انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  انتقلت الأخبار إلى حساب التويتر حيث ننشر هناك على حساب الشيخ ما يستجـد والله الموفق  |  أنظروا هؤلاء الذين يشتمون عرض النبي صلى الله عليه وسلم ، في شمال شرق إيران يزورون مقابر عليها الشواهد : أعضاء تناسلية وعلى بعض الأضرحة صورة الخميني !!  |  فيلم غربي يفضح عنصرية الصهاينة  |  المرجع (الحسني الصرخي) واقتتال أتباع المرجعيات الشيعية في جنوب العراق - ظاهرة جديرة بالاهتمام والتحليل..!   |  بربكم ماذا أقول للإمام الخميني يوم القيامة؟ هذا ما قاله عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية لضباط شرطة شيعة خدموا وطنهم بإخلاص....!!!  |  (حسن نصر اللاة) يقول: مايحدث في حمص المنكوبة هو مجرد فبركات إعلامية..! - تفضل شوف الفلم يا أعمى البصر والبصيرة.. تحذير: مشاهد مؤلمة  |  شهادة شاهد عيان شارك في مذبحة حماة  |  
 الصفحة الرئيسية
 قـسـم الـمـقـــالات
 خـزانــة الـفـتاوى
 الــركـن الأدبــــي
 مكتبة الصـوتيـات
 مكتبة المـرئـيـات
 كـُتـاب الـمـوقــع
 مشاركات الـزوار
 مكتبـة الأخـبـــار
 مكتبـة المـوقـــع
 تحـت الـمـجـهــر
 خدمات عامة
 راســلــنــــــا
 محرك البحث
 مميز:

Twitter

Hamed_Alali

انتقلت الأخبــار إلـى التويـتر

تركنا المواقعَ للتويترِ أجمعـا **وصار هناك الكلُّ يشتدُّ مسرعا

فلم نرَ شخصاً سائلاً عن مواقعٍ**ولا مَن بهذا النتِّ يفتح موقعا!!


    العاليــاه انتهــت

حفظ في المفضلة
أرسل الموضوع
طباعة الموضوع
تعـليقـات الـزوار


 
العاليــاه انتهــت
 
حامد بن عبدالله العلي
 
"هو ذا شعب مقبل من أرض الشمال ، وأمَّة عظيمة ناهضة من أقاصي الأرض ، قابضون على القوس ، والحربة ، صوتهم كهدير البحر ، وعلى الخيل راكبون مصطفون كرجل واحد للمعركة ضدَّك يا بنت صهيون " سفـرأرمياء 6 : 22، 23
 
" أسمعوا هذا يا رؤساء بيت يعقوب ، وقضاة بيت إسرائيل الذين يكرهون الحق ، ويعوِّجون كلَّ مستقيم الذين يبنون صهيون بالدماء ، وأورشليم بالظلم ، رؤساؤها يقضون بالرشوة  ، وكهنتها يعملون بالأجرة " سفر ميخا 3 : 9ـ 11
 
"إنّ نهاية المشروع الصهيوني على عتبات أبوابنا ،وهناك فرصة حقيقية لأن يكون جيلنا آخر جيل صهيوني " أبراهام بورج ، يديعوت أحرونوت، 29أغسطس/ آب 2003
 
الأمة العظيمة الناهضة من أقاصي الأرض ، القابضون على القوس ، والحربة ، المصطفُّون كرجل واحد للمعركة ، التي ستُنهي المشروع الصهيوني ، هم أمَّة محمَّد صلى الله عليه وآله وسلم ، التي أنهضها الجهاد في هذا العصـر ، وفشلت جميع المحاولات لإجهاض روحه ، وتشويه صورته في أمّتنـا .
 
والحركات الجهادية الممتدة من أقاصي الأرض حول بيت الله محسود ، وكلِّ الحركات الجهادية في باكستان ، مرورا بعقر دار الجهاد ، وقلعة العـزِّ أفغانسـتان ، تحت قيادة الملا عمر البشتوني ، وإلى أسود أفريقيا في الصومال إلى حدود أثيوبيا ، وتلك الناشرة ألويتها الماجـدة في أرض الرافدين ، بجميع فصائل الجهاد والمقاومة.
 
ثـم رأس حربة الجهاد الإسلامي ، تلك المعتزة بالله في غـزِّة ، وبيت المقدس ، المدافعون عن مهاجر الأنبياء ، ومسرى خاتمهم صلى الله عليه وسلم ، أبطال الأرض المقدَّسـة ، المواجهون لنواة المكر الصهيوصليبي على أمِّتنا في عقـر داره .
 
