءت هذه الثورة ، ظهرت حقيقة هذا الغـرب بهجمة شرسـة على حرية التعبـير في بلادنا ، تولّـت كبرها أمريكا ذات الشرور ، وهي تستـر وراء أنظمة أكل عليها الفساد ، وشـرب ، ويطـلب المزيـد ، واستمـرأت لـعـق الذل مـن حذاء المستعـمر الجديد.
 
ومن آخر مخازيهم ميثاق الفضائيات العربية ، ميثاق الخزي والعار ، الذي وقفت أمريكا حاملة شعلة الحريـة ، صامـتة إزاءه ، فكشفت سوءتها ، وإن كانت قد إعتادت كشف العورة ، حتى لو يعد لها عورة أصلا .
 
ذلك أنها تريد أن يستـمر الإعلام العربي في رسالته المفضَّلة ، وهي إشغال الشعـوب بآخر أخبار العهَّار ، والعاهرات ، وما فضـل من الوقـت بتعبيد الشعـوب (لولاة الأمـور ) ، أولياء العدوّ العقور ، وعقّار الخمـور ، وأصحاب الفجـور ، وأما رسالة الإسلام في وسائل الإعلام العربية ،  فيقدمها شيوخ ( المخابرات) ، الذين يتوعَّـدون كلَّ من يفكر بإستعادة حقوق الأمـة ، ويدعو إلى نهضتها ، وتخلصها من رقّ الأنظمة المستبدة ، بالويل و الثـبور .
 
فلمَّا ظهـر بصيص نور يحترم عقول الأمة ، فيكشف لها سبيل الحرية ، ويضعها أمام حقيقة التحدي ، ويبـرز معاناة المسلمين ، ويظهـر كل مستـور ، ويعـرف الأمـة بما وراء شعارات الغرب الزائفة عن الحرية ، وحقوق الإنسان ، والديمقراطية ، تلك التي فضحتها معتقلات النازية الأمريكية ، والفاشية البريطانية ، والسادية الصهيونية ، في كوبا ،والعراق ، ومعتقلات الكيان الصهيوني ، وأبشعها معـتقل غزة الكبيـر.
 
لما ظهر بصيص هذا النور في بعض الفضائيات ـ رغم ما فيها ـ جـنَّ جنـون أعداء الحرية ، في الإدارة الأمريكية ، إلى درجة التفكير بقصـف أحد الفضائيات العربية ، أما إستهدافهم بالقتل لمراسلين صحافيين ، يبحثون عن الحقيقة المحضة ، فـقد كان للمسلمين منه أعـظم نصيـب ، وذلك منـذ إنطلاق ما يسمى مشروع نشر الديمقراطية في العالم !!
 
وختـاما نقول لسامي الحاج ، هنيئا لك هذا الثبات ، ومبارك عليك هذا النصـر الذي شـرفت بـه أمتك ، وإنهـا لتفخـر بـك وبأمثالـك.
 
واعلم أن سنوات أسرك لم تذهب سدى ، بل أديت بها جهادا عظيما ، بلغ تأثيره في الأمـة إلى أبعـد مدى .
 
ولاريب أنه من الواجب على كل صحافي عربي مسلم حر ، أن يؤدي لسامي الحاج التحـية ، ويحتفـي بإنتصاره ، ليكون مثالا يحتذى به ، وأنموجا لثورة إعلامية تقود الأمـة إلى تغييـر جذري ، يسيـر بها نحـو الحرية من الهيمنة الأجنبية ، وإستبداد الأنظمـة المحلية .
هذا وقد كنت أقترحت على الناجين من معتقل غوانتنامو أن يشكلوا رابطة تجمعهم ، فهم أصحاب رسالة مهمة في الأمـة ، وتجربتهم مهمة حضارية عظيمة ، واليوم أقتـرح أن يكون سامي الحاج أمين هذه الرابطة ، أو الناطق الرسمـي بإسمها .
والله ولي التوفيـق
 
 

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 02/05/2008
عدد القراء: 12286

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5255  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 40812571