انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    أعجب قصة في استجابة الدعاء .. قصة زواج رجل معاق بلا قدمين ولا يدين وإنجابه خمسة أولاد قصة من أعجب ما قرأت

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


الله أكبر كم في الدنيا من عجائب تبهر الإنسان

هذا الموضوع منقول من شيخ سعودي اسمه الشيخ المسيطير وسأذكرالمصدر آخر المقال

ـــــــــ

لايزال العبد يتأمل في نعم الله تعالى ، ويذكر فضله ، ويشكر أفضاله ، ويحمده تعالى حمد الشاكرين ... ويستغفره استغفار المذنبين المقصرين .

في كل يوم يزداد يقينك بأنك في نعم لايمكن عدها أو حصرها .

في كل لحظة تأمل ... ترى معها وفيها ... رحمة الرحيم .

في كل نظرة تأمل ... ترى معها وفيها ... قدرة القدير .

لن أطيل فمثلكم ... لايخفى عليه ... مثل هذا القول .


سأروي لكم قصة ... أشبه بالخيال ... وأقرب للمحال ... ولو حُدثت بها لأنكرتُ بعض فصولها .


قصة شاب ( معاق ) شرفني الشيخ الدكتور / يوسف الحوشان وفقه الله بزيارته معه يوم الجمعة 9/8/1430هـ ... ( يوم سلامة عبدالملك حفظه الله ) .

هذا الشاب ولد بقدم واحدة فقط .

ولد بدون يدين ( من مفصل الكتف ) .

ويمكن أن نقول بدون قدمين ... لأن إحداهما قصيرة جدا لاتجاوز نصف الفخذ ولاتكاد تراها ... أما الأخرى فهي قصيرة ، وفي آخرها القدم - على تشوه - وهي التي يعمل بها .

في تلك القدم :
يكتب ، ويضغط مفتاح اللاقط للأذان ، ويرد على الجوال ، ويوقع ، ويقلب ماتيسر من أوراق ، ويقلب صفحات اللاب توب !! ، ويقود عربيته الكهربائية .

ولد أخونا ... هكذا ... بدون أطراف ...

قامت على حاجاته ( أمه ) حفظها الله تعالى ... ( حاجاته بكل ماتعنيه كلمة "حاجاته" ) .

عمره قارب الأربعين ... كث اللحية ... يخجلك بابتسامته ... وتعجب من حمده وشكره وذكره وثناءه على الله تعالى واستغفاره .

زرناه في مدينته ... فاستقبلنا ... بكرسيه المتحرك ... ومعه ولده البكر وعمره ( 8 ) سنوات .

رحب بنا أجمل حفاوة ... وأكرمنا أفضل تكريم .

أدخلنا في منزله ... وبعد أن أدخلنا تذكرنا
همُّ ( ملتقى أهل الحديث ) ... وشجعني الشيخ يوسف وفقه الله على نقل هذه الصورة الحية عبر صفحات هذا الملتقى ... ولعلنا أن نتعظ !!.


القصة :

ولد أخونا وفقه الله تعالى على تلك الهيئة ... بدون أطراف عليا ... وتشوه في أطرافه السفلى .

توفي والده وعمره ( 7 ) سنوات .

قامت أمه على حاجاته ... وقام خاله على حاجات منزلهم .

بعد أن جاوز ال ( 25 ) رغب في الزواج .

ساوره الشك في عدم قبول الناس له ... فلجأ إلى الله تعالى ... ثم إلى سماحة الشيخ الإمام / عبدالعزيز بن باز رحمه الله تعالى ...

هاتفه بعد الفجر ... وذكر له حالته ... وأنه يرغب الزواج ...

نصحه الشيخ رحمه الله ، وصبره ، وذكره ... ثم قال : خذ هذا الرقم للشيخ / فهد ... وستجد عنده مرادك بإذن الله .

بعد اتصالات متكررة على الشيخ / فهد ... أمكنه الحصول عليه ... ثم ذكر أن سماحة الشيخ أرسله إليه ... وذكر له حالته .

فوعده الشيخ / فهد خيرا ... ثم قال اتصل بعد أسبوع ... ثم بعد أسبوعين ... ثم بعد شهر ... إلخ .

وبعد ستة أشهر قال الشيخ / فهد له : حقيقة ... لم أجد من قبلت ..

قبل صاحبنا ما قدره الله تعالى ... وحمد وشكر الله تعالى على قضائه وقدره .

ثم عاد إلى سماحة الشيخ رحمه الله ... فأعطاه رقما آخر لشيخ ( نسيت اسمه ) ... فاتصل عليه ... وأخبره أن سماحة الشيخ أرسله .

قال الشيخ : أنا لن أعدك بشيء ... لكن خذ هذه الأرقام ... واجعل والدتك أو أختك ... تتصل عليهم ... وخذ منهم مباشرة ... القبول أو الرد .

فأخذنا الأرقام ... ثم اتصلنا ... واتصلنا ... واتصلنا ... واتصلنا ... وكانت النتائج ... كما توقعنا .

ثم عدت إليه ... فأعطاني قائمة أخرى ... وكانت كسابقتها ... اتصالات ... واتصالات ... لكن دون قبول .

