انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    هل الأمـّة معنية بإغتيال مغنيـّــة

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


هل الأمـّة معنيّة باغتيال مغنيـّــة؟!
 
حامد بن عبدالله العلي
 
لم يكن التصعيد الناري المفاجئ ضد الجبهة الإيراسورية وجيشهـا ـ حزب حسن نصر ـ في لبنان ، على لسان كلّ من جنبلاط ، والحريري مؤخّـرا ، وبعد مرجعهما من واشنطن ، ثـمّ إغتيال القائد العسـكري لحزب حسن نصـر عماد مغنيـّة في قعـر دمشق ومن بيـن براثـن أجهزتها الأمنية المعروفة بالإحكام والقسـوة !
 
وقبيل استعراض الجيش (الحريري) التابـع لأمريكا بمسيرة ضخـمة في لبنان ،
 
وقبل الغمّـة العربية في دمشق .
 
وبين يدي انعقاد المحكمة الدولية التي ـ بلا شـك ـ سيُدرج على قائمة المتهمين فيها رؤوس كبيرة في النظام السوري .
 
لم يكن ذلك كلُّه خبط عشــواء
 
 بل كان مخططـا بصمـت قاتل ، وتخطيط مكتوم الأنفاس مميت ،  وقـد جاء ضـربة موجعـة ضد إيران ، في سـياق الصراع بين المشروعين الإيراسوري ، والصهيوصليبي ، هذا الصراع الذي يزداد تعقّـدا ، وخطورة ، مع مرور الأيام ، وينبئ ببركان هائل سيجتاح المنطـقة في المستقبل الذي من المرجح أن يكون قريـبا .
 
ولاريب أن الـردّ الإيرانـي سيكون أيضا موجعا جداً ، فالإيرانيون لم يعرف عنهم قـطّ الكفّ عـن الإنتقام ، كما أنهّم لايعترفون بالعدل فيه ،
 
هذا مـع أنهـم سيحاولون ما استطاعـوا الحفاظ على مستـوى ، ودرجة المواجهة في المرحلة القادمة ، فليس ثمـّة شيء أكثر نفعا لهـم فيهـا ، من عامـل الزمـن ، وهم يتقدّمـون بخطا واسعة ، ومدهشـة ،  على جميع دول المنطقة في جميع أسـباب القـوّة ، ورباط الخيـل ، وتوسيع الأحزاب السرية المواليـة ، داخل دول الخليج ، وغيرها من الدول العربية ، وشـحذ وتطويل أظافرهـا ، مستغلة ضعـف هذه الدول داخليـا ، وإنشغالهـا بمظاهر الترف ، وتكريس الإستبداد ، وتكميم الأفواه ، وقمع الحريات السياسية .
 
غير أنّ هذا ـ كما يبدو ـ ليس هو ما يخطط له العدوّ الآخـر ، بل الخطة التي يسـير عليها ، هي استفزاز الإيرانيين واستدراجهم إلى حرب شاملـة ، تُحرق فيها دول المنطقة ، وتدخلها من الخليج إلى لبنان ، في هذا الزلـزال المدمّـر ، الذي يحمـل معه ـ أيضـا ـ  فتنة داخلية ، شيعية سنية ،  تشـبه السيناريو العراقي ،
 
ممــا يريح الصهاينة من هاجس الخطر الخارجي الذي يأتيها من الشعوب العربية في الدول المجاورة ، لاسيما مع تنامي الصحوة ، ويجعل الكيان الصهيوني يتفـرغ تماما لتصفية كلّ شوكة بيد الفلسطينيين ، مما يمهّـد الطريـق إلى حلم التطبيع الشامل .
 
وهذه الحرب يراد لهــا أن يُقـدح زندها في لبنان ، ولكن يبدو أنّ الإيرانييـــن ـ وقد عرفوا بالدهاء ـ متفطّنـون لما يستدرجون له ، حذرون جدا في خطواتهم .  
 
ولهذا فإنّ من المتوقـّع أنهـم سيجعلون رد الفعل الإنتقامي ضـد الأمريكيين ، يظهر بيــد غيرهـم في العـراق ، وسيـكون قويـّا و مؤثـّـرا جـداً ، وهاهـم قد بدؤوا بتعليق المحادثات التي كانت مقررة مع الأمريكيين في العــراق هذا الأسبوع .
 
