انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    تحذير الجميع من مؤتمر بوش للتطبيـع ، ودعـوة لمؤتمر مضـاد

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


تحذير الجميع من مؤتمر بوش للتطبيـع ، ودعـوة لمؤتمر مضـاد
 
 
،
حامد بن عبدالله العلي
،
لـم يكن ، ولن يكون ، شيءٌ أعظـم أهميـّة لدى الكيان الصهيوني من إنفاذ مشروع التطبيع ، ولن يرتاح الصهاينة قبل أن يروْا هذا الحلم ـ ولن يتحقق بإذن الله ـ واقعــا ، وقبل أن يشهدوا أعلام كيانهم المسخ المغتصـب ترفرف في جميع العواصم العربية ، وفي المحافل التي تجمع دول المنطقـة مع الكيان الصهيوني تحت إسم جديد ، ليس هـو الجامعة العربية تلك البائسة أصلا ، بل قـل ( شرق أوسط أمريكي جديد )  ، أو أيّ عنوان آخـر ، فاقد للهويّة ، منسلخ من الإنتماء
 
والتطبيع يعني بكلّ وضوح ، منح الصهاينة صـك براءة  لأكبـر جريمة سطو منظـّم في التاريخ ، وهو اغتصاب فلسطين المدعوم غربيـّـا .
 
 وتَبخُّـر كلّ الجرائم المهولة التي اقترفها الصهاينة عبر عقود في الشعب الفلسطيني.
 
وتزوير الوعي ، وتزييف التاريخ ، ومحـو فلسطين منه ، ومن الجغرافيا .
 
 وأخطـر من ذلك ، إلغاء مستقبلي لأيّ حـقّ في استرداد ما سُلب من الأمّـة ،
 
 بل .. جعله جريمة عدوان  ، ومرتكبها مستحقّ لأعظم النكال ، لا من الكيان الصهيوني ، بل من الدول العربية نفسها التي ستنصّ قوانينهـا ، وتدعم مناهجها ، على أنّ الكيان الصهيوني دولة صديقة ممثـّلة بسفـارة ـ كما تفعل اليوم الدول المطبّعة ـ  وحينئذٍ فإنّ المساس بها عدوان ، بل تهديدها باللسـان ، ظُلمٌ ، وطغيان ،
 
 وسيتمّ توزيع تعميمات حتّى على خطباء الجمعة بالحذر من المساس بدولة الصهاينة الصديقة ، مشفوعة بفتوى ( وسطيّة ) ، من أصحاب الفضيلة الناضجين ذوي البصيرة ، والحكمة ، وبعد النظـر ، الذين لايزجُّون بشباب الأمّة في الفتـن !
 
 ملحق بها كتيّب عن (فقه النوازل ، والنظر في المصالح ) لمثقفي الشريعـة (الوسطية) ، معه دعوة لحضور مؤتمر عن (خطر التطرف على أمّة تحت الإحتلال ) !! في فندق (سداسي النجوم) ، و(شيك) تقديرا لجهودهم في خدمة الإسلام الوسـطي!  
 
وكتيّب آخـر عن (وجوب طاعة ولي الأمر)  ، وهـذا للغوغاء والدهماء !
 
هذا كلّه ، أخطـر ما يشتمل عليه التطبيع ، وبلا ريب مؤتمر بوش الذي يتجه إليه .
 
ثـمّ ..قبل ذلك كلّه ، وأخطـر من ذلك كلّه ، ما يشتمل عليه من نقض عقيدة الأمـّة ، وتقويض وحدتها ، وطمـس كيانها ، والعبث بثقافتها .
 
ولايرتاب أيّ مراقب للمشهد السياسي العام حولنا ، في أنّ أحـد أكبر أهداف السياسة الأمريكية هو التمهيـد لتحقيق هذا الحلم الصهيوني ، أعني جعـل الكيان الصهيوني في وضع طبيعي في المنطقة ، يقوم جيرانه العـرب بأعباء حمايـته رسميا وبصفة دائمـة بعـد أن يجعلوا شعوبهـم تؤمـن بأن حماية الصهاينة واجبهـم أيضا . 
 
فكان إعلان ما يُسمّى بالحرب العالمية على الإرهاب ، إثـر تحوّل العالم إلى القطبيّة الواحدة ، في إطـار زخم إعلامي عالمـي ، يضخّ التخويف من الشذوذ عن ( المجتمع الدولي ) وما هو سوى دوائر السياسة الغربيّة المتحالفة مع الصهاينة ، وعن (المنظومة الدولية) ، وما هي سوى أداة بيد تلك الدوائر ، وينشـر قوائم الإرهابيين ، وما هي سوى أسماء المعارضين للهيمنة الصهيوغربية .
 
كان هذا الإعلان ، في الدرجة الأولـى ، لنظـم جميع الدول العربية ، في منظومـة أمنيـّة واحـدة ، تجعـل على سلم أولياتها تحقيـق هذا الهدف ، إذ كانت الحركة الجهادية داخل فلسطين وخارجها ، أخطـر ما يواجه مشروع التطبيع .
 
وغيـر خافٍ ما تحـقق تحت ذريعة خطر الإرهاب ، من أكبـر حملة منظّـمة لإسكات الصوت الإسلامي المعارض للتطبيـع ، بإيداع الرمـوز السجون ، وترهيب من هم خارجها ، ومحاصرتهــم ،  وإشغال من تبقّـى بتخليص أنفسهم من الملاحقة بتهمة الإرهاب ، أو بإغـراق أوقاتهـم في محاربته لإرضاء السلطات العميلة ، ونيل المكاسب والمناصب ، وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا .
 
