انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    امرأة تحتال على ابنها لكي يزني بها ..

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


   أنقل لكم هذه القصة من موقع الساحات للكاتب اللوذعي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

....

 

معليش القصة طويلة شوي بس حلوة أتتمنى منكم قراءتها وأخذ العضة والعبرة منها

قد يصل الحال بالحب الخاطئ الخارج عن الحد الطبيعي والأوامر الإسلامية , النابع من وحي الهوى والنفس الأمارة

بالسوء الغالب على بصائر العقل البشري أن يصل بامرأة تأمر أمها أن تدعو أبنها أن يطأها ............

بداية اكتشاف الحقيقة هي رؤية لرجل كان ينزل بقرب مقابر الخيزران ببغداد , قال : رأيت في منامي كأني قد اطلعت من داري إلى المقبرة , فإذا أنا بالقبور مفتحة , وأهلها يخرجون منها شعثاً غبراً حفاة عراة , فيجتمعون في موضع منها حتى لم يبق قبر إلا خرج من كان فيه , ثم ضجوا بالبكاء والدعاء والابتهال إلى الله تعالى أن يصرف عنهم دفن المرأة التي تدفن عندهم في غد فكأني قد سألت بعضهم , فقال: هذه امرأة من أهل النار , وإن دفنت عندنا تأذينا بسماع عذابها ومايجري عليها , فنحن نسأل الله صرف دفنها عنا..

قال : فانتبهت فعجبت من هذا عجباً شديداً , وطال الليل بي , فلما أصبحت سألت الحافرين : هل حفروا قبراً لامرأة ؟ فدلني بعضهم على قبة عظيمة لقوم من التجار مياسير , قد ماتت زوجة أحدهم , ويريد دفنها في القبر , وقد حفر لها .

قال : فقصصت الرؤيا على الحافرين , فطموا القبر في الحال .

فجاء رسل القوم يسألون عن القبر , فقال الحافرون : إن الموضع ليس يتأنى فيه قبر لأنا قد وقعنا على حمأة تحت الأرض لا يثبت فيها ميت , فسألوا جماعة أخرى أن يحفروا عندهم , فأبو عليهم, وكان الخبر قد انتشر بين الحافرين , فمضوا إلى مقبرة أخرى فحفروا للمرأة , فاستدللت على الموضع الذي تخرج منه الجنازة , فدللت وحضرت وشيعت الجنازة , وكان الجمع عظيماً هائلاّ ,

ورأيت خلف الجنازة فتى ملتحياً حسن الوجه , ذكر انه ابن المرأة وهو يعزي وأبوه وهما يتوقدان من شدة المصيبة . فلما دفنت المرأة تقدمت إليهما فقلت : إني رأيت في منامي أمر هذه المتوفاة , فإن أحببتم قصصتها عليكما ؟ فقال الزوج أما أنا فما أحب ذلك , فأقبل الفتى فقال : إن رأيت أن تفعل . فقلت تخلو معي فقام فقلت : إن الرؤيا عظيمة فأحتملني قال : قل :

فقصصت عليه الرؤيا , وقلت : يجب عليك أن تنظر في هذا الأمر الذي أوجب من الله تعالى لهذه المرأة ما ذكرته لك , فتجنب مثله وإن جاز أن تعرفنيه لأجتنب مثله فأفعل . فقال والله يا أخي ما اعرف من حال أمي ما يوجب هذا, أكثر من إن أمي كانت تشرب النبيذ وتسمع الغناء وترمي النساء

ولكن في دارنا عجوز لها نحو تسعين سنة دايتها وماشطتها فعلها تخبرنا بما يوجب هذا فنجتنبه

فقمت معه فقصدنا الدار التي كانت للمتوفاة فأدخلني إلى غرفة فيها , وإذا بعجوز فانية , فخاطبها بما جرى وقصصت أنا عليها الرؤيا , فقالت أسأل الله أن يغفر لها , كانت مسرفة على نفسها جداً . فقال لها الفتى يا أمي , بأكثر من الشراب والسماع والنساء ؟ فقالت : نعم يابني , ولولا أخشى لأخبرتك بما أعلم . إن هذا الذي رآه الرجل قليل من كثير ما أخاف عليها من العذاب , فقال الفتى أحب أن تخبريني . ورفقت أنا بالعجوز فقلت أخبرينا لنتجنبه ونتعظ به

فقالت إن أخبرتكم بجميع ما اعرفه منها , ومن نفسي معها طال .

