انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    المخرج من الأزمة في فلسطين

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


المخْرج من الأزمة في فلسطــين
نزل من هنا قصيدة ضج الحطيم للشيخ حامد العلي عن حفريات الأقصى إلقاء المنشد أبو الحسن الكويتي ـ إصدار مرئي خاص بالموقع مع صور الحفريات 
،
حامد بن عبدالله العلي
،
كلّ شيء يفعله اليهود ، ومعهم من أدخلوه من الخائنين في مكرهم ، يتجه إلى هدف واحـد ، تهويد القدس وطمس ملامحها الإسلامية وعلى رأسها المسجد الأقصى إلى أن يهدمـوه ، لبناء هيكلهم المزعوم مكانه ،
 والمستوطنات التي تُبنى ، والحفريات التي تجري الآن حول الأقصى وتحته ، إلى هذا الهـدف تتوجـّـه ، وكلّ مسيرتهم المجرمة منذ أن وطئوا أرض فلسطين المقدسة ، هذه هـي غايتها ، وجميع كيدهم يبتغي الوصول إلى هذه النتيجــة لاغيـرها
 
وليس ثمة أمـّة في الأرض ، ولا في تاريخ البشرية هـي أعظم خداعا ، وكذبا ، وتدليسا ، وتّلونا ، وليا بألسنتهم للحقائق ، أكثـر من أمـّة اليهود ، فلم يدعوا شيئا لم يقترفوا فيه هذا كلّه ، حتى كتب الله المنزلة ، ورسله المرسلة ، وآياته المبعوثة ، قـد كذبوا على الله تعالى ، وعلى كتبه ، ورسله ، وملائكته ، واليوم الآخر ،  ولم يدعو جريمة إلاّ ركبوها ، ولا خطيئة إلاّ وفعلوها ،
 
وما فساد العالم اليوم بقيادة أمريكا إلاّ لأنّ اليهود تسلطوا عليها ، ففتحت على البشرية بذلك أبواب الشـرّ ، والدمار .
 
ولهذا كانوا أشدّ الناس عداوةً لهذه الأمّة ، إذ كانت هذه الأمّة خير أمّة أخرجت للناس ، فلا تكون الأمّة الأشدّ عداوة لنا ، إلاّ أرذل الأمم ، وأخسّها ، وأبعدها عن الخيـر.
 
ولهذا كان جهادهم أشرف الجهاد ، وأعلاه ، وأزكاه ، وأفضله عند الله ، لما في ذلك من صلاح عظيم على العالم أجمع ، ليس على المسلمين فحـسب.
 
ومعلوم أن الكيان الصهيوني قد بات اليوم في أضعف أحواله ،
 
 أولا : لأنَّ الحبل من الناس الذي يتعلق به اليهـود  ،  وهو القوة الأمريكيـة ، هـي في أشد أحوالها بؤسا وضعفا ،  وما سيأتي من الزمـان لن يكون على أمريكا إلاّ الأسوء  ، فهي فـي إدبار متواصـل لامحالـة ، سنة الله تعالى في الطغاة ، ولن تجد لسنته تبديلا ، ولن تجد لسنته تحويلا .
 
 واليهود لاتكون لهم قائمة قـط منذ أن ضرب الله عليهم الذلة ، بتكذيبهم بالمسيح عليه السلام إلاّ وراء غيرهم ، كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ( وأما كون اليهود كانوا ينتصرون على العرب ، فهذا لا يعرف ، بل المعروف خلافه ، والله تعالى قد أخبر بما يدل على ذلك  ، فقال تعالى : ( ضربت عليهم الذلة أينما ثقفوا إلا بحبل من الله وحبل من الناس وباءوا بغضب من الله وضربت عليهم المسكنة ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون الأنبياء بغير حق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون ) ،
،
فاليهود من حين ضربت عليهم الذلّة أينما ثقفوا إلاّ بحبل من الله ،  وحبل من الناس ، لم يكونوا بمجردهم ينتصرون لا على العرب ، ولا غيرهم ،  وإنما كانوا يقاتلون مع حلفائهم قبل الإسلام ، والذلة ضربت عليهم ، من حين بعث المسيح عليه السلام فكذبوه ) أ,هـ
 
وثانيا : لأنهّم هـم أنفسهم ، أعني اليهود في كيانهم الصهيوني ،  قد أُنهكوا ، وتفرّقوا ، وتشتّت أمرهم ، وضعف حالهم ، وتمزّقت قوّتهــم ، وإنما يقتاتون على خيانات الأنظمة العربية فحسـب .
 
