انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    تتمة مقال .. العثمانيون الجدد

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


تتمة مقال العثمانيـون الجدد
ومضــة
ظهور مارتن لوثر نعمة للخلافة الإسلامية ، ودعم السلطان سليمان للوثر
 
يكمل صاحب المؤلف السابق : ( لقد كان ظهور لوثر في هذه السنوات بالضبط ، نعمة بالنسبة للعثمانيين ، تمزَّقت الوحدة الكاثوليكية ، عمل شارل كوينت الكاثوليكي المتعصب على القضاء على مارتن لوثر المتعنّت ، لكن مذهب لوثر انتشر بسرعة فائقة ، وأصبحت أقطار كثيرة تدين بالبروتستانتية ، وانفصلت عن نفوذ البابا ، عمل القانوني ما بوسعه لمساندة لوثر ، وتقويته ) ص 269
 
ومضــة
أعجب حرب في تاريخ الخلافة الإسلامية العثمانية حـرب المجـر ، عام 1526م
قادها الخليفة بنفسه  ، وأصيب بسهم
 
في المؤلف السابق : ( كان قوام الجيش الإمبراطوري العثماني 100000و300 مدفع ، أما الجيش المجري فقد كان يبلغ عدده نحو 200000 ويتكون من أقوام مختلفة ، ومن بين هذا العدد 38000 ، من الوحدات المساعدة التي جاءت من ألمانيا ..جعلت الأمطار المستمرة منذ شهور من السهل ، مستقنعات متناثرة ، وكان الرذاذ ما يزال يتساقط ، وقد كانت بالفعل ناحية من السهـل ، مستنقعاً كبيراً ، دخل البادشاه بعد صلاة الصبح بين صفوف الجيش ، وألقى خطبة بليغة ..ويقول جلال زاده : إن السباهيين ـ الخيالة ـ لم يستطيعوا السيطرة على دموعهم ..هجم المجريون الذين سئموا الإنتظار في وقت العصر ،
 
 أمر البادشاه فرق روملي بالإنشطار إلى قسمين ، وجر العدوِّ إلى الداخـل بعد مقاومة قليلة ، كان 35 فارسا مجريا قد أقسموا على قتل البادشاه ـ قائد الجيش الإسلامي ـ 3 منهم استطاعوا الإقتراب من البادشاه ، وقتل الآخرون ، أصيب القانوني برمية سهم لكنَّ السهم لم ينفذ من الدرع ، وقَتَل الفرسان الثلاثة بسيفه .
 
يعتبر هذا الحادث من الملاحم الوطنية في التاريخ المجري ، تـم تدمير الخيالة المجرية المدرعة التي تعرضت لقصف 300 مدفع دفعة واحدة ،قام بالي وخسروا بمناورات مستمرة تستهدف سوْق العدو نحو المستنقعات ، استمرت الحرب ساعة ونصف فقط ، وفي نهاية هذه المدة ، أصبح الجيش المجري الذي عاش 637سنة ، في ذمة التاريخ ..
 
دخل السلطان سليمان مدينة عرش المجر 11/9/1526م ، كان قد احتفل بعيد الفطـر في 11 تموز في بلغراد ، استقبل السلطان تهاني عيد الأضحى في سراي الملك 17 أيلول مكث 13 يوما في المدينة ..
 
عاد السلطان سليمان إلى استانبول 13/11/1526م ، كفاتح للمجر ، تبدل الميزان تماما في أوربا الوسطى ، وصلت الحدود التركية إلى النمسا وجيكوسلوفاكيا ، ودخلت العثمانية دول أوربا الوسطى ) ص 272
 
ومضـــة
المعاهدة التي وضعت الخلافة الإسلامية العثمانية على قمة النظام العالمي
 
بعد عدة حملات عثمانية على أوربّا ، وتحقيق انتصارات متعاقبة ، كان العثمانيون يريدون التوجه للشرق لمواجهة الصفويين في إيران ، فعقدت معاهدة استانبول 19 حزيران 1547م ، مع شارل ـ كوينت ، وصادق عليها السلطان سليمان
 
في المؤلف السابق : ( تتلخص أهم شروط معاهدة أستانبول بما يلي :
 