فبكت وقالت : أما أنا فقد علم الله أني تائبة منذ سنين , وقد كنت ارجوا لها التوبة فما فعلت , ولكن أخبركم بثلاثة أحوال من أفعالها , وهي عندي أعظم ذنوبها .

كانت من أشد الناس زنا , وماكان يمضي يوم إلا وتدخل إلى دار أبيك بغير علمه من الرجل والرجلين فيطئونها ويخرجون , ويكون دخولهم بألوان كثيرة من الحيل وأبوك في سوقه , فلما نشأت أنت وبلغت مبلغ الرجال خرجت في نهاية الملاحة , فكنت أراها تنظر إليك نظرة شهوة , فأعجب من ذلك , إلى أن قالت لي يوماً : يا أمي قد غلب علي عشق ابني هذا لا بد لي أن يطأني , فقلت لها يا ابنتي اتقي الله ولك في الرجال غيره متسع , فقالت لابد من ذلك , فقلت : كيف يكون هذا أو كيف يجيبك وهو صبي وتفتضحين ولا تصلين إلى بغيتك , فدعي هذا لله عز وجل . فقالت لابد أن تساعديني, فقلت أعمل ماذا ؟؟ فقالت تمضين آلي فلان المعلم , وكان معلماً في جوارنا أديباً وعمله أن يكتب لها رقاعاً إلى عشاقها ويجيب عنها فتبره وتعطيه في كل وقت , فقالت قولي له أن يكتب إليه رقعة يذكر فيها عشقاً وشغفاً ووجداً , ويسأله الإجماع , واوصلي الرقعة كأنها من فلانة وذكرت صبية مليحة من الجيران . قالت العجوز ففعلت ذلك فأخذت الرقعة وجئتك بها , فلما سمعت ذكر الصبية التهب قلبك ناراً وأجبت عن الرقعة تسألها الإجماع عندها , وتذكر انه لاموضع لك , فسلمت الجواب إلى والدتك , فقالت اكتبي إليه إن الصبية لاموضع لها , وان سبيل هذا يكون عنده ، فإذا قال لك ليس لي موضع فأعدي له الغرفة الفلانية وافرشيها واجعلي فيها الطيب والفاكهة , وقولي له أنها صبية وتستحي , ولكن عشقك قد غلب عليها وهي تجيئك آلي هاهنا ليلاً ولا يكون بين ايديكما ضوء , حتى لا تستحي هي ولاتفطن والدتك بالحديث ولا أبوك , إذا رؤا في الغرفة ضوء سراج , فإذا أجابك هذا فأعلميني .

ففعلت وتقرر الوعد ليلة بعينها ,وأعلمتها فلبست ثياباً , وتبخرت وتطيبت وتعطرت , وصعدت إلى الغرفة , وجئت أنت وعندك أن الصبية هناك , فوقعت عليها وجامعتها إلى الغداة , فلما كان وقت النهار جئت أنا وايقضتك وأنزلتك وأنت نائم , وكان صعودها إليك بعد أن نام أبوك , فبعد أيام قالت لي : أمي قد والله حبلت من ابني , فكيف الحيلة فقلت لا ادري , فقالت أنا ادري . ثم كانت تجتمع معك على سبيل الحيلة إلى أن قاربت الولادة . فقالت لأبوك إنها عليلة وقد خافت على نفسها التلف , وإنها تريد الذهاب لأمها لتتعلل هناك , فأذن لها ومضت , وقالت لأمها إنها عليلة فأدخلت وأنا معها بحجرة وجئنا بقابلة , فلما ولدت قتلت ولدها , وأخذته ودفنته على حيلة وستر , وأقامت أياما وعادت إلى منزلها , وبعد أيام قالت لي أريد ابني , فقلت ويحك ماكافاك ما مضى ؟ فقالت لابد , فجئتك على تلك الحيلة بعينها , فقالت لي من غد قد والله حبلت , وهذا والله سبب موتي وفضيحتي , وأقامت تجتمع معك على سبيل الحيلة إلى أن قاربت الولادة , فمضت آلي أمها وعملت كما عملت , فولدت بنتاً مليحة فلم تطب نفسها بقتلها وأخذتها أنا منها ليلاً , فأخرجتها إلى قوم ضعفاء لهم مولود , فسلمتها إليهم وأعطيتهم من مال أبوك دراهم كثيرة ووافقتهم على إرضاعها والقيام بها , وأن أعطيهم في كل شهر أجرهم , وكانت تنفذه إليهم في كل شهر وتعطيهم ضعفه , حتى تدلل الصبية وتوفد إليها الثياب الناعمة , فنشأت في دلال ونعمة , وهي تراها في كل يوم إذا اشتاقت إليها , وخطب أبوك لك من النساء , فتزوجت بزوجتك الفلانية . فانقطع ما بينك وبين أمك وهي من أشد الناس عشقاً لك وغيرة عليك من امرأتك ولا حيلة لها فيك .