وهم يعلمون أنـّـه لابقاء لكيانهـم بين المسلمين ، وأنهـم لن يفلحوا أبدا في إيقاف المـدّ الإسلامي المتفجّـر عليهم ، ولكنّهم قـوم مغضوب عليهم ، مخذولون ، يركبون ما يعلمون أنّ فيه غرقهم ، ويأتون ما يعرفون أنه ينتهي بدمارهم ، وهذا من قسوة قلوبهم ، وأنهـم باؤوا بغضب من الله تعالـى .
 
وهاهـم ينظرون بأعينهـم أنّ ما فعلوه في العراق بغية تدميره ليكونوا أشد أمنا في كيانهم المغتصـب ، إنما زادهـم رعبا ، فقـد أشعـل الجهاد في العراق وهو يمرّغ أنف أمريكا هنـاك ، أشعل الروح الجهادية في الأمـّة بأسرها ، وذكرها بأنَّ هذه الأمـة لايكتب لها العـزّ والنصر إلاّ تحت ظلال السيوف ، وأسنّة الرماح .
 
وهاهـم يشهـدون أنّ كل ما مكروه منذ ( أوسلو ) ، إلى الحصار الخانق على الشعب الفلسطيني بعد تولي حماس السلطة ، وتحريضهـم كلّ أولياءهم ليعينوهم على هذا الحصار ، كلّ ما مكروه ليقضوا على الروح الجهادية في الفلسطينيين ، وليستولي اليأس عليهم ، عاد إلى الضـد عليهــم .
 
والخلاصة أن معادلة الصراع باتت تجمع بيـن سهولة الفهم ، وصرامة الوضوح ،  فهي أشد ما تكون كارثية على العدو الصهيوني ، وهـي أعظم ما تكون رحمة وهدى للمسلمين ، وكذلك الله تعالى جعـل في كل دهـر معادلة الصراع بين الحق و الباطل ، السكينة والرحمة لأهل الحـق ، والعذاب على أهل الباطل ، ( باطنه فيه الرحمة ، وظاهره من قبله العذاب ) .
 
 وتلك المعادلـة هي أنّه لا أمـل البتة لهذا الكيان ، لا أمـل أن يبقى بين أمّـة ينطق قرآنها بأنّ الجهـاد ذروة سنام الدين ، وفي ذاكرة أجيالها مخزون ثقافي وتاريخي هائل يجعـل شرف الدفاع عن مقدساتهـا أعظـم أمانة تحملها الأجيـال ، ويجعـل الموت في سبيلها غاية الأمنيات ، وأعظم إنجازات الحياة ،
 
 فليت شعري من أين يأتـي اليهود الأمـل .
 
بينما الأمل كلّه عند هذه الأمة بنصر الله تعالى ، وأنّ اليهود عاقبتهـم إلى الهزيمة النكراء ، والرجوع إلى الشتات ، بما قدمـت أيدهم جزاء وافقا ، وما ربّك بظلام للعبيد .
 
وبمعنى آخر أنّ اليهود في غمـرة اليأس كلّه ، ونحن نمتطـي الأمـل كلّه .
 
ولن يغـلب اليأسُ الأمـل .
 
ولهذا نقول لأهلنا في فلسطين ، إلى الجهـاد يا رجال أمتنا الأبطـال ، هذا هو المخـرج الوحيـد للأزمـة، ليس أمامكم غيـره ،
فكونوا كما كنتم دائما على مستوى التشريف ،  واحموا الأقصى فأنـتم لذلك أهـل ، والله ناصـركم عـزّ وجـل .
وعلى جميـع الأمّة أن تسعى في فك الحصار عن الشعب الفلسطيني ، ونصرته بكـلّ سبييل ، وهذا الفرض مقـدّم لما في الجهاد الفلسطيني من مزيـة تميــزه على كلّ البقاع الإسلامية المغتصبة .
 
ابنوا الجهـاد واستدعوا بـه الأملا **  ممهّدين إلى الأقصـى به السُّبــلا
وجيّشوا جيش أُسـدٍ من رجالكُمُ ** عرمرما تضرب الدنيا به المثــــلا
إنا لمن أمـّة الأبطــال آخرُنــا **في عزمة الليث يحكي الأعصُر الأُولا
حتّى إذا ما امتطينا الحرب طاحنـةً ** كنّا كأنـّا اشتملنا المجـد مكتمـلا
ونحن نحمي بسيف الحـقّ دولتنـا ** ونحـن أيضا بحــقّ نهــدم الدّولا
 

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 18/05/2007
عدد القراء: 11996

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 8682  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 40794612