انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    تعالي أقبـِّل جبيـنك يا غــزّة

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


تعالي أقبـِّل جبيـنك يا غــزّة
 
،
حامد بن عبدالله العلي
،
ياللعجب تُـرى كيف استقامـت هذه المعادلة :  تخشى الجيوش العربية كلَّها من الكيان الصهيوني ، حتّى إنها تحرسه ! ويخشى الكيان الصهيونـي غــزّة ؟!!
،
 
مـاذا في هذه البقعـة الصغيـرة من أرض الإسلام ؟!!
،
 
ما كنـت أشـكّ طرفة عين ، أنَّ أكبـر محـرّك لكلّ هذا الطغيان الأمريكي الذي جاء بإحتلال العراق بعد أفغانستـان ، وبإعلان الحرب على الإسلام تحت شعار ( الحملة الدوليـّة على الإرهاب ) بكلّ ما يحمل تحتـه :
 
مـن إخضاع الدول ، إلى عناية بأدقّ التفاصيل حتى إعادة النظر في المناهج بحجة أنها تدعو للكراهيـة ، والمطالبة بتأهيل خطباء المساجد لأنهم ـ من جملة عيوبهم ـ (يدعون على اليهود والنصارى) ! وإلى محاصـرة العمل الخيري الإسلامي ، وتدجين الدعاة ، وتوظيف الفتوى
 
 وهذه العملية المقزِّزة لمحاولـة ( الإخصاء ) الشامــل للخطاب الإسلامي التغييري ، تحت شعــــار ( الوسطيّة ) ، و( الإعتدال ) ، و( محاربـة التطرف ) ، وبتشجيع البدائـل ( المخصيّة سلـفاً ) كقطعان المرجئـة ، ودراويش التصوف ، و(فتاوى الرواتـب والمكافآت ) ، ووضعـها فـي مواضع التأثيـر الجماهيري لتزييف الوعي الإسلامـي ..إلــخ
،
 
 أنَّ أكبـر محـرك لكلّ هذا الدولاب العملاق من المكر الشيطاني ، هـو تصفية القضية الفلسطينية.
 
 لتنتهــي : بأمن صهيوني مستقر وكامل ، وسط مشروع تطبيع شامل ، ومصادرة كلّ الحقوق الفلسطينية وعلى رأسها القدس ، مقابـل فتات من خداع لايُسمن ولا يغنـي من جــوع.
،
 
وتعالوا لنتـذكَّــر :
 
مع مطلع هذا القرن ، ومع تنامي الانتفاضة وإشتعال أوارهـا ، جاءنـا أولا تقرير ميشيل ، وخطّـة زيني ، وكانا يطرحان  إجراء مقايضة ،  بين وقف المقاومة، والتبرؤ منها نهائيا ، مع تصفية بنيتها التحتية ،  مقابـل إعادة الأمور إلى ما كانت عليه قبل 28 أيلول العام 2000 ، ففشلا.
،
 
ثم جاءتنا خارطة الطريق ، فتاجر بها المتاجرون ،  وكان الصهاينة قـد أعلنوا ملاحظات جوهرية عليها ،  فوعدهم بوش بأخذها بعين الإعتبار ، أهمها ضرورة استبدال التبادلية والتزامن بالتتابع ، فيطبق الفلسطينيون أولاً التزاماتهم ، فيما يتعلق بمحاربة ما يسمى الإرهاب ، وتصفية بنيته التحتيـّة بكاملها ،  ثم ينظر الصهاينة فيما بعد في كيفية تنفيذ التزاماتهـم ،،  ففشـلت.
،
 
ثم جاءتنا بعد ذلك ، الخطة الأمنية الأميركية، التي قدمها دايتون، وطـرح فيها ،  مقايضةالأمن ،  بالاقتصاد، على أن يتـمّ ذلك على مراحل.. أولها أن تهـدأ غـزّة ،  ويثبت شعبها أنـه على إستعداد أن يهلل للمحتلّ وهو يذبحـه إن لـم يكن بالقتل المباشـر ، فبالفقر ، والبطالة ، والإذلال ، والحصـار .إلخ ،، وفشـلت.
،
 
