انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    ماذا تريد أمريكا من حكومة CJTF-HOA ـ شيخ شريف ؟!

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


 
ماذا تريد أمريكا من حكومة 
CJTF-HOA  ـ شيخ شريف ؟!
 
 
حامد بن عبدالله العلي
 
CJTF-HOA
 
هو اختصار Combined Joint Task Force in the Horn of Africa
 
أيِّ القيادة الفرعية ، قوة التدخل المشتركة في القرن الأفريقي ، ومقرها جيبوتي ، وتُعـدّ جيبوتي القاعدة الأمريكية  الإقليمية الرئيسية في إقليم القرن الأفريقي، وهي عضو في تحالف ( مبادرة مكافحة الإرهاب في شرق إفريقيا ) صنيعة أمريكا.
 
كنت قد كتبت مقالا سابقا عمـَّا وراء الصراع الأمريكي الصيني على القارة السوداء ، وذكرت فيه أنه من عجائب القدر أن يتسيَّد البيت الأبيض ،  إبن القارة السوداء ، في وقت تتطلع فيه أمريكا إلى هذه القارة ، تطلَّع العاشق الولهان ، ليس حبـَّا للسود من البشر ، ولكن حبَّا للنفط الأسـود ، ولك أن نتخيل حالة العاشق لهذا النفط الأسود ، وهو غيـران ممن حظيَ بحبِّ الحبيبة ، إذا تذكـرت أنِّ الصين تغزو إفريقيا ، وأن الشركات الصينية تسـبق أمريكا في الإنتشـار هناك
 
كان التدخل الأمريكي المباشـر في الصومال من عام 1991م ، تحت قرار من مجلس الأمن الدولي ـ الذراع الأمريكية للسيطرة ـ بإرسال قوات أممية إلى الصومال بقيادة أمريكية، وكان على إثر ذلك هزيمة نكراء للقوات الأمريكية ، تلتـها حرب أهلية استمرت 16 عاما ، انتهت بإستقرار مذهل ومزدهر ،  تحت ظل المحاكم الشرعية ، ما لبث أن أزعج شياطين البيت الأبيض ، فقرروا استئجار كلاب أثيوبيا المتوحشة الحاقدة لتهجم على الصومال ، وتمزق الحالة الإسلامية الآمنة فيه ، والآمن بها الشعب الصومالي ،
 
 فانتهت هذه الهجمة بإندحار الكلاب خاسئة مهزومة ذليلة مؤخراً ، على يـد أبطال الجهاد الصومالي ، واندحر مع كلاب أثوبيا ، ضباعها التي تقتات على جيف العمالة من الحكومة العملية .
 
وكانت أمريكا وهي ترى فشل مخططها العسكري ، وسقوط الدمى التي صنعتها لتحكم بواسطتها الصومال ، لتحقق أهدافها في هذا البلد الجريح ، وفي القرن أفريقي ، كانت تبحث عن شخصية أخرى ، إسلامية المظهر ، أمريكية المخبر ،
 
 لتحقق نفس الأهداف التي فشلت عسكريا ، وهي :
 
1ـ تأمين عدم وقوع الصومال في قبضة قوى إسلامية تقف في وجه الأطماع الأمريكية في القرن الأفريقي ، وتفوت عليها فرصة تغذية إقتصادها المجرم الذي يسيـِّر جيوشها المستعمرة للعالم ، بالنفط الإفريقي.
 
وينبغي لنا أن لاننسى مقالة ديك تشيني الشهيرة : "أن أفريقيا ستكون احد المصادر الأمريكية المتنامية بسرعة من النفط والغاز".تقرير لـ " ديك تشيني"، نائب الرئيس الأمريكي، أعده عام 2001 حول السياسة القومية الأمريكية بالنسبة للطاقة
 
وتلك التقارير الغربية التي كشفت أن  إفريقيا ستلبي 25 % من إحتياجات أمريكا من النفط بحلول عام 2015م ـ تقارير غربية
 
وهذا التقرير المهم : ( أن أمريكا تعيش حالة من الفزع بسبب هذا النفوذ الصيني العملاق في إفريقيا ، لاسيما وقد واجهـت حقيقة أن معارضة معظم دول غرب وجنوب أفريقيا، هي التي دفعتها لنقـل مقر قيادة قوتها العسكرية لإفريقيا ( أفريكوم) بشكل دائم إلى شتوتغارت بغرب ألمانيا .
 
