انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    هل الحداثة مفهوم كفر ؟ ..

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


هل الحداثة مفهوم كفر
بقلم د. ماهر أبو ثائــر
 
ضمن الغزو الفكري والثقافي الذي تشنّه الحضارة الغربية الرأسمالية على الأمة الإسلامية يتم استخدام العديد من المفاهيم التي تروّج على أساس موافقتها للإسلام أو عدم تعارضها معه. وفي حرب الأفكار الدائرة بين الأمة والغرب، تستخدم الدول العظمى ثقافاتها التي طوّرتها أساسا لتحقق رفاهية لمجتمعاتها حسب وجهة نظرها الخاصة عن الحياة ضمن صراعها قديما للتحرر من الاستبداد وهيمنة الكنيسة والإقطاع، وهذه الثقافات أوجدت تفصيلات وممارسات وأدوات تتفق مع تلك الثقافات وتنسجم مع طريقة العيش لها، ولكنّها بالتأكيد تتعارض بشدة مع ثقافة الإسلام القائمة على الوحي من الله سبحانه وتعالى. ولذلك لا بد من وقفات تنخيل وتنقية للأفكار والمصطلحات التي تلقى على الامة للحفاظ على صفاء ونقاء الفكرة الإسلامية، ومعالجتها من أي تلوّث قد يطالها من مخلفات الغرب الفكرية.
 
والثقافة الرئيسة الفاعلة في المجتمع الدولي على المستوى الرسمي حاليا هي ثقافة الغرب الرأسمالي الديمقراطي. والدول المهيمنة مثل أمريكا ودول أوروبا تستخدم تلك الأدوات والممارسات -التي ساهمت أساسا في تحقيق نوع من الرفاهية لشعوبها- بعد أن تشكلها بما يتلائم مع أهدافها، لكي تخترق بها المجتمعات المستضعفة في البلدان المهيمن عليها، حيث تضلل الشعوب المضطهدة عن طريق إجراء القياسات الخاطئة بينها وبين الشعوب الغربية، وبالتالي اعتبار نتائج تلك الثقافات كقيم ومفاهيم إنسانية ليتم المطالبة بها من كافة شعوب الأرض. ومن جانب آخر تساهم قاعدة "تقليد المغلوب للغالب" برضوخ بعض تلك الشعوب للقوى الغالبة وتمرير ذلك الكيد عليها، فتطالب بقيم المجتمعات الغالبة ومفاهيمها انبهارا بها، دون النظر لصلاحها لها. والحداثة واحدة من هذه المفاهيم المستخدمة ضمن حملة الغزو الثقافي والصراع الفكري مع الغرب.
 
وحسب الموسوعة الحرة- ويكيبيديا، فكلمة (حداثة – Modernity او عصرنة أو تحديث) تعبر عن أي عملية تتضمن تحديث وتجديد ما هو قديم، وهي تستخدم في مجالات عدة، "لكن هذا المصطلح يبرز في المجال الثقافي التاريخي ليدل على مرحلة التطور الثقافي والفكري التي طبعت أوروبا بشكل خاص في مرحلة العصور الحديثة (التي تلي مرحلة العصور الوسطى)". وهذا الارتباط الثقافي والتاريخي للمصطلح هو مربط الفرس في الموقف من تداولة بين المسلمين.
 
لعل المعنى اللغوي للحداثة والتحديث لا شيء فيه إذا ارتبط مثلا بالشؤون المادية لحياة الناس مثل تحديث التقنيات والعلوم، يعني بالعموم لا شيء في تداول كلمة الحداثة إذا اقتصرت على جوانب المدنية في حياة الناس، بل هي مما يتوجب على الأمم أن تسعى لها لتحقق الرفاهية لشعوبها.
 
أما الإشكال الفكري فهو في تحديث وعصرنة الجوانب الحضارية المرتبط بالثقافة.  فبروز المصطلح في الجانب الثقافي وارتباطه بالخلفية التاريخية الأوروبية كما أفادت الموسوعة الحرة، يجعل استعماله فيما هو مخصص له هو استعمال لمفهوم كفر وترويج لفكر يناقض الفكر الإسلامي، فمثلا، إن "التاريخ الثقافي" للأمة الإسلامية مبنيّ على تطبيق الإسلام في كافة مناحي الحياة تحت ظل الخلافة الإسلامية، وإن تطبيق مفهوم الحداثة حسب المصطلح الذي يطرحه الغرب يعني تحديث هذا الجانب الحضاري، وهنا لا بد للمسلم أن يتسائل: كيف نحدث الأحكام الشرعية التي تحدد هذا النظام إلا إذا تركناها واتبعنا غيرها ! كيف نحدث مثلا نظام العقوبات ؟ هل نغيّر حكم قطع يد السارق ؟ أم نعطل حكم رجم الزاني المحصن من أجل التحديث ؟ أم نغيّر النظام السياسي القائم على وحدة كيان الأمة فنقرّ بنظم الدويلات ؟  إن الذي يتقبل مصطلح الحداثة وغيره من المصطلحات التي تحتمل معاني الكفر ومعان مقبولة إسلاميا أو تتشابه أو تتقاطع مع بعض المفاهيم الإسلامية، هو كالذي يدافع مثلا عن مشروعية الذهاب للكنيسة لاجل الصلاة لأن الله سبحانة يقول: "واقيموا الصلاة". فهذا البحث المجتزء عن الكلمات وعدم وضعها في سياقاتها الحقيقية يؤدي حتما إلى خلط الإسلام بالكفر خلطا فظيعا ينتج سما قاتلا.
 
فلينتبه المسلمون إلى الألفاظ والمصطلحات وتدوالها على الألسنة، وليعوا المحتى الفكرى لها، وارتباطاتها بمحاولة صرف المسلمين عن استئناف الحياة الإسلامية على أساس الإسلام الصافي، ليدركوا الكيد الذي يحاك لثقافتهم وحضارتهم. ومما يحزّ في النفس أن تستخدم مثل هذه الألفاظ من قبل أعلام كانوا يرفعون شعارات الإسلام وربما لا زالوا بظن

الكاتب: د.ماهر أبو ثائر
التاريخ: 28/12/2006
عدد القراء: 4847

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 8034  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41537545