انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    ماورا ء الحرب الروسية الجورجية

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


ما وراء الحرب الروسية الجورجيـة

حامد بن عبدالله العلي
،

"هذا عدوان روسي مكشوف جداً.. ونحن في وضع الدفاع عن النفس ضد جار كبير وقوي، ونحن بلد يقل عدد سكانه عن خمسة ملايين وطبعاً قواتنا لا تقارن” (بالقوات الروسية) ، واعتبر ساكاشفيلي انه “إذا لم يعاقبوا (الروس) على ما يحصل في جورجيا، فإن العالم أجمع سيواجه مشاكل "

هكذا صرخ الرئيس الجورجي ساكاشفيلي على قناة أمريكية يستنجد ، وبالمقابل جاءه الرد الأمريكي بأن أعلن مسؤولون كبار في البنتاجون (وزارة الدفاع الأمريكية) ، أن القوات العسكرية الأمريكية المنتشرة في جورجيا ، لا دخل لها إطلاقا في النزاع الجاري بين جورجيا وروسيا!

ولاريب أنَّ أمريكا لم تعد في حالة قادرة على الدفاع عن جورجيا ، وهي غارقة في مستنقع أطماعها في بحيرة النفط الخليجية.

الحرب التي تدور اليوم رحاها بعنف بين روسيا وجورجيا ، هي في الحقيقة ، حرب بين الغرب وروسيا ، وبهذا تردّ روسيا على أطماع أمريكا التي وصلت إلى حدودها ، وحطّـت رحالها في جمهوريات تكتسب أهميتها في نظر الغرب بكونها تحتوي على النفط ، أو واقعـة في طريق أنابيبه ، فحسـب.

كما أن روسيـا أيضا تنتقـم بسبب ما فعله الغرب في تركتها في وسط أوربا ، عندما كَنَـس الغرب بقيادة أمريكا ، ما تبقى من مخلفات الإتحاد السوفيتي فيما كان يسمى يوغسلافيا السابقة ، واتخذت أمريكا من القرارات الدولية غطاء لتحجيم صربيا الأرثوذكسية ، والقضاء على النفوذ الروسي .

ولهذا السبب فقط ، دافع الغرب عن مسلمي البوسنة والهرسك تلك الأيـام ، وغض الغرب بقيادة أمريكا الطرف ، عن الجهاد الإسلامي هنـاك ، فقـد كان المجاهدون المواجهون لأطماع صربيا الموالية لروسيا في التسعينات ، كالمستكلمين لدور الجهاد الإسلامي الذي واجه أطماع الإتحاد السوفيتي السابق في أفغانســتان في الثمانيات.

فأولئك استطاعوا بعون الله إنزال هزيمة ساحقة بالإتحاد السوفيتي فيما أدى إلى تفكّكه ، وهؤلاء قاتلوا ما تبقى من نفوذ روسيا في وسط أوربا ، ذلك النفوذ الذي بقى شوكة في خاصرة حلف الناتو ، فقرر إنهاء كل ما له علاقة بروسيا في أوربا كله .

ولاريب أنه لو كان ثمة مسلمون في جورجيا يقاتلون روسيا هذه الساعة ، لأصبح جهادهم مشروعا ، ولغـدا التبرع لهم عملا صالحا ، ونصرتهم قربة إلى الله تعالى !

كانت جورجيا عبر التاريخ ، مملكة نصرانيـة يتنازعها الصفيون ، والعثمانيون ، حتى ضمتها روسيا عام 1801 ، وبعد إعلان استقلالها عام 1918، احتل الجيش الأحمر جورجيا عام 1921 ثم باتت جزءا من الاتحاد السوفيتي .

