انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    عـــــــــــودة شيـــــــــوخ الأباتشـــــــــي !!

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


عـــــــــــودة شيـــــــــوخ الأباتشـــــــــي !!

 حامد بن عبد الله العلي

قال الامام ابن القيم رحمه الله : ـ

هذا ونصر الدين فرض لازم لا للكفاية بل علــــى الأعيان
بيد وإما باللسان فإن عجزت فبالتوجه والدعا بجنـــــان
ما بعد ذا والله للايمان حبة خردل يا ناصر الايمـــــــان

**********

بحياة وجهك خير مسؤول به وبنور وجهك يا عظيـم الشـــان
وبحق رحمتك التي وسعت جميع الخلق محسنهم كذاك الجاني
وبحق أسماء لك الحسنى معا فيهـــا نعوت المدح للرحمـــــن
وبحق حمدك وهو حمد واسع الأكوان بل أضعاف ذي الأكوان

**************

وبأنك الله الاله الحق معبود الورى متقدس عـــــن ثـــــان
بل كل معبود سواك فباطل من دون عرشــك للثرى التحتـــاني
وبك المعاذ ولا ملاذ سواك أنت غياث كـــل ملـــــدد لهفـــــــان
من ذاك للمضطر يسمعه سواك يجيب دعوتـــه مع العصيــــــــان
إنا توجهنا اليك لحاجــــة ترضيك طالبها احـــــــق معــــــان
فاجعل قضاها بعض أنعمك التي سبغت علينا منك كـــل زمـــان

-------------

أنصر كتابك والرسول ودينك العالــــي الذي أنزلت بالبرهان
واخترته دينا لنفســـــك واصطفيت مقيمه من أمــــة الانسان
ورضيته دينا لمن ترضــــاه من هذا الورى هــــو قيم الأديان
وانصره بالنصر العزيز كمثل ما قد كنت تنصـــره بكـــل زمان
يا رب وانصر خير حزبينا على حزب الضلال وعسكر الشيطان

************

يا رب كن لهم وليا ناصرا واحفظهــــــم من فتنة الفتـــان
وانصرهم يا رب بالحق الذي أنزلتـــــــه يا منزل القـــرآن
يارب إنهم هم الغرباء قــد لجؤوا إليك وأنت ذو الإحســــان
يا رب قــــد عادوا لأجلك كــل هذا الخلق إلا صادق الإيمان
ورضوا ولاتيك التي من نالها نال الأمان ونال كل أمـــــان
أ.هــ
------------


صدق من قال: لو كان لابليس دولة لنصب له فيها شيوخاً ومفتين .

وليس بخاف ان مشروع القرن الأمريكي ـ ومشروع الشرق الأوسط الكبير جزء منه ـ الذي نشرنا عنه في مقالات سابقة ما يغني عن اعادته، والذي بات تشيد أركانه، ويوزع وكلاؤه، ويمضي نحو أهداف سعيا حثيثا ـ مع الهاء المغفلين منا بالصراع مع وهم اسمه "الارهاب" ـ وأخطر أهدافه اعادة تشكيل الشرق الأوسط الكبير ـ الذي يضم باكستان الى تركيا مع الدول العربية والكيان الصهيوني ـ اعادة تشكيله ليصب في قالب الثقافة والسياسة والاقتصاد الأمريكي، المرتبط بالصهيونية العالمية، ليس بخاف أن هذا المشروع أيضا: بحاجة الى شيوخ ومفتين.

ووظيفتهم الاساسية هي ان يفتوا الناس ان الاسلام لا يعارض ان يمضي هذا المشروع قدما إلى أهدافه بسلام، كان هذا غاية ما تمناه الأمريكيون، بمعنى آخر: ان يفتي المفتون للمسلمين ان هذا زمان فتنة، فدعوا الخلق للخالق، ودعوا قدر الله يمضي، واكتفوا انتم بالصلاة، كما كان القاديانيون يفتون في زمن الهيمنة البريطانية.

