انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    المؤخـَّــر .. آت !!

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


المؤخـَّــر .. آت !!
 
حامد بن عبدالله العلي
 
قرَّرت الأنظمة العربيّة أن تتعاون مع ما أسمتـْه أمريكا ( الحرب على الإرهاب ) وهي الحرب على الإسلام وأهله ، كما تباهـت جهـاراً بما تفعله من ملاحقة المجاهدين ، وقتلهم ، وسجنهم ، وعقوبتهم بسبب غيرتهم على دينهم ، وأنَفَتِهم من إحتلال الأجنبيّ الكافـر لأرض الإسلام ، وبسبب ما تحـرَّك في قلوبهم مما يحبّه الله من الغضب على أعداء الإسلام ،
 
 وتمادت تلك الأنظمة حتى جاوزت ما يريده الغرب المتصهين منها ، فأعطته أكثـر مما يطلـب ، وتحوّلت إلى وكالات له ـ لأنه ترفـَّع أن ينسب إليه هذا الإنحطاط في الظاهـر ـ تقوم بالتعذيب البشع ، وتنشئ المعتقـلات السريّة ، لإنتزاع الإعترافات المزيّفـة ، لإدانة مواطنيها ، وألقتهم في غياهب السجون ، كلُّ ذلك لإرضاء فرعون البيت الأبيض !
 
فما كان جزاؤُهم من سيدهـم ؟! كان جزاؤهـم إدراج تلك الدول على قائمة تفتيش وفحص (المؤخـّرات) !
،
وذلك بعد تصويرهـم حفـاةً ، عـراةً ـ وهـي دول تفتخر أنها حليفة لأمريكا ـ  لايُستنثى من ذلك وزير ، ولا حقير ، و لا أمير ، حتى يقال إنَّ وزيرا فرنسيا من أصل جزائري ، طُلب منه في أمريكا تفتيش ما هنالك ، فغضب واحتجـَّت فرنسا !
 
وقـد أرادت الأنظمة العربية أن تمنـع ، أو تؤخـِّر عن نفسهـا الضَّرر ، إن هي واجهـت الغطرسة الأمريكية ، أرادت أن تفعل ذلك بالذلِّ للصليبي الكافر الحاقـد ـ خلافا لبعض الدول حتَّى غير الإسلامية منهـا التي عارضت أمريكا وتحدَّتها ـ أرادت ذلك ونسيت أنَّ كل هـو (مؤخَّـر آت) ، كما أنَّ كل آتٍ قريب ، حتَّى الموت الذي يفـرُّ منه النّاس ، إنمّا هو في قبالتهم ، يلاقيهم بينما هم يفرُّون منها ، كما في القرآن العظيم : ( قل إنّ الموتَ الذي تفرُّون منه فإنَّه ملاقيكم ) .
 
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ( من ترك الجهاد عذّبه الله عذاباً أليماً بالذلّ وغيره ، ونزع الأمر منه فأعطاه لغيره ، فإنَّ هذا الدّين لمن ذبّ عنه ، وفي الحديث عن النبيّ صل الله عليه وسلـم : " عليكم بالجهاد ، فإنّه باب من أبواب الجنة ، يُذهِب الله به عن النفوس الهمّ ، والغمّ " وقال صلى الله عليه وسلم : " لن يُغلب إثنـا عشر ألف من قلة "، "واعلم أن النصر مع الصبر ، وأن الفرج مع الكرب ، وأن مع العسر ، يسرا " ،  ومتى جاهدت الأمة عدوّها ألّف الله بين قلوبها، وإن تركت الجهاد شَغَل بعضَها ببعض ) جامع المسائل لشيخ الإسلام ابن تيمية 5/ 300
 
وصدق هذا الإمام الجليل ، فهي من سنن الله العظمى ، فكما أنّ من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه ، كذلك من أسخط الله برضا الناس ، أسخط الله عليه الناس حتّى أذلـُّوه ، ومن طلب العـزّ بالله ، أذلَّ الله له أعـداءه ، ومن طلب العـزّ بغيـر الله ، أذلّه الله لمـن طلب العـزَّ عنده .
 
ومن طلب الموت في سبيل الله أعطاه الله حياة الخلود ، وخلود الذّكر في الدنيا ، ومن هرب من الموت في سبيل الله ، إرضـاء لأعداء الله ، عوقب بحياة الذلّ .
 
وقوله ( ونَزع الأمر منه فأعطاه لغيره ) هـو كما قال تعالى : ( بشّر المنافقين بأنّ لهم عذابا أليما ، الذين يتّخذون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ، أيبتغون عندهم العـزة ، فإنّ العزة لله جميعا ) وقال : ( ولله العزة ، ولرسوله ، وللمؤمنين ، ولكن المنافقين لايعلمون ) .
 
ولهذا ترى الدول التي أعانت الكفار على أهل الإسلام ، هـي في رعب دائم من تآمر الكفـَّار عليهم ، فهـم في ريبهم يتردَّدون ، لا يهنأ لهم بال ، ثم لايُمتّعـون إلاّ قليـلاً حتى يأتي دورهـم ، فيُنزع الأمر منهم ، ويُعطى لغيرهم ، فلا هُـم عاشوا أعـزّة بجهـادهـم في سبيل إعـزاز دينهـم ، أو ماتوا شرفاء بعزّتهـم ، ولا سلمت لهم دنياهم .
 