الاعتراف بالفتوحات التركية.. يعاد الشخص من رعايا العثمانية الهارب إلى ألمانيا ، في الحال إذا طلبت العثمانية ذلك ، سواء كان مسيحيّا ،  أو مسلما ، ولايعاد اللاّجئون على تركيا من الرعايا الألمان إنْ كانوا مسلمين ..لاتستعمل صفة الإمبراطور في أروبا في المكاتبات الديبلوماسية مع تركية ، إلاَّ بالنسبة ( لبادشاه العالم ) ـ أي ملك العالم ـ السلطان سليمان ) ص 284
 
ومضـــة
اقتـــراح بغزو أمريكـــــا
 
( اقترح على إبراهيم باشا ضرورة إرسال أسطول إلى أمريكا التي تُسمـّـى ( العالم الجديد ) والحصول على مستعمرة فيها ، لكن الباشا أفاد بأنَّ لديهم أعمالا مهمة وكثيرة في البحر الأبيض ، حيث إنـَّه يجـب كفِّ يد الأسبان عن المغرب بصورة مطلقة ، وإلاَّ فسوف تفعل أسبانيا في المغـرب ما فعلته مع الشعب في الأندلس ،  وفي العالم الجديد ، وسوف تسعى إلى كثلكة شمال إفريقيا بكامله من الأطلسي إلى مصــر ) المصدر السابق ص 290
 
ومضــة
حملــة فرنســـا
 
في هذه الومضـة يتبيّن كيف طلبت فرنسا إرسال جيش من الإمبراطورية الإسلامية لحمايتها من نفوذ شارل ـ كوينت ، ولتنميتها عسكريا ، وإقتصاديا.
 
في المؤلف السابق : ( كانت مملكة فرنسا ( 1533م ـ 1544)  بتعدادها البالغ 15 مليونـاً ، أكبر التجمعات الأوربية كثافة في النفوس ، كان فرانسوا الأول عازما على عدم الدخول تحت نفوذ شارل ـ كوينت ، تمكـَّن من ذلك بمساندة العثمانية ، وفي 18 شباط 1536م ، وقع الوزير الأعظم داماد إبراهيم باشا على معاهدة الإمتيازات التي تحصل فرنسا بموجبها على بعض الإمتيازات ، وهي مساعدة لتنمية فرنسا عسكريا وإقتصاديا ، وهكذا منح الديوان الإمبراطوري فرنسا بعض الإمتيازات التجارية التي من شأنها تقويتها ببعض الميزات التي لم يعترف بها لغيرها من الدول ) ص 300
 
( وهكذا تحقق طلب فرانسوا الأول بشأن إرسال جيش وأسطول إلى فرنسا ، وقد كان يصـر على ذلك منذ سنوات عديدة مع طلباته الأخرى ، كالطلبات المالية والتجارية وفتح جبهات متعددة ) ص 301
 
ومضــة
عزم القائد العسكري العثماني بربروس دخول روما وإجراء عرض فيها ، وتوسل السفير الفرنسي له ألاَّ يفعل ذلك
 
( كان بربروس يروم الدخول إلى روما ، وإجراء عرض فيها ، لكن السفير الفرنسي الموجود في الأسطول ، خـرَّ على قدمي القائد البحري ورجاه ألاَّ يفعل ، إذ إن ذلك لايساعد فرنسا ، وإنما يحمل البابا على الحكم بالحرمان على مليكه ) ص 310
 
ومضـة
حملة القائد العسكري العثماني والوزير الأعظم سليمان باشا على الهند ، ضد البرتغاليين
 
( كان على أسطول باشا 7000إنكشاري ، و13000جندي بحري عدا الجدافة ، وكان سليمان باشا واليا على مصر منذ 12 سنة ، اجتاز البحر الأحمر بتأنّ ، ودون عجلة ، وأصلح كلَّ ما يمسّ سلطة الدولة في البحر الأحمر ..شنق أمير عدن عامر الثالث على صاري سفينته الأميرالية ، اتهمه بتقديم التسهيلات للبرتغاليين وعدم إطاعة الخليفة) ص 327
 
( كانت لسليمان باشا مهمتان : إنهاء مظالم البرتغاليين التي استهدفت إخراج مسلمي الهند ، والتي كانت شبيهة بمظالم الأسبان التي ارتكبوها تجاه العرب في الأندلس والمغرب ، وكان هذا ديْنـا في رقبة الدولة العثمانية بحكم كونها دولة الخلافة ، وبحكم كونها أقدر دولة عسكرية ، وكونها الدولة الإسلامية الوحيدة التي تمتلك أسطولا ، أما المهمة الثانية لسليمان شابا ، فهي إعادة فتح طرق تجارة الهند أمام البحارة المسلمين ، وطرق المرور للعثمانية ، ولمصر كقطر عثماني ) ص 328
 