ثم عدت إليه ... فأعطاني قائمة أخرى ... وكانت كسابقتها ...

ثم عدت إليه ... فأعطاني قائمة رابعة ... ثم قائمة خامسة ... ثم قائمة سادسة ... وهكذا .

ثم عدت إليه ... فقال : لقد أعطيتك كل ماعندي ... حتى الأرقام الجديدة ... ولم يبق عندي ما يمكن أن أعطيك إياه .

قال : وكان مجموع الأرقام مع المحاولات الجادة في الخطبة ... قاربت الـ ( 6000 ) ستة الآف بيت !!؟.

ثم عزمت على الزواج من الخارج ... فجاء إليّ رجل ونصحني بأن آخذ من بنجلادش أو من سيرلانكا أو من الهند !!؟ ... وحذرني من دولتين .

فقلت : بما أنك حذرتني من تلك الدولتين ... فسأذهب إلى أولهما تحذيرا .

ثم قال : وأبشركم أني مادعوت الله تعالى ورجوته ... إلا تحقق لي ما دعوته ورجوته به ... والحمد لله .

فذهبت إلى الوزارة المختصة ... وحصلت على الموافقة ... للزواج من الخارج .

سافر مع أحد أقربائه ... وبدأت رحلة البحث عن زوجة .

زاروا القرى والأرياف والمحافظات ( المحافظة ) ...

ومن بيت إلى بيت ... ومن حي إلى حي ... ومن قرية إلى أخرى ... وهكذا .

وكان مجموع البيوت التي تم طرقها ( 349 ) بيت ... كلهم لم يتم الوفاق بينهما .

وفي البيت الـ ( 350 ) دخل عليهم بعربيته ... مع القائم بأعمال تلك القرية ...

فدخل والد البنت ... وكان أعمى البصر ... حي البصيرة .

وقف أمامه ... ثم تلمس جسده ... وتأمل حاله ... وسأله بعض الأسئلة في دينه وأحواله ... ثم قال : " إن كنت بنتي تريد الجنة ... فلتتزوج هذا الرجل " .

ثم دخلت البنت على صاحبنا ... لترى بنفسها ... من تقدم لها ... ثم أخبرها بحاله ... ووضعه ... وأن لديه مالدى الرجال ... إلا أن أطرافه كما ترى .

ألمحت البنت إلى أنها موافقة .

أعاد عليها ... وقال : ستقومين بما تقوم به والدتي الآن ... ثم بين لها ...

فألمحت - مرة أخرى - بالموافقة .

فأعاد عليها ... أنها إن كانت مكرهة ... أو أن هناك من ألزمها ... فلتخبره ... قبل أن يكون شيء .

فألمحت إليه مرة ثالثة بالموافقة .

فقال لها : أنا سأعود إلى بلدي ... ويمكنك أن تفكري في هذا الأمر ... بجدية أكثر ... وبتأمل أتم .

وبعد أيام اتصلت عليه ... وأخبرته أن موظفا سليما معافى قد تقدم لها ... وأخبره والدها بأن شابا قد تقدم ولم يرد ... ولايجوز خطبة الرجل على خطبة أخيه ...

ثم قالت : ونحن ننتظرك ... ولانريد إلا أنت ... فليتك تعجل بالعودة ... ليتم الزواج .

يقول : وبعد أيام حجزنا إلى تلك المنطقة ... فتقدمت ... وتملكت عليها ... وتم الزواج ولله الحمد .

هذه الزوجة لم تكن كبيرة أو عانسا أو مطلقة ... بل كان عمرها ( 15 ) سنة .

تقول له : من حين دخلت في منزلنا ... وأمورنا قد تغيرت ... لذلك لم نرغب إلا بك .

رزق منها بـ ( 5 ) من الأولاد ... ولدين ... وثلاث بنات .

هم عنده كأجمل ما أنت راءٍ ... يتقلب الصغار عنده ... في مشهد مؤثر مبكي .

أحدهما يصعد على عربيته ليأنس بالاقتراب منه ... فيكون بينه وبين متكئ العربية ...

والآخر يعطيه الأكل ... ثم يسقيه القهوة ... ثم يسقيه الشاي ... مع ابتسامة فرح واستبشار .

يلاعبهم ... ويؤنسهم ... ويعلمهم ... ويربيهم ... مع أدب جم ... وخلق حسن .

يسكن في بيت مسجد ... يتولى مأذنته ... رزق بسيارة كبيرة له ولأولاده ... يعمل بجد على إكمال الدراسة الجامعية عن بعد ...

مواقفه عجيبة ... جعلتنا نحتقر أنفسنا ... ونرثي لحالنا ... ونسأل الله أن يرحم حالنا .

نعمٌ ... أنعم الله بها علينا ... فعصيناه بها ...

نعمٌ ... أنعم الله بها علينا ... فما أدينا شكرها ...

نعمٌ ... أنعم الله بها علينا ... فلم نكلف أنفسنا أن نقوم على من حُرمها .

ما أحلم الله ؟!!.


أعتذر عن الاسترسال ... وفي النية الإكمال .

أسأل الله أن ييسر الأمور .

منقول من منتدى أهل الحديث


الكاتب: صباح العنزي
التاريخ: 04/08/2009
عدد القراء: 2907

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 7020  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41002085