انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    صار فرعون واعظا !!!!

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


في قصص الأمم الماضية عِبرة لِمعتَبِر، وذِكرى لمذكر، وسلوى لِمُضطهَد.

ففي قصص موسى عليه الصلاة والسلام مع فِرعون عِبْرة وعِظة وذِكرى وسَلوى.

لقد زَعم فرعون أنه إله من دون الله ! ( وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي ) وما أن أتمّ كلامه حتى بدأ تناقضه واضحا، وظهر ضعفه جلياً، فقال: ( فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَلْ لِي صَرْحًا لَعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ).

فَلَم يكن لديه يقين، ولا كان على ثِقـة من أمرِه، وإنما يَظنّ ظـنّـاً ( وَإِنَّ الظَّنَّ لا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا ).

لقد أبان فِ{عون عن عَجزه حينما قال عن الفئة المؤمنة : ( إِنَّ هَؤُلاءِ لَشِرْذِمَةٌ قَلِيلُونَ (54) وَإِنَّهُمْ لَنَا لَغَائِظُونَ (55) وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حَاذِرُونَ ) !

واعجباً ! أوَ يَخشى الإلـه أو يُحاذِر؟

ومِن مَن ؟!

من فئة قليلة وَصَفها بالشّرذِمة القليلة !

ثم صرّح أنه أغاظته !

ثم أعلَن أنه يَخاف ويَحذَر !

ثم زَعم فرعون فيما بعد أنه وحده الحريص على مصالح الناس، وأن غيره دَعِـيّ !

وأنه حريص على دِين الناس من أن يُبدّل أو يُغيّر !

وأن موسى ومن معه جاءوا لتغيير دِين الناس ! والتلاعب بهم !

فأراد أن يَقتُل موسى، واستهزأ بموسى بل وبِربِّـه:

( وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَنْ يُظْهِرَ فِي الأَرْضِ الْفَسَادَ )

قال ابن كثير:

"يَخشى فرعون أن يُضِلّ موسى الناس ويُغيّر رسومهم، وعاداتهم وهذا كما يُقال في المثل: صار فرعون مُذَكِّـرا ، يعني واعظا يُشفق على الناس من موسى عليه السلام".

وها هو فِرعون يُظهر مكنون نفسه الضعيفة، ويُعلن عجزه وضعفه، فيقول عن موسى: (إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُبَدِّلَ دِينَكُمْ ) وليس هذا فَحسب بل ويَخشى من موسى ( أَنْ يُظْهِرَ فِي الأَرْضِ الْفَسَادَ )

أليس يَزعم أنه إلـه! أليس هو الْمُنادِي ( وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الأَنْهَارُ تَجْرِي مِنْ تَحْتِي أَفَلا تُبْصِرُونَ ) .

أليس هو القائل: ( أَمْ أَنَا خَيْرٌ مِنْ هَذَا الَّذِي هُوَ مَهِينٌ وَلا يَكَادُ يُبِينُ ) ؟

بلى .. هو القائل ذلك كله..

ولكن من يُحارب الله يُخذل، ومَن يُغالِب الله يُغلَب، ومن يُعادي أولياء الله يُقصَم.

أليس فرعون هو صاحب تلك الدعاوى العريضة ؟!

أليس الزاعم أنه إلـه

وأن تلك الأنهار تجري من تحته

وأنه خير من موسى

وأنه الحريص على مصالح الناس

وأنه يَخشى على دِين الناس من التغيير

وأنه يَخشى أن يُظِهر موسى الفساد في الأرض

فما بالـه لم يأخذ موسى أخذ عزيز مُقتَدر ؟!

وما شأنه يستشير الناس ؟!

وما لَـهُ يَخشى من فئة قليلة ؟!

أين ذَهَبتْ عقول الناس عن هذا الضعف والعَجز؟

لقد تلاعَب بعقولهم بدعاوى برّاقـة، وأقوال ساذجة

( فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ )

حينما يكون الفساد فساداً واضحا بيِّـناً ظاهراً جلياً .. فإنه لا يَخفى عواره إلا على القوم الفاسِقين؛ لأنهم انغمسوا في الفِسق ! والواقع في أصل بئر لا يَرى فوّهة البئر، والغارق في ظُلمات البحر لا يَرى سَطح البحر، والجالس في أصل جَبَل لا يَرى أوكار النسور، ولا مخابئ الوحوش!

أما الجالس على شَفير البئر، فإنه يَرى أبعادَها.

والواقف على ساحل البحر يَرى سطح البحر الممتدّ أمامه.

والصّاعد على قمّـة جَبل يَرى ما حوله، بل يَرى ما يُحيط به.

فإن نادى الذي في أعلى البئر على من في أسفلها: اخرُج لترى النور .. فلا ريب إن أنكر ضوء الشمس مَن كان في القاع !

وإن رأى الواقف على ساحل البحر بحراً مُمتداً .. فلا عَجب أن لا يَراه من كان في أعماق البحر!

وإن صاح من في قمّـة الجَبَل، وأنذر الناس ما يَفجأهم مِن عَدوّ يَخافُون كَلَـبَـه وشرّه فلا غَرْو أن لا يرى من في سفح الجَبَل ما يَراه هو!

وهكذا هم دُعاة الحق ..