 أولئـك هـم القابضون على القوس والحربة ، المصطفُّـون لمعركة الإسلام ، الثابتون ثبات الجبال الرواسي ، إذ كانوا هم الرافضين لروح الهزيمة ، ومشاريع الإنبطاح ،ولنهج الإلتـواء عن الثوابت ، وثقافة المداهنة .
 
وهم الذين سيُنْهـون (العالياه) ، و(العالياه ) هي الإسم العبري لعلوِّ اليهود في أرض فلسطين ، إذْ يحلـو لهم إطـلاقــه على الإستيطان اليهودي بالهجرة إليها .
 
وهم ـ إن شاء الله تعالى ـ الداخلـون المعنيُّون بقوله تعالى : ( وليدخلوا المسجد كما دخلوه أوَّل مرَّة ، وليتبِّروا ما علوْا تتْبيرا ) ، وعلوِّ اليهود ، هو (العالياه).
 
أي سيدخلون المسجد الأقصى فاتحين ، كالدخول الإسلامي الأوّل في عهد الخلافة ، وسيدمِّرون علوّ اليهود تدميرا .
 
وهذا الذي استظهـره فضيلة شيخنا الشيخ عمر الأشقر ، في كتاب سيصدر قريبا عن الصراع مع اليهود ، كما حدثنا في مؤتمر لجنة مقاومة العدوان المنعقد قبل شهرين في استنبول ، عـن غـزَّة .
 
 أو هم المقصودون بقوله تعالى بعد هذه الآية :  ( وإن عدتم عدنا ) ، أيْ إن عدتم أيها اليهود إلى العلوّ ، فسنعود عليكم بجنود يدمِّرونكـم ، وهم أمة محمِّد صلى الله عليه وسلم ،  فالآيتان ترجعان إلى معنى واحـد .  
 
تماما كما قال رئيس مجلس السامرة الإقليمي في مشادة مع شارون : ( إن هذا الطريق ، هو نهاية المستوطنات ، إنه نهاية إسرائيل )هآرتس 17/1/2002 
 
ولاريب أن كلَّ متابع لما يجري في الكيان الصهيوني ، يشهد أنه يعيش أزمة خانقة ، وما صعود ما يسمى اليمين المتطرف ـ وكلهم متطرف في الخبث ـ إلاَّ ثمرة لهذه الأزمـة ، وأن الصهاينة في حالة صدمة ، منذ هزيمتهم في حرب الفرقـان الماضية في غـزَّة .
 
لاسيما بعد السقوط المخزي لحرب عصابة بوش الصليبية على عتبات الجهاد العراقي ، وإن الصليبية الغربية لموعودة ـ بإذن الله ـ بمستنقع أشـد وطأة عليها في أفغانسـتان ،
 
ذلك أنَّ الأمر كما قال المفكر العملاق عبدالوهاب المسيري رحمه الله :ومما يعمق من هاجس النهاية أن الوجدان الغربي ، والصهيوني ،  يوحد من البداية بين المشروع الصليبي ، والمشروع الصهيوني ويقرن بينهما، فلويد جورج رئيس الوزارة البريطانية التي أصدرت وعد بلفور، صرح بأن الجنرال اللنبي الذي قاد القوات الإنجليزية التي احتلت فلسطين ، شنَّ وربح آخر الحملات الصليبية وأعظمها انتصاراً ) !
 
ويصف الكاتب المشهور في " يديعوت أحرنوت " أعنـي إيتان هابر كيف أن روح الإصرار على استرجاع الحق تعني النصر ، واليأس هـو الذي سيهزم الكيان فيقول : ( إن جيش الحفاة في فيتنام الشمالية قد هزم المسلحين بأحدث الوسائل القتالية ، ويكمن السر في أنَّ الروح هي التي دفعت المقاتلين ، وقادتهم إلى الانتصار ، الروح تعنى المعنويات ، والتصميم ، والوعي بعدالة النهج ، والإحساس بعدم وجود خيار آخر ، وهو ما تفتقده إسرائيل التي يكتنفها اليأس ) يديعوت أحرونوت11نوفمبر2001
 
والخلاصة :  أن استعار الإستيطان ، وتهويد القدس ، لا يعني سوى اقتراب المشروع الصهيوني من نهايته بإذن الله .
 
غير أنَّ ذلك مشروط بالوعي بعدالة جهادنا ، والثبات عليه ، وأنه لاخيار آخر أمامنـا سوى الثبات عليه ، واليقين بأنَّ نهايته لايمكن أن تكون إلاَّ انتصار الحقِّ ، وإلحاق الهزيمـة بالباطل ، وجنده .
 