وفيما بين ميتشيل ـ زيني ، ودايتون ، ومنذ عام 2000 ، لـم تهدأ شرم الشيـخ ، ولا الرحلات الصهيوأمريكية بين هذا المقـرّ التآمري ، وتل أبيت ، والبيت الأبيض ، وتـمَّ أثنـاء ذلـك إحتلال العراق ، ونشر أكبر ترسانة عسكرية في المنطقة ، واستعرضت أمريكا أكبر استعراض لقوتها التدميرية ، وقدرتها على الطغيان ،
،
 
وتـم استحمـار عصابة دايتون ، من جوقة الخيانة العباسية الدحلانية ، كما استُحمر الذين من قبلهـم ، من المتاجرين بحقوق الشعب الفلسطيني .
،
 
وكانت ، ولازالت ، المؤامـرة كلَّهـا ، تهدف لإذلال غــزّة ، وليركع الشعب الفلسطيني ، وليخضـع متنازلا عن مقدسات الإسلام ، وحقــوقـه .
، 
 
ثـمّ في النهاية ، تأمّلوا هذا الفرق الشاسع ، بين ذلك الحديث الذي كانت تتبجَّح بـه رايس كلّمـا تجوّلـت بسيقانها المعوجّـة بين العواصم العربية  ، عـن القرارات التاريخية التي ستغيّر وجه المنطقة،والأفق السياسي الجديـد الذي سيحل جميع مشكلاتها ، والتبشير الأمريكي بقرب جنة الفردوس التي تحملها الإدارة الأمريكيــة !
وبين النهاية :  غـرق أمريكي في مستنقع من الفشـل والتخبّط ، في كلّ الملفـات.
،
فالتكشيـر عن الأنياب ، وإنكشاف الحقيقة ، بإعلان غـزّة كيانا معاديا ، وصـبّ الحقد الصهيوصليبي على شعبها البطـل .
،
تأملوا هذا كلـّه ، واستخلصوا نتيجـة و احـدة ،
،
 غـزة هاشم على صـغر حجمها ، وفقـر أهلها ، وشدة لواءها ، وعظم مصابها ،
،
صمـدت أمام كلّ هذا المـد الهائل من المكـر الصهيوصليبي ، ولازالـت .
،
رغـم خذلان لم يسبق له مثيل من الشعـوب ، وخيانـة الأنظـمة ، وقلـّة الإمكانـات ، وشـدّة الخطـب ، وتوالي المحـن ، واجتماع عدوّ هـو أشد ما يكون بأسـاً ، وأعظـم ما يكون حقـداً ، وأجمع ما يكون عدةً وعتاداً .
،
ماذا في هذه البقعـة الصغيـرة من أرض الإسلام ؟!!
،
هـي عقيدة الإيمان ، وروح العزيمـة ، وشمـوخ العـزّة ، وصـمود الأبطـال.
،،
هــذا ،
،
 
 والواجـب اليـوم إعلان النفيـر العام لدعـم صمود غـزة ، وتخلصيها من آثـار هذا القرار الصهيوني بإعلانها كيانا معاديـا.
ووالله ، إنّ كلّ من تحت يده مسؤولية يقدر بهـا على فك الحصار عن فلسطين ، حتى العلماء ، والخطباء والدعاة من منابرهم ، والقائمين على الإعلام الإسلامي ، وقادة العمل الخيري ، فضـلا عن أهل الجهـاد ،
 فلا يفعـل ،
فإنّـه شريك للصهاينة في كلّ إذلال صهيوني لأهلنا في فلسطين ، من سفك الدماء ، إلى الإهانات النفسية اليومية .
،
ونسأل الله تعالى أن يُفرغ على أهل فلسطين الصـبر ، ويثبت أقدامهـم ، ويقيهم شـر أعداءهم ، وينزل على هذه الأمـة ، في هذا الشهـر ، نصـرا مؤزّرا ، يـرد بــه عدوها خائبا خائـرا ،، آمين

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 21/09/2007
عدد القراء: 13234

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 8257  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 40816411