( أرسل المدافع والبنادق إلى مسلمي أريترة والصومال ضد البرتغاليين وحليفتهم مملكة الحبشة )
 
ومضة
قهر مملكة الحبشة النصرانية المتحالفة مع البرتغاليين
 
( تمكـَّن أزدمير بك ـ قائد عثماني ـ على مرّ الزمن من أخذ كامل أرتيرية ، القسم الأكبر من الصومال ، واستقطع قسما من الحبشة الأصلية وربطها بولاية مصر )
 
ثم تبين بعد ذلك أن هدف العثمانية كان إبعاد الحبشة عن البحار بصورة مطلقة ، وقطعها عن البرتغاليين
 
( تسلم ملك الحبشة الجديد كلاديوس 1540ـ 1559م ، المدافع والبنادق المرسلة من لشبونه وهي أول مرة يمتلك فيها سلاح ..أرسل والي اليمن 10 مدافع و900 جندي عثماني حملة بنادق ، تمكن أحمد غران ـ قائد عثماني ـ بهذه القوات من كسر الجيش المسيحي الحبشي الذي يحوي 450 جنديا برتغاليا بصورة شديدة في معركة ألفا الميدانية ، أرسل رأس الجنرال البرتغالي إلى مصطفى باشا في زبيد ) ص 332
 
ومضة
فتح العثمانيين لبغداد ، وتخليصها من هيمنة الصفويين ، وزعميهم ابن الشاه إسماعيل الصفوي الذي مات كمداً من هزيمته أمام السلطان سليم العثماني في جالدران.
 
( عندما اتضَّح أنَّ الجيش الإمبراطوري سائر إلى بغداد ، أدرك والي بغداد الصفوي تعـذّر مقاومة المدينة أمام العثمانية ، فأخلى المدينة ، دخل السلطان سليمان مدينة الخلفاء بغداد 28 /11/1534م ..ذهب البادشاه في الحال إلى مرقد الإمام الأعظم أبي حنيفة وزاره وأمر بإعمار الأعظمية ..ظل البادشاه في بغداد 4 أشهر ويوم واحد وغادرها 1/4/1535م ، فتح كامل العراق الأوسط ، تمت الموافقة على تابعية الأمير رشيد في البصـرة ، جاء إلى بغداد وقبل يد الخليفة ) ص 342
 
( تأسست ولاية البصرة 1538م ، وارتبطت بها مناطق جنوب العراق ، الكويت ، الحساء ، قطيف ، نجد ، قطر ، بحرين ، عمان ،جبل شـمَّر ، إما رأسا ، أو بقبول شيوخ العرب الحماية العثمانية ، وهكذا تحقق انتشار عثمانــي واسع على خليج البصرة ) .
 
ومضـة
قيام الصفويين بنشر المذهب الشيعي للإنحياز للشاه في البلاد السنية ، واقتناع الخليفة العثماني بضرورة شن حملة على الصفويين في إيران
 
( كان السبب الأصلي للحملة هو استمرارهم في إرسال عملاء الشاه ، خلسة إلى الأناضول وجنوب القفقاس ، لبث المذهب الشيعي ، ونشر الدعاية للإنحياز إلى الشاه ، تأكدت ضرورة القيام بحملة جديدة ، عند بدء الصفويين في تطبيق ذلك بشكل دمويّ في شيروان ( أذربيجان ) أما في الأناضول ، فإنَّ عميلة تبديل العقيدة كانت تجري بدعاية دقيقة وسرية ، أراد الصفويون بعد شيروان ، تبديل مذهب شعب داغستان السني الشافعي في شرق قفقاسيا الشمالية ، وإدخالهم إلى المذهب الشيعي بحد السيف ، لجأ أمير داغستان ، إلى العثمانية وطلب المعونة ، قرر الديوان أن إيران سوف لا تتوقف لتعويض خسائرها عن سياسة التسلط على جميع الدول السنية الصغيرة ) ص 344
 
( كان الشاه في تبريز ، أجلى المدينة وأنسحب إلى قزوين بعد أن علم بمجىء البادشاه إلى خوي ، كان عازما بشكل أكيد على عدم المجابهة في حرب ميدانية ، احتل العثمانيون تبريز ) ص 346
 
