انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    يا وزير الإعلام هل وصلتك رسالة سقوط نظريّة الأمن

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


يا وزير الإعلام هل وصلتك رسالة سقوط نظريّة الأمن 

الشّيخ خَمِيس بن علي الماجري

انفرطت القبضة القويّة للأمن في تونس، وانطلقت سُنّة من سنن اللّه تفعل في الأنفس والأرض، ولقد سرّع في تفعيلها أشياء كثيرة أعظمها:

تعطيل الشّريعة العادلة، وتبعيّة اقتصاديّة وتفريط في تربية التّونسي على الرّقيب الدّاخلي، والاعتماد على ترسانة ضخمة من القوانين التي تبيّن للعقلاء فشلها في الغرب الذي نستنسخ قوانينه.

لقد سقط الاتّحاد السوفييتي، وسيسقط بعده كثير، والمبشّرات بدت ظاهرة لكلّ ذي عينين، وذلك أمر قدري محتوم، فلماذا لا تنظر النّخبة الحاكمة في بلاد المسلمين إلى أسباب سقوط الدّول والجماعات والحضارات ويعتبرون؟ لماذا هم في غفلة عن تدبّر سنن الله في خلقه؟

الأمن الذي ندعو إليه: لا يمكن أن نعادي الأمن لأنّه أمن، ولكنّ الأمن الذي ندعو إليه هو الذي يحقّق العدل و يسهر على تثبيت كلّيّات هويّتنا: ديننا وأنفسنا وعقولنا ونسلنا ومالنا.

وكلّ وصفة لأمن غير هذه لا تحقّق أمنا أو تنمية أبدا، إذ كيف تتحقّق تنمية بشعوب خائفة تساق كالخرفان؟ إنّ الأمن الذي ندعو إليه هو الذي:

1 لا يوجّه بوصلته إلى الشّعب فيتجسّس عليهم أو يضرب وجوههم، بل الذي يوجّه نحو كلّ أفراد رجال الدّولة والولاّة والوزراء وبالأخصّ نحو الأسرة الحاكمة، فلا تجتمع في أيديهم سلطة وثروة أبدا.

2 لا يورّث الحكم فيه لأحد من أهله، أشار أحد أصحاب عمر أن يورّث ابنه الحكم فقال له:\" ما أجد أحدا أحقّ بهذا الأمر من هؤلاء النّفر أو الرّهط الذين توفّي رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وهو عنهم راض، فسمّى عليّا وعثمان والزّبير وطلحة وسعدا وعبد الرّحمن، وقال: يشهدكم عبد الله بن عمر وليس له من الأمر شيء\".

3 يحقّق للرّعيّة حياة كريمة: المسكن والغذاء والدّواء والطّريق ولو كان بهيمة\" لو زلقت بغلة في العراق لخفت الله أن يسألني عنها لماذا لم تصلح لها الطّريق يا عمر؟\". إنّ الخطأ الكبير الذي يقع فيه المنظّر الأمني، تصوّره أنّ القبضة الحديديّة، والتّضليل الإعلامي، يضمنان له استتباب الأمور إليه، ولقد ثبت عمليّاً اليوم في تونس وفي غيرها عقم هذا التّصوّر، وثبت أيضا أنّها إذا صلحت أمام معارضة سياسيّة في يوم، فإنّها لن تصلح أمام الشّعب في كلّ يوم. كما ثبت كذلك أنّ محاولات تجريد شعبنا من قيم الصّمود لن ينجيه من الانتفاضة، لأنّ جنود الله كثيرة وعديدة ومتنوّعة، حتّى صار الانتحار الاحتجاجي ـ الذي ننكره ونرفضه ـ شرارة انتفاضة شعبيّة امتدّت إلى كلّ البلد.

إنّ سياسة تكميم الأفواه والوقوف أمام رغبات الشّعوب في الحرّيّة والكرامة وإذلالهم بحكم الأمر الواقع لا يقوم ولا يدوم، قال تعالى:\"حَتَّىَ إِذَا أَخَذَتِ الأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَآ أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ\". يونس 24.

ولنا الحقّ اليوم أن نسأل منظّر الأمن في تونس اليوم: أين ذهبت نظريّته؟ لقد انكسرت وتحطّمت حتّى ولو امتصّت هذه الهبّة؟ فهل جاء اليوم الذي لا بدّ أن يفهم منظّرو الأمن سنن الله تعالى وطبيعة التّاريخ؟ أم تراهم سيظلّون دوما في موقف معاد للسّنن والتّاريخ؟ سطّرنا هذه الكلمات لتذكير القوم بصحّة ما ندعوهم إليه منذ زمان، ونصحنا بكلّ إخلاص لا رغبا ولا رهبا،

وعبّرنا عن استعدادنا أن نرجع إلى البلد ونخدم شعبنا بشرط أن يتخلّى القوم عن نظريّة أمنهم ويبادرون بتحقيق ما ندعوهم إليه من أمننا العادل... \" وَيَا قَوْمِ مَا لِي أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ 41 َتدْعُونَنِي لِأَكْفُرَ بِاللَّهِ وَأُشْرِكَ بِهِ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَأَنَا أَدْعُوكُمْ إِلَى الْعَزِيزِ الْغَفَّارِ 42 لَا جَرَمَ أَنَّمَا تَدْعُونَنِي إِلَيْهِ لَيْسَ لَهُ دَعْوَةٌ فِي الدُّنْيَا وَلَا فِي الْآخِرَةِ وَأَنَّ مَرَدَّنَا إِلَى اللَّهِ وَأَنَّ الْمُسْرِفِينَ هُمْ أَصْحَابُ النَّارِ 43 فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ 44\" غافر باريس في الاثنين 06/02/1432 الموافق 10/01/2011


الكاتب: الشّيخ خَمِيس بن علي الماجري
التاريخ: 11/01/2011
عدد القراء: 5515

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 8029  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر
 ذات الأنوار في مدح المصطفى المختار قالها في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام وهجاء الكاتب الكويتي الذي تطاول عليه
 القصيدة البراكيـّة قالها بمناسبة خروج المناضل السياسي الكويتي مسلم البراك من السجن 21 ابريل 2017


عدد الزوار: 40057926