انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    ذكرى سقوط الخلافة

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


ملاحظة : تمت إضافة إمكانية التعليق على المقالات
ذِكْرَى سُقُوطِ الخِلاَفَةِ الإِسْلاَمِيَّة
 
(وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ)
 
(وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ، وَلاَ تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) .
 
( تكون  النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها ،  ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ، فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها ، ثم يكون ملكا عاضا ، فيكون ما شاء الله أن يكون ثم يرفعه الله إذا شاء أن يرفعه ، ثم يكون ملكا جبريا ،  فيكون ما شاء الله أن يكون ثم يرفعـه إذا شاء أن يرفعه ، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ثم سكت ) رواه أحمد وغيره .
 
كان يوم أمس 3 مارس 1924م ، ذكرى سقوط الخلافة الإسلاميّة ذلك الحدث الأخطـر في الإسلام وحياة المسلمين ، بعد أن اتصلت حلقاتها ثلاثة عشر قرنا ونصف القرن ، وكانت الخلافة هي الحضْن الذي يلمّ شمـل المسلمين ، ويجمعهم في أقدس رابطة تحُيط بهم من وراءهم ، وهي رابطة الإسلام والإيمان ، وكانت هـي القلعة التي تحميهم وتحمي شريعتهم ، كما كانـت هـي اللواء الذي يلتفّون حوله إذا دهمتهم الأخطار ،
،
 
وأعظم وأهـم ماكانت ظلالها الوافرة تلقيه على أمّتنا أمران :
 
أحدهما : الإبقاء على الهويّـة التي تميّـز أمّتنـا ، بمكوّناتها الثلاث :
 الجامع والإنتماء الملِّييْن لا الوطنييْن ، والشريعة الإسلامية الحاكمة والدولة القائمة على الشريعة المستمدة سلطتها منها ، والنظام السياسي المنبثق من الإسلام ،
،
 الإبقاء على هذه الهويّة حيّة وقّادة في نفوس المسلمين .
،
 
الثاني : أنها كانت رمز القوّة الضاربة المستعلية بالإسلام ، ومظهـر الشوكة الغالبة المعزّة للدين ، فكانت الأمّة تعتـزّ بأساطيل الجهاد التي تحمي الملّة الإسلامية، والشعوب المحمّدية ، وتبقي حدودها مهابة الجانب .
،
 
وكان الخليفة رمـزا شرعيا يربط بين الهوية ، والنظام السياسي ، ربطا وثيقا ، بكلّ ما يعطيه هذا الربط من آثار عظيمة على الأمّة .
،
 
ولهذا فقد نزل سقوط الخلافة على الأمة الإسلامية نزول الصاعقة ، فلاجـرم عبَّر شوقي عمّا في نفسه ، من هوْل هذه الحدث الجلل ، بهذه الأبيات التي سارت بها الركبان :
 
ضَجَّتْ عليكِ مـآذنٌ ومنابرٌ *** وبَكتْ عليـكِ ممالـكٌ ونـَواحِ
الهـندُ والهــةٌ ومصرُ حـزينة ٌ *** تَبْكي عليكِ بمَدمَـعٍ سَحّاحِ
والشّامُ تسْألُ والعِراقُ وفَارسٌ *** أَمَحَـا من الأرضِ الخلافـةَ ماحِ؟
،
 
وكانت مصـر ـ بعد تركيا ـ قلب الأمّة ، ومنبرها الثقافي ، وثقلها السياسي ، فدخلت قوات الإحتلال البريطاني إثر سقوط الخلافة ،وبعدما أعلنت بريطانيا زوال سيادة تركيا على مصر بتاريخ 18 ديسمبر 1914م ، وأطلقـت الجيوش البريطانية الأحكام العرفية ، ووضعت الصحف تحت الرقابة ، وكممت الأفواه ، ثم أتسع الخطـر وانتشـر إلى أصقاع الإسـلام ، وشرع الغرب في إعلان حرب مفتوحة على الحضارة الإسلامية منذ ذلك الحين ، إلى يومنـا هذا .
،
 
وانتشر السخط الممزوج بالحزن والأسى والألم ، في نفوس الأمّـة ،
، 
فلأوَّل مرة في تاريخها يستمد سلطان في بلاد الإسلام ولايته من سلطة نصرانية ، بعدما كان يستمدها من الخليفة ، إذْ قبل سلطان مصر حسين كامل منصبه من القائم بأعمال الوكالة البريطانية ، بعد أن كان الخديويون يرتقون العرش بفرمان سلطاني يحمله مندوب خاص من خليفة المسلمين .
،
 
