انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    صدام حسين .. وفئة معينة من الناس

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


صدام حسين .. وفئة معينة من الناس

أبوالزبير الأنصاري

حقيقة .. أرى أنه الحديث عن صدام حسين قد أضبع كثيرا نقاشا وحوارا وتحليلا ..
وقد أبدى الجميع رأيه فيه .. ما بين من يرى كفره وبين من يراه لازال على الإسلام .. وهناك من يتوقف في تكفيره ويكل أمره إلى الله تعالى .. وهناك من يراه عظيما شهيدا فهو الرئيس البطل الصامد .. وهناك وهناك وهناك ..

ليس حديثي حقيقة عن هذا الموضوع فكما قلت قد كثر الحديث .. لكني أتعجب من فئة معينة من الناس امتلأت مجالسهم وحديثهم عن التحذير من التكفير وعدم التهجم على الحكام والحكومات وعدم إثارة الشباب وإشعال حماسهم .. فالحاكم يطاع وإن جلد ظهرك وأخذ مالك – مطلقا - ! وفي نفس الوقت نراه عندما مات صدام حسين بدل العودة لنفس المنوال والموضوع الذي حفظناه منهم .. على عكس ذلك ! بدؤوا يظهرون صدام بالظالم الديكتاتوري الكافر - بسبب اعتقاده بالبعث – قاتل الأبرياء والأطفال والنساء .. بل يرون كفره ويرون أن هذا من الدين الذي يجب أن نصدح به ولا نجامل به أحد !

ولو يتأمل المتأمل في هذه الفئة .. كيف تناقضت ؟ لأنه بمجرد سماع كفر الحكومات أو الحكام يكيلون التهم لقائل هذا الكلام ويحذرون منه ويعدونه من الخوارج المارقين أو من الشباب المتحمسين حديثي الأسنان !!

لا أدري هل بقولهم هم ألم يوجبوا على أهل العراق الخروج على هذا الحاكم الكفار ؟ ألن يتسببوا بإراقة الدماء وظهور الفتنة بين هذا الشعب المسلم ؟ ألن يتسبب هذا بخروج خلايا التكفيريين !!
لا .. سيجيبونك أنه لا يوجد قدرة لديهم فلا يجوز لهم الخروج !! فهم قد أخذوا هذه الاحتياطات كلها .. فلا تقلق أخي الفاضل !!

لكننا سنذهب معهم .. فما حكم إعداد العدة إذن ؟ سيقولون هاه هاه لا ندري !
بالتأكيد عليهم أن يقولوا واجب .. لأنه مالا يتم الواجب إلا به فهو واجب .. فيجب بإجماع الأمة خلع الحاكم الكافر .. لكن نحن لا نستطيع فعل هذا الواجب لأنه لا توجد قوة .. إذن علينا التجهيز والإعداد لهذا العمل الجهادي العظيم ألا وهو قلب نظام الحكم الكافر والخروج على هذا الكافر الظالم ... لكن .. عندنا مشكلة يا أحبة ما هي ؟ ولي الأمر لا يسمح بحمل السلاح .. ومن يحمل السلاح يقبض عليه ويسجن .. ولعله يسلم إلى أمريكا ليحاكم هناك .. فإن قاوم هذه الحكومة سوف يحاصر ويلاحق ويقتل أو يؤسر ! وسوف يطلق عليه إرهابي خارجي !
فماذا نفعل الآن ؟ كيف الخروج من هذه المشكلة؟ إما أن نقول أنه يصمد ويقاتل أو نقول لا عليك أن تفعل هذا الواجب فتجلس وتأثم !
طيب إن قلنا عليه أن يصمد ويقاتل .. في هذه الحالة سوف تنشر صوره عبر العالم كله .. لأنه الإرهابي الذي سوف يخرج على النظام العالمي .. وسوف يقوم ولي الأمر في بلادنا المسلمة ( !! ) بطاعة النظام العالمي وعلينا عدم مساعدته بل إن رأيناه في بلادنا أن نبلغ عنه طاعة لولي الأمر .. !

