انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    تخبط أم صفقة أم الحرب خدعـة؟

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


تخبّط أم صفقة أم الحرب خدعـة؟!
،
حامد بن عبدالله العلي
،
لايحتاج المرء ذكاء ليعرف أن القوتين المتنافستين على الخليج أمريكا وإيران ليسـتا بحاجة إلى إرهاق النفس في كتابة ، وإخراج ، وإنتاج ،  تمثيلية سياسيّة عالميّة ، وإشغال الإعلام بها ، فما أشدّ سذاجة أولئك الذين لايزالون يظنون أن المسرحية التي لم تنتهي أدوارها منذ ثلاثين سنة من التناقض بين المشروع الغربي والصفوي ، والتنافس بينهما ،  هـي أطول مسرحية في التاريخ ، لعب على مسرح أحداثها أبرع الممثّلين الذين لايكلّون ، ولا يملـّون !
 
  والعجب أنهم لم يسألوا أنفسـهم : ما الحاجة إلى كلّ هذا ؟!  والحال أنه ليس ثمة منافس ثالث قوي إلى درجة أنّـه لايمكن النجاة منـه إلاّ بمخادعـته .
 
فإنّمـا هي شعوب تقاد كالقطعان ، وأنظمة فاشلة ، وجاهلة ، ولاتملك من أمرها شيئا ، ثم تُـرى ما حاجـة الأمريكيين لكلّ هذا التمثيـل ؟! والحال أنهم يحصلون على كلّ ما يريدون من دول المنطقة ، بل هـم حكّامها أصـلا ، بلا حاجـة إلى هذه المسرحيـة السخيفة ، ولقد أرادوا احتلال العراق ، فما احتاجوا إلاّ إلى أوامر فتحت لهم بهـا جميع الطـرق لإحتلال العـراق ، واكتفى الجيران بالتفـرّج على أكبـر جريمة في العصر الحـديث ، بل أعانوا عليها .
 
وبعيدا عن هذه السذاجة المثيرة للسخرية التي يصل إليها أحيانا المولعون بنظرية المؤامـرة ، يبقى السؤال الحقيقي : هل التقريـر المثير للجدل الذي نشرته الإستخبارات الأمريكية في توقيت له دلالات ، هـل هـو مؤشـر علـى صفقة مـا ـ حتى لو كانت مؤقتـة في سياق الخداع السياسي ـ بين القوتين المتنافستين
 
ولاريب أنَّ المواجهة القائمة بين أمريكا ، والنظام الإيراني الحالي ،  معقـّدة جدا ، وتمـتدّ إلى عدّة دول ، وتحمل تحتهـا عدّة ملفّـات معقّـدة أيضا ، فالقوّتان تخوضان منذ عقود ،  حرباً سريـّة شرسـة ، خارج حدودهـما ، كما في العراق ، ولبنان وفلسطين ، وفي الداخل ايضا ، على الصعيد السياسي ، والإقتصادي ، والثقافي ، ومثل هذه المواجهـة ، بين مشروعين متناقضين ، في مسيرة التاريخ ، لاتتلاشى هكذا بصفقات عابرة تمليها تكتيكات تندرج في إطار المكر السياسي ، الذي لايعـترف أصـلا بصفقات دائمة .
 
والمتأمـّل لإعلان الإستخبارات الأمريكية الأخيـر توقف النظام الإيراني عن برنامج التسليح النووي عام 2003م ،  يلحظ بوضوح أنه كصياغة القرارات والإعلانات الصهيونية ، إعترافـات ملغَّمـة بضد مقصـودها ، وتطمينات تنطوي على التلويح بالخطـر  ، فهي كما يقال : أخوك البكري ولا تأمنه !
 
ومع أنَّ الغـرق الأمريكي في مشكلات المنطقـة ، بما لم يسبق له مثيـل في تاريخ سياستها الخارجية ، يجعل رضوخها لصفقة سـريّة مع النظام الإيراني في هذا الوقت الحـرج ، متنفَّسـا معقولا وإن كان كلجـوء المريض للكـيّ ، ريثما تأتي تطورات مستقبلية بما يغسل هذا العار الأمريكي فـي إبرام صفقة مع محور الشـر الذي طالما أشغلت أمريكا العالم ، بأنه أكبـر خطر على المجـتمع الدولي!
 
