انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    وامعتصماه ولكن لمن ؟

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


وامعتصماه ولكن لمن ؟

رب وامعتصماه انطلقت .. ملئ أفواه الصبايا اليتّم

لامست أسماعهم لكنها .. لم تلامس نخوة المعتصم


تُذكّرنا هذه الأبيات الرصينة بتلك المرأة المسلمة التي أسرها الروم بعمورية فصرخت صرختها المدويّة (وامعتصماه) لتسير بين الفيافي والقفار و تقرع آذان قلب حيّ ثارت غيرته وأرغى وأزبد وأمر بجيش عظيم سار على رأسه ليدك حصون الظلمة البغاة ويصل إلى هذه المرأة المسلمة ليقول لها ثلاثا : لبيك نداؤك وامعتصماه .. فكان السيف أصدق أنباءً من الكتب في حده الحد بين الجد واللعب ..

نعم .. إنها نخوة المسلم تُجاه أخيه المسلم التي لا تحتاج منا إلى تذكير ولا إلى كثير تنظير .. وقد ملأ أسماعنا قول المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه : مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ..

لقد نجح الغرب الصليبي خلال القرون الأخيرة الماضية في تمزيق جسد الأمة الإسلامية وتقسيم الكيان الواحد إلى كيانات ، وأصبحت الدول الإسلامية تشاهد بملء عيونها دُوَلا إسلامية أخرى يُنكِّلُ بها الظلمة و الطغاة ثم لا يكون منهم إلا الشجب والاستنكار.

ليس هذا فحسب بل نحن نعيش في واقع مرير وتخطيط مريب لتغييب قضايا الأمة عن شبابها وإشغالهم بالتوافه و الترهات وقنوات الغناء والأفلام والمسلسلات والمسابقات حتى في أحلك المحن التي تمر على أمتنا الإسلامية ولقد رأينا من أبناء المسلمين من يتنافسون على لعب الكرة في بطولات عامة وغزّة فلسطين يدُكّها إخوان القردة والخنازير من الجو و البر و البحر بالطائرات والدبابات والزوارق والأسلحة المحرمة دوليا حتى بكاهم الكفار فضلا عن المسلمين دون مراعاة لمشاعرهم أو الإحساس بمصائبهم ، هذا من غير قيام بعض المسلمين بتسليط قنواتهم الفضائية على أبناء المسلمين محشوةً ببرامج التغريب وأمركة الدين و تخدير الأمة بالأفلام الغربية و العربية وحفلات الغناء والموسيقى وبرامج البث المباشر دون نظر لمصلحة ومفسدة أو حلال وحرام وهنا أتساءل حقا .. ما مصلحة بعض المسلمين من إضعاف شباب الأمة ونشر الفاحشة بينهم بتطبيع العلاقات المحرمة بين الجنسين واختلاط الرجال بالنساء ونزع هويتهم الإسلامية ؟

إنّ الناظر لحال بعض شباب المسلمين اليوم وخصوصا في بلادنا وفتنتهم بما تأثروا به من سفرهم للخارج أو بما يشاهدونه من هذا الغثاء المدمر وما أتت به الثقافات السلبية من الغرب ليتجلى له حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم عندما قال : لتتبعن سنن من قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو سلكوا جحر ضب لسلكتموه ، حتى وصل الأمر إلى الخلل في العقيدة وتمييع الدين ونسبة التخلف والرجعية إلى الإسلام وسقوط المروءة بل أقول الرجولة فلبس بعض شبابنا الكاشف للعورة وتفاخروا بذلك و تميّعوا و تجمّلوا بالأصباغ والأسورة وتشبّهوا بالنساء ، ومن كان يقول أنه سيأتي يوم على الإسلام يُسَنّ فيه نظام في بلاد التوحيد والعرب يعاقب اللذين يمشون كاشفي عوراتهم من الرجال .. يا لله العجب ..

