انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    لماذا ليس في الكيان الصهيوني دستور!!

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


لماذا ليس في الكيان الصهيوني دستور!!

حامد بن عبدالله العلي

تُرى ..لماذا فجأة قررت الولايات المتحدة المطالبة بإصلاح السلطة الفلسطينية ، وهي تعلم أن الأنظمة في المنطقة برمتها مليئة بالفساد الذي لا يقل عن الفساد الذي في السلطة قيد أنملة ، ومنها أنظمة موالية لولية نعمتها أمريكا ، لاتعصي لها أمرا ، ولاترد لها طلبا ، وأمريكا مع ذلك لا أقول تغض الطرف عن فساد تلك الأنظمة ، وعن واستبدادها وظلمها ، بل هي الراعية لذلك الفساد ، المستعدة دائما لتقديم الدعم لاولياءها الفاسدين الظلمة ، ضد الشعوب المضطهدة !

ولماذا فجأة قررت أمريكا التخلص من عرفات بعد كل هذه السنين وهي أعلم الخلق أجمعين بفساده وسلطته ، هل هي صحوة ضمير مفاجأة ؟

كلا ... فسياسة الغرب لامكان للضمير فيها ، فهي لاتعرفــه ، ولا تعترف به
وتاريخ الغرب ، منذ ما يسمى بعصر التنوير الذي تولد منه الإلحاد وعبادة المادة ، وانطلاق جيوشه لاحتلال العالم في عصور الاستعمار ، لايمكن أن يوصف سوى بأنه ، قصة لصوص وقطاع طرق يقومون بعملية سطو كبيرة ومنظمة .

وهذه القصة لم تنته بعد ، لكن تغيرت الوسائل فقط ، فقد كانت جيوشهم هي التي تزحف علينا ، وأما الآن فجيوشنا تنوب عنهم ، وتؤدي هذه المهمة بكل أمانة .

وكانت سفنهم تحمل مافي أرضنا من الخزائن إلى بلادهم ، والآن العولمة تقوم بذلك عن طريق ومضات الكمبيوتر،التي تسرق ثرواتنا عبر أسواق المال العالمية ، بطريقة عصرية هادئة ومريحة .

ليست قطعاهي صحوة ضمير ، ولا أحسب أن الجواب بقي يخفى على أحد ، وأن المطالبة بإصلاح السلطة الفلسطينية في هذا الوقت ، خدعة قذرة ومكشوفة ، لتحويل النظر عن جرائم الكيان الصهيوني ، وتوجيهه إلى ما في السلطة من فساد ، وإشغال الشارع الفلسطيني ببعضه ، ومنح الصهاينة فرصة للقضاء على المزيد من قادة الانتفاضة ، وتجديد الإنذار بأن أي سلطة لاتحقق مطالبنا ، سنعمل على تغييرها ، وهذا الإنذار يفيد في السلطة الجديدة التي سيكون أهم وظائفها القضاء على الجهاد الإسلامي في فلسطين ، كسابقتها التي لم تؤد المطلوب منها بدرجة كافية ، كما يؤدي هذا الإنذار دوره في تحذير كل نظام عربي سيقف في وجه مطالب أمريكا والصهاينة ، أو أمريكا الصهيونية ، فليست ثمة فرق .

وإلاّ .. فلماذا لم تطالب أمريكا قط ، بإصلاح سياسي في الكيان الصهيوني ، بل لماذا لم تطالب قط ، بأن يضع ذلك الكيان الصهيوني أصل الإصلاح السياسي في العقيدة الديمقراطية ، وهو الدستور ، قرآن الديمقراطية الغربية التي يزعم الغرب أنه يبشر بها ؟ فأمريكا لا تبالي بعدم وجوده في الكيان الصهيوني ، بل هي تدعم عدم وجوده .

ولاتعجل علينا عزيزي القارئ ، وأقرأ معي هذه الشهادة المهمة ، للكاتب الصهيوني يوسي ميلمان في كتابه ( الإسرائيليون الجدد ) ، فقد قال :

( إن افتقار البلاد للدستور ليؤكد حقيقة الاختلاف بين بن غوريون ، وبين الأحزاب الدينية التي أصرت دوما على أن إسرائيل إن أرادت لها دستورا فعليها الرجوع إلى شرائع التوراة وإلى المخطوطات القديمة والمعقدة لشريعــــة ألـ( هالاكا) ، التي طورها الحاخامات على مدى ألفي عام من النفي ) ص 141