فيا أيها السالكون نهج الجهاد ، اثبتوا ، واصبروا ، وصابروا ، واعلموا أن نصر الصابرين على الحق ِّمعجل لهم إذ هو صبرهم ، وهو قائدهم إلى الفتـح ، وأن هزيمة المتخاذلين لاتغير من الأمر شيئا ، وإنما جعلها الله ليميز الخبيث من الطيب ، والصادقين من الكاذبين .
 
 قال تعالى : (  مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَجْتَبِي مِنْ رُسُلِهِ مَنْ يَشَاءُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَإِنْ تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ  )
 
أي ما كان الله تعالى ليطلعكم على ما غاب في القلوب ، ولكن يعقد المحنة ، لكي يتميز الناس ، فيظهر ما في قلوبهم على أعمالهم ، فتميزون حينئذ بين المؤمن الصابر ، والمنافق الفاجر.
 
ونسأل الله تعالى أن يرزقنا الثبات في الأمر ، و العزيمة على الرشد ، وأن يجعلنا من جنود الحـق ، ويرزقنا الشهادة في سبيله  آمين؟

الكاتب: حامد بن عبدالله العلي
التاريخ: 18/04/2009
عدد القراء: 11410

أضف تعليقك على الموضوع

الاسم الكريم
البريد الإلكتروني
نص المشاركة
رمز الحماية 5719  

تعليقات القراء الكرام
 

اعلانات

 لقاء الشيخ حامد العلي ببرنامج ساعة ونصف على قناة اليوم 28 نوفمبر 2013م ـ تجديد الرابـط .. حلقة الشريعة والحياة عن نظام الحكم الإسلامي بتاريخ 4 نوفمبر 2012م
 خطبة الجمعة بالجامع الكبير بقطر جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بتاريخ 8 ربيع الآخر 1433هـ 2 مارس 2012م ... كتاب حصاد الثورات للشيخ حامد العلي يصل لبابك في أي مكان في العالم عبـر شركة التواصل هنا الرابط
 كلمة الشيخ حامد العلي في مظاهرة التضامن مع حمص بعد المجزرة التي ارتقى فيها أكثر من 400 شهيد 13 ربيع الأول 1433هـ ، 5 فبراير 2012م
 لقاء قناة الحوار مع الشيخ حامد العلي عن الثورات العربية
 أفلام مظاهرات الجمعة العظيمة والضحايا والشهداء وكل ما عله علاقة بذلك اليوم

جديد المقالات

 بيان في حكم الشريعة بخصوص الحصار الجائر على قطـر
 الرد على تعزية القسـام لزمرة النفاق والإجرام
 الدروس الوافيـة ، من معركة اللجان الخاوية
 الرد على خالد الشايع فيما زعمه من بطلان شرعية الثورة السورية المباركة !!
 خطبة عيد الأضحى لعام 1434هـ

جديد الفتاوى

 شيخ ما رأيك بفتوى الذي استدل بقوله تعالى" فلا كيل لكم عندي ولا تقربون " على جواز حصار قطر ؟!!
 فضيلة الشيخ ما قولكم في مفشّـر الأحلام الذي قال إن الثوب الإماراتي من السنة و الثوب الكويتي ليس من السنة ، بناء على حديث ورد ( وعليه ثاب قطرية ) وفسرها بأنه التفصيل الإماراتي الذي بدون رقبة للثوب !!
 أحكام صدقة الفطر
 أحكام الأضحية ؟
 بمناسبة ضرب الأمن للمتظاهرين السلميين في الكويت ! التعليق على فتوى الشيخ العلامة بن باز رحمه الله في تحريم ضرب الأمن للناس .

جديد الصوتيات

 محاضرة الشيخ حامد العلي التي ألقاها في جمعية الإصلاح ـ الرقة عن دور العلماء كاملة
 محاضرة قادسية الشام
 محاضرة البيان الوافي للعبر من نهاية القذافي
 نظم الدرر السنية في مجمل العقائد السنية للشيخ حامد العلي الجزء الأول والثاني
 إلى أم حمزة الخطيب الطفل الشهيد الذي قتله كلاب الطاغية بشار بعد التعذيب

جديد الأدب

 فتح غريان
 مرثية محمد الأمين ولد الحسن
 مرثية الشيخ حامد العلي في المجاهد الصابر مهدي عاكف رحمن الله الشهيد إن شاء الله المقتول ظلما في سجون سيسي فرعون مصر قاتله الله
 قصيدة ذكرى الإنتصار على الإنقلاب في تركيا
 قصيدة صمود قطـر


عدد الزوار: 41102609