حتى بلغت الصبية تسع سنين , فأضهرت أنها مملوكة قد ظهرت ونقلتها إلى دراها لتراها كل وقت لشدة محبتها لها , والصبية لاتعلم إنها ابنتها , وسمتها باسم المماليك, ونشأت ت الصبية من أحسن الناس وجهاً , فعلمتها الغناء بالعود فبرعت فيه , وبلغت مبلغ النساء , فقالت لي يوماً : يا أمي ترين شغفي بابنتي هذه وأنه لا يعلم أنها ابنتي غيرك , ولا أقدر على إظهار أمرها, وقد بلغت حداً إن لم أعلقها برجل خفت أن تخرج عن يدي , وتلتمس الرجال وتلتمس البيع وتظن إنها مملوكة , وإن منعتها تنكد عيشها وعيشي ,وإن بعتها وفارقتها تلفت نفسي عليها , وقد فكرت في أن اصلها بابني , فقلت يا هذه أتقي الله يكفيك ما مضى فقالت لابد من ذلك , فقلت وكيف يتم هذا الأمر ؟؟ قالت أمضي واكتبي رقعة وتذكرين فيها عشقاً وغراماً , وامضي بها إلى زوجة ابني , وقولي أنها من فلان الجندي جارنا , وذكرت لها غلاماً بلغ غاية الحسن والجمال , قد كانت تعشقه ويعشقها , وأرفقي بها واحتالي حتى تأخذي جوابها إليه , ففعلت فلحقني من زوجك امتهان وطرد واستخفاف , فترددت إليها آلي أن در متنها , فقرأت الرقعة وأجابت عنها بخطها , وجئت بالجواب إلى أمك فأخذته ومضت به إلى أبيك , فشنّعت عليها وألقت بينها وبين أبيك وبين أمها شراً كنا فيه شهوراً , إلى أن انتهى الأمر إلى أن طالبك أبوك بتطليق زوجتك , أو الانتقال عنه , وان يهجرك طول عمره , وبذل لك وزن الصداق من ماله , فأطعت أبويك , وطلقت المرأة , ووزن أبوك الصداق , ولحقك غم شديد وبكاء وامتناع عن الطعام , فجاءتك أمك وقالت لك : لم تغتم على هذه السافلة ؟ أنا أهب لك جاريتي المغنية, وهي أحسن منها , وهي بكر وصالحة وتلك ثيب فاجرة , وأجلوها عليك كما يفعل بالحرائر , وأجهزها من مالي ومال أبيك بأحسن من الجهاز الذي انتقل إليك . فلما سمعت ذلك زال غمك , وأجبتها فوافقت على ذلك , وأصلحت الجهاز وصاغت الحلي عليك وأولدتها أولادك هؤلاء , وهي الآن قعيدة بيتك ............

فهذا باب واحد مما أعرفه عن أمك . وباب آخر , وبدأت تحدث . فقال : حسبي حسبي , اقطعي , لا تقولي شيئاً , لعن

الله تلك المرأة ولا رحمها , ولعنك معها , وقام يستغفر الله ويبكي ويقول : خرب والله بيتي واحتجت إلى مفارقة أم أولادي .

اتمنى اني وصلت شيء من الفائدة واسمحو لي على الأطالة .

 منقول :


الكاتب: أبو المعالي الكويتي
التاريخ: 01/01/2007
عدد القراء: 4109

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 7570  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر
 ذات الأنوار في مدح المصطفى المختار قالها في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام وهجاء الكاتب الكويتي الذي تطاول عليه


عدد الزوار: 40709903