لكن يبدو ان الأمريكيين كانوا أوفر حظا من البريطانيين مع القاديانيين، فقد غدونا اليوم نقول: يا ليت شيوخ المشروع الأمريكي ـ شيوخ الاباتشي ـ وقفوا عند هذا الحد، لكنهم ارتقوا فجعلوا كل أشكال المقاومة لهذا المشروع محرمة، ثم زادوا: بل هي من أشد الأمور تحريما، ثم ارتقوا أكثر فجعلوا المعترضين على الهيمنة الأمريكية، خوارج العصر !!

ثم تمادوا في غيهم يعمهون فقالوا: والفكر الخارجي أشد خطراً من هذا المشروع الأمريكي نفسه، وقال بعضهم كاذبا على الشريعة: النصوص الواردة في قتال الخوارج أكثر وأوضح!

ثم من هم الخوارج عندهم؟! تجد الكلام كله يصب في اتجاه واحد: من تسميهم أمريكا «إرهابيين»، هم خوارج العصر، والخلاصة النهائية: ان هؤلاء الشيوخ وضعوا تكييفا فقهيا ـ وجاء هذه المرة «سلفيا» أيضا ـ للمشروع الأمريكي.

وأحسب ان الأمريكيين قد تفاجأوا جدا بهذا الموقف ممن ينتسب إلى "السلفية" التي شوه صورتها النقية هؤلاء الجهلة البلهاء أو الحاقدون البُغَضاء أو الكائدون العملاء.

لقد كانوا يظنون انهم سيلقون أعنف ردة فعل لمشروعهم من «السلفيين» أنفسهم، غير انها جاءت هذه المرة خلاف التوقعات كلها، ولك ان تتخيل المتاعب التي سيواجهها المفكرون في البنتاغون، وهم يحاولون حل هذا اللغز؟!

غير انني سأسمح لنفسي بمساعدتهم ـ قليلا ـ في فهم هذه المعضلة، ان هذا الذي ترونه انما هو فكر جديد، ليس ما كنتم تتصورونه عن دلالة كلمة السلفية الصارمة والرافضة لكل اجنبي عن الدين، كلا بل هذا جنين مشوه، بدأ يتشكل مع اشتداد سيطرة المحافظين الجدد على السياسة الأمريكية في السنوات العشر الماضية.

بدأ يتشكل هنا بطريقة ما، وهو خليط من ثلاثية: القاديانية مع القدرية والمرجنة، واشياء من فهم اعوج لبعض التراث، وشيء من استمراء الذل للقوي المسيطر، ومعه كمية غير قليلة من التعصب والجهل، وأخيرا الركون إلى الدنيا وكراهية التغيير «الوهن» .

ولهذا فهنيئا لكم أيها الامريكيون به، خذوه وانشروه مع مذكرة الشرق الأوسط الكبير التي وزعتموها على الدول العربية.

غير ان المشكلة التي ستواجهكم مع هذا الفكر، ان مشروع الشرق الاوسط الكبير، يقدم حلولا " زائفة بلا ريب " لمنح الشعوب حقوقا واسعة تطال تداول السلطة، ومساءلتها عن توزيع الثروة، والسماح للشعوب بحرية الاحتجاج بكافة وسائله، بمعنى آخر سوف يحدث تغييرا جذريا في شكل الدول في المنطقة، وهذا الفكر يريد أن تبقى الشعوب قطعانا مسيرة تحت تخدير ثلاثية: القاديانية القدرية المرجئة!

غير أن الدائرة ستدور في النهاية عليكم يا سحرة البنتاغون ، وعلى غلمانكم هؤلاء ، وعلى أولياءكم من الحكام ، وسيقول قائل المسلمين : اخنقوا آخر طاغية بأمعاء آخر صليبي وشرايين آخر شيخ من شيوخ الأباتشي الضالين
.

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 07/12/2006
عدد القراء: 5621

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 8316  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 42688512