انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    أصبت يا أحمد الديين العلماني !!!

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


 

 أصبت يا أحمد الديين العلماني !!!
حامد بن عبدالله العلي

أحمد الديين هو أحد قدامى الدعاة إلى الفكر العلماني في الكويت ، وهو يتولى منصب أمين عام المنبر الديمقراطي أحد الأحزاب العلمانية الكويتية ، ولعلي لا أكون مبالغا إن قلت إنه لم ينشر رد على الفكر العلماني في الكويت أقوى من رد أمين عام المنبر الديمقراطي أحمد الديين العلماني عليه ، لانه صرح بحقيقـة ما يدعو إليه ذلك الفكر ، في الحوار التلفزيوني في برنامج 6/6 الثلاثاء الماضي .

وهذا هو أقصــر طريق لسقوطه في نفوس الشعب الكويتي ، ذلك أنه قد كان من أشد العقبات أمام فضح هذا الفكر الخطير ، هو استتار أصحابه وراء شعارات خداعه ، لاتعطي صورة واضحة عما يحملونه من مبادئ ، وكثيرا ما كان بعض الناس يصفوننا بالمبالغة عندما نحذر منهم ونذكر أفكارهم وأهدافهم القريبة والبعيدة ، ولكن الأمين العام أحمد الديين اختصر علينا الطريق وأراحنا ، أراحه الله من أفكاره التي يحملها ، وهداه إلى الصراط المستقيم ، وما يدريكم فالله لا يعجزه شيء ، لو شاء لهداهم أجمعين .

مبادئ الفكر العلماني العالمية وفي الخليج والكويت ثلاثة ، وهي الثالوث الأقدس عندهم ، ويؤمنون بها أعظم من إيمانهم بما أنزل الله على محمد صلى الله عليه وسلم ، كما يؤمنون بأنه لا يجوز تغييرها ، ولاتبديلها ، وأنها مبادئ شمولية يجب أن تحكم الحياة كلها ، وتخضع لها جميع مناحي الحياة الإنسانية ، كما ذكرت في المقال السابق ، أن الفكر العلماني متوالية بدأت بطرح فكــرة ( خصخصة الدين ) و( تقابلية الدين والدولة ) ثم تطـــورت إلى ( دين شمولي خيار واحد لا يقبل التغيير ) ، ولذلك فالعلمانية الليبرالية مثلا ، على استعداد أن تتحالف مع الدكتاتورية فتفرض الليبرالية بالحديــــد والنار !!! ـ وقد فعلت في بعض البلاد ، مع أنهــــا تفرض نفسها عدوة الديكتاتورية !! ـ ، وحتى أمريكا بل فرنسا أم العلمانية تفعل ذلك ، إن اضطرت ، كما فعلت في من وراء الستار في الجزائر ، وهــــذه المبادئ الثلاثـــة هــــي :

1ـ خصخصة الدين ، بمعنى جعل العناية بالدين ، أحد المهام الثانوية الدولة العلمانية فحسب ، رعاية للذين لهم حاجات روحية خاصة ـ كما ترعى المعوقين الذين هم بحاجة إلى عناية خاصة ـ كتوفير المساجد ومراقبة الحج والأوقاف والعمل الخيري ، ثم يقف الدين هنا ، فلا يتجاوز ، لان بعده هو الخط الأحمر ، وهذا هو معنى فصل الدين عن الحياة.

2ـ قصر الاهتمام الإنساني على الحياة الدنيوية المادية فقط ، وأما الغيب كله ، ومنه الإيمان بالآخرة ، فلما كان أمرا وراء الطبيعة ، فهو شيء خاص بمن يحلو له أن يتعلق بهذه المعتقدات الروحية ، أما الحياة وما يسيرها من قوانين ومبادئ وأخلاق وثقافة وعلاقات ، فالحياة الدنيا وقوانينها المادية هي الحكم فيها ، ولهذا فلامعنى في الفكر العلماني أن تفرض عقوبة على زنى من بالغين بلا إكراه ولا اعتداء على حق الزوجية ، لانك تفرض عقوبة على جريمة لم يعتبرها عقوبة إلا الإيمان بالغيب ومآخذة الإله في الآخرة ، وهو أمر غيبي لا يعول عليه في التشريع ، ومثل ذلك أيضا الشذوذ الجنسي على سبيل المثال ، وحتى فرض القانون الكويتي عقوبة مخففة مخالفة للشريعة الإسلامية ، على الزنا برضى الطرفين البالغين ، ينظر إليه في الفكر العلماني على أنه من بقايا مراعاة المشرع للهوية الإسلامية للمجتمع الكويتي ، وهو من البقايا التي يجب أن تحذف عندهم ، مع أن القانون شبه معطل !!

3 ـ إقامة دولة ذات مؤسسات سياسية على أساس غير ديني ، وليس المقصود هنا شكل الدولة ونظمها السياسية وهيكلها ، ولكن المبادئ التي تحكم تلك المؤسسات ، يجب أن لا ترتكز على أسس دينية ، ويفضل توظيف الدين عند الحاجة فقط !!

وأهدافهم خمسة : الأول : فصل الدين عن السياسة ، وذلك بمنع أي تدخل ديني في توجيه سياسة الدولة الداخلية والخارجية .

الثاني : فصل الدين عن التشريع وإبقاءه بعيدا عن سن القوانين إلا انتقائيا بقدر محدود جدا .

الثالث: فصل الدين عن النظام الاجتماعي وهذا أصعب جزء واجهه العلمانيون الكويتيون ، ولهذا بدءوا بالتغيير الاجتماعي عن طريق تغيير المفاهيم التي توجه حياة المرأة في الكويت .

الرابع : فصل مفاهيم الدين عن توجيه الأخلاق العامة ، وعلى سبيل المثال من الأخلاق الإسلامية للمرأة ، الحجاب والعفة والحياء ، وكون المرأة المسلمة ، تحافظ على مسافة أدبية بينها وبين الرجل ، فلاتخالط الرجال كما تخالط النساء ، ولا تقتحم الميادين التي لا تصلح إلا للرجل ، لأنها تتطلب أمورا تتنافى مع أخلاق المرأة المسلمة ، ولكنها تناسب الرجل ، مثل رفع الصوت في محافل الرجال ، والمشاركة في القتال …الخ ، وهذا المفهوم يحاربه العلمانيون أشد المحاربة ، كما وقفوا في وجه قانون منع الاختلاط .

الخامس : وهو أخطر الأهداف ، فرض العلمانية على أنها الخيار الأوحد ، ومحاربة أي توجه لتغييرها في المستقبل ، وتحويلها إلى أشبه ( بالعلمانية الأصولية)!!!

 


الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 05/12/2006
عدد القراء: 5484

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 8316  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر
 ذات الأنوار في مدح المصطفى المختار قالها في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام وهجاء الكاتب الكويتي الذي تطاول عليه
 القصيدة البراكيـّة قالها بمناسبة خروج المناضل السياسي الكويتي مسلم البراك من السجن 21 ابريل 2017


عدد الزوار: 40602254