انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    الشـــــــــرق الأوســـــــــــط الشعيــــــــــــــــر!!

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


 

الشـــــــــرق الأوســـــــــــط الشعيــــــــــــــــر!!ـ


حامد بن عبدالله العلي

أحسب أن شكل الشرق الأوسط الديمقراطي الكبير الذي تريد أمريكا أن تفرضه على المنطقة قد تبيّنت ملامحه جليّة واضحــة ، فأركانــه تتكون مما يلي : شعيـــر ، ( الوعود الأمريكية بالرفاه الإقتصادي ) ، وحظيرة جديدة ، وكلب حراسة جديد ، والشعوب هي القطعان التي يراد أن تعيش فقط على أكل العلف الذي تحدد أمريكا مقداره ، وجرعاته ، وأسعاره ، وتملك وكالته ، وحمار في رقبته جرس هــو لعبة الديمقراطية الأمريكيّة ، هذا وأركان النظام السياسي لاتخفى رموز معانيها !

وكل شيء تم تجهيزة ، غير أن الشيء الوحيد الذي يجري البحث عنه ، هــو الحمار المناسب لحمل الجـــــرس في كل بلد !

وشيء واحد فقط يجب أن لايكون في النظام السياسي للشرق الأوسط الشعيــر أعني الكبيــر ، و هو الكرامة !

الكرامة التي يقول مفكروهم ـ وصدقوا ـ على عكس المال لايمكن تقسيمها بسهولة ، فهي شيء موروث لايمكن تجزئته ، فإما أن تعترف به كلــه ، وإما لا .

وهؤلاء الماكرون يعرفون أن هذه الأمة إن فقدت دينها ، فقدت كرامتها ، كان الخليفة الراشد عمر بن خطاب رضي الله عنه الذي ألحق بهم أكبر هزيمة فاتحا بيت المقدس ، قد أطلق شعار الأمّة السياســي الأوّل الذي يميّز شخصيّتها : " نحن قوم أعزنا الله بالإسلام ومهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله " ، وكان يعلم بفراسته أن هؤلاء الذين هُزموا هذه الهزيمة العظيمة على يد المسلمين ، سيسعون في نزع دين الأمة لنزع عزها وكرامتها .

كما أنهم يعلمون جليا أن المسلم يقرأ في كل صلاة " اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم والضالين " .

وتجلجل " آميـــــــن " في كل أرجاء الامة الإسلامية ، من نواكشوط إلى جاكرتا .

إنهم يقولون جميعا ، نحن أمة الصراط المستقيم ، لن نخضع للمغضوب عليهم ، اليهود ، ولا للنصارى الضالين .

كما يقرأ المســلم : " كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله " .

ويقــرأ : " وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين " .

ولهذا شيء واحد محظور الحديث عنه في بلادنا ، كرامة الشعوب الإسلامية : دينها ، وجهادها في سبيله ، وتحكيم شريعتها ، وشيء واحد يجب أن تكلم عنه كلّ نشرة أخبار ، وكلّ مؤتمر ، وكلّ محاضرة ، وكلّ برنامج تلفزيوني ، بصورة تثير الغثيان ، وهو " الإرهاب" .

ثم لايسمح أبدا بأن يقع أحد في الخطأ الشنيع فيصف الإرهاب بأنه سجون بوغريب ، أو غوانتامو ، أو باغرام ، أو سجون الصهاينة ، او سجون الطغاة المستبدين ، سواء السجون الكبيرة التي تحيط بها الحدود السياسية ، والصغيرة التي في كل دائرة حكومية ، حيث يوجد فيها رجال الاستخبارات ، والأماكن العامة ، والتجمعات الخاصة ، بل حتى في المساجــد !

