انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    الخليج بين مطرقة الصراع الإيراني الأمريكي وسنـدان ضعـفه وتفككه

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


الخليج بين مطرقة الصراع الإيراني الأمريكي وسنـدان ضعـفه وتفككه
 
،
حامد بن عبدالله العلي
،
 
(إن الشعور السائد لدى جميع الحكومات الفارسية المتعاقبة،  أن الخليج الفارسى من بداية شط العرب إلى مسقط بجميع جزائره ، وموانية ، بدون استثناء ، ينتمي إلى فارس ،  بدليل أنه خليج فارسي ، وليس عربياً).رئيس وزراء إيران سنة 1944 حاجي ميرزا أغاسي
،
 
(إنّ العرب حكموا المسلمين ، وكذلك الأتراك ،وحتى الأكراد, فلماذا لا يحكم الفرس وهم أعمق تاريخاً ، وحضارة ، من كلّ هؤلاء؟ ) .. الخميني
،
 
لم يعـد يخفى ـ وكيف يخفى في زمن العولمة شيء ـ أنَّ الأحداث الخطيـرة جـداً التي تجري محليّـا في بعض دول الخليج ، كالكويت ، والبحرين ، وغيرهما ، ليست سوى مظاهر الصراع الأمريكي ، الإيراني ، على النفوذ في الخليج
،
 
وأنَّ ما نراه ، من رسائل سياسية متبادلة يبن الطرفيـن ـ كما في الكويت هذه الأيـام نموذجا ـ ليس سوى تحريك كلّ طـرف لأدواته ، ضـد الآخـر ، بين يدي مواجهة يبدو أنهــا ستصبـح أكثـر وضوحا ، وهـي آخذة بالتصاعـد ، وربمــا تتسارع وتيرتها مع نهايــة هذا العام ـ والله أعلم ـ حتــى تؤدي إلى الحرب القادمـة التي ستثمـر متغيرات هائلة في المنطقـة .
،
 
وإذا كانت هذه العبارة التي قالها أحـد الكتاب صحيحة سابقا :
 
(ليس الخلاف بين العرب ، والإيرانيين ،  مجرد خلاف لفظي/اسمي ،  وإنما هو خلاف يعكس صراعاً ، سياسياً ، وقومياً ، ذا أبعاد  ، ومضامين استراتيجية، خلاصتها : من له الهيمنة على الخليج، على مياهه ،  وجزره ، ونفطه ،  ومواقعه الاستراتيجية ،  وأمنه وثرواته) .
،
 
فإنها تحتاج إلى تعديـل اليوم ، إلى أنّ الصـراع الحقيقي هو بين المشروع الأمريكي ، والإيراني ، وأمّا الخليج الضعيـف ، والمفكّك ، فهـو أحـد ساحات هذا الصراع فحسب.
،
 
وواضـحٌ أنَّ طرفي الصراع ، لايهمّهم لو احتـرق الخليج كلّه ، وشعوبـه صارت رمادا ، في نيران صراعهـم ، كما فعلوا في العـراق .
، 
 
ولقـد قُرئ بوضـوح ، على لافتة كبيـرة فوق كلّ مجريات الأحداث في المشهد الكويتي ـ على سبيل المثال ـ مؤخـراً ، حتى إنّه أصبح كنسخة مصغّـرة عن المشهـد اللبنانـي :
،
 
قرئ بوضـوح هذا العنــوان :
 
إذا كان الأمريكيون يملكون على هذه الساحـة أقوى الأدوات ضد الإيرانيين ، وهي آلة الدولة ، فالإيرانيون أيضا يملكون من الأحزاب ، والشخصيات المؤثـرة  ، والقوى المجتمعية النافذة ، والتأييد النسبي لخطابهـم السياسي المتعاطف مع قضايا الأمّة ، كالقضيــة الفلسطينية ـ في وقت تخاذل النظام العربي والخليجي جزء منه ـ ثم أخيـراً يملكون القدرة على الإيذاء البالغ ، بالمنظمات العسكريّة ،السريّة ، المدرّبة جيداً في إيران ، ومعسكرات حزب حسن نصر في لبنان ، وغيرهما ، وقد أعطـت لأمريكا دروسا عملية لقدراتها العسكرية في حرب لبنان الماضية ، وفي عملياتها السرية الوحشية البشعة في العـراق .
،
 
ثـم وراء ذلك كلـّه إنّ إيران لم تعـد تلك الدولة المحاصرة في حرب الثمانينات الميلادية ، إنها الدولة التي تملـك الجيش المطـوّر ، وذلك النفـوذ المتعاظم في العراق ، والذي كان ثمرة الغبـاء ، والغطرسة الأمريكية .
،
 