ومضة
حقيقة المقولة الأوربية الشائعة : ( لولا الشاه الصفوي لوصلت العثمانية إلى الراين )
 
ذكـر المؤلف أنَّ إيران الصفوية طلبت اتفاقية صلح مع الخلافة الإسلامية ، فعقدت اتفاقية آماسيا 1555م ، واستمر الصلح 23 سنة ، وكانت الصفوية قد أشغلت الخلافة العثمانية عن اجتياح أوربا ، وكانت تقف في صف أعداء العثمانيين الأوربيين ـ لاسيما ألمانيا وأسبانيا ـ ضد الخلافة الإسلامية .
 
( إنَّ مقولة " لولا الشاه ، لوصلت العثمانية إلى الراين ، الشائعة الدائرة في أوربا ،صحيحة ، وإنَّ كانت المقولة المقابلة " لولا أوربا وخاصة أسبانيا وألمانيا ، لوصلت العثمانية إلى تركستان ، لم تتردد في إيران على الرغم من كونها حقيقة ) ص 348
 
ومضة
الحكَّام كانوا يطلبون المساعدة التكنلوجية من استانبول
 
( لم يكن الحكام المسلمون فقط هم الذين يطلبون المساعدة من استنابول ، وإنما بدأ الحكام الهندوس بذلك ، فمثـلا : كان إثنان من راجات سيلان ، والبنغال قد أرسلا رسالتين إلى استانبول ، يذكران فيها أنه في حالة مساعدتهما عسكريا وتكنلوجيا ، فإنهما سيعترفان بالبادشاه متبوعا لهما ، ويقران الدين الإسلامي ، أرسل السلطان سليمان مساعدات تكنلوجية إلى خاقانات ، وخانات تركستان ، كذلك أرسل مدافع ، وبنادق ، وعسكريين فنيين ) ص 365
 
ومضة
وأي كلب هو ذلك الكافر حتى نخافه ؟
 
هذه العبارة قالها قائد القوات البحرية العثمانية في معركة من المعارك مع الأسطول الصليبي 1571م ، قال عن قائد الأسطول الصليبي : (وأيُّ كلب هو ذلك الكافر حتى نخافه ؟ إنني لا أخشى على منصبي ، ولا على رأسي .. ألا توجد غيرة على الإسلام ) ،وقد استشهد في هذه المعركة مع ابنه . ص 374
 
ومضة
فتح موسكــو 24/5/1571م
 
( سار خان قرم دولت كيراي في ربيع 1571م ، بجيش مكون من 120000خيال أكثرهم من قرم ، وقسم منه جنود عثمانيون ، إلى روسيا ، استصحاب معه سرية مدفعية عثمانية ، جرت هذه الحملة للتعويض عن هزيمة استرخان ، وتحذيرا للروس من محاولتهم التوسع أكثر ، تشتت الجيش الروسي بعد أن خسر 8000 شخص ،ولم يتمكن من الدفاع عن موسكو دخل الأتراك موسكو ، عاد الخان إلى قرم مع 150000 أسير ، وعلى إثر انتصاره ، حصل على لقب ( تخت ـ آلان ) أي كاسب العرش ) ص 376
 
ومضة
مساعدة الإمبراطورية العثمانية للمجاهدين الأندلسيين ضد أسبانيا
 
( استمر أولوج علي باشا بالاهتمام بقية المهاجرين الأندلسيين عند تعيينه واليا الجزائر اعتبارا من 28 حزيران 1568م ..أرسل سفنه إلـ 40 إلى ميناء المرية ، في إسبانيا ، وتمكن من توصيل قدر كبير من الأسلحة النارية إلى الثوار في جبال الأندلس ، أركب آلاف المهاجرين من الذين أمكنهم الإقتراب من الساحل ... تمكّن عدّة مئات من البحرية الأتراك من النزول إلى الأراضي الإسبانية مع أسلحتهم النارية ، ومن بينها المدافع ، والوصول إلى الثوار الأندلسيين ، والإنضمام إليهم ..وفي 1569م ، جرى إنزال على الأندلس على نطاق واسع ، عدة مئات من جنود البحرية ، دخلوا أعماق الأندلس ومعهم 4000 بندقية ، ومهمات أخرى ، وأنضموا إلى الثوار ) ص 378
 
