انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    رسالة إلى سجناء غوانتانامو أن يفكوا قيد أسرانا..حمد بوادي ...

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


رسالة إلى سجناء غوانتانامو أن يفكوا قيد أسرانا

 


بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله .
أما بعد :

إلى الأحرار منا :

إلى من سيخلد التاريخ أسماءكم
وإلى من سيُكتَب بقلم العزة عن بطولاتكم
إلى الذين ذاقوا طعم العز بكأس الحنظل
وإلى الذين حموا الدين وارتموا في سبيله بظلام المعتقل
إلى الذين أخذتهم الغيرة على الأعراض وتحملوا الأكدار
وإلى الذين نالوا شرف الكرامة برفضهم الاستعمار
إلى من رفض خيار الغدر ثمنا لحريته

إليكم :

يا من أفنيتم أعماركم وبذلتم أموالكم وضحيتم بحياتكم وجعلتموها رخيصة لحماية دينكم وإخوانكم .
يا من قبلتم الموت من أجل أن نحيا ، وجعتم من أجل أن نشبع ، وعريتم من أجل أن نكسى .
يا من قاسيتم الضيق والآلام ودماؤكم مهدورة ، وحقوقكم مهضومة ، والسيوف على رقابكم مسلولة .
يا أصحاب الأنين المكبوت داخل الصدور .
يا أهل الإيمان والتوحيد .


أقول لكم :

معذرة إليكم، فما تمكن أعداء الإسلام منكم إلا يوم أن خذلانكم، وتركنا الجلادين بالسياط يضربون جلودكم .
وأخذنا ننظر إليكم على شاشات التلفاز والسلاسل تثقلكم ، وننزل الدموع من العين رأفة على حالكم _ وفاصل ونعود بعد الإعلان _ وحينئذ نكون قد نسيناكم .
لم تجدوا منا إلا دفاعا على استحياء عنكم أو مطالبة لفك أسركم رفعا للحرج .

لو تعلموا إخواني في ( غوانتانامو ) ماذا فعل دعاتنا عندما أسر أهل العراق اثنان من الإفرنج ؟؟!!! .
فلقد بذل بعضهم في فك أسرهم ما لم يبذله المسلمون كافة في فك مئات الأسرى منكم في معتقلاتكم .
لقد انشغل العالم بأسره لأجلهم ، ووظف بعض دعاة المسلمين من الإصلاحيين زعموا للدفاع عنهم وفي بيان حقوقهم ، وأصبحنا نراهم كالزرافات يتدافعون لنيل الشرف للدفاع عن أسراهم وعن مكانة دولتهم ، ودولهم _التي استعمرت بلاد المسلمين وخلعت الحجاب عن الشريفات العفيفات في بلادهم _ لم يهنأ بالهم ولم يذوقوا طعم العيش بدونهم حتى فكوا أسرهم .

وكلما رأينا شيخا قلنا هذا فلان ؟؟!!! وذاك فلان ؟؟!!! خرج ليدافع عن أسرى الكافرين ، وانتظرنا ولو ربع هؤلاء أو خمس حماسهم لتخليص أسرانا فلم نجد لهم حسا .
بل قرأنا ممن ينتسبون إلى أهل السنة وهم فرقة ضالة مرجئة العصر التلفية عندما سمعوا أن بأسرى غوانتانامو من يريد الانتحار زعموا أو ظنوا ولم يتيقنوا فرحوا وقالوا انظروا إلى هؤلاء الخوارج قبحهم الله يريدون الانتحار ؟؟!!! .

أخواني اصبروا لا تحزنوا ، فأنتم الأحرار ونحن العبيد .
أنتم من طلب معالي الأمور ، ونحن من يعيش في سفا سفها .
وكمال العز والبعد عن الإذلال لا يكون إلا بمقارعة الأعداء .
فإما حياة تسر الصديق.. وإما ممات يغيظ العدى.

فمن كان يطمح في الصعود إلى السماء لا بد وأن يضع قدميه فوق رؤوس من يخلد إلى الأرض .
فهنيئا لكم العزة والكرامة ، وسيخلد التاريخ بطولاتكم وسيكتب بقلم الغدر خيانة من خذلكم .
لقد عرفتم أيها الصادقون حقيقة حياتكم ، فلم تقبلوا إلا بجنة ملاطها المسك الأدفر، وحصباؤها اللؤلؤ والمرجان .
وما أنتم فيه الآن إنما هو الابتلاء والامتحان من الله .
وما أنتم فيه من بلاء ، لا بد والله أن يزول .
ولكن تقدير البلاء باستعجال مدته لا ينفع . فلها وقت معلوم عند الله ونهاية محتومة فما عليكم إلا الصبر والدعاء بالفرج من الله فاختيار الله عز وجل للعبد المؤمن خير من اختياره لنفسه .
وقد قيل أن رجلا سأل الله الجهاد فهتف به هاتف إنك إن غزوت أسرت وإن أسرت تنصرت.
فاحمدوا الله إخواني على ما أنتم فيه، فالمؤمن أمره كله له خير، إن أصابته ضراء فصبر فكان خيرا له، وإن أصابته سراء شكر فكان خيرا له.