لأنّ في هذه المدارس المنتشرة في بلادنــا ، يتم تهشيم عيّنة عشوائيّة لكرامة المسلم ، بشكل دوري وممنهج منذ عقــود ، ويخرجون من هذه السجون ، ليروُوا لبقية الشعوب الأهوال التي لاتبقى أمامهم خيارا آخر ، سوى الرضــا بفقدان الكرامة ، والقبول بجرعات الشعير والبقاء في الحظيرة ، والإستماع لجرس الديمقراطية الأمريكية المعلّق على رقبة الحمــــــار ، والكلب سيتولى المهمة إن حاول أحد ممن في الحظيرة أن يبحث عن مخرج !

ولن تحتاج إلى جهد كبير لترى كم هو الفرق هائل بين " هوبز " الذي شكّلت فلسفته النبع الأول لليبرالية ، والذي كان أول من اخترع للإنسان الغربــي ـ يا للإختراع! ـ مبدأ أن شرعية الحكومة تنشأ عن حقوق المحكومين وليس من الحق الإلهي للملوك ، أو من السمو والتفرق الطبيعي لهؤلاء الذين يحكمون ، وبين فلسلفة أمريكا القائمة على أن لها الحق المطلق ـ انطلاقا من سمو عرقهم ـ في فرض ما تريد على شعوب الأرض بالقــوّة ، لأنها وحدها تملك النظام الشمولي العالمي المنقذ للبشرية ، و حتى لو هلكُوا جميعا ، وهم في طريقهم إلى هذا النظام ، فإن هلاكهم تضحية تستحق الثمـــن !!

لكن ستحتاج إلى جهد كبير جدا محاولا أن تفهم كيف أمكن أن تبقى هذه الدولة لاتستحي أن تتكلم عن رسالتها الأخلاقية ومسؤوليتها التاريخية تجاه العالم ، وهي في نفس الوقت تحطم كل شيء أمامها في العالــم ، من أجل جشع حفنة من الأثرياء مصاصي الدماء في البيت الأبيض .

صدق " نيتشة " عندما أطلق على الدولة إنها أكثر الوحوش الباردة برودة ، تعيد صياغة الشعوب بآلاف من المغريات !!

هكذا يراد أن يفعل بشعوبنا ، إعادة صياغتها بآلاف من المغريات الكاذبة ، لكنها لاتعمل إلا بشرط أن يتوقف الشعور بالكرامة تماما ، فحينئذ يسهل خداعها بالعلف ، والشعير هو الذي سيقودها من جديد لتدخل الحظيرة الجديدة ، تحت شعار التبشيــر بالديمقراطية الأمريكية .

تلك التي لم تبدأ بنشر العدل ، ورفع الظلم ، وإشباع البطون الجائعة ، والعقول الجاهلة ـ وأنى لهم أن يفعلوا ذلك " والكافرون هم الظالمون " ، بل بتحرير الأسواق أمام التجارة العالمية ، لإشباع بطون شركاتهم العملاقة التي لايشبعها شيء ، وتغيير مناهج تعليم اللغة العربية ، والديــن ، ثم تحرير المرأة !! المرأة المسلمة التي يغتصبونها في معتقلات الاحتلال بالعراق ، ومعتقلات إخوانهم الصهاينة ، يبحثون عن تحريرها في بقية بلاد الإسلام ، وهم يعلمون أن الدول نفسها لم يتحرر قرارها السياسي ، ولا الإقتصادي ، ولا حتى تسليح جيوشها من هيمنتهم .

والخلاصة : سيتم توزيع جرعات الشعير الجديدة ، وحظائر جديدة ، وحمير وكلاب جدد ، ويطلب من الشعوب أن تصدق أن أمريكا أنقذتهم ، ثم لايضر أن يكتشفوا بعد فترة من الزمن أن نفس اللعبة التي لعبها المحتلون في القرن الماضي ، أعيدت جذعة ، لكنها هذه المرة صارت من صميم التقوى وتوحيد العبادة ، لانهم وجدوا عددا وفيرا جدا من المفتين المتطوعين بالفتوى بأن ما يحصل للأمـة من سحق لكرامتهــا ، تحت خداع وسائل الإعلام إنما من طاعة "ولاة الأمر" !!

 


الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 07/12/2006
عدد القراء: 5127

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 7456  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41083258