وعموما نحن نرجو من الله تعالى أن يُعيد لنا مجدا أضعناه ببعدنا عنه ، وأن يجمع كلمة المسلمين على الحق وأن يعود الجسد الواحد كما كان ولن يتم ذلك إلا بتحقيق التوحيد الصافي الخالي من شوائب الشرك والبدع ، وتحكيم شرع الله تعالى على الأغنياء والفقراء وعلى العامة والأمراء ، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وإيكال الأمور إلى أهلها ، وتحرّي الأمانة ورفع الظلم ، واعتماد الأمة على نفسها في صناعتها وحضاراتها وسلاحها وأن تُنافس في مجال الصناعة والتقنية الحديثة حتى تكون في مصاف الدول الصناعية المتقدمة ، وأن تقوم الأمة الإسلامية بواجبها تجاه إخوانهم المسلمين المضطهدين في مشارق الأرض ومغاربها وأن لا يرضوا لهم والهوان والتعذيب والتقتيل كما هو الحال الآن في سوريا التي سيطرت عليها عصابات النصيرية منذ عقود فأذاقوا أهلها من الذل والهوان ما الله به عليم حتى أمروهم بالسجود لغير الله وأن يُقرّوا بأن لا إله إلا بشارًا بدلا من الله ، وقتّلوا رجالهم وأطفالهم واغتصبوا وأهانوا نساءهم ، وداسوا على وجوههم بالنعال وضربوهم بالأيدي والأقدام وجلدوهم بالسياط ، وقذفوهم بأبشع الفواحش وكالوا لهم التهم و السباب ولم يسلم حتى الله ورسوله من سبابهم ، كل ذلك على مرأى ومسمع من كافة بلاد المسلمين ثم لم يكن أحسنهم نصرة لهم إلا من شجب وأستنكر أو طرد سفيرا ، ووالله ثم والله لقد ثارت بعض حكومات البلدان الكافرة واستنكرت هذه الجرائم أكثر بكثير مما فعل أقرب الناس إلى إخواننا في سوريا ولا حول ولا قوة إلا بالله ، وإني والله لأراه من العار على الحكومات الإسلامية أن تهُبّ الدول الكافرة لرفع الظلم بسلاحها عن إخواننا المسلمين وهم قد ركنوا إلى أنفسهم فكره الله انبعاثهم فثبّطهم كما حصل في ليبيا ومازالت بعض الدول الإسلامية تفكر وتتشاور في حال إخوانهم هناك وقد يكون بعضهم لم يعترف حتى الساعة بالمجلس الانتقالي للثوار الذي أسقط ملك ملوك الطغاة والظلمةوالجبابرة و المجانين في افريقيا .

قال تعالى (وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ)
و قال صلى الله عليه وسلم : المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة.
و قال صلى الله عليه وسلم : إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم.
و قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله " وأمور الناس تستقيم في الدنيا مع العدل الذي فيه الاشتراك في أنواع الإثم : أكثر مما تستقيم مع الظلم في الحقوق وإن لم تشترك في إثم، ولهذا قيل : إن الله يقيم الدولة العادلة وإن كانت كافرة، ولا يقيم الظالمة وإن كانت مسلمة . ويقال : الدنيا تدوم مع العدل والكفر ولا تدوم مع الظلم والإسلام .
وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : " ليس ذنب أسرع عقوبة من البغي وقطيعة الرحم " ، فالباغي يصرع في الدنيا وإن كان مغفورا له مرحوما في الآخرة وذلك أن العدل نظام كل شيء، فإذا أقيم أمر الدنيا بعدل قامت وإن لم يكن لصاحبها في الآخرة من خلاق ومتى لم تقم بعدل لم تقم وإن كان لصاحبها من الإيمان ما يجزى به في الآخرة"

وكتبه
محمد ابن الشيبة الشهري


الكاتب: احمد
التاريخ: 20/09/2011
عدد القراء: 2702

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5871  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41790115