ولا تحزنوا :
فإن ما هدمه الاحتلال في أفغانستان سيعيد بناؤه أهل الإيمان .
والقتلى من المجاهدين شهداء إن شاء الله عند رب العالمين.
والأسرى منكم أبطال أعزاء صادقين .
والخزي والعار على القاعدين والمتخلفين .
وزيادة في التدقيق والتفصيل للمتخاذلين ولمن غدر بأهل الجهاد والدين .
فلا تيأسوا أو تسأموا فأنت الأحرار ونحن العبيد .
فلا تظنوا أن جراحكم وطول مكثكم آلام مستمرة فهي سرعان ما تزول عند أول لحظة من خروجكم ، بإذن رب العالمين .
وستستمر جراح المتباكين على اعتقالكم ، وسيبقى الخزي والعار على من خذلكم .
وسيكتب التاريخ جريمة من تآمر على اعتقالكم، ومن والى وناصر أعداءكم.

وستفرحوا بنصر الله وسيخزى الله من ظلمكم ومن تآمر عليكم ، ومن تظاهر بنصرتكم ومن قام على تسليم رقابكم .


{ يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكْفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُواْ الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ }
والأيام دول .

فاكتبوا لنا مقالا أيها الأحرار الشرفاء
يفك أسرانا الذين عاشوا تحت ذل الدينار والدرهم، ويبين لنا حقيقة خذلاننا لديننا وهو ينصر ، ويبين لنا حقيقة إسلامنا التي جهلها من تعلمن . ومعنى العزة والكرامة في الدفاع عن الدين ، والعرض ،  ويبين للعبيد منا أن الموت خير من حياة الخنع .
ويكشف زيف خطبنا ونحن ندعو للجهاد من على المنبر، ويظهر تعلقنا بالشعارات واللافتات ولا نجيد إلا الرسم على الدفتر .
وأما عن حقكم في رقاب من ترككم تأسرون وتعذبون وتهانون ، وبيدهم الأمر في فك أسركم ولكن شغلتهم الدنيا عنكم وحب المنصب والدينار والدرهم في تخليصكم والوهن والضعف أمام عدوكم ، وإن كان من المؤسف لكثير منهم دور في تسليم رقابكم

أذكرهم بالله ليس استرحاما لهم عليكم ، ولا استعطافا منهم على حالكم ، ولكن إقامة للحجة عليهم والله تعالى يقول {فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى}
قال تعالى : " إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء بعض والذين آمنوا ولم يهاجروا مالكم من ولايتهم من شئ حتى يهاجروا وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر إلا على قوم بينكم وبينهم ميثاق والله بما تعملون بصير "
قال القرطبي (8 /56) :
"
يريد إن دعوا هؤلاء المؤمنون الذين لم يهاجروا من أرض الحرب عونكم بنفير أو مال لاستنقاذهم فأعينوهم فذلك فرض عليكم فلا تخذلوهم إلا أن يستنصروكم علي قوم كفار بينكم وبينهم ميثاق فلا تنصروهم عليهم ولا تنقضوا العهد حتى تتم مدته قال ا بن العربي إلا أن يكونوا أسرى مستضعفين فإن الولاية معهم قائمة والنصرة لهم واجبة حتى لا تبقى منا عين تطرف حتى نخرج إلي استنقاذهم إن كان عددنا يحتمل ذلك أو نبذل جميع أموالنا في استخراجهم حتى لا يبقى لأحد درهم"

وقال تعالى { وإن يأتوكم أسارى تفادهم وهو محرم عليكم إخراجهم أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض }  .
قال القرطبي رحمه الله (الجامع لأحكام القرآن 2/17 ) : " ولَعَمرُ الله لقد أعرضنا نحن عن الجميع بالفتن فتظاهر بعضنا على بعض ! ليس بالمسلمين ، بل بالكافرين ! حتى تركنا إخواننا أذلاء صاغرين يجري عليهم حكم المشركين ، فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
قال علماؤنا : فداء الأسارى واجب وإن لم يبق درهم واحد . قال ابن خويز منداد : تضمنت الآية وجوب فك الأسرى ، وبذلك وردت الآثار عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه فك الأسارى ، وأمر بفكهم ، وجرى بذلك عمل المسلمين وانعقد به الإجماع ، ويجب فك الأسارى من بيت المال ، فإن لم يكن فهو فرض على كافة المسلمين ، ومن قام به منهم أسقط الفرض عن الباقين  .انتهى

{ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ  } .

كتبه / أحمد بوادي

جزى الله خيرا من أوصلها إليهم

الكاتب: ابوالزبيرالانصاري
التاريخ: 01/01/2007
عدد القراء: 4641

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 8926  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 44495561