سيفعـلون ذلك ، تاركين الساحة اللبنانية تسيـر حسب مخططهم المدروس ، تمر عبـر المراحـل السياسية ، لا العسكرية ، في ظاهـر الأمـر ـ مع استمرار الإغتيالات السرية ـ  حـتّى عودة الهيمنة السورية الكاملـة على لبنـان ، وإلحاق الهزيمـة السياسية النهائية ، بخصمهم السياسي المدعوم أمريكيـّا.
 
هذا ومن الدروس المستفادة من هذا حادث الإغتيال ، ما أظهـره من أن المنطقة بأسرها تعيش حالة عالــم ســرّي ، حاكمه المطـلق السـيف ، ومحكمـته الدماء ، ووسائله مخططات الإغتيال ، وجرائم التصفيات ،
 
 في صـراع محمـوم على ثروات المنطقة ، والنفوذ فيها ،
 
وهذا العالـم السري لاتحكمه شريعة الغاب ، فياليته كذلك ، فتلك الشريعة بأمر الله تحقق التوازن في الطبيعة خلق الله تعالى .
 
بل شريعة الشياطين ، التي لاتعتـرف إلاّ بالإرهاب بأقبـح معانيـه ، وأما الأبرياء من الشعوب المسكينة ، فهـي مجرد وقود يُحـرق ، وهم في هذه المعركة ، لايستحقون حتى أن تذرف عليهم الدموع الكاذبـة في وسائل الإعلام.  
 
والقـدر الذي في هذا العالم السـري ، من أوحال القذارة ، والغدر ، والإجرام ، أضعـاف القـدر في الوجـه المعـلن منـه ،  هذا الوجـه الذي تنشـر فيه أمريكا خطابات خداعة عن الحرية ، والديمقراطية ، وحقوق الإنسان .
 
وأولئك الساسـة ، الذين يظهرون بوجوههم البريئة ، وشفاههم المبتسمة ، وهندامهم الجميل ، يتحدثون بلهجة مهذّبـة عن أحلام الحريـّة ، ويعدون الشعوب بمستقبل مشرق ،
 
 هم أنفسهـم الذين يشرفون في السراديب ، على جرائــم ذلك العالم السـرّي ، ويقتـاتون على دماءه، ويلطخـون وجوههم بقذارته .
 
كما أنَّ من الدروس المستفادة ما عكسه من حالة الضعـف الذي يعيشه الكيان الصهيوني ، ذو الجيـش المفكَّك المترهِّـل ، فقـد اقتصرت ردة فعله ، من خزيه الأعظم في حرب تموز 2006 ، على إغتيال خشي أن يعلن مسؤوليته عنه ، وسيدفع ثمنـه أضعافا مضاعفه ، فلن يسـترد بـه ، هيبته المصطنعة ، ولن يصنـع منه شيئا يُذكـر ، وإن كان قـد صنـع شيئا ، فهـو ما كشـفـه مـن الاختراق الأمني الفاضح في منظومـة الأمـن السوري !
 
وختامـا فإنّ الأمـّة الإسلامية غير معنيّـة ، بإغتيال مغنيـّة ، إلاّ بقدر ما تستفيد من الدروس التي تأخذها منه ، ومن الصراع بين المشروعين الخطرين عليها .
 
وأعـظم درس يجـب أن تعيـه ، أن تبتـعد بمسافة كافية من هذا الصراع ، تسمح لها بالإستفادة من دروسه ، وتبقيها بعيدة عـن فتـنته ، بحيث لاتحـترق فيه ، ولا تنـزلق إلى أحـد أطرافه .
 
هذا ما يجـب ، أما إذا سألت عن المتوقّع ، فإنه ليس أمامنا إلاّ فوضى ستحل بالمنطقـة ، تقتضيها الحتميـة التاريخية التي تقود إليها االمتناقضات بين الصراعات الدولية العظمى ، والنزعة النفسية الإجرامية للصهاينة ، والحـقد الإنتقامي اللاّمحدود للغرب الصليبي .
 
ولكن الله تعالى قال ، وقوله الحق ( إنْ في صدُورِهم إلاّ كبرٌ ما هُم ببالغيهِ ) .
 
والله أعلم ، وهو حسبنا ونعم الوكيل ، نعم المولى ، ونعم النصيـر.
 

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 14/02/2008
عدد القراء: 13571

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5083  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر
 ذات الأنوار في مدح المصطفى المختار قالها في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام وهجاء الكاتب الكويتي الذي تطاول عليه
 القصيدة البراكيـّة قالها بمناسبة خروج المناضل السياسي الكويتي مسلم البراك من السجن 21 ابريل 2017


عدد الزوار: 39611111