انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    حقيقة دعوة الإمام المجدد محمد بن عبدالوهــاب رحمه الله

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


حقيقة دعوة الإمام المجدد محمد بن عبدالوهــاب رحمه الله

حامد بن عبدالله العلي

الحمد لله و الصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد :
،
لم تتعرض حركة إصلاحية ، بمثل ما تعرضت له حركة المجدد محمد بن عبد الوهاب في القرن الماضي ، والذي قبله ، من محاولات لتشويه السمعة ، غير أنه قد نحج نجاحا باهرا في تجديد الدين في منبع الإسلام ، ثم بلغت مبادئ حركته إلى آفاق الأرض ، فأثرت تأثيراً بالغاً في العالم الإسلامي ، وفي حركاته الإصلاحية .

ومن المعلوم أنّ المجدد محمد بن عبد الوهاب التميمي رحمه الله ، لم يبتدع فكراً جديداً في الإسلام ، ولم يسمّ دعوته ــ ولا أحدٌ من أتباعه ــ بالحركة الوهابية ، أو الدعوة الوهابية ، وإنما أطلق هذا الاسم بعض الدارسين لحركته ، بعضهم من منطلق تعريفي مجرد ، أو بقصد الإساءة ، وتشويه السمعة ، في محاولة للإشعار بأنهّا حركة حادثة ، يتزعّمها شخص خارج عن جسد الفكر الإسلامي .

غير أنّ المنصفين الذين درسوا آثار الحركة السلفية التي قادها المجدّد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله ، أجمعوا أنّ حركته الإصلاحية لم تكن سوى إحياء لمسيرة كلّ قادة الحركات الإصلاحية في التاريخ الإسلامي ، وإنمّا تميزت بأن الله تعالى اختار للتجديد هذه المرة ، وفي هذه الدورة الزمنية من تاريخ الإسلام ، اختار جزيرة العرب وهي أهم بقاع الإسلام أهمّية ، فمن الناحية المعنوية فإنّ جزيرة العرب هي مهد الدين ومهبط الوحي ، وفيها منطلق الدعوة ، مسجد النبي صلى الله عليه وسلم ، ومهاجره ، وفيها قبلة المسلمين وتشرفت أرضها بالمشاهد الأولى لمسيرة هذا الدين العظيم ، ومن الناحية الاستراتيجية فقد غدت منطقة الجزيرة ، والخليج في هذا العصر أهم ، وأخطر منطقة في العالم بأسره لما أودع الله فيها من خيرات عظيمة .

ولعل المتأمل بلطف أقدار الله تعالى ، يلمح هنا عناية الحق سبحانه بأنْ أحدث هذا التغيير الجذري نحو الإسلام في الجزيرة العربية بحركة المجدد السلفيّة ، قبيل ظهور الثروة العالمية المتمثلة بالنفط فيها مما جعلها محطّ اهتمام العالم ، الأمر الذي شكل سوراً حصينا حمى قلعة الإسلام ، وأرض الحرمين ، مما تحمله التأثيرات العالمية عادة من متغيرات ثقافية ، واجتماعية، وأخلاقيـة ، عندما تتجه إلى خيرات الشعوب .

ولو قُدّر أنْ حدث ذلك ـ أعني توجه الاهتمام العالمي للخليج والجزيرة ـ في غياب الانقلاب السياسي ، والاجتماعي ، والثقافي ، والأخلاقي ، نحو مبادئ الإسلام السلفية الصافية ، والذي نجحت في إحداثه حركة المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله ، لو قدر ذلك لكان حال الجزيرة العربية غير الحال الذي نراه اليوم ، مع خطورة موقعها وحساسيته البالغة بالنسبة إلى الحضارة الإسلامية ، فالحمد لله الذي لطف بحسن تدبيره ، وبالغ حكمته ، ما حفظ به دينه وأمة الإسلام .