ولقـد أرسل نجاد رسالة واضحـة في هذا السـياق ، عندما أعطى ذلك الفرق الواضح بين زيارته للعراق في وضح النهار ، معلنـة بجدولها مُسبقا ، مُوَقِعـاً عدة تفاهمات استراتيجية مع (حكومته) في بغداد ، وبين زيارات الزعامات الأمريكية المستـترة بجنح الليل ، وظلام التعمية .
،
 
ولسنا بحاجة إلى أن نعيد التذكير بشريط النكبات ، بمحطاتها الكبرى الأربع  ـ نكسـة 67، كامب ديفيد 78 ، غزو الكويت 90 ، غزو العراق 2003 ـ   التي آلت بالمنطقة برمتها ، إلى تحولهـا ساحة صراع للمشاريع الأجنبية ، وتحوّل أنظمتـها إلى أدوات في تلك الصراعات .
،
 
 بل يكفينا أن نلخّصها في سبب جامع واحــد ، وهو فشـل النظام العربي ، وإنحطاط سلوكـه ، وخطابه السياسي العام ، وما سببـه ذلك من فراغ هائـل ، امتلأ باليأس والإحباط في نفوس الشعوب العربية ، وامتلأ بالصراعات الأجنبية على الخارطة السياسية ، وبالفوضى الفكرية على الخارطة الثقافية .
،
 
ولاريب أنّ المشهـد مخيـف جـداً ، والمتوقـع أشـدّ إخافـة.
،
 
وثمـة أربعـة اتجاهـات في النخب الثقافية تجاه هذا المشهـد المخيـف:
، 
 
أحدهـا : مجموعات (الأفيون) ، الذين يزيّنون للأنظمة ما هي فيه من الفسـاد ، ويضخـّون جرعات المخـدّر للشعوب ، لتبقى مثل القطعان ، ويبقى النظام العربي في غيـّه سادرا ، ليس لـه همّ سوى تكريس الإستبداد بالسلطة ، ونهـب الثـروة ، ومن هذا الإتجـاه (الأفيوني )  علماء دين ، ومفتون ، ومفكرون ، وجماعات إسلامية ، وغيـرها ..إلخ ، ممن يقتاتون على بيع هذا النوع من (المخـدّر) ، وقـد تولّـد منه نخاع عظامهم ، ونبتت عليه لحومهم.
،
 
الثاني : أولئك الذين يهوّنون من القدرات الإيرانية ، ويظنّون أنهـا لن تصـمد ، فهم يقولون : لاداعي لتضخيـم الأمور ، وهؤلاء لايختلفون كثيرا عن عقلية راعي البقـر الأمريكي نفسه.
،
 
الثالـث : المرتزقة الذين يبحثون عن مكاسبهم في الالتحاق بأحـد المشروعين ، أو في فوضى الصـراع بين المشروعين.
،
 
الرابـع : الذين ينادون بإعادة إحياء مشروع نهضة الأمّـة ، المبنيّ على الإصلاح السياسي الشامل ، بتغيـير النظام العربـي المتبلّد ، والمتُخـم بالأمراض ، والكـفّ عن خداع الشعوب بالتطبيل للأنظمة المستبدة التي أوصلتنا إلى مانحن فيه .
،
 
وعلى التبرؤ من  كلّ أشكال التدخلات الخارجية ، ورفض تحويل المنطقة إلى ساحات صراعات أجنبيـّة.
،
 
ومع أنّ هذا الإتجاه الأخيـر ، مطارد ، ومُضطهـد ، غيـر أنـّه يقوى ، وينتشـر بإضطراد .
،
 
وكلّ حركات الجهاد المستبصـر ، والمقاومة المسترشـدة ، من فلسطين إلى أفغانسـتان ،  تستقي من هذا الإتجاه ، روحها المعنوية ، وسندها الشعـوري ، ومنطلقـها الفكري.
،
 
والمستقبل لهذا الإتجاه بلا ريب ، ذلك أنّـه وحـده الذي يقدم للأمّة رسالة الإصلاح ، واضحـة الأهداف ، والمعالم ، نقيّـة من شـوب النفاق ، والتزلـّف ، والعمالة .
،
 
الرسالة التي ستعيـد لهـا بإذن الله تعالى مكانتها ، وتخرجها مـن أزمـة الوعي ، إلى وعـي الأزمـة ، ثــم من رحم المحنة ، إلى رحمـة المنحـة ، ومن معاناة الألم ، إلى معانقـة الأمـل ، ومن استحواذ اليأس ، إلى حيازة البأس .
،
 
وقد قال تعالى : (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)
 
والله  المـوفق،،

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 14/03/2008
عدد القراء: 14500

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5285  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41237650