انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    ما خطورة القول إن القرآن مخلوق ، وما معنى قول الاشاعرة الاجسام متماثلة ؟

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع


السائل: سائل
التاريخ: 13/12/2006
عدد القراء: 7913
السؤال: ما خطورة القول إن القرآن مخلوق ، وما معنى قول الاشاعرة الاجسام متماثلة ؟


جواب الشيخ:
السؤال:

1_ما معنى قول المعتزله القرأن مخلوق؟ وما يترتب عليه ؟
2_ ما معنى قول بعض العلماء أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى ربه بقلبه وليس بعين رأسه؟
3_ما معنى قول الأشاعره الأجسام متماثله ؟

*****************

جواب الشيخ:

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد : ـ

معناه أن الله تعالى لايتكلم بكلام يسمع منه ، بل إذا أراد أن يبين ما يريد من عباده ، يخلق كلاما يدل على ما يريد ، ثم يجعل الكلام في نفس الرسول ، أو نفس جبريل ، أو في اللوح المحفوظ فيقرأه جبريل ، وينزل به على الرسول ، وهي بدعة وضلالة اخترعها المعتزلة ، مخالفة لكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.ـ
===============
وتكمن خطورتها من جهة المنهج الذي انبثقت منه ، ومن جهة مناقضتها لنصوص الكتاب والسنة، ومن جهة ثالثة سنذكرها.

أما الاولى فإن هذه البدعة والضلالة ، انبثقت من منهج يعتمد تقديم ما يسمونه الادلة العقلية على نصوص الوحي ، وأنه يجب تأويل نصوص الوحي لتتفق مع تلك الادلة العقلية لأن الوحي معصوم عندهم فإن تعارض مع العقل ، فإنــه يجب أن يأوّل لئلا ينسب إلى الخطأ ، وماهي إلا شبهات شيطانية تلك التي أطلقوا عليها أدلة عقلية ،أما الذين يقولون يجب تقديم الادلة العقلية على نصوص الوحي وتخطئة نصوص الوحي ، فهؤلاء هم الزنادقة مثل ابن الراوندي ، والعلمانيون في هذا العصر مثل الزنادقة في تلك العصور
=============
وخطورة منهج المعتزلة أنه يفتح الباب للعبث بنصوص الكتاب والسنة ، وجعل الوحي تابعا لكل زاعم أن عقله لم يقبل نصا فيؤوله ويتكلف له المعاني البعيدة ليوافق هواه ، ثم إن هذا يمتد إلى نصوص الامر والنهي والتشريع ، وبهذا تصبح الشريعة غرضا لكل ذي هوى ، يطوع الوحي على هواه ، وتبطل حكمة إنزال الشريعة لهداية البشرية .ـ
============
ومن الأمثلة المعاصرة على هذا العبث ، أن أحد الضالين قال إن المرأة لو لم تلبس إلا قطعتين أحداهما تستر النهدين ، والثانية تستر العورتين ، كما تلبس المتهتكات العاريات في السباحة ، فإن ذلك لايخالف ما أمر به القرآن لان الله تعالى يقول ( وليضربن بخمرهن على جيوبهن ) والجيب هو الشق بين الشيئين ، فلابسة ما ذكر ممتثلة لأمر الله تعالى !! ، وآخـــــر قال : إنه يفهم مـــــــن قولـــه تعالــــــى ( وخاتم النبيين ) اي زينة النبيين كما الخاتم زينة اليد ، فلا يمنع ذلك من ظهور الانبياء بعد محمد صلى الله عليه وسلم !!!ـ
=============
وبهذا يطوى بساط الشرع ، ويحال الناس على كلّ أحمق يجادل بعقل أنوك ، ويجعل عقله المريض نهجا يحكم به على وحي رب العالمين ، فيصرفه كيف يشاء
============
وأما خطورتها من جهة مخالفتها لنصوص الكتاب والسنة ، فهي أنها تخالف ما دلت عليه الكتاب والسنةدلالة قطعية وهذا كفر عند العلماء ، ولهذا اتفقت كلمة السلف على أن من يرمي القرآن بأنه مخلوق فهو كفر.
==========
وأما خطورتها الثالثة ، فهي من جهة الاستهانة بكلام الله ، فما ظنك بمن ينزل الشيء هو في مقام أن يكون صفة من صفات الله تعالى ، إلى أن يكون خلق من خلق الله تعالى ، من مقام صفات الربوبية العلية ، إلى مرتبة المخلوقية والعبودية ؟ فكفى بهذا ضلالا مبينا .
---------------------
وأما من قال إن النبي صلى الله عليه وسلم رآى ربه بقلبه كما روى عطاء عن ابن عباس ، أي كما في المنام .
-----------
وأما قصد الاشاعرة بقولهم : الاجسام متماثلة : أي أنها إنما ترجع كلها إلى الجزء الذي لايتجزأ ، وهو الجوهر الفرد وهو شيء لاتختلف آحاده عن بعضها ، لكن الاعراض التي تعتور الجواهر ، تجعل الاجسام تبدو مختلفة ، فهي متاثملة في أصلها إذاً ، إنما تختلف بسبب اختلاف الاعراض التي تقوم بالاجسام ، من جسم إلى آخر ، وهذا خرافة ينبغي ان يُستحى من ذكرها ، لاسيما في هذا العصر إذ قد علم بالعلوم الحديثة أن الاجسام مختلفة الذرات ، وأن الذرة يمكن أن تتجزأ أيضا ، وأن إنقسامها يجعلها تستحيل إلى مادة أخرى ، والعجب أن شيخ الإسلام ابن تيمية قرر هذا الامر في رده على بدعة الاشعرية في قولهم بتماثل الاجسام ، فلله دره .ـ
ـــــــــ
ومما ينبغي أن يعلم أنهم عندما ينفون عن الله تعالى صفات الذات كالوجه والعين واليدين ونحوها من صفات الذات ، بل صفة العلو أيضــا ، يحتجون بان العلة هي نفي الجسمية عنه ، لان ذلك يقتضي التشبيه ، وإنما يقصدون أنه إذا صار جسما والاجسام متماثلة ، اقتضى ذلك التشبيه من هذه الجهــة ، فقد بنوا نفيهم صفات الله تعالى على هذا الاختراع الذي أسموه الجوهر الفرد ، الذي زعموا أن كل الاجسام في الوجود تنتهي إليه ، ثم لايقبل التجزئة بعد ذلك ، وأن كل الموجودات سوى الله ، سواء متماثلة في حالة الجوهر الفرد ، وكل ذلك لابرهان ولادليل عليه ، بل هو كما قال تعالى ( إن يتبعون إلا الظن وما تهوى الانفس ولقد جاءهم من ربهم الهدى ) ،
-----------
وسلف الامة لايثبتون اللفظ أو ينفونه عن الله في هذا الباب إلا بدليل ، فلايثبتون أن الله تعالى جسـم لأنه لــم يرد ، ويستفصلون من نافيه ، ماذا يعني بنفيه ، فإن قال أعني أنه ليس كمثله شيء ، قالوا صدقت ولكن استعمل ألفاظ القرآن ، درءا لتوهم غير الحق ، وإن قال أعني نفي ما جـــاء في القرآن من صفات الله تعالى الذاتية قالوا : فهذا بدعة وكل بدعة ضلالة ، فكل ما ثبت في الكتاب والسنة من صفات الله تعالى يجب الايمان به على الوجه اللائق بالله تعالى ، من غير تمثيل ولا تكييف ولا تأويل ولا تعطيل ، ( آمنا به كل من عند ربنا ) ـ والله أعلم
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41340443