وقد قامت دعوته رحمه الله تعالى على فكرتين جوهريتين :

أحدهـما : تخليص أصل دين الإسلام ، وسرّ حيويته ، وقوّته ، وهو التوحيد ، من كلّ شوائبه التي علقت في حياة المسلمين ، فردهم إلى أصل التوحيد الذي دعا إليه القرآن ، وبينته السنة ، وحارب كلّ ما يعكر على هذا الأصل ، وطهّر الجزيرة العربية ، من كلّ مظاهر الوثنية ، والشرك ، وتعلّق العباد بغير الله تعالى ، وقَطَع كلذ صور الكهنوت ، والدجل حول الأضرحة ، وقبور الأولياء ، وما يتبعها من الخرافات ، التي شوّهت صورة الإسلام، فحمى بذلك أصل الدين ، وينبوع الرسالة المحمدية ، وقد أشيع عنه بسبب هذه الحملة الصارمة لحماية جناب التوحيد ، أنه يطعن في الرسول صلى الله عليه وسلم ، والأولياء ، ويكفر المسلمين ويستبيح دماءهم ، ولم يكن ذلك سوى افتراءات وأكاذيب ، وقد رد عليها في حياته في مؤلفاته ، كما رد عليها تلاميذه وأتباعه من بعده في مؤلفات كثيرة وفنّدوها .
،
ومن أحسن المؤلفات في هذا كتاب ( دعاوى المناوئين لدعوة الإمام محمد بن عبدالوهاب ) ، ويمكن للقارىء تنزيله من الشبكة على هذا الرابط
http://www.saaid.net/monawein/sh/index.htm

الثانيـة : تخليص مصدر تلقي الدين ( القرآن والسنة ) ، من كلّ الشوائب التي تعكر على الاستقاء منهما ، نبعاً صافياً لا كدر فيه ، فدعا المجدد إلى تقديم الكتاب ، والسنة ، على كل ما يخالفهما من موروثات الفرق الضالة من الأقوال المعتمدة على علم الكلام والفلسفة ، أو منامات وأذواق التصوف البدعي ، أو التعصب لآراء الرجال ، شأنه في ذلك شأن كلّ العلماء من قبله في مسيرة التجديد كلها ، من عصر الخلفاء إلى يومنا هذا ، وبهذه الفكرة حمى الدين ، وأرجع الناس إلى الأصل المحفوظ ، لأنه علم أن سر ظهور الأمة وعزّها هو تمسكها بهذا الأصل في بادئ الأمر ، وإذا أرادت العودة إلى الظهور والعزّ فعليها بالرجوع إلى ذلك السر نفسه .

وبهذا يعلم أنَّ الوهابية ليست فكرة جديدة ، وإنما هي الدعوة الإسلامية نفسها في صورتها السلفية النقية الصافية ، وهي حركة تجديدية تعتمد على أصول الشريعة نفسها التي قامت عليها المذاهب الفقهية الأربعة المتعمدة ، وتستند إلى مصادر التشريع المعتبرة ، وترجع إلى مراجع العلم والفتوى نفسها التي يزخر بها التراث الفقهي الإسلامي ، غير أن اعتماد غالب علماء هذه الدعوة ـ وليس كلهم ـ على مذهب الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله في الفروع الفقهية على أساس الأتباع ، والانتصار للدليل وليس بنا ءً على التقليد ، والتعصب المذهبي ، وأما في مسائل الاعتقاد ، فإنهم لم يزيدوا قيد أنملة على ما أجمع عليه السلف الصالح رضي الله عنهم ، من الصحابة ، والتابعين ، والأئمة الأربعة ، وكبار أتباعهم ، وكلّ من له قدم صدق من أئمة الدين ، والعلم ، في كل العصور .

ومازالت علوم ومعارف علماء الحركة السلفية ، من أتباع مدرسة المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله أقرب إلى الكتاب والسنة ، وفتاواهم أسد وأعدل ، ونهجهم أوسط المناهج في تلقي ، وفهم ، وتعليم علوم الشريعة ، ومواقفهم أحكم ، وأعلم ، وأسلم المواقف بالنظر إلى غيرهم في الجملة ، وتمسكهم بما كان عليه السلف من العقائد والعلوم ، والمعارف ، والأخلاق ، والسلوك في أصول الشريعة وفروعهـــا ، تمسكهم بذلك أقوم وأهـدى سبيــلا .

ولا ينكر هذا كله إلاّ مكابر ، أو جاهل لا يعرف حقيقة هذه الدعوة المباركة ، ومكانة علماءها ، أو متعصّب أعماه هواه عن الإنصاف
،
والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليم كثيرا


الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 26/09/2008
عدد القراء: 4359

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5802  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41092617