انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    حلم الشعوب العربية في الغمة العربية

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


 
حلم الشعوب العربية بالغُمَّـة العربية
 
حامد بن عبد الله العلي
 
،
القرار الوحيد الذي ينبغي أن تتخذه الغمة العربية هو بعـد أن يجتمعوا صفوفا ويصلوا صلاة الميت على النظام العربي ـ هذا إن كانوا سمعوا بالصلاة على الميت ـ ثم يتخذوا قرارا جماعيا بالإستقالة عن الزعامة ، وإعتزال كراسي الحكم ، والتوجه إلى الله تعالى بالتـوبة مما جنت أيديهم على الأمـّة ، ثم الإعتذار لشعوبهم عما فعلوه فيهم من الجرائم ، وما أوصلوا إليه أمّتنـا من المهانة ، والإذلال ،  الذي لم تصل إليه في تاريخها قــط .
 
وحينئذ ستزول العقبة الكؤود أمام الأمّـة لترجع إلى هويتها الإسلامية ، وتعيد الخلافة الحاكمة بالشريعـة ، وتعلن الجهاد سبيلا وحيدا لرفع المهانة عن أمتنـا ، واسترجاع كرامتـها .
 
صحيح أنـّه سيكون أوّل من سيفزع من هذا القرار ـ الحلـم ـ علماء السوء ، وسيهرعون لإقناع الحكام بالعدول عنه ، والسبب واضح بلا ريب ، وهـو أنهم سيفقدون السحـت الذي كانوا يقتاتون عليه من فسـاد هذا النظام.
 
كما قال ابن كثير : ( قال لما ولي يزيد بن عبد الملك ، قال : سيروا بسيرة عمر ـ يعني عمر بن عبد العزيز ـ  فمكث كذلك أربعين ليلة ، فأتى بأربعين شيخا ، فشهدوا له أنه ما على الخلفاء من حساب ، ولا عذاب !! )
 
أربعون ، كقصة ( البابـا والأربعين حرامي ) ، أما اليوم فستأتي بطانة السـوء ،  بألـوف مؤلفة من الشيوخ المرتزقة ، المتمـرّسين بصنعة إبليس في التلبيـس ،
 
 ومن آخـر ابتكاراتهم الإبليسية ، أن أدخلوا الملعونين على لسان داود ، وعيسى بن مريم عليهما السلام ، من كفـرة بني اسرائيل ، مـن اليهود المغضوب عليهم ، والنصارى الضالـين ، الذين قال الله تعالى عنهم ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتّبع ملّتهم ) ، ـ في زمـن تكالبوا على أمتنا بكلّ أنواع الإجرام ـ أدخلوهـم في ولايـة المؤمنين الموحّـدين ، بدعوى التقارب بين الأديان ، لإنقاذ (الإنسانية) ، وقد قال تعالى ( قتل الإنسان ما أكفره ) ، وأكفـره هـم هؤلاء الذين دمّروا الإنسانية بكفرهم ، وطغيانهم ، بتنظيمهم الصهيونية والصليبية العالمية .
 
 وجاءوا بهذا التلبيس تحت شعار (الديانات الإبراهيمية ) ، شعار الماسونية الصهيونية العالمية ، هذا الشـعار المفترى على إبراهيم عليه السلام ، الذي وصفه الله تعالى قائلا في محكم التنزيل : (  ما كان إبراهيم يهوديا ولا نصرانيا ، ولكن كان حنيفا مسلما ، وما كان من المشركين * إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه ، وهذا النبيّ والذين آمنوا ، والله ولي المؤمنين) ،
 
وقد قال تعالى ( ياأيها الذين آمنوا لاتتخذوا اليهود والنصارى ، أولياء بعضهم أولياء بعض ، ومن يتولهم منكم فإنّه منهم إن الله لايهدي القوم الظالمين )
 
وينبغي أن يكون في حيثيات القرار ما يلي :
 
نحن زعماء النظام العربي البائس ، إذ نعتـرف بأننا فشلنا في سماع صرخات أطفال غـزَّة ، وإنقاذ مرضاها من الموت المحقـق ، فضلا عن إعانة مجاهديها على عدو الأمة الأول والأخطر ، العدو الصهيوني ، فضـلا عن أن نكون نحن الذين ندافع عنهم ونحرر أرض فلسطين المغتصبة من العدو المغتـصب ، بل كنا من حاصر هذا الشعـب المسكين ، وأعان عدوه عليه .
 
وإذ كنا الســبب بعد أن ضيعنا فلسطين ،  في إحتلال أفغانستـان ، والعراق ، وما جرى في العراق من مآس تشيب لها الولدان ، وفي جعل لبنان ـ  والخليج على الطريق والحبل على الجرار ـ ساحة صراع بين المشروعين الصفوي ، والصهيوأمريكي ، وفي تسهيل المؤامرات الغربية لتقسيم السودان ، واحتلال الصومال ، وفي جعل أمتنا نهبا لكل مشروع أجنبي ، يستعمرها بقواعده العسكريـة ، وإرتهان سياستها ، والسيطرة على ثروتـها .
 
وفي حرمان شعوبنا ، ونخبها ، من الحرية التي هي مـن الشعوب بمثابة الرئة ، ونبضات القـلب ، وسلكنا في سبيل ذلك كلّ أصناف التعذيب السادية التي ما عرفها حتى فرعون ،
 
ووصل بنا الحال إلى أننا في عصر ثورة المعلومات ، والاتصالات ، وبينما الشعوب كلّها تتنفس هواء الحرية النقي ، قـد وضعنا ميثاقا للفضائيات العربية ، يكمم الأفواه ، ويحارب الكلمة الحرة ، ويراقـب ضمير شعوبنا ، خشية أن ينهض هذا الضمير يوما من الأيام ، وسجنّـا رؤساء تحرير الصحف ، لنقلهم الأخبار عن مرض الرئيس ، ولاحقنا كلّ كلمة حرة في وسائل الإعلام تبحث عن الحقيقة .
 
وإذ نهبنا ثروات الأمـة ، وأمعنا في تقسميها ، وتفتيتها ، وحولنا الأنظمة السياسية من خادمة لشعوبها ، ساهرة على مصالحها ، نائبة عنها في تحقيق آمالها ، إلى شركات خاصة لنا نتوارثها على حساب مصالح أمتنا .
 
وختمنا هذه الإنجازات الكبيرة ، بالوقوف موقف المتفرج على التطاول بشتم منقذ البشرية ، وخاتم النبيين محمد صلى الله عليه وسلم ، من الدنمرك ، والسويد ، ووسائل الإعلام الغربية ، ومن البابا اللعين ، بل قابلنـا هذا السيل من العدوان المتواصل الممنهج على إسلامنا ، بالتزلف إليهم ، ودعوتهم إلى بلادنا ، وتمرير مشاريع التنصيـر الخبيثة فيها .
 
ولهذا فقد قررنا إعلان وفاة النظام العربي ، وتقديم استقالتنا الجماعية ، وأن تستلم الأمـة مصيرها بيدها ، وتعلن إنطلاق مشروع نهضتها ، واسترجاع عزتها ، وانتصار حريتها .
 
انتـهى الحـلم ، وحسبنا الله ونعـم الوكيـل ، نعم المولى ونعم النصـير
 

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 28/03/2008
عدد القراء: 10056

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5045  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41008181