هي حلقة مفرغة سوف نعيش وندور حولها ولن نخرج .. بسبب العفن الفكري والفساد الشرعي التأصيلي الذي يحوونه .. فحقيقة تشنيعهم على صدام والقول بكفره هو التوجه السياسي الحكومي عندهم وإلا فقد كان سابقا غير مسموح بذلك !

فبماذا يتهمون صدام .. ؟
- بالإيمان بالفكر البعثي ؟ فالآخرين إما يكون بعثيا أو يكون ديمقراطيا أو يدعي الحكم بالإسلام وهو في حقيقته يؤمن بأفكار كفرية واعتقادات هي من الردة والكفر .. كما يقول أحدهم في لقاء معه أنه يجب علينا احترام الإنسان مهما كان عاداته وتقاليده ودينه ووطنه !! فهذا عقيدة الولاء والبراء لا يفهمها أبدا .
- أيتهمونه بالظلم ؟ فغيرهم كثير لا يحكم بشرع الله تعالى ويتخذ القوانين الوضعية شرعا ومنهاجا وهذا هو عين الظلم والعبث ببلاد الله تعالى .. بل وهم أشهر من يسرق أموال الأمة ونفطها وهم الذين يستولون على أراضي الناس ويضيقوا على أصحاب التجارة فإما أن يقضي عليه أو يدخله في نصيبه !! وغيرهم يطلب راتب بالملايين كونه ولي أمر !! بل ويطلب أن يأخذ هذا الراتب عشر سنوات مقدم .. وكأنه يشعر أنه سيفطس قريبا !
- أيتهمونه بقتل وأسر المسلمين ؟ فهذه سجون غيره تكتظ بالمسلمين وتغص بالدعاة والمجاهدين والعلماء .. ففي كل دولة تجد سجنا .. عفوا هل قلت سجنا ؟ قصدت مهلكا أو جحيما يعيش فيه من صدع بكلمة الحق ! أو نصح أميرا ! .. لا والله لا يعدو الأمر على هذا فقط .. إنما اكتظت السجون بالمحجبات الطاهرات العفيفات !!! لماذا ؟ لأنهن لا يردن خلع الحجاب .. لا لا ليس هذا فقط .. بل السجون قد تملأ بمن يخالف رأي هذا العسكري أو الشرطي .. أو من لا يعطيه بقشيشا .. ففي الحادثة المستعرة حاليا في مصر .. حول رجل قد تم تصويره في سجن أم الدولة وهو يعذب ويضرب ثم يصور وهو ينتهك عرضه ويدخلون العصا في دبره .. وذلك لماذا ؟ لأنه رفض أن يعطي بقشيشا لهذا الجلاد الذي يقف عند الباصات .. فحسبنا الله ونعم الوكيل ! وكلكم تذكرون الشرطي الذي يظهر وهو يصفع الرجل المغلوب على أمره وكله ذل وهوان ..


بالله عليكم قولوا لي ماذا يتهمون صدام أيضا ولم يسلم منه هؤلاء الفجرة الظلمة ؟
فإن كان لصدام نصيب فهو لهم النصيب الوافر من ذلك ..

فكفوا عنا جشاءكم لا أبا لكم .. فإننا لم نعد أغبياء ولا أسرى للمناصب الرنانة ولا المشالح الغالية ولا العمائم الملونة المزركشة ولا حتى هذه اللحى البيضاء ...
كفوا عن ذلك .. وإلا فانظروا إلى من تمجدونه وسلطوا عليه ألسنتكم ..

نسأل الله تعالى أن يرحمنا ويغفر لنا ويهدينا إلى الحق .. إنه لا يهدي إلى الحق إلا هو ..

وكتب ،،
أبو الزبير الأنصاري


الكاتب: أبوالزبير الأنصاري
التاريخ: 06/01/2007
عدد القراء: 5754

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 6079  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41545541