وهذا هو معنى قوله تعالى : ( وأنفقوا في سبيل الله ولاتلقوا بأيديكم إلى التهلكة ) ، كما فسرها الصحابي الجليل أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنه ، فإنَّ إمساك المال عن إنفاقه في الجهاد ، طريق إلى الهلاك ، بتسلُّط الأعداء ، فيتحوَّل المال إلى نقمة ، كما قال شيخ الإسلام أيضا في أثناء غزو التتر للشام وهو يحرض المسلمين على قتال الغـزاة : ( وأيضا فإنَّ التهلكة والهلاك لايكون إلاّ بترك ما أمر الله به ، أو فعل ما نهى الله عنه ، فإذا ترك العباد الذي أمروا به ، وإشتغلوا بما يصدُّهم عنه من عماره الدنيا ، هلكوا في دنياهم بالذلّ ، وقهـر العدوّ لهم ) جامع الرسائل 5/327
 
وكذلك كلَّ من إنتسب إلى الدين ، ممن أسخط الله بإرضاء الغربيين ، بقوله ، أو فتواه ، أو مواقفه ، سيرتدّ عليه ذلك وبالاً ، وستكون عاقبة السوء عليه بسببهـم ، ثم يلقونـه في مزابلهم .
 
ومن الأمثلـة الحيَّـة على أنَّ من اعتـزَّ بغير الله ذلّ ـ سوى مثال ( فحص المؤخَّرات ) ـ أن دول الخليج تحالفت مع الغرب المتصهين ضـد العراق ، فأدى ذلك إلى قتل ، وتهجير الملايين من أهله ، وتدميـر ما فيه مما لايقدر بثمن ، في مجازر صليبية لم يشهد التاريخ كحجمها ، وهذه الدول لازالت لاتجرؤ أن تسمـي ما فعله القتلـة من إبادة جماعية في العراق ( إرهابا ) فالإرهاب عندهم هو الجهـاد فحسـب !
 
فكان عاقبة الأمـر أن صـاروا في خوف عظيم من أمرين ، لامناص من أحدهـما ، غير أنَّ أحلاهمـا أشـدّ مرارة من العلقـــم :
 
أحدهما : تمكين الغرب المتصهيـن للمجوس ـ وهم أشـدّ ما كانوا حقداً على العرب والمسلمين ـ على دول الخليج ، في صفقة يتقاسم فيها الطرفـان أطماعَ الشياطين المتآمرة على أمة المسلمين .
 
والثاني : حرب جديدة تحـوّل ما أنفقـوا عليه المليارات إلى دثـور ، ثم لايدري بعدها إلى أين تصيـر الأمـور .
 
وهذا كلُّه إنما جرى على الأمـّة بسبب طائفتين : الزعماء الخونة الذين باعوا الأمة واشتـروْا استمرارهـم على كراسيهم التي لن تبقى لهم ، وعلماء السوء الذين مازالوا يزيّنون لهم ما هم فيه من الباطل ، متَّبعيـن المتشابه من القرآن ، مبتغين الفتنة بين المسلمين ، حتى صيـَّروا الجهـاد إفساداً ، وإعانـة غـزو الكفار لبلاد الإسلام حكمةً وإصلاحـاً ، و( الوطنيـَّة ) التي مزقـَّت الأمـَّة شريعـةً ! وتقديس الزعيم الممعـن في الصـدِّ عن سبيل الله ( طاعة لولي الأمر ) ، وفتح الباب لتنصير المسلمين ، ونشر الكنائس في بلادهـم ، وتخريب ثقافتهم ، ( حواراً بين الأديان ) ، وتشويـه صورة الجهـاد ، والمجاهديـن ، ومقاومة المستعمـر الجديد ( وسطيـَّة ) ، وإدخال الإنحراف الأخلاقي على أمّتنا (تسامحـاً).
 
وذلك بدل أن يكون دورهم حشد الأمة لصد العدوان عليها ، وحماية ثوابتهـا ، ومواجهة الهجمة الإعلامية على ثقافة المقاومة ، ونهج الجهاد .
 
وعلى أية حال فإنه مهما حاول المتخاذلون تأخيـر الصدام مع الباطل ـ حتـّى حيــن ـ أن يبلغ ذروته ، فإنَّ هذا المؤخَّـر آت ، وسيقع لامحالة ، وسيقذف الله تعالى بالحـق على الباطل ، فيدمغـه فإذا هـو زاهـق ، ولهم الويل مما يصـفون .
 
وهو كما هو الآن تمايز حوله الناس إلى أهل الحق المدافعين عن الإسلام ، ومقدساته ، وأرضه ، وكرامـة المسلمين ، وإلى أهل الباطل المصطفين مع الحملة الصليبية الغربية الصهيونية ، ومع أذنابهـم من خونة الزعمـاء ، وبطانتهم الخبيثـة ، ها هـو ذا كما تشهد الأيـام ، سيشتد فيما يأتي من الزمان تمايزهم ، حتى يصطدم الباطل بصـولة الحـق فيتهاوى كأن لم يكن .
 
قال الحق سبحانه : (وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ ، إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنْصُورُونَ ، وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ ، فَتَوَلَّ عَنْهُمْ حَتَّى حِينٍ ، وَأَبْصِرْهُمْ فَسَوْفَ يُبْصِرُونَ )
 
والله حسبنا ، عليه توكلنا ، وعليه فليتوكل المتوكـلون

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 05/02/2010
عدد القراء: 24035

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 6440  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41096572