يَرون الشمس .. ويَنظرون في الأُفُـق

يَنظرون بِنور الله، ويُبصِّرون الناس من العَمَى

فإن أقَبل سيل عذاب أنذروا الناس

وإن ادلهمّ خَطْب حذّروا الناس

وإن أقَبَلتْ فتنة أرشدوا الناس

ومِن عَجَب أن أهل الفساد والرّيب، وأهل الفِسق والفُجور .. لا يَتعرّضون لمثل ما يتعرّض له دُعاة الحق .. مع البون الشاسع، والفرق الواضح بينهما ..

فـ"أهل العلم يَدْعُون من ضلّ إلى الهدى، ويَصبرون منهم على الأذى، ويُبَصِّرون بنور الله أهل العمى، فكم من قتيل لإبليس قد أحيوه، ومن ضالّ جاهل قد هَدوه، فما أحسن أثرهم على الناس، وأقبح أثر الناس عليهم" كما قال عُمر رضي الله عنه.

وأهل الفِسق والفُجور يَدعُون الناس إلى النار.. وإلى كل خُلُق ردئ، وإلى نَبْذ العفاف والحياء، وتَرْك الطُّهر..

وهم مع ذلك يَجِدون سَنَداً ممن قلّ دِينه، وضعف إيمانه..

وإلى هذا يُشير عُمر رضي الله عنه بقوله: اللهم إني أعوذ بك مِن جَلَد الفاجر وعَجز الثِّـقـة.


ولم يَقِف الأمر عند هذا الحدّ .. من مُسانَدة أهل الفِسق ، ومعاونة أهل الفُجور ، ودَعم أهل الضلال .. بل تعدّى الأمر ذلك إلى اتِّهام أهل الحق، ودُعاة العفاف والحياء ..

فرُبّما اتُّهِموا في أعراضهم، أو في أديانهم ..

وربما طُعِن في نواياهم ..

وقديما اتّهم أهل الفُجور أهل الإيمان .. ورَمَوهم بالعيب .. وعابُوهم بما ليس بِعَيب

فقال أهل الفُجور عن أهل الطُّهر : ( أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ ) !

متى كان الترفّع عن الدنايا عَيباً ؟

ومتى كان تَرك الفاحشة نَقصاً ؟

إلا عندما تنتكس الفِطر .. وتَمرض النفوس

فترى تلك النفوس المريضة الفُجور حُريّة شخصية .. والفاحشة ممارسة طبيعية !

وحينها يُصادِرون حُريّـة الطّرف الآخر .. فيُحرِّمون عليه أن يكون عفيفاً مُتعفِّفاً ! أو أن يكون طاهِراً صادِقاً..

وحينما تختلّ الموازين تكون كلمة الحق الصادِقة مِشعل فِتنة!

وتُلبَس الدعوة إلى الله لبوس الإفساد في الأرض!

فيُسعى لِقَتْل موسى!

ويُتآمر على يوسف لِـيُسجَن ! إن هو أصرّ على العفاف !

( وَلَئِنْ لَمْ يَفْعَلْ مَا آَمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونَنْ مِنَ الصَّاغِرِينَ ) !

كل ذَنْبِـه أنه تمسّك بمبادئ الشَّرَف !

وأخذ بمعاقِـد العـزّ.

ونأى عن السوء والفحشاء.

أمَـا لو خَضع .. أو كان دنيء الهمّـة .. ولو تخلّى عن الشَّرَف، وتَرك العفاف .. لكان مآله العاجل حضن زوجة عزيز مصر! ومآله الآجل الذل والهوان!

إلا أنه لما ترفّع عن تلك الدنايا .. وتعالَى عن تلك الهَنَات .. وتطهّر فَلم يُلمّ بِتلك القاذورات .. وفضّل السّجن مع المبدأ على الشهوة مع الهَوان .. لما فَعَل ذلك أورثه الله الأرض يتبوأ منها حيث يشاء ( وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاءُ نُصِيبُ بِرَحْمَتِنَا مَنْ نَشَاءُ وَلا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ) هذا كان في الدنيا .. وجزاء الأخرى ( وَلأَجْرُ الآَخِرَةِ خَيْرٌ لِلَّذِينَ آَمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ) .

فطأطأت له رقاب العباد .. وتواضعتْ له الناس .. ومَلَك القلوب .

فليهنأ دُعاة الحق أنهم على الطريق الواضح وعلى الصراط المستقيم .. وأن العاقبة لهم

لقد كان ختام المطاف في قصة موسى عليه الصلاة والسلام أن قال الله : ( تِلْكَ الدَّارُ الآَخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ ) .

وأن قال : ( وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ ) .

وأما دُعاة الباطِل فهم على شفير جهنم وَقفوا .. وعلى أبوابها دَعوا ..

ولذلك كان نهاية المطاف في قصة فرعون وجنوده وأعوانه أن قال الله عنهم : ( وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لا يُنْصَرُونَ ) .

ولو عَقَلتْ البشريّة هذه الحقائق .. وأدرك الساسة هذه العِظات .. لعلِموا أن الحق مُنتصر ، وأن الباطل مُندحِر !

فـ

كُـن مع الحق وعلى الحق ولا تُبالي بالْخَلْق ..

بقلم : عبد الرحمن السحيم مشرف منتدى المشكاة


الكاتب: عبدالرحمن السحيم
التاريخ: 01/01/2007
عدد القراء: 3923

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 8983  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41308366