انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    قلع النفوذ الغربي مع قلع الطغاة

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


ها هي الأمة الإسلامية تعيش ربيعا لم تشهد له مثيلا؛ حيث تهب رياح التغيير، وتجتاح في طريقها حكاما وتسقط أوهاما كانت تعتبر مسلمات.

سقط حاجز الخوف، وسقط حاجز اليأس، وسقطت هيبة الطغم الحاكمة، وسقطت السلبية والانتظار. سقط كل هذا، إلا أنه ثمة فرصة تاريخية كبرى لإسقاط عقبة العقبات، وأقصد النفوذ الغربي الاستعماري في منطقتنا العربية والإسلامية.

لا أكشف سرا عندما أقول أن الغرب قد أناخ بكلكله على المنطقة منذ ثلاثة قرون، حيث أول دخول له مباشر في مصر، مرورا بحقبة الاستعمار المباشر إلى يومنا هذا. صال وجال ويصول ويجول، في مساحات السياسة والاقتصاد والجيش والأمن والثقافة والدين. يقيم حاكما هنا ويقيل حاكما هناك، يرسم دولا (سايكس وبيكو) ويقود جيوشا (غلوب) ويعين ملوكا ويقيم ممثليات سامية تأمر وتنهى، يحاصر ويقصف ويحتل ويستغل الأرض والنفط والمال، ينشئ دولة لليهود في قلب الأمة في فلسطين ودولة للنصارى في خاصرة الامة في السودان، ويدس أنفه حتى في كشوفات الجمعيات الخيرية وصناديق التبرعات!

في المشهد الثوري الحالي، كان الموقف الفرنسي فاقعا! حيث التصريح الشهير لوزيرة الخارجية الفرنسية «مياشل اليو ماري» في 11 يناير أن «الخبرة المعرفية التي تتمتع بها مصالح الأمن الفرنسية والمعروفة عالميا، من شأنها أن تساهم في المشاكل الأمنية من هذا النوع» في إشارة منها إلى الاحتجاجات الأخيرة التي حدثت في كل من تونس والجزائر.

أما في العلاقة المصرية الأميركية، فلا أخال القارئ الكريم بحاجة لمعلومات كثيرة كي يعلم مدى ارتباط النظام المصري بالإدارات الأميركية المتعاقبة، وكيف أنه قد تم تسخيره تماما لخدمة المصالح الأميركية. فأوباما ومن قبله من إدارات أميركية وقفوا مع الاستبداد والدكتاتورية في مصر، ولن تمسح كلمة من أوباما أو كلمات ذلك النفاق المتراكم. حتى أن وزيرة الخارجية كلينتون لم تتردد في الوقوف مع موظفها الكبير حينما قالت في البداية أن الحكومة المصرية مستقرة.

أما في ليبيا، فلن ننخدع بمواقف الغرب وما يسمى بالمجتمع الدولي والنظام العربي الرسمي في تباكيهم على دماء الليبيين، بعد أن لفهم الصمت المطبق لمدة أربعة أيام من المذابح! أين كان الجميع طوال أربعة عقود من حكم الطاغية الدموي؟ ما الفرق بين مشاهد دموية بطيئة مستترة ومشاهد دموية سريعة معلنة؟! ألا بعدا للنفاق.

ذكرت صحيفة التليغراف البريطانية في 21 فبراير إن السفير الأميركي في لندن لويس سوسمان “اقترح بأن التحركات البريطانية لإصلاح العلاقات مع القذافي قادت فقط إلى إعطائه مكانة أكبر على الساحة الدولية”.
فيما نسبت الفاينانشال تايمز البريطانية في مارس 2009 إلى سفير أميركا لدى ليبيا جين كريتز قوله “إن العلاقة العسكرية الجديدة ستبدأ ببرامج تدريب يليها بيع أسلحة غير مهلكة، ونأمل في حال أراد الطرفان أن يتم بيع الأسلحة الفتّاكة خلال أوج العلاقات العسكرية بيننا”.
وقطع الكاتب نيكولاس كريستوف قول كل خطيب حينما كتب في صحيفة نيويورك تايمز الأميركية في 27 فبراير 2011 أن “رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون زار الشرق الأوسط قبل بضعة أيام واعترف صراحة بأن بريطانيا لفترة طويلة جدا دعمت الأنظمة الاستبدادية من أجل تحقيق الاستقرار”.

إن على الأمة أن تدرك أن جرائم القذافي وأعوانه وجرائم غيره من الحكام هي جرائم أميركا وأوروبا فهم ليسوا منها براء.

إن المناخ حاليا متيسر لفصل المنطقة عن النفوذ الغربي، وهو هدف كان يسعى له المفكرون المخلصون منذ أمد بعيد. وبعد أن تحركت الأمة بمجموعها وبدأت خطوات استرداد الإرادة المستقلة والسلطة الذاتية لم يعد أي عمل من الأعمال السياسية وأي هدف من الأهداف السياسية مستبعدا. فمثلا أصبحت إمكانية عودة الإسلام إلى الحكم متيسرة، وإمكانية عودة الخلافة متيسرة، وإمكانية تطبيق الشريعة متيسرة، وإمكانية عودة العلاقة مع “اسرائيل” إلى طبيعتها! متيسرة، وغير ذلك من الأهداف الكبيرة، طالما أن الأمة ملكت أمرها وانتزعت سلطانها الذي اغتصبه الحكام ومن ورائهم الغرب المستعمر.

الحمد لله قد انقضت أو كادت أن تنقضي حقبة الحكام العملاء المرتبطين بالغرب، الذي لفظهم كقطع الغيار المستهلكة بعد أن قامت الأمة بلفظهم.

ثلاثية تاريخية تتشكل أمام أعيننا؛ انعتاق من النفوذ الغربي وسقوط الطغيان السياسي “الوظيفي” واسترداد السلطان المغتصب، كلها عناصر ان اتحدت مع عنصر “سيادة الشرع”، فسينتج مركبا حضاريا جديدا يزلزل العالم أيما زلزال. دولة إسلامية مركزية تختار الأمة حاكمها بناء على عقيدتها الإسلامية لا العقيدة العلمانية، يكون حقا وليا لأمرها لا لأمر غيرها، راعيا لمصالحها لا مصالح غيرها.

مقال في صحيفة عالم اليوم الكويتية
1 مارس 2011
http://www.alamalyawm.com/articledetail.aspx?artid=175113



الكاتب: محب
التاريخ: 01/03/2011
عدد القراء: 2525

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5672  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر
 ذات الأنوار في مدح المصطفى المختار قالها في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام وهجاء الكاتب الكويتي الذي تطاول عليه


عدد الزوار: 40707843