ثم زاد السخط والغضب بين المسلمين عامّة ، و المصريين خاصّة ، بعـدما اتخـذ البريطانيون مصـر مركزا للقواعد الشرقية ، لإدارة الهجمات على الخلافة الإسلامية ، وتحطيـم الأمّة ، وتمزيق حضارتها ،  وجعلوا القاهرة مركز الأنشطة الجاسوسية .
،
 
وقُمع هذا الغضب بالحديد والنار ، ثـمّ سَخَّـرت بريطانيا ـ كما تفعل أمريكا هذه الأيام ـ لتمرير غزوها الصليبي الغازي لبلاد الإسلام سخـرت إمكانيات بلاد الإسلام نفسها ، وثرواتـه ، وجهود أبناءه ، وأقلام وعقول المرتزقة منهم ، وحتى فتاوى علماء الشريعة المنافقين ، وذلك لإنجاح مخططها الصليبي ، فوقع العالم الإسلامي ـ ولأوّل مرة في تاريخ بهذه الصورة الشاملة ـ تحت إحتلال نصراني صليبي غربي ، يملك من وسائل المكر ، ومُكْنة التخطيط ، وأسباب القوة ، ما تزول به الجبال الرواسي ،
،
 
وكان يعمل بكلّ ما أُوتي من قوّة لتحقيق ثلاثة أهداف خطيرة :
، 
 
تعطيل الشريعة الحاكمة ، وتغييب الثقافة الإسلامية الموجّهة للمجتمع ، واستبدال التغريب بهمـا.
،
 
 وأخطره : التغريب السياسي ، الذي أحلّ مفهوم الدولة العلمانيـّة ، محلّ الدولة الشرعية ، والنظام السياسي اللاّديني ، محلّ النظام السياسي الإسلامي ،
،
حيث جعل في صميم هذه النظام السياسي اللاّديني ، أنّ الدعوة إلى إعادة الخلافة ، يناقض كيان الدولة العلمانية نفسها ، فكانت هذه الدعـوة الراشدة لعودة الخلافة ، من أعظم الجرائم السياسية في الدساتير العربية !!
،
 
 ثم التغريب الإجتماعي ، والأخلاقي ..إلخ
،
 
الهدف الثاني :تقطيع أوصال الأمة وتمزيق رابطتها الإسلامية الجامعة.
،
 
الهدف الثالث :تجريدها من أسباب القوة العسكرية ، والإقتصادية .
،
 
وقـد نجح في مخططه إلى مدى بعيـد ، وزاد أن إستطاع أن يزرع في وسط العالم الإسلامي أشـدّ الناس عدواةً للإسلام اليهود ، في كيان صهيوني غاصب ، فتحالف معه ، وحماه ، ووظفّـه لضمان بقاء العالم الإسلامي في حالة إنشغال داخلي عن نهضته الكبرى .
،
 
هذا ولازالت الأمّـة تعيش التداعيات الخطيرة لسقوط الخلافة ، فكلّ ما يصيبها اليوم من مصائب وبلايا ، هـو من آثار تلك التداعيات  .
،
 
غير أنّه وبعد أن انطلقت جذوة الجهاد الإسلامي الذي جعل أعظم أهدافه إعادة نظام الخلافة الإسلامية ، وبارك الله في هذا الجهاد حتى ملأ الأرض من خيراته وبركاته ، وأقبل الله تعالى بقلوب الرجال إليه ، وجمع روح الأمّة عليه ، فتمكنت في أرض الإسلام جذوره ، واضطرم في الشعوب الإسلامية اضطرام النار شعوره ،
،
 
انبثق ضوء الأمـل من جديد ، وعاد إلى الأمّـة التفاؤل بالنصر المشيد ، وتطلعت إلى عودة مجدها بقيادة أئمـة العلم والجهاد ، الواثقين بنصر الله تعالى ، المؤمنين بصدق وعده ، السائرين في طريق الرشاد والسداد.
،
 
وقريبا بإذن الله تعالى ، ترى حضارتنا نفسها وقد اجتمعت فيها من أسباب القوة أعظمها وأسناها ، وارتقت مراقيَ العزَّة إلى أعلاها ، وعادت تقتدي أخراها بأولاها .
،
 
ونسأل الله تعالى أن يرينا عودة الخلافة الإسلامية ، واجتماع الملَّة المحمدية ، أمّة واحدة حاكمة بشريعتها الخالدة ، قابضة على صولجان الجهاد بعزم المؤمنين ، قائمة على هداية الأمة ببصيرة المستبصرين ،
 
بعـزّ عزيز ، أو بذلّ ذليل آمين ،

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 04/03/2007
عدد القراء: 16442

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 6405  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41114760