ومنذ الاستقلال في 1991، انشقت عنها منطقتا أوسيتيا الجنوبية ، وأبخازيا ، وطالبتا بالانضمام إلى روسيا وباتتا دولتين مستقلتين بحكم الامر الواقع ، وتتهم جورجيا القوات الروسية بدعمهما.
،
وفي تموز/يوليو 2006 تم تدشين أنبوب النفط "بي تي سي"، باكو تبيليسي جيهان، الذي يربط اذربيجان بتركيا عبر جورجيا.
،
ومع أن جورجيا أصبحت عضوا في مجلس أوروبا منذ اغسطس 1999 ، وتتطلع للإنضمام للاتحاد الاوروبي ، ولحلف شمال الاطلسي ، وثمة اتفاقات شراكة وتعاون وقعت مع الاتحاد الاوروبي عام ،1996 ودخلت حيز التطبيق في تموز/يوليو 1999
،
غير أنها لاتزال نسبة الفقر كبيرة ، والعدالة الإجتماعية معدومة ، ولهذا أصيب الناس الذي ظنوا أن اندفاعهم نحو الغرب سيفتح لهم أبواب النعيم ، أصيبوا بخيبة أمل كبيرة.
،
في مايو عام 2006م ، كتبت "نيويورك تايمز" مقالا جاء فيه : "إن طعن روسيا ومغازلة جيرانها اللاديمقراطيين في الوقت ذاته، يربك رسالة أمريكا، خاصة وأن ذلك يتم على يد نائب رئيس عُـرف بارتباطاته بمصالح النفط" .
،
وكان هذا تعليقها على زيارة لتشيني إلى ليتوانيا ، ألقى فيها كلمة أمام مؤتمر لقادة من دول البلطيق ، والبحر الأسود، تحرش في تلك الكلمة بروسيا ، وأشار إلى أن الغرب يهمين على ما حولها ، فعـدَّه العديدون تأريخاً لحرب باردة جديدة بين روسيا وأمريكا.
،
ولاشك أن الحرب عادت من جديد ، ولكنها حرب نفطية بإمتياز .
وقد سجلت فيها أمريكا أكبر جولة نصر على روسيا ، في ديسمبر 2001،بإحتلالها أفغانسـتان ، ولهذا أعلن الرئيس بوش انسحاب أمريكا بشكل مُـنفرد من معاهدة حظر الدفاع ضد الصواريخ (أي. بي. ام) ، فور إحتلاله أفغانستـان .
،
وقد بدا بوتين حزينا ، ومصدوما ، بعد هذا الإعلان ، ولم يكن يدرك بعـد ، أن ما سيصيبه من الغـمّ ، والخوف أكبر بكثيـر ، عندما يعلـم أن سبب الألغاء هو أن الدرع الدفاعي الصاروخي ، الذي يتطلب بناؤه إلغاء تلك المعاهدة ، سيكون أكبر تهديد لروسيا ، فهو برنامج هجومـي بطبيعته ، وسيسمح لأمريكا بتوجيه الضربة الأولى لروسيا ، والصين ، وهي في أمن تام من ضربة مضادة ، كما اعتـرف بذلك البروفسور الأمريكي كير ليبر .
،
وفـي أوائل 2002، أعلن بوش أنه سيرسل فرقة القبعات الخضر الأمريكية الشهيرة إلى جمهورية جورجيا لمقاتلة عناصر القاعدة في مقاطعة بانكيسي جورج، غيـر أن الهدف الحقيقي لهذه الفرقة، كان تدريب جيش جورجي قوي موال لواشنطن لضمان أمن خط أنابيب نفط، مقرر إنشاؤه في بحر قزوين يمر عبر جنوب جورجيا في طريقه إلى تركيا، وذلك بهدف تجنب المرور من روسيا.
،
كان تشيني وهو يضع اللّـمسات الأخيرة على إستراتيجية السيطرة الأمريكية على كل نفط العالم، والتي وضعت ملامحها الأولى في أوائل التسعينات، قد أعلن عام 1998، حين كان مديراً في شركة هاليبورتون: "ليس هناك منطقة أصبحت فجأة مهمة في عصرنا كما الأمر مع منطقة بحر قزوين".
،
إنها إذن الحرب النفطية الباردة ، انقلبت فجأة إلى ساخنة ، واشتعـلت في صراع جديد في منطقة نفطية حساسة ، سيكون له تداعيات خطيرة على منطقة القوقاز بأسرها .
،
ولسنا كارهين لهـذه الحرب ، ولا لكلّ قوة تمنع تفرد أمريكا بالسيطـرة على العالم ، فدعوها تلقى جزاء بغيها ، وذروها ترى عاقبة عدوانها .
،
غير أننا نسأل الله تعالى أن يجعل عاقبـة كلّ حرب ، خيرا على مسلمي تلك البقاع ، وعلى أمتنا الإسلامية في العالم بأسره ، وأن يورث هذه الأمـّة أمراً رشيداً ، يعـزُّ الله في شأنها، ويعلي رايتها ، ويوحـد كلمتها آمين.


الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 26/09/2008
عدد القراء: 5354

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 6449  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41233543