ومضة
إدخال إنكلترا تحت الحماية العثمانية
 
( 1580م ، كتبت الملكة إليزابيث في رسالتها إلى مراد الثالث ، مساعدته ضد الكاثوليك الذين سمتهم ( عبدة الأصنام ) وذكرت أن عبادة التصاوير في المذهب البروتستانتي ممنوعة كما في الدين الإسلامي ، كتب السلطان في خطابه الذي حرره في 1580 للملكة ، وأنتم كذلك عليكم الطاعة  ، والانقياد لبابي العالي ووعدها بالمساعدة المالية والعسكرية ، حررت الملكة كتبا عديدة ومنفصلة ـ تطلب فيها المساعدة ـ إلى الوزراء الأعظم ، كسنان باشا ، وسياوش باشا ، وناظر البحرية قيليج على باشا ، والأستاذ السلطاني ( شيخ الإسلام ) سعد الدين أفندي ،..كانت أليزابيت في 1587م ، ترجو إرسال 60ـ 70سفينة حربية تركية على الأقـل تجاه الأسطول الأسباني ) ص 394
 
ومضة
إهتمام العثمانيــة بآبار النفــط
 
( عام 1581م ، كان أزدمير اوغلو قد نقل قاعدته إلى باكو ، واهتم بتحسين إنتاج نفط باكو ) ص 407
 
ومضة
انتصار عظيم على الصفويين ، أدى إلى وقبولهم احترام المذهب السني وعدم سب شخصيات السنة العظـام
 
( وقعت معاهدة استنبول 21 آذار 1590م ، وانتهت حرب من أقسى حروب التاريخ العثماني التي استمرت منذ 12 عاما ـ وكان قد ذكر صاحب الكتاب أن الشاه الصفوي قبل في هذه المعاهدة أنه من جملة الحكام الذي يجرون سلطاتهم تحت سيادة السلطان ـ حرب المعاهدة الشيخ سعد الين أفندي وانضمت إلى الدولة العثمانية الأراضي التي فتح أكثرها اوزدمير أوغلو عثمان باشا ، والبالغة 59000كم مربع ، وامتدت حدود الدولة بشكل قطعي حتى غربي سواحل بحر الخزر ، بإلإضافة إلى قبول إيران إحترام حرية المذاهب السنيّة ، فإنها وافقت على عدم سب شخصيات السنة العظام ) ص421
 
ومضة
شفقة على المسلمين
 
( أرسل الديوان 1610م ، الحاج إبراهيم أغا إلى لندين سفيرا فوق العادة ، ولقد كان الغرض الحقيقي من ذهابه إلى أوربــا هو جمع الأندلسيين الذين لم يتمكنوا من الوصول إلى شمال إفريقيا ، ولجئوا إلى غرب أوربا ، والذين كان أكثرهم في عداد العبيد ، جمع العائلات التي تمكن من العثور عليها ، ونقلها إلى الأراضي العثمانية ) ص 454
 
وبعــد :
 
فهذه ومضات متفرقة ، تم اختيارها بدقة ، لكي تؤدي كل واحدة منها رسالة ، وخلاصتها أنَّ تركيا التي تشهد اليوم عودة إسلامية مباركة وهائلة ، تحمل جميع مقومات النهضة بالأمة الإسلامية ، وقد دللـت على ذلك بتاريخها الإسلامي المجيد.
 
وما وقوف الأتراك الباهر مع قضية الإسلام في فلسطين ، إلاَّ دليل على أن الإنتماء الإسلامي يبقـى هو الأبرز في كثير من الشعب التركي البطل ، وقد آن الأوان لترتبط الحالة الإسلامية العامة في البلاد العربية ، بالنهضة الإسلامية الباهرة في تركيا ،
 
وأن تتواصل هذه الجهود ، لتصحيح الخطأ التاريخي الذي وقعت فيه الأمة ، عندما فرطت بنظام الخلافة ، سائرة وراء مخططات الإستعمار الأوربي ، الذي وضعها في أطـر ، ونظم ، سياسيّة ، وإقتصاديّة ، وعسكريّة ، وثقافيـّة ،  تُبقيـها في حلقة التبعية ، والإلحاق ، للغـرب بمشروعـه الإمبريالي الذي لا ، ولن يتخلى عنه .
 

والله الموفق وهو حسبنا ونعم الوكيل ، نعم المولى ، ونعـم النصير.


الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 08/02/2009
عدد القراء: 5718

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 7522  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41114761