لاسيما أن دوائر المحافظين الجدد في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) هم من اقترحوا إقامة هذه القاعدة للسيطرة على منابع النفط في منطقة خليج غينيا الممتدة من ليبيريا إلى أنغولا، وتأمين واردات النفط الأميركية من نيجيريا التي تمثل 17في المائة من إجمالي الواردات النفطية للولايات المتحدة، وتزيد على ما تستورده من نفط شبه الجزيرة العربية
 
فالصين أظهرت منذ عام 1998- تاريخ ضرب أمريكا لمصنع الشفاء بالسودان قدرةً على ملء الفراغ الذي تتركه الإدارة الأمريكية، وعلى تحويل أخطاء هذه الأخيرة إلى مصالح حقيقية لها.
 
وقد ارتفعت منذ عام 2000 حاجيات الولايات المتحدة من النفط بنسبة 50 بالمائة، وهو ما دفع إدارة بوش في تلك الفترة إلى مراجعة جذرية لسياستها الطاقية، وفي عام 2001 تم وضع ما سُمّي بـ"السياسة الطاقية القومية"، التي أكدت على ضرورة تنويع مصادر التزَوُّدِ من الطاقة، وفي هذا السياقِ تَبَيّن للإدارة الأمريكية أنّ منطقة غرب إفريقيا ، وخليج غينيا بالخصوص ،  يُشَكِّلان المصدر الأهم للطاقة في القارة بالنسبة للاقتصاد الأمريكي، وفي عام 2002 طلب من الكونغرس إعلانَ منطقة خليج غينيا ، منطقة مصالح حيوية لأمريكـا )
 
وفي التقرير أيضا : ( جاء تأسيس (أفريكوم) تنفيذا لخطة وضعها المعهد الإسرائيلي الأميركي للدراسات السياسية والإستراتيجيات المتقدمة التابع للمحافظين الجدد ) كنوت ملينثون ـ خبير ألماني ـ مجلة يونغا فيلت.  
 
وباختـصار تريد أميركا من حكومة CJTF-HOAـ  شريف ، التي تشكلـت بالقرب من أكـبر قاعدة أمريكية عسكرية في القرن الإفريقي ،
 
تريدها أن تكون أحد منفذي سياسة ( أفريكوم ) في القرن الأفريقي.
 
2ـ ضمان عدم وجود نظام إسلامي يدعم النظام السوداني الذي تسعى أمريكا لتفكيكه .
 
3ـ تريد أمريكا من حكومة CJTF-HOAـ شريف ، منح المنظمات والهيئات الغربية كامل الحرية للعمل في الصومال ، وتحت غطاءها تحقق أميركا كل أهدافها بما في ذلك المؤسسات الثقافية ، حتى مؤسسات التنصير وغيرها .
 
4ـ تريد أمريكا من هذه الحكومة ، أن تحرق الوجود الإسلامي في الصومال الذي يسمى (المحـور المتشدد)  ـ ويُطلق هذه المصطلح العصري على كلِّ معارض للمشروع الأمريكي في نسق واحد يجمع ذلك كوريا الشمالية مع فنزويلا مع حماس مع المجاهدين الصومالين !! ..إلخ ـ تحرقه في صراعات معه ، وفي صراع داخـلي ـ بعد فشل أثيوبيا في القضاء عليه ـ  لئلا تتشكل في الصومال حالة إسلامية تدعـم النهضة الإسلامية التي تتصدى للمشروع الإمبريالي الصهيو أمريكي من غزة إلى كابل مرورا بالعراق ولبنان وباكستـان ..إلخ.
 
5ـ تريد منها أن تتعاون معها في ملاحقة التيار الجهادي ، والمطلوبين أمريكيا من الصوماليين المعارضين للمشروع الأمريكي .
 
6ـ تريد منها أن تحول بين الصومال ، وبين وقوفها مع أي قضية من قضايا الأمة العربية أو الإسلامية ، لاسيما القضية الفلسطينية ، بحيث يكون الصهاينة في مأمن تام من حالة جهادية إسلامية في الصومال تحاربهم .
 
