انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    التوحيد و الاتباع سبيل الوحدة و الاجتماع

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


الحمد لله ربِّ العالمين، الذي أكمل لنا الدين، و الصلاة و السلام على من أرسله الله رحمة للعالمين نبيّ الهدى و الرحمة، المبعوث بالكتاب و الحكمة و على آله و صحبه و أتباعه أجمعين.

أمّا بعد، فإنّ الأخوّة الإيمانيّة قد عقدها الله و ربطها أتمَّ ربط بعقيدة التوحيد الذي هو الغاية في إيجاد الخلق و إرســــــــــــــــال الرسل، و إنزال الكتب، و هو دعوة المجدّدين في كلّ عصر و زمان، إذ لا تخــلو الأرض من قائمٍ لله بالحجّة فلا تنقطع دعوة الحقّ عن هذه الأمّة من العهد النبويّ إلى قيام الساعة ( وَ لَن تَزَالُ طََائِفَةٌ مِن أُمَتِي ظَاهِرينَ عَلى الحَقّ لاَ يَضُرُهُم مَن خَذَلَهُم و لاَ مَن خَـالَفَهُم حَتىّ يَأتِيَ أَمرُ اللهِ و هُم عَلى ذَلِك ) [ متّفق عليه ]، و مزية أهلها معروفة بمواقفها في كلّ جيل ببيان التوحيد و التحذير من الشرك بمختلف مظـــــــــــــاهره، و بيان السنّة من البدعة، و نصرة أهل الحقّ و العلم و الإكثار منهم، و نبذ أهل الشــرك و البدع و إذلالهم، لا يمنعهم تفرّق الناس عليهم أن يؤتمر بهم فيما يأمرون به من طاعة الله تعالى، و ما يدعون إليه من دين و يفعلونه ممّا يحبّه الله تعالى، إذ الحكمة ضالّة المؤمن فحيث وجدها فهو أحقّ بها، و لا ينتصرون لشخص انتصاراً مطلقاً سوى رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و لا لطائفة إلاّ للصحابة رضوان الله عليهم مع ترك الخوض فيهم بمنكر من القول و التنَزّه عن الكلام في واحد من الصحابة بسوء؛ فأهل هذا الموقف متّفقون على أنّ كلّ واحد يؤخذ من قوله و يترك إلاّ رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و لم يقع منهم بحمد الله اتّفاق على ضلالة، فهذه من سمات أهل الحقّ و ملامح الفِرقة الناجية خصّ الله بها أهل السنّة يدعـون إلى إصلاح غير مبتكر من عند أنفسهم كمــــــــا هو شأن منهج أهل الزيغ و الضلال، ذلك لأنّ منهج الإصلاح واحد لا يقبل التعدّد، يتبلور حسنه بإحيـاء الدين و تجديده من العوالق و العوائق التي ليست منه من غير أن يعتريـــــه تبديل و لا تغيير، فالدين محفوظ، و الحجّة قـائمة، و ما رسمه النبيّ صلى الله عليه و سلم هو عين المنهج الإصلاحيّ، و لا يتمّ لنا إصلاح إلا به، و قد سلكه أهل القرون المفضّلة، و آثارهم محفوظة عند العلماء و لن يصلُح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أوّلها.

هذا، و اجتماع الأمّة على الضلال مُحال، و ظهور سبيل الحقّ هداية و إصلاحاً و تقويماً مقـطوع به، و دوام ثبــاته آكد و محقّق لا محــــــــــــــــــــالة ( وَعدَ الصِّدقِ الذِّي كَانُوا يُوعَدُون ) [ الأحقـاف ١٦ ]، لا يضرّه ما يعلق به من براثن حـــاقدة و مخالب حانقة تتجاهل عزّه و مفاخره و لا تريد سوى أن تصدّه و تعوق مسيرتـه، و تحدّ انتشـــــــاره، و صمودُهُ بَاقٍ يتحدّى المكابرين و الحاقـدين و الجاهلين، و الله الهادي إلى سواء السبيل.

و مردّ السبيل إلى طاعة الله و طاعة رسوله الباعثة إلى فعل الخيرات و النفرة من الشرور و المفــاسد و المنكرات، تلك الطاعة المزكّية للنفس و المكمّلة لها، الجالبة لسعادته في الدنيا و الآخرة ( قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّهَا وَ قَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا ) [ الشمس ٩، ١٠ ]، ( وَ مَنْ يُطِعِ اللهَ و َ الرَّسُولَ فــــــــــــــــــــَأُوْلَئِكَ مَعَ الذِينَ أَنْعَمَ اللهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَبِيِّينَ وَ الصِّدِّيقِينَ وَ الشُهَدَاءِ وَ الصَالِحِينَ وَ حَسُنَ أُوْلَئِكَ رَفِيقاً ذَلِكَ الفَضْلُ مِنَ اللهِ و كَفَى باللهِ عَلِيماً ) [ النّساء ٦٩، ۷۰ ] .

و أهل الإيمـــــــــــــــان في وحدة عقيدتهم و نظمهم أمة متميّزة لا نظير لهم بين الأمم، و شريعتهم لا يقتصر نفعها على أمّة الإسلام، و إنّما هي عامّة للبشرية جمعاء، صالحة لكلّ زمان و مكان، شاملة لكلّ قضايا الحياة، فلا تخلو معضلة عن استنباطِ حلّ لها من أدلّة التشريع و القواعد العامّة غير مفتقرة إلى غيرها، بل مستغنية عن النظم و التقنينات الأخرى، ذلك لأنّها أُسِّست على قواعد محكمة، و بنيت أحكــامها على العدالة و الاعتدال من غير إفراط و لا تفريط، مراعية في ذلك مصالح الدين و الدنيا، فهي تسمو باستقلالها عن غيرها من نظم البشر في أصولها و فروعها، تلك هي النعمة التي أتمّها اللهُ تعالى على هذه الأمّة بإكمالهـا ( اليَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَ أَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَ رَضِيتُ لَكُمْ الإِسْلاَمَ دِيناً ) [ المائدة ١٣ ] فكمال هذا الدين و تمامه قـــــــــــــــاض بالاستغناء التامّ عن زيادات المبتدعين و استدراكات المستدركين.

هذا، وفي خضم المعترك الدعويّ، فإنّ أعزّ ما يقدّمه الداعي لأمّته أن يسلك بها السبيل الأسلم الذي يحقّق به مـعنى التغيير ( إِنَ اللهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَومِ حَتى يُغَيِّروا مَا بِأَنْفُسِهِمْ ) [ الرعد ۱۱ ] دون عجلة مورطة في الفساد و الإفساد.

و نسأل الله العون و السداد و أن يوفّقنا إلى التخلق بأخلاق الدعاة الصـــــادقين و أن يلهمنا الاقتداء بسيد الأولين و الآخرين ، و العاقبة للمتّقين ، و آخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين .

الصـادر في العـدد الثـــــالث من مـجلة منابر الهدى

في مــــحرم / صـــــفر ١٤٢٢ هـ

الكاتب: الشيخ محمد فركوس
التاريخ: 01/01/2007
عدد القراء: 4013

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5437  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41001589