ولا أدلّ على هذا أنّـّه لاتجرُؤ حتى المنابر الإسلامية العامة على المساس بدعوة بوش إلى المؤتمـر المزعوم حول السلام ، والذي يرمي إلى تحقيق التطبيع مع الصهاينة في آخر مطافـه ، كما صمتـت غالب الأصوات الإسلامية ، حتى عن التنديد بإنجرار الزعامات العربية لتلك الدعـوة ، إنجرار الأذلاّء العبيد ، لمن يوثقهـم بأغلال الحديـد.
 
كما كان من أعظـم دوافع إحتلال العراق ، ثم تدميره ، بعد حصاره القاتل ، هو تحقيق هذا الهـدف.
 
هذا ،، وليس العجـب هنـا ،  من كيد اليهود وأولياءهم ، فهذا هو ما يحسنونـه وجـه الدهـر ، بل العجـب مـن كل هذه النجاحات الصهيونية منذ كامب ديفيد ،
 
 رغـم أنهـم لم يعطـوا شيئا البتـة ، بل إنه دائمـا يحدث الضـد تماما !!  
 
فنحن الآن بعد 28 سنة من كامب ديفيد ، و16 سنة من مؤتمر مدريد ، و13 سنة من توقيع إتفاقيات أوسلو ، فماذا جنينا من الصهاينة :
 
لاشيء سوى المزيد من قتـل الفلسطينين ، ودسّ العملاء بينهم ، وبثّ الفتن ،  وإلتهام الأراضي ،  وإزالة البيوت، والاعتقال للرجال ، و النساء ،  وأحيانا مع الرضـع، والتعذيب البشع للسجناء ، وتحويلهم إلى أجساد للتجارب ، واغلاق وعزل المناطق الفلسطينية ، وتجويع الشعب ، ومحاصرته ، وابتزازه في رزقه  ، وتطويق القدس ، وطمس معالمها الإسلامية ، والعمل الدوؤب على تهويدها .
 
وكان آخر ما جنوْا هـم إعلان حكومة عباس الخائن إسقاط المقاومة ، مقابل إطلاق سجناء ليقوموا بدور الصهاينة في التصدّي للمجاهدين ، وإطـلاق أموال يرشون بها من أُتخموا بفساد الذمّـة ، وخيانـة الأمّـة .
 
ولاريب أن أشـدّ الناس غباءً ، قـد غــدا اليـوم يفهم الخديعة اليهودية في شأن القضية الفلسطينيـة ،
 
 فهي لم تـزل لعبة مكوّنــة من مسارين :
 
أحدهمـا : إلهاء الطرف الآخر بوهـم السلام ، ليتفرغ الصهاينة لتمرير أمنهم على حساب دماء الشعب الفلسطيني ، وحقوقه .
 
الثاني : إطلاق بالونات مكروره لمبادرات جديدة ، بين الفينة والأخـرى ، تعرض فيها الصهاينة الرجوع إلى آخر نقطة حصلوا فيها على أكبر مكاسب ، مقابل التطبيع ، بمعنى آخـر لايعطون شيئا ، ويأخذون كلّ شـيء.
 
وأقـرب مثال هو ما يفهم من زيارة وزيري خارجية مصر والأردن قبل أسبـوع للكيان ، تحت ذريعة تسويق مبادرة السلام العربية التي تنتهي إلى تطبيع العلاقات مع الصهاينة مقابل إنسحاب ، فلم يعد المطـلب سوى إعادة الوضع إلى ما قبل أوسلو ، لينال الصهاينة ما يشتهون !
 
ثـمّ زاد المسار الثالث الأخطـر ، وهـو تكوين سلطة فلسطينية ، تقبل ما عجز ،  أو أحجم عنه عرفات فدفع حياته بسبب ذلك بالسـمّ ، سلطـة تضع المقاومة الفلسطينية في خانة الإرهاب ، وتقف صفا واحدا مع الحملة الصهيوغربية ضدّهـا ، وتستهلك الشعب الفلسطيني في اقتتال داخلي .
 
وبعـــد ،،
 
فرغـم يقيننا أن هذا الكيـد على أمّتنا ، سيرجع بالخسـران المبين ، ويعود على كائديـه بالسـوء .
 
غيـر أنـّه قــد آن الأوان لصيحـة مدويـّة يطلقها العلماء، والدعاة ،  والمفكرون ، في مؤتمر عام ، ليس ضد مؤتمر بوش لخيانة أمتنا فحسـب ، بـل ضـدّ كلّ المؤامرات الصهيوغربية التي غـدت تبيض وتفـرّخ في بلادنا كــلّ يوم .
 
ويُدْعـى فيه إلى وقـف هذه الهرولـة إلى الهاوية ، تحت التأثير الزائف لزعيق التخويف من الإرهاب .
 
وإلى ضـربة على الرأس ترفع هذه الغفـلة عـن الحالة الشعبية العامّة في أمّتنــا .
 
وإلـى إعادة الأمـّة إلى وعيها ، وجهادها إلى مساره ،
 
 وإلى دعـم مقاومة العدوان على أمّتنــا ، والشـدّ على يـد كلّ المجاهدين الشرفاء الذين وقفوا بشموخ في زمـن الهزائم النفسيـة يدافعون عن عـزّة الأمـّـة .
 
ويجـب أنّ يتزامن مع مؤتمـر بوش في سبتمـبر القادم .
 
والله المستـعان ، وهو حسبنا ونعم الوكيــل ، نعم المولى ونعم النصيـر . 
 

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 04/08/2007
عدد القراء: 9440

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 7405  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 40791717