7ـ تريد منها أن توقع مع الأمريكيين معاهدات تبيح لأمريكا ـ مباشرة ، أو تحت غطاء أممي زائف ـ وجوداً على سواحل الصومال ، أوفي أراضيها ، تحت حجة ملاحقة القراصنة أو حفظ الأمن ، أو الإشراف على مشاريع إعادة الإعمار ..إلخ ،
 
ومن على هذه القواعد تحقق أمريكا أهدافها الإستراتيجية التوسعية .
 
ولاريب أنَّ هذا الخداع الأمريكي الذي يجري الآن تحت شعارات زائفة مثل (الإسلام المعتدل ) و ( وبناء الصومال الجديد ) و( التعاون الدولي ) ..إلخ ، ليس سوى زخارف من القول تخفي وراءها ، خططا تنفيذية تحقق أهداف السياسة الأمريكية في القرن الإفريقي.
 
وحكومة CJTF-HOAـ شريف بوضعها على كرسي رضيت عنه أمريكا ، تعلم ذلك كلُّه ، غير أنها اختارت أن تقع في هذا الشَرَك بملء إرادتها.
 
وهو نفس الشَرَك الذي نُصب ، ويُنصـب  للمقاومة العراقية ، ولطالبان ، وكل الحركات التحررية ، عندما يفـشل الحسم العسكري ، سواء الحركـات الإسلامية وغيرها ،  
 
وقـد نُصب لحماس ، فأبت أن تقع فيه ، وفضَّلت الحصار ، ثـمَّ أن تواجـه الموت ، فنصرها الله تعالى .
 
وهي مع ذلك خدعـة ،  ليست  بجديدة ،  فقد كانت هذه الوسائل الخداعة ذاتها ، استعملت مع المجاهدين ضد الإستعمار الأوربي لبلادنا ، في القرن الماضي والذي قبله ، وممن عرض عليهم مثل هذا الخداع القائد الجهادي عمر المختار نفسـه ، فسخر من عرضهم ، وقال : كلُّ الذين نريده أن تخرجوا من بلادنا ، وتتركوها لنا ، لانريد ديمقراطيتكم ، ولا شفقتكم علينا.
 
والواجب أن يثبت المجاهدون الصوماليون على هذه الثوابت :
 
لا .. لأيِّ وجود أجنبي على أرض الصومال ، أو على شواطئه ، سواء الأمريكي ، والإفريقي ، والأثيوبي ، والدولي ، فكلُّه احتلال أجنبي مرفوض ، ويجب أن يخرج فوراً ، أو الجهاد واجـب حتى يخرج .
 
لا .. لأيِّ كيان سياسي ذو أجندة خارجية يحكم الصومال ، ويأتي من خارجه.
 
لا .. لأيِّ تدخل في شؤون الصومال الداخلية ، ومرفوض أي إملاء خارجي لصيغة الحكم التي يختارها الصوماليون.
 
لا .. لأيِّ مخطط يحاول إخراج الصومال عن انتماءه العربي والإسلامي ، وعن وقوفه مع قضايا أمِّته .
 
لا .. لتسليم لأيِّ صومالي لأيِّ دولة خارجية ، ولا للخضوع للغطرسة الأمريكية التي تتخذ مما يسمى ( الحرب على الإرهاب ) ذريعة لملاحقة الإسلاميين ، والمجاهدين.
 
وإذا أرادات حكومة  CJTF-HOA ـ شريف ، أن تثبت أنها ليست أحد منفذي مخطط ( أفريكوم ) ، وتريد أن يلتف حولها الصوماليون ، فعليها أن ترفع صوتها بهذه اللاءات ، كما رفعتها كلُّ مقاومة شريفة ، وأن تصرِّح بأنَّ المجاهدين الذين جاهدوا الإحتلال الأثيوبي ، هـم أبطـال الصومال ، ويستحقون المكافأة ، وأنهم أحق الناس بالصومال.
 

غير أن الأيام علمتنا أن هؤلاء الذين تحتضنهم أميركا هم دائما الخاسرون في النهاية ، وأنهـم لايكسبون من السير وراء المخطط الأمريكي سوى شيئ واحد ، هو عار الدهر ، وسبـَّة التاريخ ، أما الآخرة فذلك حكم الجبار الذي لاتخفى عليه خافية ، وقـد أعد هنـاك عاقبة العملاء المتواطئين ، وبئس مثوى الخائنين


الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 01/02/2009
عدد القراء: 13601

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 6199  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 42136788