وقد ذكر أمرا آخر في غاية الأهمية ، ذلك أنه يجب أن يسبق تدوين الدستور تحديد حدود الدولة بشكل نهائي ، الأمر الذي لا يريده الصهاينة ، قال المؤلف السابق :

( طلب معدوا مسودة الإعلان ـ يقصد إعلان الاستقلال ـ من بن غوريون تحديد حدود إسرائيل استنادا إلى خطة التقسيم التي أعلنتها الأمم المتحدة عام 1947م ، وأصروا على أن بقاء الحدود هكذا يتعارض والمبادئ القانونية ، وسيضع إسرائيل أمام عقبة كأداء في علاقاتها مع بقية العالم ، بيد أن بن غوريون رفض المقترح لسببين :

أولهما : أنه خشي المعارضة الدينية إذ يؤمن رجال الدين أن حدود إسرائيل يجب أن تتوافق والحدود التي وعد الله بها ابراهام .

ثانيهما : أن بن غوريون كانا واثقا من أن الحدود ستتغير بعد الحرب مع العرب التي توقع أنها وشيكة الحدوث ، وهذا ما حصل فعلا ووسعت إسرائيل من حدودها بضع مرات ، وهو ما أكد الزاعم العربية أن إسرائيل تمارس سياسة توسعية منذ عهد صباها الأول ) ص 141

والآن لك أن تعجب أيها القارئ ، كيف أن هذا الكيان المغتصِب ، الذي بصق على كل مبادئ الغرب ، وما أعلنه من قيم مزيّفة يفتخر بها ، وكم هو بعيد عما يطلق عليه الديمقراطية ، إلى درجة أنه كيان بلا دستور ، كيف هو مع ذلك يحظى باحترام ، ودعم ، وإقرار أمريكي لامحدود لكل جرائمة !!!

ولابأس أن أنقل لك بعض ما كتبه هذا الصهيوني في كتابه السابق ، لتتعرف على مدى وحشية هذا الكيان ، يقول ( لقد اقترف الجنود الإسرائيليون وحشيات كثيرة تضمنت المجازر الجماعية والقتل والاغتصاب والتخريب ، وقد أخبرني بعضا عن هذا ( إيريك بتشامكن ) العضو في حزب العمال والذي شغل منصب وزير الزراعة الإسرائيلي سابقا ، كان إيريك مزارعا مثاليا اتسمت فيه الحدة والبساطة والصراحة المباشرة وخدم أثناء حرب 1948 ، قائدا لإحدى الوحدات الخاصة ، وشاهد بأم عينه أعمال القتل لعشرات المواطنين العرب الذين احتلت القوات الإسرائيلية قريتهم الواقعة في صحراء النقب ، بعد أن شدوا أيديهم وأطلقوا عليهم النار بوحشية ، ورموا بجثثهم إلى أحد الآبار المحلية ) ص 77

وهذه الشهادة المهمة ، الذي نطق بها شاهد عليهم من أنفسهم ، وما نراه اليوم من وحشية ليس لها مثيل في واقعنا المعاصر ، ليس لها مثيل في مدتها الزمنية التي امتدت عشرات السنين ، وكثرة ضحاياها ، هذا وذاك ، دليل على أن هذا الكيان الدخيل لم يتغير ، ولن يتغير .

كما أنها دليل على أن أمريكا إنما تدعم كيانا قائما على فكر جماعات دينية يهودية متطرفة ، تفضل حكومتهم عدم إزعاجهم ، حتى لو أدى ذلك إلى ترك الدولة بلا حدود دائمة ، وبلا دستور ، وتقترف كل أنواع الانتهاكات في القانون الدولي ، احتراما لخرافات الحاخامات المتطرفة ، ومع ذلك كله ، فلا يؤثر ذلك البتة في استمرار الدعم الأمريكي و الغربي لهذا الكيان ؟؟

غير أننا لا ينبغي أن نعجب من السياسة الأمريكية القائمة على الظلم والاستبداد العالميين ، وإنما العجب كل العجب من أنها لازلت تصر على التبجح بالحرية ، والديمقراطية ، وبحقوق الإنسان ، والعدل والسلام العالميين ، وهي تعلم أن شعوب العالم قد علمت حقيقتها ، وأن مثلها في ذلك مثل مومس لا يخفى على أحد أمرها ، تحاضر علنا في الناس بكل ثقة مصطنعة عن الشرف والعفّة
!!

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 06/12/2006
عدد القراء: 5474

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 7337  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 42379171