غيـر أن احتمال أن هذا التقريـر جاء نتيجة تخبّـط في السياسة الأمريكية نتج عن ضعـف بوش الموصوف في أمريكا بالغافل ، المرتجل ، والأخرق ، مما جعل مستشاروه يتساقطون من حوله ، وجاء أيضـا نتيجة انهيار كبير في قوّة المحافظين الجدد ، إثـر الفضائح المتكـررة الكارثية التي سوّدت وجوههـم ، وأعظمها المستنقع العراقي ، هذا الإحتـمال قـوي جدا ، فأمريكا اليوم ـ كما الكيان الصهيوني ـ في أسوء أحوالهـما  السياسية ، وإن حاولا عبـثا إخفاء ذلك .
 
وهذا يعني أن الإستخبارات ضاقت ذرعا بتضحيـة هذه الإدارة الحمقاء بسمعتها ، ونأت بنفسها أن تكـرر فضيحة كذبة أسلحة الدمار الشامل العراقية ، فآثرت بيان (إبراء الذمة) ، آثـرته على التساوق مـع أهداف الإدارة الأمريكية الحالية بقيادة أحمقهـا ،
ومما يقوي هذا الإحتمال أنّ الحلفاء الذين جيَّشتهم الإدارة الأمريكية ضد إيران تفاجئوا بالتقرير واندهشوا منه ، حتـى بـدا وكأنّه طعنة في الظهـر ، ومن غير المعقول أن تكون الإدارة الأمريكية خططت مع الإستخبارات لهذا التناقض!
 
كما أنّ احتمال أنَّ الأمريكيين بنوا هذا الإعـلان ، على التقارير الواردة من الداخل الإيراني ، والتي تؤكـّد أن النظام مسـتفيد بإضطراد من تبنّيـه القضية القومية الكبرى ، وهي الملف النووي ، ومن التصعيد الإمريكـي ضـدّه ، لإضعاف المعارضة ،
 
 وأنَّ الوقـت قـد حان لتركه ـ بتهدئـة الضغوط الخارجية ـ ليتآكل من الداخـل ، ولكنها تهدئـة إلى درجـة كافية فحسـب ، لا تعطيه صـك براءة كاملة.
 
هذا الإحتـمال له حظّ من النظر ، ويذهب إليه مراقبون آخرون مطّلعون على الشأن الإيراني .
 
وعلى أيـّة حال فإذا كان وقـت الصدام العسـكري لايزال في حيّز المجهـول
 
فثمّـة ثلاثة أمـور متيقّنـة في هذه اللعبة :
 
أحدهـما : لاشيء البتـّة في هذا التقريـر ، يدلّ على أنَّ المواجهـة بين المشروعين انتهــت ، ولا هي قريبة من أن تنتهي ، بل هـو أدلّ على أن ما سيأتي أشـدّ ، وأخطــر .
 
الثاني : أنّ النظام الإيراني لايـزال هـو أكثـر من استفاد بدهاء من الغباء الأمريكي ، لكنـه فعـل ذلك بعد إعداد هائـل لهذه المرحلة ، استطاع فيه أن يجمع أوراقه القوية بذكاء ، بحيث سقـطت كلّ ثمار التخبّط الأمريكي ـ لاسيما كذبة أسلحة الدمار الشامل العراقية ، التي استهلكت في غزو العراق ـ فـي حجـر طهــران .
 
فإذا ألجأ هذا النظـام الأمريكين إلى صفقة يعطيهم بها في لبنان ، وفلسطين ، شيئــا ، ويعطونه في الملف النووي ، والعراق ،  شيئــا ، فهذا يعني أنه حقق إنتصارا ذكيّـا مؤقتـا، لكنه إنتصـار في معـركة طويـلة ، لايريــد الأمريكيــون حتـما أن تنتهي إلاّ على أنقاض النظام الإيراني الحالـي ، بينما يحـلم النظام الإيراني فيهـا أن يكون انتصاره ، تقاسم بعـض النفوذ في المنطقـة مع الأمريكيين .
 
الثالث : أنـّه مهما حدث من شيء في المستقبـل ، فسيصبّ في مصلـحة الأمّـة قطعـا ، فإنّ هذه المواجهـة ستُنهـك أطرافهـا ، لصالـح مخاض أمّـة تتجـدّد .
 
 ولاريب أن هذه الصحوة الإسلامية المباركـة ، بفكرها ، ودعوتهـا ، وجهادها ، مهّيئة لأمـر عظيـم ، لا نراه سوى نهضة حضارية شامـلة ، وسـوف يبلغ الله تعالى بها نصـره إذا اجتمع فيها ، فقه سديد ، وجهاد رشـيد ، وإخلاص لرب العبيد
والله المستعان .

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 07/12/2007
عدد القراء: 13541

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 7202  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41092596