انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    كيف يعرف الانسان نفسه من دينه إن كان يشعر بالايمان أحيانا والنفاق أحيانا؟

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع


السائل: سائل
التاريخ: 13/12/2006
عدد القراء: 6586
السؤال: كيف يعرف الانسان نفسه من دينه إن كان يشعر بالايمان أحيانا والنفاق أحيانا؟


جواب الشيخ:
السؤال:


بسم الله الرحمن الرحيم ـ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الشيخ
جزاكم الله عنا خير ـ اما بعد نرجو منكم ان تجبونا كيف بعرف الانسان نفسه من دينه ادا كان يشعر بالاطمئنان للايمان احيانا ويشعر النفاق احيانا . والسلام عليكم ورحمت الله وبركاته

**********************

جواب الشيخ:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نعــم القلوب ثلاثة أنواع :

قلب سليم.

وقلب مريض.

وقلب ميت .
-------------
الاول قلب المؤمن المسدد الذي يفعل الواجبات ويترك المحرمات ولايسمح للشيطان أن يستزله إلى المعاصي ، فإن وقع في زلة تاب واستغفر وشيكا.

وعلامة هذا القلب الخشوع في الصلاة ، والشعور بحلاوة الايمان ، وحب العمل الصالح ، وخفته على النفس ، والرضا بالتكاليف الشرعية والفرح بها ، وعلى قدر صحة القلب وسلامته يكون الشعور بهذه الامور ، يزيد وينقص بحسب ما في القلب من تقوى .
----------------------
الثاني قلب فيه إيمان وفيه مرض ، وفيه طاعة وفيه معصية ، وفيه خير وفيه شر، وهذا القلب فيه النفاق العملي مع الإيمان ، فيه شعب من هذا ، وشعب من هذا ، ولكنه معه أصل الإيمان ، وليس فيه النفاق الاعتقادي لانه هذا هو الذي يبطن الكفر .

وعلامة هذا القلب التثاقل عن الصلاة ، وعدم الشعور بحلاوة الايمان إلا أحيانا فقط ، واستثقال العمل الصالح لكنه يؤديه مع ذلك ، والشعور بمشقة التكاليف الشرعية عليه ، لكنه يريد فعلها لانه يعلم فائدتها، وهو يعظم الدين في الجملة ، ويحب الإسلام ، ويحب نصره ، ولكنه تغلبه شهواته بسبب مرض قلبه .
-------------------

ثم القلوب المريضة درجات منها مريض مرضا بسيطا ، ومنها مريض مرضا شديدا .

وبينهما درجات كثيرة ، يتفاوت الناس فيه تفاوتا كبيرا .
-------------
والقلب المريض قد يكون مريضا بالشبهات مثل اهل البدع والاهواء .
-----------
وقد يكون مريضا بالشهوات المحرمة ، مثل الزنا ، زنا النظر وزنا الفرج ، وأكل السحت ، وظلم الناس ، باللسان واليد .. إلخ ، فكلما إزداد العبد من الشهوات المحرمة زاد مرضه واشتد .

غير أنه يمكن أن يتعافي بأن يتوب و يأخذ حمية عن الشهوات فيتركها جملة وتفصيلا ، ويزداد من الطاعات والعمل الصالح حتى يعود قلبه صحيحا معافى معمورا بالتقوى فيلحق بالقسم الاول ، كما يتعافى الجسد بعد المرض.
-----------
والقلب الميت هو قلب الكافر ، فهذا أصلا لاحياة فيه ولهذا فهو لايريد اصلا أن يؤدي الاعمال الصالحة ، ولايرى معنى للايمان والعمل الصالح ، ويبغض التكاليف الشرعية إلا ما وافق هواه من هذه الامور فيفعلها لانها موافقة لهواه فقط .
----------------
وأكثر الناس من المسلمين ، لاتخلو قلوبهم من مرض مــأ ، لكنهم في الجملـة مسلمون يخافون الله في الجملة ويؤدون الفرائض بقدر استطاعتهم ، ويقوى عندهم الإيمان أحيانا ويضعف أحيانا ، وتغلبهم شهواتهم أحيانا ، ويغلبونها أحيانا ، فهم في صراع مع نفوسهم والشيطان ، تارة يغلبون وتارة يُغلبون .
----------
ومنهم من ينتصر قبل الموت ويصلح حاله ، فيختم له بالخير وفي الحديث ( الاعمال بالخواتيم ) .

ومنهم من يغلبه الشيطان فينقله إلى الكفر قبل الموت فيموت كافرا ولهذا حذر العلماء من الذنوب ، وبينوا أن الأحمق هو الذي يسوف التوبة ، لأنه لايدري فقد يحال بينه وبينها بموته ، أوبموت قلبه بسبب إدمان الكبائر.
----------
ومنهم من يبقى يخلط عملا صالحا وآخر سيئا حتى يموت ، فيكون تحت مشيئة الله إن شاء عذبه ثم أدخل الجنة بتوحيده ، وإن شاء غفر له ابتداء فأدخله الجنة .
---------
وعلى العبد أن يجاهد نفسه وهواه وشيطانه والدنيا ، يجاهد هذه الاربع حتى يخضعها للايمان والتقوى ، فتصبح تحت سلطان التقوى .

والمخذول من ترك هذه الاربع تغلبه حتى يعلو سلطانها عليه ، فيصبح اسيرا لهواه ونفسه وحب الدنيا ، سجينا لشيطانه ، ثم إنه إن طال أسره وسجنه ، فيوشك آسـره أن يخرج به إلى الكفر ، ويوشك سجّانه أن يجتال إيمانه ، ولهذا قال تعالى ( يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليه تحشرون ) .
والله أعلم
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 40811304